ناشطون يقدمون مذكرة لمدعي الجنائية بلاهاي ويطالبون لمحاكمة البشير أمامها    تورط بدر الدين محمود في تجاوزات وفتح ملفات شركة (الكالوتي)    الجيش ينفي احتلال قوة عسكرية من دولة الجنوب "منطقة أبيي"    قرار بعودة المنظمات الإنسانية المطرودة في عهد النظام البائد    هتافات ضد الأحزاب بندوة لجان المقاومة بالعباسية    فيروس كورونا يضرب الطاقم الطبي الصيني بالتزامن مع ظهوره في دول مجاورة    الإمارات ردا على تقرير اختراق هاتف بيزوس: استهداف السعودية مجددا لن ينجح    ميركل تعلن دعمها للقاء ألماني تركي روسي فرنسي حول سوريا    تمديد صكوك الاستثمار الحكومية (صرح)    حميدتي: نسعى لاتفاق سلام شامل يغير حياة الناس وينهي المآسي    صقور الجديان تكمل الجاهزية لمواجهة الاريتري    الغيابات تجتاح الهلال قبل موقعة اليوم ضد بلانتيوم    الهلال يحمل لواء الكرة السودانية امام بلانتيوم العنيد    قراءة تحليلية لتاريخ الأزمة السودانية الاقتصادية السونامية ما قبل وبعد الثورة، ومن المسؤول عن ذلك؟ 2_1 .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    عناية الريِّس البُرهان.. أُحذِّرَك من القِطَط السِمان!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    رفع الدعم .. " الضرورة و المخاطر " .. بقلم: صلاح حمزة / باحث    توثيق لثورة ديسمبر من خلال مشاركاتي فيها (37) .. بقلم: د. عمر بادي    ازمة السودان غياب المشروع القومي والوطني منذ الاستقلال .. بقلم: بولس کوکو کودي/ الويات المتحدة الأمريكية    قتل الشعب بسلاح الشعب .. بقلم: حيدر المكاشفي    الرواية "لايت".. لا صلصة ولا ثوم! .. بقلم: د. أحمد الخميسي قاص وكاتب صحفي مصري    تعلموا من الاستاذ محمود: الانسان بين التسيير والحرية .. بقلم: عصام جزولي    ضبط شبكة اجرامية تتاجر في الأسلحة والذخائر    قيادي ب"التغيير": أعضاء قحت لا يتدخلون في عمل الجهاز التنفيذي    والي الخرطوم : أزمة الدقيق (شدة وتزول) و(500) مليار لنقل النفايات    إصابة وزير الأوقاف في حادث مروري بالخرطوم    قم الأن .. بقلم: أحمد علام    الشهيد عباس فرح عباس .. شعر: د. محمد عثمان سابل    النشاط الطلابي وأثره في تشكيل الوعي !! .. بقلم: نجيب عبدالرحيم (أبوأحمد)    وزير المالية : (450) كليو جرام تدخل عمارة الذهب عن طريق التهريب    الشرطة: انفجار عبوة قرنيت بحوزة نظامي أدت لوفاته وأربعة اخرين وإصابة أكثر من خمسة وعشرين من الحضور بإصابات متفاوتة    السيليكا.. صلات مفترضة مع الإرهابيين .. بقلم: كوربو نيوز .. ترجمها عن الفرنسية ناجي شريف بابكر    وزارة الصحة الاتحادية تنفذ حملات تحصين في الولايات    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    يدخل الحاكم التاريخ بعمله لا بعمره .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    الشُّرْطَةُ وَالاستفزاز (ضَرَبْنِي وبَكَىَٰ وَسَبَقْنِي اشتكى) .. بقلم: فَيْصَلْ بَسَمَةْ    الرشيد: جمعية القرآن الكريم تمتلك مناجم ذهب بولاية نهر النيل    عدت إلى الوطن (السودان) وعاد الحبيب المنتظر (2) .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي    زيارة الدكتور Dr.Anne Sailaxmana إستشاري جراحة العظام والسلسة الفقرية لمدينة المعلم الطبية    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    "الصحة" تحذّر من الاستحمام بالماء البارد    استأصلوا هذا الورم الخبيث .. بقلم: إسماعيل عبد الله    إرهاب الدولة الإسلامية وإرهاب أمريكا.. تطابق الوسائل واختلاف الأيديولوجيا!! .. بقلم: إستيفن شانج    طهران.. التريث قبل الانتقام .. بقلم: جمال محمد إبراهيم    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    الهلال يستقبل اللاعب العراقي عماد محسن    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    النجم الساحلي يعلن غياب "الشيخاوي" عن مباراة الهلال    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    زوج نانسي عجرم يقتل لصّاً اقتحم منزلها    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    إيقاف منصة بث "الأندلس" المالكة لقنوات طيبة    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    "المجلس الدولي" يدعو السودان للتوعية بخطر نقص "اليود"    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزير سابق برئاسة الجمهورية ينفي علمه باستلام البشير مبلغ 25 مليون دولار
نشر في سودان تربيون يوم 21 - 09 - 2019

الخرطوم 21 سبتمبر 2019 – نفى وزير سابق برئاسة الجمهورية في السودان ، خلال جلسة محكمة الرئيس المعزول عمر البشير، السبت، علمه باستلام البشير مبلغ 25 مليون دولار، وهو المبلغ الذي اعترف البشير باستلامه من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.
