قادة أفارقة: الاتفاق يمثل لحظة مجيدة في تاريخ السودان    دبي و اوهورو يختتمان زيارتهما الي البلاد    قطار ثوار عطبرة يصل الى شمبات    البرهان يتسلم وثائق الفترة الإنتقالية لبدء فترة جديدة    مهلة 90 يوما من أمريكا لهواوي    الاحتيال الضريبي والجمركي في النيجر يسبب خسائر    بل هي من محامِد الدكتور إبراهيم البدوي !! .. بقلم: د. هويدا آدم الميَع أحمد    التوقيع على وثيقتي الاتفاق السياسي والاعلان الدستوري    تاريخ السودان المعاصر (1954- 1969م) .. تأليف: البروفيسور فدوي عبد الرحمن علي طه .. تقديم: أ. د. أحمد إبراهيم أبوشوك    "يا الطاغية" - اليوم إستقلالنا .. شعر: دكتور عبدالمنعم عبدالمحمود العربي    خبير: بعد التوقيع سنبدأ الإصلاح بنوايا صادقة    نثر بذور مراع بأطراف الخرطوم    مواكب شعبية تطوف ولايات السودان احتفالاً بالتوقيع    إرتفاع الايرادات المالية الصينية 1.79 تريليون دولار    الاقتصاد الأمريكي بحاجة إلى خفض أسعار الفائدة    عودة الافواج الاولى من الحجيج للبلاد    الناير : إيجابيات كثيرة تنتظر المرحلة المقبلة    لقاء مغلق يجمع تشاووش أوغلو والبرهان في الخرطوم    مبادرة نحو سودان أخضر لحفظ التوازن البيئي و تشجير سودان المستقبل .. بقلم: حوار عبير المجمر (سويكت)    70 لجنة فرعية لمتابعة الأداء الحكومي    قطاع الكهرباء ما بين عودته كهيئة عامة وتحوله إلي شركة موحدة .. بقلم: د. عمر بادي    اكتشاف مادة في الحلزون تعالج أمراض الرئةالمستعصية    تركيا تعلن دعمها اتفاق الفرقاء السودانيين الممهد لانتقال السلطة    في ذمة الله شقيقة د. عصام محجوب الماحي    الولايات المتحدة الأميركية تمنع قوش وعائلته من دخول أراضيها لتورطه في انتهاكات لحقوق الإنسان    أميركا تمنع صلاح (قوش) وأسرته من دخول أراضيها لتورطه في انتهاكات جسيمة    في ذكري الادب السودني الحديث واخرينالي علي المك .. بقلم: هشام عيسي الحلو    آن الأوان أن نعدل نشيدنا الوطني .. بقلم: د. أبوذر الغفاري بشير عبد الحبيب    آراء الإقتصاديين حول متطلبات الحكومة المقبلة    منظمةالصحة العالمية: ارتفاع حالات الإصابة بالحصبة    صغارالسن الناجون من السكتة أكثرعرضه للإصابة بالاكتئاب    إنقاذ 400 مهاجر قبالة السواحل الليبية بينهم 30 سودانياً    أمطار متوسطة تسمتر ل 6 ساعات بالأبيض    في أربعينية نجم النجوم .. بقلم: عمر العمر    التعادل يحسم مواجهة الهلال وريون سبورت الرواندي    الهلال يقتنص تعادلا ثمينا أمام رايون الرواندي    عيد الترابط الأسري والتكافل المجتمعي .. بقلم: نورالدين مدني    البرنس ، العجب و تيري ... نجوم في ذاكرة الثورة .. بقلم: محمد بدوي    رسالة إلى الإسلاميين: عليكم بهذا إن أردتم العيش بسلام .. بقلم: د. اليسع عبدالقادر    ود الجبل: الرياضة نموذج في الترابط الاجتماعي    تدشين عربات إطفاء حديثة بجنوب كردفان    دراسة تدحض "خرافة" ربط تناول القهوة قبل النوم بالأرق    ماذا يحدث لجسمك حين تفرط باستهلاك السكر؟    سرقة خزانة تاجر بأموالها في العاصمة    ريال مدريد يتخطى سالزبورج بهدف هازارد    ضبط خلية مسلحة بالخرطوم    الهلال يستهل مشواره بالرابطة ويختتمه بالهلال الابيض    خلاص السودان في الدولة المدنية .. بقلم: موسى مرعي    تمديد فترةالتقديم وزيادة الصالات بمعرض الكتاب    فصل كوادر ...!    الشرطة تفك طلاسم جريمة شاب شارع النيل وتوقف (5) متهمين    مبارك الكودة يكتب :رسالة إلى الدعاة    ب "الأحرف الأولى".. السودانيون يكتبون "المدنية" في دفتر التاريخ    محط أنظار حُجّاج بيت الله الحرام    مقتل 19 وإصابة 30 بحادثة اصطدام سيارات بالقاهرة    موفق يتفقد الرائد المسرحي مكي سنادة    الثقافة: افتتاح مسرح نادي النيل الرياضي والثقافي    الشرطة تضبط مخدرات وأموالاً بمناطق التعدين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في السجن : البشير يشكو البعوض ويسترجع ذكريات الفقر وشقيقه عبدالله يؤكد براءته
نشر في سودان موشن يوم 17 - 06 - 2019

حصلت الجزيرة نت على معلومات عن ظروف احتجاز الرئيس السوداني المعزول عمر البشير ورموز نظامه، في حين زارتهم مفوضية حقوق الإنسان بموافقة المجلس العسكري الانتقالي.
