الشفافية الدولية: 4 دول عربية على رأسها السودان ضمن الدول "الأشد فسادا" في العالم    صعود الدولار مش زي هبوطه: What goes around comes around .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    ضبط شبكة اجرامية تتاجر في الأسلحة والذخائر    قيادي ب"التغيير": أعضاء قحت لا يتدخلون في عمل الجهاز التنفيذي    الجيش اليمني يعلن استعادة مواقع من الحوثيين    توتنهام يستعيد نغمة الانتصارات ويعبر نوريتش بثنائية    الحرس الثوري: تابعنا الطائرة التي اغتالت سليماني منذ لحظة إقلاعها    عباس وماكرون يبحثان في رام الله القضية الفلسطينية والاعتراف بدولة فلسطين    مبارك الفاضل : ميزانية 2020 لن تستمر حال عدم رفع الدعم    والي الخرطوم : أزمة الدقيق (شدة وتزول) و(500) مليار لنقل النفايات    بكري المدينة ينتقل لظفار العماني    نيابة مكافحة الفساد تستجوب علي عثمان    تدشين العمل بمطار الضعين الدولي    (عابدون) : ترتيبات لمعالجات جزرية لازمة المواصلات بالخرطوم    إصابة وزير الأوقاف في حادث مروري بالخرطوم    حمدوك: لو اقتضت الضرورة عمل تغيير وزاري سنقوم به    النشاط الطلابي وأثره في تشكيل الوعي !! .. بقلم: نجيب عبدالرحيم (أبوأحمد)    روشتة مستعجلة لوقف تدهور الجنيه السوداني .. بقلم: سعد مدني    الوضع الاقتصادي وتصاعد الدولار .. بقلم: الرشيد جعفر علي    الإعلان السياسي لقوي حماية الثورة السودانية: حماية ثورة ديسمبر المجيدة واستكمال مهامها واجب المرحلة .. لجان المقاومة هي الحارس الأمين للثورة والدفاع عن مكتسباتها .. دماء شهداء الثورة السودانية دين في رقابنا    قم الأن .. بقلم: أحمد علام    الشهيد عباس فرح عباس .. شعر: د. محمد عثمان سابل    تقديم (الطيب صالح) لرسائل وأوراق (جمال محمد أحمد): بين جمال محمد أحمد(1915-1986) والطيب صالح ( 1929-2009) .. بقلم: عبد الله الشقليني    مدني حل مشكلة الخبز في ثلاث اسابيع    وزير المالية : (450) كليو جرام تدخل عمارة الذهب عن طريق التهريب    الشرطة: انفجار عبوة قرنيت بحوزة نظامي أدت لوفاته وأربعة اخرين وإصابة أكثر من خمسة وعشرين من الحضور بإصابات متفاوتة    الهلال ومأزق المجموعات ! .. بقلم: نجيب عبدالرحيم (أبوأحمد)    الشيوعي والكُوز وشمَّاعة الفشل!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    السيليكا.. صلات مفترضة مع الإرهابيين .. بقلم: كوربو نيوز .. ترجمها عن الفرنسية ناجي شريف بابكر    وزارة الصحة الاتحادية تنفذ حملات تحصين في الولايات    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    يدخل الحاكم التاريخ بعمله لا بعمره .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    الشُّرْطَةُ وَالاستفزاز (ضَرَبْنِي وبَكَىَٰ وَسَبَقْنِي اشتكى) .. بقلم: فَيْصَلْ بَسَمَةْ    نظرة "تاصيلية" في مآلات الإسلاميين .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    الرشيد: جمعية القرآن الكريم تمتلك مناجم ذهب بولاية نهر النيل    عدت إلى الوطن (السودان) وعاد الحبيب المنتظر (2) .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي    زيارة الدكتور Dr.Anne Sailaxmana إستشاري جراحة العظام والسلسة الفقرية لمدينة المعلم الطبية    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    "الصحة" تحذّر من الاستحمام بالماء البارد    استأصلوا هذا الورم الخبيث .. بقلم: إسماعيل عبد الله    جريمة قتل البجاوى جريمة غير مسبوقة .. وضحت نواياهم السيئة للسكان الأصليين (1) .. بقلم: عمر طاهر ابوآمنه    إرهاب الدولة الإسلامية وإرهاب أمريكا.. تطابق الوسائل واختلاف الأيديولوجيا!! .. بقلم: إستيفن شانج    طهران.. التريث قبل الانتقام .. بقلم: جمال محمد إبراهيم    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    الهلال يستقبل اللاعب العراقي عماد محسن    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    النجم الساحلي يعلن غياب "الشيخاوي" عن مباراة الهلال    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    زوج نانسي عجرم يقتل لصّاً اقتحم منزلها    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    إيقاف منصة بث "الأندلس" المالكة لقنوات طيبة    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    "المجلس الدولي" يدعو السودان للتوعية بخطر نقص "اليود"    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مجموعة (الحلو) تتبرأ من المشاركة في وفد (النوايا الحسنة)
نشر في سودان تربيون يوم 01 - 05 - 2019

نأت الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال، بزعامة عبد العزيز الحلو عن الترتيبات المعتزمة لإرسال وفد "حسن نوايا " للخرطوم، ورأت إن الخطوة ينبغي أن تتم في إطار تسوية شاملة.
