استنباط أنواع جديدة من القمح تلائم الأجواء السودانية    "السودانية الإثيوبية" تبحث تأمين الحدود والقوات المشتركة    توافق علي ملء بحيرة سد النهضة خلال 7 سنوات    غندور: لو توفرت أموال قارون للحكومة لن تجاوز التحديات    تحالف المحامين الديمقراطيين: قرار وشيك بحل النقابات    أمجد فريد: المؤسسة العسكرية هي المتهم الأول في فض الاعتصام    اتجاه لرفع دعاوي قضائية ضد المخلوع، غندور وعبدالرحيم حمدي    رفع الدعم عن السلع الاستهلاكية وتحويله لدعم مالي للفقراء .. بقلم: محمد المعتصم حسين    اتحادنقابات العمال يؤكد دعمه لملف الدين الخارجي    وزير النفط: العمل بحقل بليلة لم يتوقف    البدوي: برنامج (الانتقالية) يركز على الانتقال الى التنمية الاقتصادية الشاملة    مشروعات طاقة روسية بنهر النيل    (الثورية): الوساطة لم تبلغنا بتأجيل التفاوض ومستعدون للجولة    توتر في حقل نفطي بغرب السودان بعد احتجاجات للأهالي    مشروع الجزيرة : الماضي الزاهر والحاضر البائس والمستقبل المجهول (4) الأخيرة .. بقلم: صلاح الباشا    فانوس ديوجين السودانى!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    حكاية .. بقلم: حسن عباس    الخيط الرفيع .. بقلم: مجدي محمود    السودان جمال لم تره من قبل (الخرطوم) .. بقلم: د. طبيب عبد المنعم عبد المحمود العربي/المملكة المتحدة    السودان يستعيد توازنه برباعية في ساو تومي    فريق كرة قدم نسائي من جنوب السودان يشارك في سيكافا لأول مرة    مبادرات: هل نشيد نصباً تذكارياً له خوار ؟ أم نصباً رقمياً ؟ .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    ذَاتُ البُرُوجِ (مَالِيزِيَا) .. شِعْر: د. خالد عثمان يوسف    لسنا معكم .. بقلم: د. عبد الحكم عبد الهادي أحمد    نداء الواجب الإنساني .. بقلم: نورالدين مدني    كلنا أولتراس .. بقلم: كمال الهِدي    السعودية توافق بالمشاركة في كأس الخليج بقطر    انفجار جسم غريب يؤدي لوفاة ثلاثة أطفال بمنطقة تنقاسي    جعفر خضر: الدين والتربية .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    والي كسلا يدعو للتكاتف للقضاء على حمى الضنك بالولاية    زمن الحراك .. مساراته ومستقبله .. بقلم: عبد الله السناوي    الأمم المتحدة تتهم الأردن والإمارات وتركيا والسودان بانتهاك عقوبات ليبيا    أمريكا تدعو العراق إلى إجراء انتخابات مبكرة    لجنة مقاومة الثورة الحارة 12 تضبط معملاً لتصنيع (الكريمات) داخل مخبز    أميركا تدعو العراق إلى إجراء انتخابات مبكرة    اتهامات أممية ل(حميدتي) بمساندة قوات حفتر والجيش السوداني ينفي    شكاوى من دخول أزمة مياه "الأزهري" عامها الثاني    "أوكسفام": 52 مليوناً عدد "الجياع" بأفريقيا    الحكومة السودانية تعلن دعمها لاستقرار اليمن وترحب باتفاق الرياض    87 ملف تغول على ميادين بالخرطوم أمام القضاء    ترحيب دولي وعربي وخليجي واسع ب"اتفاق الرياض"    البرهان : السودان أطلق أول قمر صناعي لأغراض عسكرية واقتصادية    في ذمة الله محمد ورداني حمادة    حملة تطعيم للحمى الصفراء بأمبدة    والي الجزيرة يوجه باعتماد لجان للخدمات بالأحياء    معرض الخرطوم للكتاب يختتم فعالياته    ناشرون مصريون يقترحون إقامة معرض كتاب متجول    أنس فضل المولى.. إنّ الحياة من الممات قريب    وزير أسبق: سنعود للحكم ونرفض الاستهبال    ضبط كميات من المواد الغذائية الفاسدة بالقضارف    الشرطة تلقي القبض على منفذي جريمة مول الإحسان ببحري    فك طلاسم جريمة "مول الإحسان" والقبض على الجناة    مبادرات: استخدام الوسائط الحديثة في الطبابة لإنقاذ المرضي .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    وزير الثقافة يزور جناح محمود محمد طه ويبدي أسفه للحادثة التي تعرض لها    مولاَّنا نعمات.. وتعظيم سلام لنساء بلادي..    الحكم بإعدام نظامي قتل قائد منطقة الدويم العسكرية رمياً بالرصاص    وزير الشؤون الدينية والأوقاف : الطرق الصوفية أرست التسامح وقيم المحبة    عملية تجميل تحرم صينية من إغلاق عينيها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مساعد للبشير يعلن الموافقة على وساطة سلفا كير لتسوية ملف المنطقتين
نشر في سودان تربيون يوم 03 - 11 - 2018

أعلنت الحكومة السودانية، رسمياً السبت موافقتها على توسط سلفا كير ميارديت رئيس دولة جنوب السودان لتحقيق السلام في منطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان.
