السيادي : معلومات عن جهات تنتظر (الخريف) لتفجير الأوضاع بالبلاد    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة في الخرطوم صباح اليوم الاحد    أديب: القصاص للشهداء لن يكتمل إلاّ ب"الدستورية" و"التشريعي    الطاهر حجر: المجلس التشريعي لا يملك صلاحيات تعديل اتفاق السلام وصلاحياته مقيدة    قوى الحرية والتغيير: أحداث الجنينة سلسلة من التآمر المحلي والخارجي    الدولار يسجل (383)جنيها للبيع بالموازي    (400) مليون جنيه من زكاة كردفان لدعم الأسر الفقيرة في رمضان    فساد في أموال تبرعات نفرة ونهضة مشروع الجزيرة    خبراء اقتصاديون يوصون بادماج المصارف والمؤسسات المالية مع النظام المصرفي العالمي    القبض على موظفين بالدعم السريع يجمعون عقارب بالشمالية    السعودية تنفذ حكم القتل بحق ثلاثة جنود لارتكابهم جريمة الخيانة العظمى    تأجيل موعد التحليق المروحي التاريخي فوق المريخ الحرة – واشنطن    مدثر سبيل رئيسا للإتحاد المحلي لكرة القدم بالفاشر لأربع سنوات    المريخ ينهي عقد الثنائي المحترف    ودع الهلال يوم ان فشل في تحقيق اي فوز على ملعبه    هضربة وخطرفة وهردبيس    إحالة تسعة متهمين إلي المحكمة المختصة بجرائم تتعلق بالجريمة المنظمة    انقلاب شاحنة وقود بكوبري المنشية يتسبب في أزمة مرور خانقة    الكشف عن تفاصيل"حادثة طعن" ضابط شرطة بمعبر الرويان    رفض طعون دفاع (علي عثمان) في قضية منظمة العون الإنساني    محمد جميل أحمد يكتب حيدر بورتسودان ... اهتزاز المصير الواعد!    وزير الصحة : وفاة 3 مواطنين بمراكز العزل لعطل كهربائي    وزير الصحة السوداني: عدم الإغلاق مرهون بالالتزام بالإجراءات الصحية    اتفاق البرهان- الحلو…خطل المنطلقات وكارثية المآلات (1-2)    حريق كثيف يلتهم محلات أثاثات بالسوق الشعبي الخرطوم    القبض على موظفين بالدعم السريع يجمعون عقارب بالشمالية    اتحاد المعاشيين: وكلاء وزارات سابقون تحولوا إلى متسولين    تسييرية شعبة مصدري الصمغ العربي تنتخب أحمد الطيب رئيسًا    الجيش يرتب لتسليم (60) أسيرا إثيوبيا    الفيفا توقف الدعم المالي لإتحاد كرة القدم السوداني    في يوم السقوط .. هل تعرض (الكيزان) ل"الخيانة" أم "سحقهم الشعب"؟    وفيات وسط مرضى الغسيل الكلوي بسبب تدهور عمل المراكز    خروج معظم مصانع الخرطوم عن الخدمة    بعثة هلال الابيض للكرة الطائرة تصل الابيض    خداع عمره ستون عاما !!    "بس يا بابا".. محمد رمضان يرد على انتقادات عمرو أديب    الشيخ الزين محمد آحمد يعود إلى الخرطوم بعد رحلة علاجية ناجحة    أقر بوفاة مرضى بمركز عزل (كورونا) .. وزير الصحة: إغلاق البلاد مرهون بعدم إلتزام المواطنين    العهد البائد يتفوق في الثقافة    مصدر ل (باج نيوز): (فيفا) أوقف الدعم المالي المُخصص لاتحاد كرة القدم السوداني    البرهان يعزي الملكة إليزابيث في وفاة الأمير فيليب    مدفعية الجيش البريطاني تطلق 41 طلقة تكريما لدوق إدنبره الراحل    جبريل: إسرائيل ليست المنقذ للاقتصاد السوداني    الفنانة ميادة قمرالدين: لهذا السبب رفضت الدعوة للمشاركة في برنامج هيئة الترفيه    الفنان كمال ترباس يتعافي بالقاهرة ..!!    