وقال نائب رئيس الحركة جوزيف توكا في بيان تلقته (سودان تربيون) الأربعاء إن الذهاب الى الخرطوم "يتم بموجب تسوية سياسية شاملة وعادلة تضع نهاية منطقية للحرب".
وتابع "لذلك فإن الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال غير معنية بما جاء في بيان ما يُسمَّى ب (القيادة التنفيذية)، ولم تفوِّض أي شخص أو جهة لتمثيلها والتحدُّث باسمها".
وكانت "القيادة التنفيذية" للحركة بزعامة مالك عقار أعلنت الثلاثاء عن مشاورات لإرسال وفد برئاسة نائب الرئيس ياسر عرمان والأمين العام خميس جلاب الى الخرطوم قريبا في بادرة لحسن النوايا تجاه الحكومة الانتقالية التي تسلمت مقاليد السلطة بعد الإطاحة بالرئيس عمر البشير.
وكشفت مجموعة عقار عن اجتماع التأم في جوبا مع عبد العزيز الحلو ومالك عقار وياسر عرمان بوساطة من رئيس دولة جنوب السودان سلفا كير ميارديت في إطار مساعيه لإعادة توحيد الحركة الشعبية التي انقسمت الى جناحين إثر خلافات قوية قبل نحو 3 أعوام.
ويقود كير وساطة لإعادة لحمة الحركة الشعبية منذ نحو خمس أشهر لكن مساعيه لم تحدث اختراقا ملموسا.
وامتدح جوزيف توكا مساعي سلفا كير وتشكيله لجنة خاصة للنظر في أمر الوحدة واستضافة الطرفين.
وأضاف" نظراً لأن الخلاف في طبيعته هو خلاف مبدئي حول قضايا مفاهيمية وجوهرية وحول الأهداف والوسائل نفسها، وليس خلافاً شخصياً أو صراع حول قيادة التنظيم كما يصوِّره البعض، لذلك لم تُفضي مجهودات اللجنة إلى الحلول المرجوَّة".
وأوضح توكا أن حركته ترى مثل هذه القضايا الخلافية المرتبطة بمصير الشعب وبأهداف ومبادئ التنظيم، يجب إحالتها للمؤسسات القاعدية صاحبة القرار النهائي".
وكانت مجموعة عقار أوضحت في بيانها الثلاثاء أن سلفا كير استضاف طرفي الحركة الشعبية طوال خمسة أشهر لبحث توحيدها وتحقيق السلام.
وأفادت ان مكتبه شهد ولساعات طويلة اللقاء الأول من نوعه بين قادة الحركة الشعبية التاريخيين في الجنوب -مالك عقار وعبد العزيز الحلو وياسر عرمان-بغرض توحيد الحركة الشعبية.
وأوضحت أن رئيس جنوب السودان سيواصل سعيه لتوحيد الحركة وأن القيادة التنفيذية أكدت تمسكها بذلك.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.