اتفاق بين السيادي والمخابرات على لجنة موسعة للبحث عن مفقودي (فض الاعتصام)    ملف الأجهزة العدلية وانعكاساته على الفترة الانتقالية .. بقلم: عبد القادر محمد أحمد/المحامي    حجز كل ممتلكات زوجة المخلوع و36 آخرين    السعودية تعلن توقف 50% من إنتاج "أرامكو"    حسنك أمر يا "إبن البادية" .. بقلم: د. عبدالمنعم عبدالمحمود العربي    أنتَ أغلى .. بقلم: صلاح الباشا    دعوة لحضور احتفال السودانيين بالدمام بانتصار الثورة السودانية    أبوالغيط: جهود لمؤتمر دولي للمانحين لدعم السودان    رئيس الوزراء السوداني يتوجه إلى القاهرة وتأجيل مفاجئ لرحلة باريس    توقعات بصدور قرار بإقالة مديري الجامعات خلال يومين    جولة جديدة لاجتماعات سد النهضة بالخرطوم نهاية سبتمبر    قيس سعيّد يتصدر سباق "الرئاسة" التونسية    إجراءات عاجلة لحل مشكلة دقيق الخبز والمواصلات    جنوب السودان يوقع عقدا لاستكشاف المعادن مع شركات أميركية وكندية    الدعم السريع يضبط شبكة إجرامية تقوم بتهديد وإبتزاز المواطنين بالخرطوم    إتحاد المخابز: مساع لإيجاد حلول لمشكلة نقص الغاز بالمخابز    انفراج أزمة شح الوقود والسلع بنهر النيل    إتحاد المصارف: قادرون على تلبية إحتياجات العملاء من الكاش    24 قتيلاً بتفجير قرب مجمع انتخابي بأفغانستان    شرطة القضارف تمنع عملية تهريب أسلحة لدولة مجاورة    أمر بتوقيف مأمون حميدة    الصالحية رئة الملتقي السياسي وكشف القناع! (4- 10) .. بقلم: نجيب عبدالرحيم    حركة العدل و المساواة السودانية تنعي الفنان الأستاذ/ صلاح بن البادية    بين غندور وساطع و(بني قحتان)!    تفاصيل مثيرة في محاكمة لاعب المريخ سيف تيري    التكت يخضع للعلاج بالامارات    الكشف عن (424) شركة تعدين تتبع للنظام المباد    لجنة الشركات: سنسترد المبالغ المُهدرة حتى وإن كانت خارج البلاد    نتنياهو: مستعدون للاستفزازات الإيرانية المحتملة    فرنسا تقدم مساعدات للسودان بقيمة 60 مليون يورو    روحاني: عندما يعود الأمن إلى اليمن سيكون إنتاج النفط في المنطقة آمنا    "المالية": تحويل نقدي مباشر للمواطنين عبر "البطاقة"    المنتخب الوطني على بعد خطوة من المجد    مدرب الهلال تعرضنا لظلم كبير ضد انيمبا    "المريخ" يفعِّل "اللائحة" لمواجهة إضراب اللاعبين    جان لودريان: فرنسا تدعم السودان في هذه المرحلةالحساسة    ابن البادية في ذمة الله    المتهمون في أحداث مجزرة الأبيض تسعة أشخاص    القبض على لصين يسرقان معدات كهربائية في السوق العربي    المفهوم الخاطئ للثورة والتغيير!    في أول حوار له .. عيساوي: ظلموني وأنا ما (كوز) ولستُ بقايا دولة عميقة    الهلال السوداني يعود بتعادلٍ ثمين من نيجيريا    مطالبات بتفعيل قرار منع عبور (القلابات) للكباري    الصورة التي عذبت الأهلة .. بقلم: كمال الهِدي    إعفاء المدير العام للهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون    "الصناعة": لم نصدر موجهات بإيقاف استيراد بعض السلع    سينتصر حمدوك لا محالة بإذن الله .. بقلم: د. عبد الحكم عبد الهادي أحمد العجب    إعفاء المدير العام للهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون    الدّين و الدولة ما بين السُلطة والتّسلط: الأجماع الشعبي وشرعية الإمام (1) .. بقلم: عبدالرحمن صالح احمد (ابو عفيف)    وفاة وإصابة (11) شخصاً في حادث مروري بكوبري الفتيحاب    أعظم قوة متاحة للبشرية، من يحاول مصادرتها؟ ؟؟ بقلم: الريح عبد القادر محمد عثمان    العلم يقول كلمته في "زيت الحبة السوداء"            3 دول إفريقية بمجلس الأمن تدعو لرفع العقوبات عن السودان بما في ذلك سحبها من قائمة الدول الداعمة للإرهاب    إنجاز طبي كبير.. أول عملية قلب بالروبوت "عن بُعد"    اختراق علمي.. علاج جديد يشفى مرضى من "سرطان الدم"    وزير الأوقاف الجديد يدعو اليهود السودانيين للعودة إلى البلاد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خبراء:حان وقت بناءالوطن ولتبدأثورةالإنتاج والإصلاح

- أكد الأستاذ عثمان إبراهيم الطويل رئيس تيار المستقلين الوطنين الأحرار أن دعاوى التصعيد التي يطلقها البعض الآن هي دعاوى مضللة بعد توقيع وثائق الانتقال للحكم المدني بين المجلس العسكري وقوى إعلان الحرية والتغيير خاصة وأن السودان يتهيأ الآن لحل المعضلات الاقتصادية والسياسية وإيقاف الحرب وتحقيق السلام.
