أين إقرارات براءة الذمة لاعضاء المجلس السيادي ومجلس الوزراء يا حكومة؟! .. بقلم: د. محمد علي طه الكوستاوي /ام درمان    نقد سياسة "تعويم العملة" وبيان تأثيرها المدمر على الاقتصاد الوطنى والقومى .. بقلم: د. صبرى محمد خليل    لجان المقاومة وتكوين المجلس التشريعي !! .. بقلم: حيدر احمد خيرالله    المريخ يهزم أهلي الخرطوم بثنائية .. الهلال يستعد لشباب بلوزداد بمواجهة حي الوادي .. توتي يحقق المفاجأة.. والشرطة يكتسح كادقلي    السياسة الاقتصادية السودانية: خذوا العبرة من زامبيا .. بقلم: نوح حسن أبكر /لوساكا – زامبيا    رحلة الجنيه السوداني من 1980م حتى التعويم 2021 م .. بقلم: دكتور طاهر سيد ابراهيم    أزمة (كورة) ما مشكلة مدرب .. بقلم: كمال الهِدي    المجلات الثقافية المصرية.. الرسالة والأزمة .. بقلم: د. أحمد الخميسي    وأخيرا ابتسم حمدوك .. سيد الاسم .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    الجرح المنوسِر... بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الامين    تجمع المهنيين قرار توحيد سعر الصرف يعني القاء الاقتصاد في البحر    إن (حدس ما حدس) .. بقلم: الفاتح جبرا    هل الطموح الاِقليمي الأوروبي لإنقاذ النفس محكوم بالفشل، بينما يكون بقية العالم مضطرباً؟ لا مخرج من الوباء بدون تضامن .. تقديم وترجمة حامد فضل الله/برلين    الموت يغيب الرحالة والقاص السوداني "عثمان أحمد حسن"    للمرة الثالثة .. يا معالي رئيس الوزراء .. بقلم: د. طيفور البيلي    كبر: اتهامي بغسل الأموال استند على ضخامة حسابين    ضبط شبكة أجنبية تُدخِل أبناء المغتربين بالجامعات في عالم الإدمان    مشرحة ود مدني .. موتي بلا قبور ! .. بقلم: نجيب ابوأحمد    تعقيب على د. محمد محمود (1-2) .. بقلم: خالد الحاج عبد المحمود    ضرورة تفعيل ضوابط السوق كمسلمة للفكر الاقتصادي المقارن .. بقلم: د.صبري محمد خليل    كورونا .. تجارة الحياة والموت .. بقلم: د. أحمد الخميسي    رؤساء أمريكا العسكريون وحقائق اخرى .. بقلم: لواء ركن (م) بابكر ابراهيم نصار    الحوثيون يعلنون قتل وجرح عشرات السعوديين والسودانيين خلال عملياتهم في يناير    إثيوبيا تعلن اعتقال 15 شخصًا بتهمة التآمر للهجوم على سفارتي الإمارات في أديس أبابا والخرطوم    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزير الري السوداني يتوجه إلى واشنطن للمشاركة في اجتماع سد النهضة
نشر في سودان تربيون يوم 07 - 12 - 2019

غادر وزير الري والموارد المائية السوداني، السبت، إلى العاصمة واشنطن للمشاركة في اجتماع سد النهضة، لوزراء خارجية ومياه الدول الثلاث (السودان، مصر، وإثيوبيا)، بحضور مراقبين من أمريكا والبنك الدولي.
وقال بيان صادر عن وزارة الري، تلقته "سودان تربيون"، فإن اجتماع واشنطن، الإثنين، يجئ تنفيذا لخطة العمل المتعلقة بتقييم المسار التفاوضي للاجتماعيين السابقين بكل من أديس أبابا والقاهرة.
ويعقد الوزير على هامش الاجتماع تنويرا للجالية السودانية غدا الأحد، بمنبر التجاني الطيب للحوار الديمقراطي، بواشنطن حول موقف السودان من السد الإثيوبي.
