ومخاطر داخلية .... (1)    رئيس الوزراء : لجنة مشتركة مع واشنطن لمتابعة حذف السودان من قائمة الإرهاب    تجمع المهنيين السودانيين: فلتُواجه تحركات فلول النظام البائد بالحزم المطلوب    أبْ لِحَايّة- قصصٌ من التراثْ السوداني- الحلقة الخَامِسة    حمدوك: عدد القوات السودانية العاملة في اليمن "تقلص من 15 ألفا إلى 5 آلاف"    قولوا شالوا المدرب!! .. بقلم: كمال الهدي    غياب الولاية ومحليات العاصمة .. بقلم: د. ابوبكر يوسف ابراهيم    برجاء لا تقرأ هذا المقال "برنامج 100 سؤال بقناة الهلال تصنُع واضمحلال" !! بقلم: د. عثمان الوجيه    الوطن ... وفاق الرماح الجميلة .. بقلم: د. عبدالرحيم عبدالحليم محمد    سافرت /عدت : ترنيمة إلى محمد محمد خير .. بقلم: د. عبدالرحيم عبدالحليم محمد    عبد الواحد يؤكد عدم تلقيه دعوة من وساطة جوبا لمفاوضات السلام    البحرين بطلة لكأس الخليج لأول مرة في التاريخ    تراجع غير مسبوق للجنيه السوداني أمام العملات الأجنبية    اجتماع لمجلس الوزراء لإجازة موازنة 2020    الجالية الإثيوبية بالخرطوم تستنجد ب"الانتقالية"    وزيرة العمل تدشن نفرة الزكاة للخلاوى    حمدوك ينهي زيارته للولايات المتحدة    بروفيسور ميرغني حمور في ذمة الله    وزيرة التعليم العالي توجه بتوفيق أوضاع الطلاب المشاركين في مواكب الثورة    في دور المجموعات بدوري أبطال أفريقيا: الهلال السوداني يخسر أمام الأهلي المصري بهدفين لهدف ويقيل مدربه    مُقتطف من كِتابي ريحة الموج والنوارس- من جُزئين عن دار عزّة للنشر    مدني يفتتح ورشة سياسة المنافسة ومنع الاحتكار بالخميس    توقيف إرهابيين من عناصر بوكو حرام وتسليمهم إلى تشاد    صراع ساخن على النقاط بين الفراعنة والأزرق .. فمن يكسب ؟ .. بقلم: نجيب عبدالرحيم أبو أحمد    التلاعب بسعر واوزان الخبز!! .. بقلم: د.ابوبكر يوسف ابراهيم    الناتو وساعة اختبار التضامن: "النعجة السوداء" في قِمَّة لندن.. ماكرون وأردوغان بدلاً عن ترامب! .. تحليل سياسي: د. عصام محجوب الماحي    تشكيلية سودانية تفوز بجائزة "الأمير كلاوس"    وزير الطاقة يكشف عن سياسة تشجيعية لمنتجي الذهب    اتفاق سوداني امريكي على رفع التمثيل الدبلوماسي    اتفاق بين الخرطوم وواشنطن على رفع التمثيل الدبلوماسي    بنك السودان يسمح للمصارف بشراء واستخدام جميع حصائل الصادر    العطا: المنظومة العسكرية متماسكة ومتعاونة    أساتذة الترابي .. بقلم: الطيب النقر    تعلموا من الاستاذ محمود (1) الانسان بين التسيير والحرية .. بقلم: عصام جزولي    د. عقيل : وفاة أحمد الخير سببها التعذيب الشديد        الطاقة تكشف عن سياسة تشجيعية لمنتجي الذهب    والي الخرطوم يتفقد ضحايا حريق مصنع "السيراميك"    مقتل 23 شخصا وإصابة أكثر من 130 في حريق شمال العاصمة السودانية    من يخلصنا من هذه الخرافات .. باسم الدين .. ؟؟ .. بقلم: حمد مدنى حمد    وفاة الفنان الشعبي المصري شعبان عبد الرحيم    حريق هائل في المنطقة الصناعية بحري يؤدي لوقوع اصابات    تدشين الحملة الجزئية لاستئصال شلل الاطفال بمعسكر ابوشوك            "دي كابريو" ينفي صلته بحرائق الأمازون    الحل في البل    مولد وراح على المريخ    الفلاح عطبرة.. تحدٍ جديد لنجوم المريخ    بعثة بلاتينيوم الزيمبابوي تصل الخرطوم لمواجهة الهلال    فرق فنية خارجية تشارك في بورتسودان عاصمة للثقافة    انفجار جسم غريب يؤدي لوفاة ثلاثة أطفال بمنطقة تنقاسي    والي كسلا يدعو للتكاتف للقضاء على حمى الضنك بالولاية    حملة تطعيم للحمى الصفراء بأمبدة    أنس فضل المولى.. إنّ الحياة من الممات قريب    وزير الثقافة يزور جناح محمود محمد طه ويبدي أسفه للحادثة التي تعرض لها    مولاَّنا نعمات.. وتعظيم سلام لنساء بلادي..    وزير الشؤون الدينية والأوقاف : الطرق الصوفية أرست التسامح وقيم المحبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





(نداء السودان) يقرر الانسحاب من (خارطة الطريق) وتعليق التفاوض مع الحكومة
نشر في سودان تربيون يوم 20 - 03 - 2019

قرر تحالف (نداء السودان) المعارض الأربعاء الانسحاب من "خارطة الطريق" كما أعلنت الحركات المسلحة المنضوية تحت لواء التحالف وقف كافة عمليات التفاوض مع الحكومة السودانية.