إدارة بايدن تقدم 235 مليون دولار للفلسطينيين    جرس إنذار لمصابي فيروس كورونا.. دراسة تحذر من كارثة وشيكة    شرطة الخرطوم تضبط (150) عربة غير مقننة    قدور يؤكد تقديم نسخة مختلفة من أغاني وأغاني    إصابة شرطي بعيار ناري على يد مسلحين بالقرب من قريضة جنوب دارفور    معاذ بن البادية سعيد بمشاركتي في أغاني وأغاني    دهاريب وتجربتي ومن الآخر أبرز البرامج في رمضان    14 تطبيقا لا غنى عنها في رمضان.. أصدقاء الصائم    سيارات تتحدى التقادم بموديلات حديثة جدا.. عائدة من صفحات التاريخ    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    خطبة الجمعة    بروفيسور عارف عوض الركابي يكتب: خم الرماد ..!!!    علمانيون و لكن لا يشعرون)(2)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المحكمة تطلب شهادة مدير مكتب علي عثمان في قضية مخالفات بمنظمة العون الانساني
نشر في سودانيل يوم 12 - 10 - 2020

أعلنت محكمة جنايات جرائم الفساد ومخالفات المال العام أمس العميد أمن يحيى ادم عبدالله ، مدير مكتب النائب الأول للرئيس المعزول علي عثمان محمد طه، للمثول بالمحكمة للإدلاء بشهادته كشاهد اتهام في قضية مخالفات مالية بمنظمة العون الانساني والتنمية والتي اتهم فيها بخيانة الامانة للموظف العام ومخالفات قانون الإجراءات المالية والمحاسبية واثنين آخرين هما الأمين العام السابق لمنظمة العون الإنساني والتنمية وآخر خبير مالي.
وحددت المحكمة مثول الشاهد للإدلاء بأقواله أمامها في الثامن عشر من الشهر الجاري .وأمرت المحكمة باعلان شاهدي الاتهام الآخرين وهما وكيل أعلى النيابة المعز طه احمد ، وشاهد آخر مفوض عن مفوضية العون الانساني.
ورفضت ذات المحكمة، طلباً بإيقاف إجراءات محاكمة النائب الأول للرئيس المعزول علي عثمان محمد طه وإثنين آخرين فى ذات القضية ،لحين الفصل فى طلب الاتهام المتعلق بإحالة ملف الدعوى من أمام قاضيها الحالي.
وأرجع قاضي محكمة جنايات الفساد رافع محمد عبدالنور ، رفض طلب الاتهام الى أن العدالة تتطلب سرعة الإجراءات ،وأردف قائلاً: (إذا طلب ملف هذه الدعوى في أي وقت نحن جاهزون إعترض ممثلو دفاع المتهمين الثلاثة على طلب الإتهام وطالبوا المحكمة برفضه ، بعد أن وصفوه بالطلب غير القانوني والموضوعي ومازال في رحم الغيب ولا يعلم أحد محتوياته).
وتقدمت ممثل الاتهام عن الحق العام وكيل نيابة الأموال العامة أميمة سعد، تقدمت بطلب تأجيل جلسة المحاكمة لحين فصل رئاسة الجهاز القضائي الخرطوم في طلبهم المتعلق بإحالة ملف هذه الدعوى من أمام قاضيها الحالي، وكشفت بأن طلبهم تقدموا به منذ أسبوعين منصرمين أي (15)يوماً ، ونبهت الى أن ذات المحكمة في جلسة سابقة استمعت لشهود الاتهام رغم تقدمهم بطلب إحالة الملف من أمامها، وشددت على ضرورة تأجيل الجلسة حتى لا يضار أي من الأطراف بحد تعبيرها.
وقررت المحكمة مواصلة إجراءات الدعوى الجنائية واستمعت لشاهد الاتهام السادس مدير عام الإدارة العامة للتمويل الخارجي بوزارة المالية الاتحادية د. أزهري ادريس، وأفاد بأن الدعم المالي البالغ قدره (3) مليون جنيه تم التصديق له من وزير المالية آنذاك بدرالدين محمود لصالح المنظمة بعد تقدمها بطلب دعم مالي لمشروعاتها التنموية، لافتاً إلى أن المالية حولت بحساب المنظمة ببنك النيل للتجارة والتنمية فرع عفراء مبلغ الدعم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.