الرئيس "المخلوع" أمام النيابة في أول ظهور له منذ عزله    مستشفى العيون يباشر عمله عقب الدمار الذي طاله    اقتصادي يدعو إلى معالجة قضايا البطالة والفقر    إستهداف زراعة (5) مليون فدان للعروة الصيفية بجنوب كردفان    تحديث جديد ل"فيسبوك"يستهدف "التعليقات"    السراج يطرح مبادرة للخروج من الأزمة الليبية    قوات بريطانية تتجه إلى الخليج لحماية سفنها    ضلوع عدد من الضباط في فض اعتصام القيادة    مقتل (16) في تفجيرين لحركة الشباب بكينيا والصومال    الحرية والتغيير: العسكري تراجع عن الاتفاق    حميدتي يهاجم بعض السفراء ويطالب بمجلس وزراء تكنوقراط لادارة البلاد    مضى كشهاب.. إلى الأبد    دقلو: الاتفاق لن يكون جزئياً و”العسكري” لا يريد السلطة    نساء السودان يأسرن الإعلام الغربي    قطوعات الكهرباء تؤدي لانحسار زراعة الفول بالرهد    ولاية الجزيرة :هياكل وظيفية لفك الاختناقات    مبادرة جامعة الخرطوم تدعو لنهج إصلاحي للاستثمار    من الجزائر والسودان إلى هونغ كونغ وتيانانمين .. بقلم: مالك التريكي/كاتب تونسي    عصيان وشهداء في الخرطوم وأم درمان .. بقلم: مصطفى منيغ/الخرطوم    عازة .. بقلم: سابل سلاطين – واشنطون    عشرة سنين مضت .. بقلم: جعفر فضل - لندن    خرج ولم يعد وأوصافه كالآتي! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    وفاة (3) أشخاص دهساً في حادث بمدينة أم درمان    تجديد عقد شراكة لاستغلال فائض كهرباء شركة سكر النيل الأبيض    النفط يصعد بسبب المخاوف حول إمدادات الشرق الأوسط    أساطير البرازيل يرفعون الحصانة عن نيمار    تحديد موعد إنطلاق الدوري الإنجليزي    اختراق علمي: تحويل جميع فصائل الدم إلى فصيلة واحدة    وفاة 5 أشخاص من أسرة واحدة في حادث مرور بكوبري حنتوب    ارتفاع الدهون الثلاثية يهدد بأزمة قلبية    البرتغال في القمة.. أول منتخب يحرز لقب دوري الأمم الأوروبية لكرة القدم    بلنجه عطبرة: أنا وأنفاري مضربين: في تحية العصيان في يوم غد .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    وداعاً عصمت العالم .. بقلم: عبدالله الشقليني    الصحة: 61 حالة وفاة بالعاصمة والولايات جراء الأحداث الأخيرة    61 قتيل الحصيلة الرسمية لضحايا فض الاعتصام والنيابة تبدأ التحقيق    رأي الدين في شماتة عبد الحي يوسف في الاعتصام .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    ليه مالُم؟ ما شعب وقاعد.. حارس الثورة! .. بقلم: احمد ابنعوف    عيدية حميدتي وبرهان لشعب السودان .. بقلم: الطيب محمد جاده    الصحة :61 حالة وفاة بالعاصمة والولايات جراء الأحداث الأخيرة    الثورة مقاسا مفصل... جبة ومركوب... ما بوت .. بقلم: احمد ابنعوف    القبض على المتهميْن بسرقة صيدلية "الثورة"    دا الزيت فيما يختص بحميدتي .. بقلم: عبد العزيز بركة ساكن    الصادق المهدي والفريق عبدالخالق في فضائية "الشروق" في أيام العيد    الأبعاد المعرفية لمفهوم الاستخلاف والتأسيس لتيار فكرى اسلامى إنساني روحي مستنير .. بقلم: د.صبري محمد خليل    تعميم من المكتب الصحفي للشرطة    الشرطة تقر بمقتل مواطن على يد أحد ضباطها    معلومات خطيرة لكتائب"ظل" بالكهرباء    مجلس الاتحاد يحسم تعديلات الممتاز السبت    السودان يطلب مهلة لتسمية ممثليه في "سيكافا"        "الشروق" تكمل بث حلقات يوميات "فضيل"        نقل عدوى الأيدز لحوالى 700 مريض أغلبهم أطفال بباكستان    فنان ملخبط ...!    العلمانية والأسئلة البسيطة    أشكال فنية و"نحوت" تجسد وحدة وتماسك المعتصمين    الآن جاءوا ليحدثونا عن الإسلام    أمير تاج السر: الكذب الإبداعي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حزب التحرير: إننا لنربأ بإدارة جامعة القرءان الكريم والعلوم الإسلامية
نشر في سودانيل يوم 31 - 01 - 2015

أن تكون مجرد أداة من أدوات الظالمين الخائبين العاجزين عن نصرة نبيهم صلى الله عليه وسلم
أقام القسم النسائي في حزب التحرير / ولاية السودان صباح الخميس الموافق 29/01/2015م نقطة حوار بجوار جامعة القرآن الكريم والعلوم الإسلامية للطالبات استنكارا للإساءة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، حيث ألقيت كلمة بعنوان: "بالخلافة وحدها ننتصر لرسول الله صلى الله عليه وسلم ".