قيادة (نداء السودان) انهت اجتماعات باريس بقرارت حاسمة .. الأربعاء 20 مارس 2019 (سودان تربيون)
وجاءت القرارات في ختام اجتماعات التحالف التي عقدت على مدى يومين بالعاصمة الفرنسية.
والتأمت هذه الاجتماعات بالتزامن مع استمرار احتجاجات شعبية واسعة انتظمت العاصمة الخرطوم وعدد من الولايات للمطالبة برحيل النظام الحاكم.
وقال بيان عن التحالف المعارض " قررت قوى نداء السودان الموقعة على خارطة الطريق في أغسطس 2016م باديس ابابا الانسحاب النهائي من الخارطة معتبرة إياها وثيقة من الماضي وغير ملزمة لها تماما".
ووقعت ثلاث من الحركات المسلحة التي تقاتل الحكومة في دارفور ومنطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان وحزب الأمة القومي بزعامة الصادق المهدي "خارطة الطريق" مع الحكومة السودانية في أديس أبابا عام 2016، تحت رعاية الاتحاد الافريقي ممثلا في اليته رفيعة المستوى بقيادة ثابو مبيكي.
والخارطة هي الوثيقة التي طرحتها الآلية متضمنة مقترحات لوقف الحرب والانخراط في حوار بين الفرقاء السودانيين.
وسبق أن رفض التحالف مساع قادتها الآلية الافريقية لإدخال تعديلات على الخارطة بما يتيح للمعارضة الانخراط في حوار مع الحكومة لوضع الدستور الدائم والمشاركة في انتخابات 2020.
كما أورد البيان قرار الحركات المسلحة المنضوية تحت لواء "نداء السودان" بوقف كافة أشكال التفاوض مع النظام.
وأشار الى أن قضايا وقف الحرب وبناء السلام تحتل موقعاً متقدماً في أولويات الفترة الانتقالية، وأن حلول مسبباتها الجذرية ومعالجة آثارها ستضمن في مواثيق قوى إعلان الحرية والتغيير، عبر صيغ تفصيلية واضحة تربط قضية السلام بقضايا الديمقراطية والعدالة الاجتماعية.
وأكد "نداء السودان" رفضه لكل مبادرات الحوار مع النظام إلا "في إجراءات تنحيه وتسليم السلطة لممثلي الشعب" مع مناصرته الكاملة للحراك الشعبي الرامي الى تنحية النظام.
وشدد بيان التحالف على أن الجيش والأجهزة النظامية الأخرى يجب أن تكون مؤسسات مهنية وتعبر عن جميع السودانيين.
ونوه الى أن واجب هذه الأجهزة الآن هو "الانحياز إلى خيارات الجماهير وحماية الثوار وألا تتورط في حماية نظام أقلية فاسدة وأن تضطلع بمهامها الدستورية في حماية الوطن ضمن نظام ديمقراطي يعبر عن إرادة الشعب السوداني".
وجاء في البيان إن "الثورة السودانية لا تحمل أجندة إقصائية بل هي ضد الإقصاء والشمولية في المقام الأول".
يشار الى أن الجلسة الافتتاحية لاجتماعات باريس شهدت حضور ممثلين لحكومات فرنسا الولايات المتحدة، بريطانيا، النرويج، الاتحاد الأوروبي.
وأفاد البيان الختامي أن قيادة "نداء السودان" بعثت إليهم بمطالب الشعب السوداني المتمثلة في وقف الحوار الاستراتيجي بين هذه البلدان والنظام السوداني "بما فيها إجراءات رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب" وكذلك دعم مطلب الشعب المتمثل في تنحي البشير ونظامه وإقامة ترتيبات انتقالية ديمقراطية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.