نساء الثورية يستنكرن رفض السيادي استلام مذكرتهن    النيابة العامة ترد على لجنة إزالة التمكين    حمدوك: إجراءات عاجلة لحل أزمة الوقود والكهرباء    ميودراج يسيتش مدربًا للمريخ السوداني    شيء من الهزل: دونالد ترامب .. بقلم: بابكر عباس الأمين    هلال الساحل يخطف صدارة الدوري السوداني    الاستئنافات: ترفض استئناف الهلال بشأن رمضان وبخيت وود الرشيد    الخبز والثورة: دراسة فى الخبز كمحرك ورمز للثورات الشعبية عبر التاريخ .. بقلم: د. صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفة القيم الاسلاميه في جامعة الخرطوم    فضائيات طبقية ،، بأطباق طائرة! .. بقلم: حسن الجزولي    المحكمة تدعو الشاكي في قضية علي عثمان للمثول أمامها الأحد القادم    في "بروست" الرواية السودانية: إبراهيم إسحق .. رحيل شامة أدبية في وجه البلد الذي يحب مبدعيه بطريقة سيئة .. بقلم: غسان علي عثمان    رحل إبراهيم إسحق .. وبقيت "ودعة" و "أخبار البنت ميا كايا" !! .. بقلم: فضيلي جمّاع    الشد والجذب بين الحاضنة ووزارة المالية بخصوص موازنة 2021 جانبه الصواب (2) .. بقلم: سيد الحسن عبدالله    الرأسمالية والتقدم على الطريق المسدود .. بقلم: د. صبرى محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه فى جامعه الخرطوم    أكاديميون أم دراويش؟ مأساة العلم والعقل النقدي في المناهج السودانية .. بقلم: مجاهد بشير    تحدثت وزيرة المالية بلغة الحروف وكنا نود أن تخاطبنا بلغة الأرقام فالمقام مقام ميزانية وليس للعاطفة ودغدقة المشاعر    شركات الجيش ترغب بتوسيع استثماراتها في المجال المدني    يحتشدون لمشاهدته في الخارج ويمنع في داخل بلاده .. بقلم: حسن الجزولي    سلافوي جيجك .. كوفيد 19 الذي هز العالم .. بقلم: د. أحمد الخميسي    إحالة 20 دعوى جنائية ضد الدولة للمحكمة    الرئيس الأمريكي بايدن يلغي قرار ترامب بمنع مواطني السودان الفائزين ب(القرين كارد) من دخول أمريكا    شرطة السكة حديد توضح ملابسات حادثة تصادم قطار وشاحنة قلاب عند مدخل الخرطوم    الولايات المتحدة السودانية .. بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الأمين    ترامب أخيرا في قبضة القانون بالديمقراطية ذاتها! .. بقلم: عبد العزيز التوم    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ملتقى المفوضيات الولائية ....... خطوة لإرساء دعائم العمل الإنساني في السودان


شكل ملتقى المفوضيات الولائية الثالث الذي انعقد بمدينة الدامر حاضرة ولاية نهر النيل فرصة لتلاقح الافكار وتبادل التجارب لإرساء إستراتيجية للعمل الإنساني بالبلاد . تركز النقاش الذي أداره مفوض العون الإنساني بالولاية في الملتقى الذي إنعقد في الفترة من 15-16 مايو الجاري على تحليل وتصويب ما ورد في أوراق العمل التي طرحت في الملتقى والتي شملت أولويات احتياجات المفوضية الولائية وطرح مقترحات الحلول وورقة سودنة العمل الطوعي والإنساني بجانب دور المفوضيات في إدارة مخاطر الكوارث وإعداد المسوحات المشتركة والتشريعات وهياكل المفوضيات . ويعتبر تمكين المنظمات الوطنية لخدمة المتضررين والحشد والاستخدام الأمثل للموارد المحلية والخارجية لتلبية احتياجات المجتمعات والشرائح المستهدفة وفقا لأهداف واستراتيجيات الدولة ودعم البناء المؤسسي والمهني لمؤسسات الدولة المعنية بقيادة العمل الطوعي الإنساني العاصم والضمانة الحقيقية من مخاطر تدخل المنظمات الأجنبية ذات الأجندة الخاصة والمعادية أحيانا للسودان وخدمة دول أو جهات أخرى . وهدف مفوضو العون الإنساني من سياسة السودنة الى بعث قيم المجتمع السوداني في التكافل والتراحم وتحريك المجتمعات والمؤسسات الوطنية المانحة والمنفذة لاستشعار المسئولية بقيادة العمل الطوعي وأخذ المنظمات الوطنية زمام المبادرة في تقديم الخدمات للمستفيدين منها أصحاب الاحتياجات . واستندت السودنة على قيم ومبادئ حاكمة للعمل بين الشركاء من خلال العمل الدؤوب والمتكافئ بين المؤسسات الإنسانية والوطنية والأجنبية وفق القيم والمبادئ التي تشمل الاعتماد على الذات باستغلال الموارد