الإحتفال بمئوية منظمةرعاية الطفولة بحضور المهدي    شمال كردفان تدخل المعدنين فى التأمين الصحي    مواطنون بالجزيرة يطالبون بالإهتمام بمعاش الناس    المرأة و المجتمع والدين: اشكالية التوافق الاجتماعى فى السودان على خلفية مفاهيم الجندر (1) .. بقلم: عبدالرحمن صالح احمد( ابو عفيف)    إلى الحركات المسلحة: السياسة ليست مهنة .. بقلم: خالد أحمد    السودان وضرورة صيانة ما تحقّق .. بقلم: مالك ونوس    بنك السودانيين العاملين بالخارج .. بقلم: حسين أحمد حسين/كاتب وباحث اقتصادي/ اقتصاديات التنمية    الجز الثاني عشر من سلسلة: السودان بعيون غربية، للبروفيسور بدرالدين حامد الهاشمي .. بقلم: دكتور عبدالله الفكي البشير    شغال في مجالو .. بقلم: تاج السر الملك    هرمنا.... يوم فارقنا الوطن .. بقلم: د. مجدي أسحق    (الترويكا) تتعهد بدعم الحكومة المدنية في السودان لبناء اقتصاد مستقر    خبير إقتصادي: رفع الدعم عن السلع حالياً غير سليم    الكباشي: لا وجود ل"قوى الهامش" في السودان    تَخْرِيْمَاتٌ وتَبْرِيْمَاتٌ فِي الدِّيْمُقْرَاطِيَّةِ وَالسُّودَانِ وَالمِيْزَانِ .. بقلم: د. فَيْصَلْ بَسَمَةْ    "حنبنيهو" فيديو كليب جديد للنور الجيلاني وطه سليمان    وفاة 11 شخصاً من أسرة واحدة في حادث حركة    أسعار النفط تنخفض بفعل مخاوف اقتصادية    هشام مهدي:مركزة المحاسب خطوة نحو الإصلاح    منتدى تدهور الجنيه السوداني السبت المقبل بروتانا    "متعاملون": استقرار في أسعار الذهب بأسواق الخرطوم    السودان ينظم رسميا دوري لكرة قدم السيدات في سبتمبر المقبل    نهر النيل" تعلن رغبتها بتوسيع الشراكة مع "جايكا""    أمر بالقبض على ضابط نظامي متهم بالاحتيال    بلاغات من (6) تجار خسروا شيكات بقيمة (31) مليار جنيه    بدء مُحاكمة المُتّهمين بقتل المُعلِّم "أحمد الخير" وسط إجراءات مُشَدّدة    الذهب يستقر فوق مستوى 1500 دولار    بيونغ يانغ: لا حوار مع واشنطن قبل وقف الأنشطة العسكرية    ترامب: يتعين على دول أخرى تحمل عبء قتال "داعش"    أنقرة: جميع مواقع المراقبة التركية في سوريا ستظل قائمة    أخبار اقتصادية الجاك:الاستقرار السياسي سيعيد التوازن للاقتصاد    اجتماع للجنة مباراتي القمة الافريقيتين غدا بالاتحاد    اليوان يبلغ أدنى مستوى في 11 عام    الدولار الأمريكي يستقر أمام الدينار    الأولمبي يعود للتدريبات صباحاً بالأكاديمية    تحديد موعد الاجتماع الفني لمباراة الخرطوم الوطني وأرتا الجيبوتي    السودان ينظم رسميا دوري لكرة قدم السيدات في سبتمبر المقبل    تنفيذ عروض المسرح التفاعلي بالبحر الأحمر    الهلال يستغني عن خدمات "الكوكي"    فتح (54) بلاغ في مواجهة متهمين بإنتحال صفة “الدعم السريع”    ليالٍ ثقافية بمناسبة توقيع وثائق الفترة الانتقالية    الهلال يخسر بهدفين دون رد امام الوصل الإماراتي    من دكتور البشير ل (دكتور) الكاردينال!! .. بقلم: كمال الهِدي    عقوبة الإعدام: آخر بقايا البربرية .. بقلم: د. ميرغني محمد الحسن /محاضر سابق بكلية القانون، جامعة الخرطوم    الخرطوم تستضيف "خمسينية" اتحاد إذاعات الدول العربية ديسمبر    استقالة رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي    شباب الكلاكلات ينظمون حملة نظافة عامة    (البشير) .. تفاصيل محاكمة (مثيرة)    حزب جزائري يدعو جيش بلاده للتأسي بالتجربة السودانية    علماءصينيون يكملون خريطة جينوم ثلاثية الأبعاد للأرز    بريطانية مصابة بفشل كلوي تنجب "طفلة معجزة    الإفراط في أدوية مرض السكرى يضر بالصحة    مذيعة سودانية تخطف الأضواء في توقيع الاتفاق    عيد الترابط الأسري والتكافل المجتمعي .. بقلم: نورالدين مدني    رسالة إلى الإسلاميين: عليكم بهذا إن أردتم العيش بسلام .. بقلم: د. اليسع عبدالقادر    دراسة تدحض "خرافة" ربط تناول القهوة قبل النوم بالأرق    ماذا يحدث لجسمك حين تفرط باستهلاك السكر؟    مبارك الكودة يكتب :رسالة إلى الدعاة    محط أنظار حُجّاج بيت الله الحرام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





طواقى الخوف .. شعر: محمد طه القدال
نشر في سودانيل يوم 11 - 07 - 2011


يتحاشى الضهاري الراجية قولة خيرا
ولا خايف المطر
يمشي على الصحاري تلمو في بشكيرا
ولا خايف العشم
يتناسى العشامى ونيما ياكل نيرا
ولا خايف النفس
تتذكر نفسها وتنسى يوم حِدّيرا
خوفي على البلد
الطيب جناها وقمنا في خُديرا
شاحدك يا كريم
لا تحصل خراب لا أرجى يوم ودّيرا
***
وانا ما بجيب سيرة الجنوب.