وقال الطويل في الاستطلاع الذي أجرته وكالة السودان للأنباء مساء اليوم مع عدد من الخبراء السياسيين حول الدعاوى التي أطلقها البعض باستمرارية الثورة، قال ينبغي أن تلتف جميع الأحزاب والقوى السياسية حول المجلس السيادي ومجلس الورزاء والمجلس التشريعي، مشيراً للدعوات الصادقة التي أطلقها الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان في خطابه خلال توقيع الاتفاق بضرورة تناسي المرارات وأن يلتقي الجميع في ميادين الإنتاج وبناء الوطن، داعياً لأن تنظم الأحزاب نفسها وتعقد مؤتمراتها العامة وتنتخب قياداتها الجديدة بكل ديمقراطية وحرية ويجب أن يتناسى الجميع مرارات وضغائن الماضي حتى يستطيعوا بناء السودان الجديد على طريق الحرية والسلام والعدالة وأن تنتقل الثورة الحقيقية لبناء الوطن وزيادة الإنتاج، مشدداً على عدم القبول بدفع الشعب السوداني لمرارات وتوترات جديدة تعكر صفو الأمن والأمان الذي تشهده البلاد حالياً.
وأضاف رئيس تيار المستقلين الوطنيين الأحرار أن العسكريين والمدنيين توافقوا على الفترة الانتقالية ومن ثم تنظيم انتخابات حرة ونزيهة لا يعزل أو يقصى فيها أحد، لافتاً لضرورة تقديم كل من أجرم في حق الشعب السوداني لمحاكمات عادلة أساسها القانون، موضحاً عدم محاسبة الأبرياء بجريرة المجرمين والمفسدين وعدم تجريم فئة سياسية معينة، مشيداً بالدعاوى التي أطلقت بمشاركة عضوية المؤتمر الوطني الذين لم يتورطوا في جرائم أو مخالفات في حملات بناء الوطن وممارسة الحياة السياسية مع الآخرين.
ومن جانبه هنأ الأستاذ نورين عبدالقفا رئيس حزب الغد الديمقراطي المجلس العسكري وقوى إعلان الحرية والتغيير على توقيع وثائق الفترة الانتقالية ، مؤكداً أن هذا التوقيع هو البداية الحقيقية نحو السودان الحر المدني الديمقراطي وإنهاء حالة الشد والجذب والسيولة السياسية والأمنية التي كان يعاني منها الوطن، موضحاً أن الطريق سيكون شاقا وطويلا لتحقيق أهداف الثورة، مبيناً أن الثورة الحقيقية الآن هي ثورة الإنتاج وإصلاح ما دمره النظام السابق في الاقتصاد والخدمات والخدمة المدنية والحياة السياسية وتحقيق شعارات الثورة على أرض الواقع.
وأوضح رئيس حزب الغد الديمقراطي أن الثورة هدفت لتحقيق التغيير وأن التغيير قد تم الآن ويجب أن ينتقل الثوار لمرحلة الدولة بالبناء وتحقيق السلام المستدام، معبراً عن شكره للمجلس العسكري والقوات المسلحة وقوات الدعم السريع والمنظومة الأمنية لانحيازهم للثورة وحماية الثوار.
وشكر الأستاذ نورين عبدالقفا الدول الصديقة والشقيقة للسودان التي وقفت معه وساندت ثورته، وخص بالشكر كلا من: المملكة العربية السعودية – دولة الإمارات العربية المتحدة – جمهورية مصر العربية – إثيوبيا – تشادكينياجنوب السودان – بجانب الاتحاد الإفريقي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.