وحسب مصادر تحدثت للجزيرة نت، فإن البشير بدا في حالة صحية جيدة ويزوره طبيب متخصص في العيون وآخر في الأذن والأنف والحنجرة، ويرتدي الزِّي الشعبي، ويتمتع بمعنويات عالية، ويقيم في غرفة بها سريران وحمام داخلي، لكنه يشتكي من كثرة البعوض.
وقال ضاحكا إن الوضع يذكّره بوضعه عندما كان ضابطا صغيرا في منطقة ربكونا بجنوب السودان.
أما علي عثمان النائب الأول الأسبق للبشير فيقيم في غرفة مزدوجة، ويشتكي من حرمانهم من أداء صلاة الجمعة.
ووصف ما يحدث في الساحة السياسية بالتخبط، وقال متحسرا "ليتهم شاورونا في تسيير أمور الدولة". في حين تمدد عبد الرحيم محمد حسين وزير الدفاع الأسبق على سرير خشبي بسبب آلام الظهر ملتزما الصمت.
من جانبه، طالب الدكتور نافع علي نافع -وهو رئيس حزب المؤتمر الوطني الأسبق- بتسريع محاكمتهم، وقال إنه واثق من براءته. كما صرح بأنه كان طوال الوقت من دعاة الإصلاح في الحزب والدولة.
شقيق الرئيس
بدوره، احتج عبد الله البشير شقيق الرئيس المعزول على مسببات اعتقاله، ووصف سجنه بغير القانوني كونه لا يشغل أي منصب رسمي في الدولة.
وقال "ربما تهمتي الوحيدة أنني شقيق الرئيس". وطالب بالنظر لحالته بعين العطف والاعتبار كونه يشرف على رعاية والدته التي تجاوز عمرها تسعين عاما، ودمعت عينه.
أما مساعد البشير أحمد هارون فكان يرتدي جلبابا شعبيا، وطالب بتمكين المعتقلين من ممارسة الرياضة.
وذكر أنهم حينما كانوا في السلطة وفروا للإمام الصادق المهدي هذا الامتياز، كما شرح حالة الرعب التي عمّت المعتقل حينما تم فض الاعتصام بالقوة. وقال إن صوت إطلاق النار كان مدويا في محيط السجن.
معاملة طيبة
وأكد المصدر أن الجميع يتمتعون بمعاملة طيبة، وتطبق عليهم لائحة السجون، باعتبارهم منتظرين، حيث يسمح لهم بارتداء ما يرغبون من ملابس، كما بإمكانهم استدعاء أطباء من خارج السجن، وكذلك جلب طعام من منازلهم، كما يشمل الامتياز زيارة أفراد من أسرهم من الدرجة الأولى.
والخميس الماضي، قام وفد من مفوضية حقوق الإنسان بالسودان بزيارة للمعتقلين من رموز النظام السابق في سجن كوبر بالخرطوم بحري.
وقالت رئيسة المفوضية حرية إسماعيل إن وفد المفوضية التقى الرموز السابقة، وعلى رأسهم الرئيس المعزول عمر البشير.
وأوضحت أن الزيارة جاءت بعد موافقة المجلس العسكري على طلب من المفوضية بهدف الاطمئنان على ظروف اعتقال رموز النظام السابق.
وحذرت رئيسة المفوضية من المخاطر الصحية التي تحيط بالمعتقل أبو هريرة حسين وزير الشباب في الحكومة المعزولة، حيث أكدت أهمية تلقيه العلاج خارج السودان بناء على نصيحة الأطباء.
المصدر : الجزيرة
شارك


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.