المتاحة ودعمها بتوجيه الموارد الخارجية والقيادة والملكية الوطنية والشراكة الإيجابية والإلتزام بمبادئ الإعلام الصادرة فى باريس وأكرا حول فعالية العون الإنساني والشفافية والمحاسبة من أجل عون وعمل إنساني فعال مع الانسانية في تقديم الخدمة على أساس الحاجة والحقوق الشرعية والقانونية والدستورية دون تمييز . وشددت ورقة المفوضيات الولائية التشريعات والهياكل على أيلولة الملكية والقيادة للمفوضية فى شأن إدارة الكوارث وفض النزاعات والتنسيق مع الشركاء وفق المادة 19-22 والحسم بقوة القانون عند إرتكاب المخالفات من المنظمات لتحقيق الغايات القانونية في الزجر والردع وفقا للمادة من 23- 24 . والتمست الورقة استصدار مرسوم رئاسي باعتبار المفوضيات الولائية فرعا للمفوضيات الاتحادية ووضع المفوض الاتحادي تحت المظلة السيادية للوالي كما عليه العمل في قانون المفوضية عام 1995 مع حق الولاية في الإشراف والتنسيق وتخويل المفوض العام بعض صلاحياته لمفوضى الولايات في إدارة الشأن الإنساني على المستوى الولائي بالتنسيق مع مستويات الحكم بالولايات على سبيل الإنابة القانونية والتنفيذية . وأوصت الورقة التي أعدها المستشار أحمد محمد عثمان بجعل سلطات تسجيل منظمات المجتمع المدني والفعاليات غير الحكومية سلطات حصرية على الجهة المختصة بإدارة العمل الإنساني وتخويل المسجل العام بعض سلطاته للمفوضيين الولائيين منعا لازدواجية الصلاحيات . وحدد ملتقى المفوضيات الولائية الثاني مبادئ استراتيجيات إدارة مخاطر الكوارث المتمثلة في تقييم المخاطر والوقاية منها والاستعداد لها وإعداد القدرات اللازمة لمنع وتقليل وتخفيف وطأة الكوارث والاهتمام بحماية البيئة . وهدفت مفوضية العون الإنساني من مفهوم الحد من مخاطر الكوارث في المجتمعات الى تقوية قدرات المجتمعات الهشة الأكثر عرضة للاخطار والتكيف معها ويعمل المشروع على تعزيز قدرة المجتمع المحلي في الاستعداد لمواجهة الكوارث . واعتبر دكتور محمد حسين مدير إدارة الصحة بمفوضية العون الإنساني معد ورقة دور المفوضية في إدارة مخاطر الكوارث تحديد الشبكات المحلية في المناطق المستهدفة للتعامل مع الإنذار المبكر وإتخاذ التدابير أمر هاما لتحقيق السلامة . وحدد الملتقى من خلال ورقة أولويات ومطلوبات المفوضيات والمشاكل ومقترحات الحلول بأن هناك ضرورة لتقوية العلاقات التنسيقية بين الإتحاد والمفوضيات الولائية نسبة لوجود نقاط تقاطع في تنفيذ البرامج التنموية التي تقوم بها المنظمات في الولاية . وشددت الورقة على إزالة التعارض والتضاد فيما يتعلق بأمر التشريعات بين المركز والولايات من أمر السلطة الإتحادية ( المركزية) والولائية (وفق القوانين الولائية ) وتقوية العلاقات بين المفوضيات الولائية لتبادل الخبرات وتطوير الأداء عبر الإنتداب من المركز والزيارات الميدانية . وطالبت الورقة الى استحداث أطر علاقات تنسيقية بين الولايات المتجاورة والمتجانسة اجتماعياً . وشملت الأولويات بحسب الورقة توفير مخزون الطوارئ واستكمال بناء المخازن بصفة دائمة لرفع جاهزية التدخل وليس سياسة إطفاء الحرائق خاصة الولايات التي بها تدخلات إنسانية حرجة وتخصيص ميزانيات تسيير وتسغيل من ضمن ميزانيات المركز المخصصة للطوارئ لمقابلة المصروفات . وبرزت توصيات بضرورة تكوين لجنة عالجة لدراسة القوانين الولائية مع القوانين الإتحادية للعون الإنساني وصياغة قانون إتحادي قبل صياغة الدستور ليصبح المرجع الأساسي للقوانين الولائية لتفادي التضاد والتعارض في التشريعات الإنسانية والولائية . وأثرى الملتقى المشاركة الفاعلة لمنظمات المجتمع المدني المحلي في ولاية نهر النيل من خلال إعادة تأهيل المرافق العامة والتشجير وبناء قدرات العاملين في الحقل الإنساني البرامج المصاحبة لإكمال الملتقى بجانب الافكار التي طرحها ممثلو المنظمات المحلية لمفوض عام العون الإنسان دكتور سليمان عبدالرحمن وتعليمات وتعهدات والي الولاية الفريق الركن الهادي عبدالله بتذليل العقبات التي تواجه العمل الإنساني بالولاية . ع و

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.