وزير الخارجية المُكلف، علي الصادق: (نحن ما راضين عن أداء بعثة يونيتامس)    روسيا: العالم سيدخل "مرحلة الجوع" في هذا الوقت    الأردن: مرسومٌ ملكيٌّ بتقييد اتصالات الأمير حمزة بن الحسين وإقامته وتحرُّكاته    تأجيل الأسبوع ال(18) بالدوري الممتاز    برهان تية يعزز قائمة المنتخب الوطني بالثلاثي أرنق وعثمان ميسي والشعلة    المؤبد لحارس عقار خطف 3 أطفال وهتك عرضهم بالقوة في مصر    هذه الخضراوات تحد من آثار التدخين السلبية على صحتك    الحصان (يوم زين) بطلاً لكاس وزير الداخلية باسبوع المرور العربي    أطباء السودان: قوات الأمن تطلق قنابل الغاز على أجساد الثوار مباشرةً    رسالة غرامية من آمبر هيرد قد تنقذ جوني ديب.. وتورطها    واتساب تطرح ميزة "المغادرة بصمت" من المجموعات قريبا    ضبط شبكات إجرامية تنشط في تهريب المخدرات    السودان والجنوب يبحثان تنشيط التحويلات المصرفية    اتهامات إثيوبية وتحركات أريترية.. ماذا يدور في الشرق؟    الجهل مصيبة    مباحث أمدرمان تفتح عدد من البلاغات على أوكار معتادي الإجرام    الاتحاد مع الهلال وليذهب المريخ إلى الجحيم    السفير عبد المحمود عبد الحليم يكتب: كين شيمورا ومحمد يوسف اندوكاي.. تعدّدت الأسباب    وزير الطاقة: نطبق كافة الإجراءات المعملية    هبوط حاد في البورصة الأمريكية.. أرقام قياسية بالخسائر    "ماكيير" مصري يثير الجدل بتصريح عن عادل إمام ويصفه ب"إله"    أمطار متوقّعة في 4 ولايات بالسودان    هل ستدخل شيرين أبو عاقلة الجنة؟.. أحمد كريمة يجيب على سؤال مثير للجدل: «ليست للمسلمين فقط»    المحكمة تُوجِّه تهمة القتل ل(15) شخصاً في قضية شهداء شرطة منطقة سنقو    إنطلاق التوزيع المجاني لعلاج مكافحة الديدان المنقولة بالأتربة بالجزيرة    العمل بالمستودع الإستراتيجي لتخزين المواد البترولية بمدني يشارف على الإنتهاء    صبري محمد علي (العيكورة) يكتب: مستشفى الرازي بالخرطوم .. أمل بين حطام وطن    انتصرنا يا أبي.. جمال مبارك يعلن براءة أسرته من تهم الفساد    وزيرة التجارة تبحث تجارة الحدود مع والي نهر النيل    الإجابة على سؤال حيّر العلماء.. كيف تتعرف الدلافين على بعضها؟    عضو مجلس السيادة د. سلمى تأمل أن تكون المحبة شعار أهل السودان حتى يتجاوز أزماته    مطالبات بمراجعة العقد الخاص بقناة الجزيرة الفضائية    تركي آل الشيخ: توقع نتيجة مباراة واحصل على جائزة 100 ألف ريال!    أردول: دخول شركة أوركا قولد إنتاج الذهب نقلة نوعية    فولكر : الذين يقودون الحملة ضد (يونيتامس) نعرفهم ونعرف مصدرهم    المؤتمر الشعبي : التنسيقية العسكرية للوطني هي التي قامت بالانقلاب    300 مركبة جنود لمطاردة دراجات "السطو المسلح" في الخرطوم    تقرير طبي للمحكمة: الحالة الصحية للبشير خطيرة    مدير نظافة الخرطوم: نحن ما مقصرين ..المشكلة في نقص الموارد    خبراء : استئناف البنك الدولي لبرنامج ثمرات بإشراف طرف ثالث بالونة اختبار    بعد ظهورها مجدداً خلال فيديو الفتاة صاحبة لافتة (عايزة عريس) توضح: قصدت الستر وماجاتني هدايا ولا عريس كلها شائعات    الجهات الأمنية تكشف دوافع قتل مدرس مصري ب(22) طلقة نارية    اليوم التالي: مركزي التغيير: لقاءات الآلية جيّدة وتقرّب وجهات النظر    لخفض ضغط الدم.. هذا أفضل نظام غذائي!    الحراك السياسي: السعودية توقف صادر الهدي من السودان    شاهد بالصورة.. الفنانة الشهيرة هدى عربي تظهر لأول مرة من دون مكياج وساخرون: (أومال فين الفنانة..