نائب رئيس حزب المؤتمر الوطني فيصل حسن إبراهيم
وعقد مساعد الرئيس السوداني فيصل حسن إبراهيم مباحثات الجمعة في العاصمة جوبا مع الرئيس كير ناقشت عملية السلام في المنطقتين والتي تتبناها آلية الوساطة الأفريقية رفيعة المستوى.
وقال ابراهيم في تصريحات صحفية يوم السب" السلام والاستقرار في المنطقتين هدف استراتيجي للحكومة".
وجدد التزام الوفد الحكومي بإجراء مفاوضات سياسية متزامنة مع قضية المساعدات الإنسانية والترتيبات الأمنية.
وأشار المسؤول السوداني الى المحادثات غير الرسمية التي جرت في جنوب أفريقيا بينه والحركة الشعبية بزعامة الحلو بطلب من الوسيط الأممي الأفريقي ثامبو اَمبيكي.
وأوضح أن وفد الحكومة وافق على نقاش المسار السياسي رغم قناعته بأن هذه القضايا تم تضمينها في توصيات الحوار الوطني والوثيقة الوطنية.
وكان الوسيط الأفريقي أرسل خطابا للطرفين في 25 سبتمبر الماضي ودعا للحوار حول خارطة الطريق وقانون الانتخابات وانتخابات 2020، حيث أبدى وفد الحكومة موافقة على التفاوض ويتوقع استئناف المفاوضات في ديسمبر القادم.
وقال إبراهيم أن هذه الجولة "كسرت الجمود السياسي" وتعتبر أول لقاء مباشر للطرفين مع تولي الحلو قيادة الحركة الشعبية.
يشار الى أن وفد الحكومة اقترح البدء بالمسار الإنساني والترتيبات الأمنية ثم المحور السياسي.
وتقاتل الحكومة السودانية الحركة الشعبية لتحرير السودان في المنطقتين منذ العام 2011 ،ولم تفلح جولات تفاوض عديدة في تسوية الملف الى أن انقسمت الحركة المتمردة على نفسها بنحو فاقم من تعقيد الأزمة.
وأعلنت الحركة الشعبية بزعامة الحلو قبل يومين إن المشاورات التي جرت بينها ووفد من الحكومة السودانية بجانب مباحثات أخرى عقدتها مع آلية الوساطة الأفريقية خلال العشر الأواخر من أكتوبر الماضي،وصلت الى طريق مسدود بسبب تباعد المواقف.
وابدى مساعد الرئيس السوداني في سياق آخر ترحيبا بجهود رئيس دولة جنوب السودان الرامية لإعادة توحيد الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال بزعامة كل من مالك عقار وعبد العزيز الحلو.
وأعلن موافقتهم على رؤية ميارديت بشأن وجود جيش وطني واحد، وعلى تأكيده بان السلام في المنطقتين سيسهم في استقرار علاقات البلدين.
وكان سلفا كير حاول طوال أكتوبر الماضي جمع فرقاء الحركة الشعبية على مائدة حوار في جوبا، وبرغم وصول كل من مالك عقار وياسر عرمان وعبد العزيز الحلو الى هناك الا أن الاجتماع لم يلتئم.
وأفادت تقارير صحفية نشرت لاحقا إن الحلو اعتذر عن الاجتماع برفقائه السابقين قبل اجراء مشاورات مع قيادات حركته.
وانقسمت الحركة الشعبية -شمال في مارس من العام الماضي بعد إعلان مجلس تحرير الحركة في جبال النوبة اقالة الامين العام للحركة السابق ونزع الملف التفاوضي منه بحجة انه يتجاوز التفويض.
وتطور الخلاف بعد ذلك بإزاحة الرئيس مالك عقار من منصبه وعقد مؤتمر عام في جبال النوبة انتخب على إثره الحلو رئيسا للحركة في اكتوبر 2017.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.