وعقد الوزير قبل مغادرته، لقاءا لقيادات الوزارة ووزراء ووكلاء ومهندسين الري السابقين، لاطلاعهم على موقف السودان التفاوضي بشأن ملف سد النهضة.
وشرح الوزير، للمشاركين وفقا للبيان، جهود الوزارة من دراسات فنية، تتعلق بالآثار المرتبة على السودان من قيام السد والآثار المتوقعة إيجابية كانت أم سلبية.
كما استعرض سيناريوهات المقترحات التي قدمها وفد السودان بشأن التشغيل والملء والتي تحفظ حقوق السودان المائية وتراعي اهتمامات دولتي إثيوبيا ومصر.
وأكد الوزير اهتمام السودان بضمان الوصول إلى اتفاق يستلهم قوانين المياه الدولية التى تراعي الاستغلال المنصف والعادل دون إلحاق ضرر بالآخر.
كما تطرق لما بذله السودان في مرحلة الدراسات الفنية والتوصيات فيما يلي سلامة السد، والتي وجدت تجاوبا والتزاما من الطرف الإثيوبي في جانب التشييد.
وفي 2 ديسمبر الجاري، شهدت القاهرة ثاني اجتماعات وزراء مياه مصر والسودان وإثيوبيا؛ لمناقشة مقترحات ملء وتشغيل "سد النهضة"، بحضور مسؤولين من الولايات المتحدة والبنك الدولي.
وناقش الاجتماع، الذي استمر يومين، المقترحات الفنية التي بدأت في أديس أبابا قبل أسبوعين ضمن خارطة الطريق التي جرى الاتفاق عليها في واشنطن مطلع نوفمبر الماضي، للوصول إلى اتفاق بحلول 15 يناير 2020.
ويعد الاجتماع هو الثاني من أصل 4 أخرى على مستوى وزاري، بهدف الوصول إلى اتفاق لحل أزمة سد النهضة بحلول 15 يناير 2020، حسب مخرجات اجتماع وزراء خارجية الدول الثلاث بواشنطن، الذي عقد الشهر الماضي.
وفي 16 نوفمبر الماضي، عقد وزراء مياه مصر والسودان وإثيوبيا؛ اجتماعا في أديس أبابا، ضمن لمناقشة مقترحات ملء وتشغيل سد النهضة، بحضور مسؤولين من الولايات المتحدة والبنك الدولي.
ومن المقرر أن تستضيف الخرطوم الاجتماع الثالث لوزراء المياه أواخر ديسمبر الجاري، وفق بيان سابق لوزارة الري السودانية.
وتتعثر مفاوضات إثيوبية مصرية بشأن سد النهضة، الذي تقوم بتشييده أديس آبابا منذ 2011، على النيل الأزرق، قرب الحدود الإثيوبية مع السودان.
وفي منتصف نوفمبر الماضي، أعلنت إثيوبيا "اكتمال مشروع بناء سد السرج، أحد مشاريع سد النهضة الإثيوبي الكبير، مؤكدة أنه سد احتياطي له، ويعد علامة فارقة في المشروع بأكمله"، حسب وكالة الأنباء الإثيوبية.
ووفق معلومات سابقة، لدى سد النهضة ملحق مكمل يمتد على طول 5 كم، ويبلغ ارتفاعه نحو 50 م، فيما يقام السد الأساسي، محل المفاوضات الفنية، على مساحة 1800 كم المربع.
وتتخوف القاهرة من تأثير سلبي محتمل للسد على تدفق حصتها السنوية من مياه نهر النيل، البالغة 55 مليار متر مكعب، فيما يحصل السودان على 18.5 مليارا.
وتقول أديس أبابا إنها لا تستهدف الإضرار بمصالح مصر، وإن الهدف من بناء السد هو توليد الكهرباء في الأساس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.