شلتي هدى وخليتي عربي)    شاهد بالفيديو.. مواطن أفغاني يردم الفنانة عشة الجبل يقلد طريقة رقصها ويشيد بايمان الشريف (ايمان فنانة مؤدبة وعشة الجبل…)    شاهد بالفيديو.. برنسيسة الشاشة السودانية ريان الظاهر تغني للجابري وتظهر موهبة جديدة    روسيا تعلن طرد عشرات الدبلوماسيين الغربيين    البنتاغون يكشف مفاجأة بشأن "الأجسام الطائرة المجهولة"    إنطلاقة حملة التطعيم بلقاحات كورونا بسنار    بابكر فيصل يكتب: الإصلاحات السعودية بين الإخوان والوهابية (2)    الثقافة والإعلام تسير قافلة ثقافية إلى النيل الأزرق    رسالة مؤثرة من يسرا لعادل إمام.. هذا ما قالته!    ماذا يقول ملك الموت للميت وأهله عند قبض الروح وبعد الغسل؟    الملك سلمان يغادر المستشفى    هل الأنبياء أحياء في قبورهم يصلون ؟    بابكر فيصل يكتب: في سيرة التحولات الفكرية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أطراف سد النهضة تستأنف التفاوض حول الملء والتشغيل بالأحد
نشر في سودان تربيون يوم 31 - 10 - 2020

الخرطوم 31 أكتوبر 2020 – يستأنف وزراء الري في السودان وإثيوبيا ومصر المفاوضات بشأن ملء وتشغيل سد النهضة، وهي مباحثات متعثرة مُنذ أغسطس الفائت.
ويتمسك السودان بضرورة أن تكون اتفاقية السد الإثيوبي مُلزمة لجميع الأطراف، كما يتحدث مفاوضيه عن جدية المخاطر التي يمثلها السد للسودان وشعبه بما في ذلك المخاطر البيئية والاجتماعية وعلى سلامة الملايين من السكان المقيمين على ضفاف النيل الأزرق وكذلك سلامة سد الروصيرص الامر الذي يعزز ضرورة التوصل لاتفاق شامل يغطي جانبي الملء والتشغيل دون الدخول في مسألة تقاسم مياه النيل بين الدول الثلاث حسبما تطالب اديس.
وترفض الخرطوم الملء الأول لبحيرة سد النهضة قبل التوصل إلى اتفاق ملزم، لأن ذلك يتسبب في عدم تشغيل سد الروصيرص القريب من الحدود السودانية الإثيوبية بصورة آمنة.
وتبعد بحيرة سد الروصيرص عن موقع السد حوالي 15 كلم، حيث تساوي السعة التخزينية لسد النهضة 74 مليار متر مكعب، 10 اضعاف السعة التخزينية لسد الروصيرص، وبالتالي فإن عدم التنسيق بين الطرفين قبل الملء من شأنه خلق مخاطر متعاظمة في تشغيل سد الروصيرص.
وقالت وزارة الري السودانية، في بيان، تلقته "سودان تربيون"، السبت: "تستنأف، الأحد، مفاوضات ملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبى بين وزراء شؤون المياه في الدول الثلاث".
وأشارت إلى أن الدول الثلاث ستعمل خلال جولة المفاوضات، التي تشغرق اسبوعا واحدا، على وضع حدول أعمال واضح ومفصل محكوم بمدى زمني محكم، يُحدد مسار التفاوض وقائمة واضحة بالمخرجات التي يجب التوصل إليها.
وأفادت وزارة الري بأن هذه الجولة "يمكن الاستعانة فيها بالمراقبين والخبراء وبطريقة مغايرة للجوالات السابقة".
ويطالب السودان بمنح المراقبين والخبراء من جنوب أفريقيا والاتحاد الاوروبي واميركا صلاحيات أكبر بالتوسط بين الأطراف لإنهاء نقاط الخلاف.
وقال رئيس الوفد السوداني التفاوضي، صالح حمد إن السودان كان قد أبدى رفضه في الاجتماع السابق لمواصلة المفاوضات بنفس المنهج الذي قاد لطريق مسدود في الجولات الماضية.
ونبه الى اقتراحهم غير مرة باعطاء دور أكبر للخبراء والمراقبين في عملية التفاوض لتقريب وجهات النظر بين الدول الثلاث.
وتأتي جولة التفاوض بناء على دعوة وزيرة التعاون الدولي الجنوب أفريقية جي باندورا، التي تترأس بلادها الدورة الحالية للاتحاد الأفريقي، لاستئناف المفاوضات المتعثرة بين الدول الثلاث التي أرتضت بوساطة الاتحاد الأفريقي.
واتفق السودان ومصر، الثلاثاء، على تمسكهم بالتوصل إلى اتفاق قانوني مُلزم يضمن قواعد واضحة لعملية ملء وتشغيل سد النهضة، يحقق المصالح المشتركة لجميع الأطراف.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.