وأوضح الشاهد ابوبكر عوض حسنين الذي شغل منصب اخر وزير دولة بالرئاسة خلال استجوابه امام المحكمة أنه "طوال فترة عمله لم تورد رئاسة الجمهورية أي مبالغ لوزارة المالية".
وأكد، عدم تخصيص وزارته لأي تبرعات مالية بالنقد الاجنبي، لوزارة الدفاع وجامعة أفريقيا العالمية باعتبار انها وحدات تتبع للدولة ولها ميزانيات منفصلة.
وأوضح ان التبرعات التي تخرج من الرئاسة إذا كانت من خارج الموازنة المصادقة عليها من المالية، تخضع لتقديرات الرئيس الذي يوجه وزير المالية وبعد سلسلة من الإجراءات تصل للمستفيد مباشرة وغالبا ما تكون بالعملة المحلية.
وسمح القاضي لهيئة الدفاع عن البشير بفحص الأموال محل الدعوى والتي أحضرت كمعروضات وفقا لطلب الدفاع، الذي حاول التأكد من الفئات بالرجوع الي المتهم الا ان الاخير أبلغهم أنه لا يستحضر حجمها او عددها.
وفي إفادته قدم الشاهد الثاني اللواء طارق عبد القادر شكري، (ضابط بجهاز المخابرات العامة في إدارة الأمن الاقتصادي)، معلوماته عن شراء القمح وتوزيعه للمطاحن.
وأشار إلى أن وزارة المالية وبنك السودان هم المسئولين عن توفير العملة الصعبة للمطاحن الخمسة التي تعمل في توفير القمح بالبلاد وهي شركات، "سيقا وسين وويتا والحمامة وروتانا".
وأوضح أن جهاز المخابرات اشترى كميات اضافية من القمح من شركة "سيقا" للغلال بقيمة 5 مليون دولار لتوفير القمح للمطاحن.
وفي جلسات سابقة، أفاد البشير حسب محضر التحري أنه يحول المبالغ من العملة الأجنبية إلى العملة المحلية، أعن طريق تسليمها إلى مدير شركة "سين للغلال"، طارق سر الختم، التي توفر 44 % من احتياجات البلاد من الدقيق، إذ سلم مديرها مبالغ أجنبية على أن يستلم منه مبالغ بالعملة المحلية، نافيا عمله في بيع وشراء العملة الأجنبية.
كما استمعت المحكمة للشاهد، بدر الدين حسين، موظف ببنك السوداني المركزي، حيث شرح ضوابط التعامل بالنقد الأجنبي.
وقال إن دخول أموال دون النظام المصرفي تعد مخالفة للقوانين، لأنها تغيب المعلومة عن الدولة وبذلك لا تستطيع وضع سياسيات بناء على معلومات حقيقية.
وأشار حسين إلى أن تغير العملات الأجنبية يجب أن يتم بالعملة المحلية وأي استبدل لعملة اجنبية بأخرى أجنبية يجب أن يتم بأخذ أذن من بنك السودان.
وأوضح أن لائحة بنك السودان حددت الجهات التي تجلب أموال من الخارج مثل البنوك والمصارف والصرافات.
وأكد أن التعامل بالنقد الأجنبي "شراء أو بيع" ممنوع وفق القانون إلا بترخيص من بنك السودان.
وفي أغسطس الماضي، وجهت محكمة في الخرطوم إلى الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير تهمة حيازة أموال أجنبية بطريقة غير مشروعة.
وقال قاضي المحكمة الصادق عبد الرحمن "اتهمك بأنه ضبط في 16 أبريل الماضي في داخل منزلك مبالغ 6.9 مليون يورو، و351.770 دولار و5.7 مليون جنيه سوداني حزت عليها من مصدر غير مشروع وتصرفت فيها بطريقة غير مشروعة وقمت باستلامها بطريقة غير مشروعة".
وأقر البشير أثناء استجوابه في جلسات سابقة، بتلقيه 25 مليون دولار من ابن سلمان بشكل شخصي، رفض إيداعها بنك السودان حتى لا يفشي اسم ولي العهد السعودي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.