وزارة الصحة: تسجيل 200 اصابة جديدة و 11 حالة وفاة    الضحية يقول (لا تقتلني) والشهود يصرخون (انفه ينزف) (انزل من رقبته) .. بقلم: حمد النيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    وفي السماء رزقكم وما توعدون .. بقلم: نورالدين مدني    زيادة المرتبات: هو أقرب للتقوى .. بقلم: الدكتور الصاوي يوسف    الحرب الباردة بين الولايات المتحدة والصين .. أسبابها ومآلاتها .. بقلم: ناجى احمد الصديق الهادى/المحامى/ السودان    التفكير بالمصير في صخب كورونا !! .. بقلم: هاشم عيل حامد    الشيخ محمد حسن ملح الأرض .. بقلم: عواطف عبداللطيف    عندما ينام الصمت في أحضان الثرثرة .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    التنقلات من كوبر عنبر غرفة وو...... بقلم: د. كمال الشريف    كورونا والتدين الرعوي .. بقلم: د. النور حمد    رساله حب .. بقلم: محمد الحسن محمد عثمان    عيد الغريب عن وطنه وركوب بحر الضياع .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي/المملكة المتحدة    لم نحضر للزيارة...لأنكم في البيت .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    سر المطالبة بتسريع التحقيقات ومحاكمات رموز النظام البائد والمتهمين/الجناة .. بقلم: دكتور يس محمد يس    بشرى سارة اكتشاف علاج لكورونا!! .. بقلم: فيصل الدابي    جمعية الصحفيين السودانيين بالسعودية تنعى زوجة الزميل خليفة أحمد - أبو محيا    سكر حلفا الجديدة .. بقلم: عباس أبوريدة    قراءة متأنيَة في أحوال (شرف النّساء) الحاجة دار السّلام .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن/ولاية أريزونا/أمريكا    ترامب يحرِّك الرُخ، فهل يَنْتَصِر مرّة أخْرى؟ .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    أردوغان يتطفل على ليبيا .. بقلم: علاء الدين صالح، كاتب وصحفي ليبي    الإصلاح الاقتصاديو محن روشته صندوق الدولي .. بقلم: محمد بدوي    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    رسالة لوزير الصحة الاتحادي .. بقلم: إسماعيل الشريف/تكساس    رمضان لصناعة السكر الأهلي فى قرى السودان .. بقلم: د. أحمد هاشم    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المعارضة السودانية ترضى بحوار مشروط مع حزب المؤتمر الوطني
نشر في سودان تربيون يوم 26 - 01 - 2011

الخرطوم في 26 يناير 2011 — ارتضت قوى الاجماع الوطنى( تحالف المعارضة) انتهاج حوار جاد وحاسم مع حزب المؤتمر الوطنى الحاكم لحل قضايا البلاد العالقة ، ورهنت الخطوة بحزمة من المطالب تر انها ضرورية لتأسيس الحكم الديمقراطي في البلاد.
وتتضمن مطالب المعارضة عقد مؤتمر دستوري وتهيئة المناخ السياسى وإطلاق سراح المعتقلين السياسين على راسهم امين عام المؤتمر الشعبى حسن الترابى فضلا عن إلغاء الزيادات الاخيرة بالسلع وحل ازمة دارفور بعيدا عن ما اسمته النهج العسكرى الامنى والخطى السياسية الاقصائية علاوة على الغاء قوانين النظام العام والقوانين المقيدة للحريات ، قاطعة بأن الحوار الثنائي لن يفضى لحل لأزمات البلاد.
وكلفت قوى المعارضة فى اجتماعها امس لليوم الثانى على التوالى حزب الامة بنقل مقترحات التحالف الى حزب المؤتمر الوطنى ، وتمسكوا بمحاورته عبر لجنة مشتركة تضم ممثلى احزاب المعارضة ، وفيما سادت حالة من التململ وسط جزء من اعضاء قوى الاجماع المترقبين لمخرجات تهيئ للخروج للشارع واسقاط النظام ، واكدت القيادى بحزب الامة مريم الصادق المهدى بعدم وجود سقف زمنى معين للايفاء بمطلوبات المعارضة ، قاطعة بان تحديد الفترة الزمنية النهائية رهين بمقررات رؤساء قوى الاجماع فى اجتماعاهم القادم .
وكانت قوى المعارضة أمس الاثنين قد رفضت المبررات المقدمة من زعيم حزب الامة القومى المعارض الصادق المهدى والتي حدت به الاجتماع الى الرئيس عمر البشير واعتبروها غير مبررة. وبحسب معلومات حصلت عليها "سودان تربيون" فان اجتماع الاثنين بين المهدى وقادة التحالف شهد توترا بالغا ، واحتدت النقاشات غير مرة ، مما تعذر معه الخروج برائ موحد وارجئ بالتالى اصدار بيان ختامى الى يوم الثلاثاء.
وحذر رئيس التحالف فاروق أبو عيسى الصحفيين مساء امس الثلاثاء المؤتمر الوطني من مغبة رفض مطالبهم ما يحتم المواجهة وقال " الخاسر الوحيد من رفض المقترحات هو المؤتمر الوطني " مشددا على مواصلتهم تعبئة قطاعاتهم المختلفة ، ولفت الى سعيهم عقد مؤتمر شمالى جنوبى لحلحلة القضايا العالقة والتمهيد لعلاقات اخوية بين الطرفين ، ونوه لاتفاقهم على ارسال وفد للجنوب لتهنئته على اختيارات الشعب الجنوبى.
ومن جهة أخرى أعلن حزب المؤتمر الوطني نيته ابتدار حوارات منفردة الايام القادمة مع كل القوي السياسية المعارضة بما فيها المؤتمر الشعبي للتشاور حول تشكيل الحكومة العريضة وترتيبات المرحلة المقبلة وابلغ الصحفيين نائب رئيس المؤتمر الوطني بولاية الخرطوم مندور المهدي امس بان حزبه سيشاور كل القوي السياسية كاشفا عن لقاء قريب وعاجل مع الحزب الاتحادي الديمقراطي الاصل بزعامة محمد عثمان الميرغنى علاوة على لقاءات اخري مع الحركة الشعبية للحوار حول ترتيبات الانفصال .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.