عيال بتسرح للمدارس ..
والفطور نجماً بعيد.
بنوت بتجري
على الخطاطيب الخطاطيف
البتجرح ..
والعريس نجماً بعيد.
الدكاكين التملا تفضي،
السماسرة يسمسروا،
والبسفو الطين ..
يسفوا،
والبحتّوا الراب ..
يحتّوا،
والبناطلين ليها سستم،
والقوانين ليها سستم،
البنوك الفيها بستم ..
من سويسرا ولي ماليزيا
بالسفارات
والعمارات
والخبارات .. .
انا كنت متغطي ..
ومتدفي،
العمة ملوية،
والشال على كتفي.
سودان وكان ما كان
سودان علي كيفك
السكة ساعة إيد
والأرض مروية
والناس حنان وظراف
والراح يجيك ..
للحول
والخدمة مظبوطة
مظبوطة مدنية
والدنيا حرية
الماشي درب الكار يغور
والتاب من التمباك يتوب..!
انا مابجيب سيرة الجنوب.
الغبّوا عرفوهو
والعرفو سوّوهو
والسووا بلقوهو ..
......
أصبحت زي الزول
قادل بوسط السوق
سروالو نصلوهو
لو العِرق مسروق
أو قلبي نشلوهو
طعم الكضب مسلوق
ماسخ تضوقوهو
لو فمي ما مطلوق
أو كمي غسلوهو
ياني البسوي القوق
قولي البتابوهو
ماعندكم دمي
ما عندهم دمي
من دمي لا لا لا
ماقدروا فصلوهو.
وانا ما بجيب سيرة الجنوب؟
قول استقلْ ..
انا في صفوف الزوق
واقف مع الواقفين مزنوق بهنِّيهو
ويهنوهو
أواستقال ..
ودا أول الأحزان
أو قالوا باعوهو
ودا ياهو قطِّيع القلوب
أنا ما بجيب سيرة الجنوب،
فالسيرة كمين ألف عام
لوني المحرق مندوكور
وشكلي شكلين
شكل منقة
وشكل تور
دمي المشتت من قبايل نوح وحام
شعري المقرقد زي حصايا
اتشتت فوق الدروب
كتفي المهدل بالعيوب
وانا ما بجيب سيرة الجنوب
أصل البقت
من ساس وسايس أو يسوس
ياها البقت
خلونا من حرب البسوس
الفاضلة
تكفير الذنوب
الفاضلة لمليم البشاتن
والمعاطن
والخبوب
الباقي
مايخموكا تاني على
الدفافير والكناتر والحروب
الباقي تعظيم التماسك
في الخطوب
لا نافع الشَّدة العلوق
ولا نافع المبقوص يحوق
لا بنفعك عَرَق الزنوج
ولابرقعك لبن العروب
إلا الوقوف ألفاً ضكر
واحد براك
في الشيمة تلفحك الهبوب
الغيمة تديك
للسفاسف
والعواصف
والمطر
برطع مع الأفعال
وادخل على التاريخ
يغلب أجاويدك
من قرقريب عوسك
اخرِج من التاريخ
شيخك وعربيدك
لا نافعك التكفير
ولانافعك التوبيخ
فامشيه وحيدك
وامرق على التاريخ
تلقاه في السهلات
مستني كمسيدك
لا بيظلم التاريخ
ولا يرحم التاريخ
إياه عوس ايدك.
والأرض موقوت القنابل
في الحدود
والأرض منهبة الثعالب
والطحالب
والجيوش
باليوناميد
واليوناميس
والفُرقة بينات القبايل
والشتايم في المنصات
والشراكة الفي
المكايد
والخناجرفي الحناجر
والمنابر ..