لم تستمر النقطة إلى نهاية الوقت المحدد لها، لأن الحرس الجامعي طلب من الأخوات الانفضاض، بل قام بتهديدهن بالاعتقال، ولما لم تنجح جهودهم في فض النقطة قاموا بتهديد الطالبات بجمع بطاقاتهن إن اقتربن من شابات الحزب، ولكن دون جدوى، فالأخوات كن يصغين للشابات بشغف، وقد احتدم النقاش بين الشابات والحرس الجامعي الذي يصر على أخذ إذن من إدارة الجامعة، علماً بأن نقطة الحوار أقيمت خارج أسوار الجامعة، فكيف لإدارة الجامعة أن تجعل من نفسها مطية للأجهزة الأمنية؟!
إن نصرة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم واجب على كل مسلم، ﴿إِلَّا تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ﴾، لكن من العجب العجاب أن ترفع دولة شعارات الإسلام، وفي الوقت نفسه تمنع بضع نساء من الانتصار لنبي الإسلام بالكلمة وهي من أوائل الدول التي )شجبت وأدانت) هجوم صحيفة )شارلي إيبدو)، بل كرر وزير خارجيتها الاستنكار بدلاً من تجييش الجيوش والانتصار لنبي الإسلام الذي يرفعون شعاراته للاستهلاك السياسي. ولكنهم يجيشون الأجهزة الأمنية لمنع الانتصار له صلى الله عليه وسلم!
إن هذه الوقائع لتظهر مدى ضعف النظام وهشاشة بنيته، فالخوف من كلمة الحق يبقى هو الأساس لكل ظالم متجبر رغم ما يطلقونه من شعارات زائفة حول حرية التعبير السلمي التي صدعوا رؤوسنا بها، فتراهم يخشون من نساء معدودات ينتصرن لدينهن ولنبيهن بكلمات!!
إننا، لطالما بيّنا أن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر واجب من أعظم الواجبات، وأن الصراع الفكري والكفاح السياسي هو الطريقة الشرعية التي نتبعها ولكن دون جدوى لأن المسموح به هو أن تكون سياسياً في اللعبة القذرة؛ أي على أساس النظام الرأسمالي، بالدخول في الحزب الحاكم لأجل الارتزاق، أو المعارضة التي تعيش على الفتات، أو المليشيات المقاتلة!
إننا شابات حزب التحرير لا نرضى إلا بشرع الله الذي رسمه لنا بوحيه لسيد بني آدم محمد صلى الله عليه وسلم ، مستمرون على ذلك حتى يأتي وعد الله، وبشرى رسوله صلى الله عليه وسلم الذي ننتظر، بالنصر والتمكين في دولة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة التي أظل زمانها، والتي سوف تظهر الحق وتبطل الباطل، حتى يصير الناس إلى فسطاطين لا ثالث لهما، فسطاط إيمان لا نفاق فيه، وفسطاط نفاق لا إيمان فيه.
الناطقة الرسمية لحزب التحرير في ولاية السودان
القسم النسائي
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.