آه من تلك المنابر،
إنداية كرتلة وبنابر
والجرايد
داقة طارات المدايد
الصَدَق في الناس كذوب
الساسة نِيّام العسل
بين انتباهة
وغفلتين
بين السلاطين والحبوش
والشلاتين
والقرايب
فين حلايب؟
واللي بنى الأرض كان في الفرض سوداني
عيني عليها
اتمزعت
حتة في قلبي
وحتة ف غصتي .. تاني
آدي اسرائيل في النيل
بكِّيني ولعبطني
والنيل أدنداني
إحنا حبايب في الطيّبة والآه؟
آ.
غنيلي ورقصني ؟
طيب.
بسِّ سمعني آه الآه في وداني.
***
أنقد السُقا وما بينصلح وكَّايو
وانكشح اللبن ما بينفعِن بكَّايو
بعدن بى الدروب مابقصِّرِن تكَّايو
والشاكي النقاص ناقص قمح شكَّايو
***
وانا لا بجيب سيرة الجنوب
ولا أكلوني
إذا ما أكلو التور الأبيض ..
(الأرض في الجزيرة)
وبدر الله فوق سماهو
يا ساسا يابساحوتة
مكوار حبس مياهو
عطشت قبايل ابقوتة؟
البودة في خلاهو
والأرضة في بيوتا؟
الزول رِبَت كلاهو
سمينة بي مقوتا
يا تمت المعاهو
أو خلصت الحدوتة
وانا لا بجيب سيرة الجنوب
ولا أكلوني
إذا ما أكلو التور الأبيض ..
***
يدر الله يابسلوكة
سلوكة الجزيرة
كل يوم فينا بتنتش
سكك الحديد بي كم؟
بي كم بيت المفتش؟
والبيع بيعة عدوكا
بعت الأرض بترابا؟؟
باكر تبيع أبوكا
وان مُتْ من تُخمة باكر
ناس الشرق يبكوكا
وناس الغرب يبكوكا
ناس الشمال يبكوكا
وناس الجنوب يبكوكا.
وانا لا بجيب سيرة الجنوب
ولا أكلوني
إذا ما أكلو التور الأبيض ..
***
حمدتكم بالجاية
والجاية فوق الجاية
وعسكري الجباية
قلبو الحجر اللداية
***
بشرتكم بالسادة
والسادة بعد السادة
وجرادة فوق جرادة
من دوكة لام كدلدة
***
حمدتكم بالواقعة
والصاقعة جنب الصاقعة
مقدودة مالها راقعة
والدمعة صابة وناقعة
***
بشرتكم بالتوية
والصبنة لي الدامبوية
في الحلة دي ام كدوية
ما تقعدوا شدرة موية
***
والأرض لا حليوة
ولاها دي الجزيرة
الأرض أمات الحنين
لو نقط الضحوي البريق،
في الحين تبتق شهوتِن.
تحبل
كما الأمات
وتشرق بالوحم
لو تسعة الميلاد بتمرق بالسنين،
أو دي الشوارع بالبنات متحينة،
ترسل تراتيل الخروج في يوم
وتقطع سرتِن.
الأرض تعريف الهديل
هدل الحمام بشري
وشوق السلام انسان
بالحيل بيعرف أنَّتِن
والأرض شافت
إلا خافت
من عيون الليل
تناجي حبيب
غريب في الليل
وتفرز غنوتِنْ.
زي بذرة في جوف الأرض
أو ضحكة عند طرف القلب
بتغني لو جات في العيون
والضحكة لاقت مرقتِن
الأرض منصوص الضمان
حضن أمك الدافي وأمين
ريحة حبيب
جاياني من شمة حبيبتي وكرفتِن
لو جاتا في يوم الهموم،
في الحين تزغرد فرحتِن.
أو حرقصت فوقها السموم،
باكر تهبهب نسمتِن.
والأرض ما بتعرف تنوم
ترتاح
وغابت جمتِن
بس تدِّي مدين للعديم
بالمدة تحفظ ذمتِن
***
هن مارقات خلاهِن
ما مارقات بَراهِن
لي بصاص حِداهِن
إو قصاص بِراهِن
هن مارقات تراهِن
تريانات تراهِن
الخوف ما حَماهِن
من شوفة حِماهِن
طمانات جناهِن
بي لبنا معاهِن
يوم الشينة جَاهِن..
مرقن ليهو جَاهِن
بالعز المبطَّر
والزوق الشَفاهِن
لا حايدات مداهِن
لا قايدات عماهِن
وما كشحن بلاهِن
فوق زولاً أباهِن
لو الضيم رماهِن
هِنْ ياهِنْ
وما هِنْ.
***
وانا لا بجيب سيرة الجنوب
لاني زول بالمرة خايف
إلا شايف
إلا شايف
إلا شايف
***
أنا شايف المطر
يتحاشى الضهاري الراجية قولة خيرا
وانا شايف المطر
يمشي على الصحاري تلمو في بشكيرا
وانا شايف العشم
يتناسى العشامى ونيما ياكل نيرا
وانا شايف النفس
تتذكر نفسها وتنسى يوم حديرا
وانا شايف البلد
الطيب جناها وقمنا في شدِّيرا
...
...
شاحدك يا كريم
لا تحصل خراب لا أرجى يوم وديرا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.