إنشاء مجلس القضاء العالي هو السبيل لإصلاح السلطة القضائية وليس المفوضيات غير الآمنة .. بقلم: د. أبوذر الغفاري بشير عبد الحبيب    الفساد يحاصرنا ويلجأ لنيابة المعلوماتية!! .. بقلم: حيدر احمد خير الله    الفاصلة بين اليسار العربي واليمين فقدت .. بقلم: جورج ديوب    لاهاااااي؟ .. وغوانتنامو كمان (1/2) !! .. بقلم: لبنى أحمد حسين    اكتشافات فنية مدهشة جدا .. بقلم: أحمد الخميسي    في حضرة المرحوم عبد الله ود ضمرة: (قصيدة من الذاكرة) .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    حِنِيْن جَرَسْ- أبْ لِحَايّة، قصصٌ من التُّراثْ السُّودانَي- الحَلَقَةُ العُشْرُوُنْ،جَمْعُ وإِعدَادُ عَادِل سِيد أَحمَد.    متى يعاد الطلاب السودانيين العالقين فى الصين الى أرض الوطن؟ .. بقلم: موسى بشرى محمود على    من تاريخ الخدمات الصحية بالسودان في العشرين عاما الأولى من الحكم الثنائي (1/2) .. بيرسي اف. مارتن .. ترجمة: بدر الدين حامد الهاشمي    هجوم على مذيع ....!    الأسد: معارك إدلب وريف حلب مستمرة بغض النظر عن الفقاعات الفارغة الآتية من الشمال    اقتصاديون: 96٪ من العملة خارج النظام المصرفي    العراق يمنع الصينيين من مغادرة أراضيه بسبب "كورونا"    السراج يتهم أجهزة مخابرات أجنبية بالسعي ل"إجهاض" ثورة فبراير    مصر تكشف حقيقة وجود إصابة ثانية بفيروس"كورونا"    (الكهرباء) تعلن عن برمجة قطوعات جديدة    ﻭﻓﺪﺍ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻭﺍﻟﺠﺒﻬﺔ ﺍﻟﺜﻮﺭﻳﺔ ﻳﻘﻄﻌﺎﻥ ﺍﺷﻮﺍﻃﺎ ﻣﻘﺪﺭﺓ ﻓﻲ ﻣﻨﺎﻗﺸﺔ ﻗﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﺴﻠﻄﺔ ﻓﻲ ﻣﺴﺎﺭ ﺩﺍﺭﻓﻮﺭ    ابرز عناوين الصحف السياسيه الصادرة اليوم الثلاثاء 18 فبراير 2020م    رونالدو يتصدر المشهد قبل انطلاقة الدور ال 16 من دوري الأبطال    تلفزيون السودان ينقل مباريات كأس العرب    الهلال: ليس لجمال سالم حقوق على النادي ليتمرد    وصول النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي إلي مدينة جوبا    التطبيع المطروح الآن عنصري وإمبريالي .. بقلم: الامام الصادق المهدي    رفع الدعم هو الدعم الحقيقي (2/2) .. بقلم: د. الصاوي يوسف    عبقرية إبراهيم البدوي: تحويل الدعم من السلع إلى الغلابا!! .. بقلم: عيسى إبراهيم    د . محمد شيخون أنسب رجل لتولي وزارة المالية في المرحلة الراهنة .. بقلم: الطيب الزين    القبض على لص متلبساً بسرقة تاجر بالخرطوم    رأى لى ورأيكم لكم!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    مقتل شاب بعد تبادل الطعنات مع آخر في صف الخبز    الصاغة يهددون بالخروج من صادر الذهب    صاحب محل افراح يقاضى حزب الامة بسبب خيمة الاعتصام    كوريا تطلق سراح جميع مواطنيها العائدين من ووهان بعد أسبوعين من الحجر عليهم    البرهان بين مقايضة المنافع ودبلوماسية الابتزاز .. بقلم: السفير/ جمال محمد ابراهيم    المريخ يضرب الهلال الفاشر برباعية    لماذا يَرفُضُ الإمام الصادق المهديّ التَّطبيع مع إسرائيل؟ .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    مواجهة مثيرة للتعويض بين المريخ والهلال الفاشر    "مانيس" هزَّ شجرة المصنَّفات: هل ننتقل من الوصاية إلى المسؤولية؟! .. بقلم: عيسى إبراهيم    التغذية الصحية للطفل - ما بين المجاملة والإهمال والإخفاق .. بقلم: د. حسن حميدة – ألمانيا    شرطة تضبط شبكة لتصنيع المتفجرات بشرق النيل    ارتباط الرأسمالية بالصهيونية: فى تلازم الدعوة الى السيادة الوطنية ومقاومة الصهيونية والرأسمالية .. بقلم: د. صبري محمد خليل    زيادة نسبة الوفيات بحوادث مرورية 12%    لجان مقاومة الكلاكلة تضبط عربة نفايات تابعة لمحلية جبل أولياء ممتلئة بالمستندات    أمير تاج السر : تغيير العناوين الإبداعية    إعفاء (16) قيادياً في هيئة (التلفزيون والإذاعة) السودانية    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    الهلال يستقبل اللاعب العراقي عماد محسن    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    النجم الساحلي يعلن غياب "الشيخاوي" عن مباراة الهلال    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خبراء:حان وقت بناءالوطن ولتبدأثورةالإنتاج والإصلاح

- أكد الأستاذ عثمان إبراهيم الطويل رئيس تيار المستقلين الوطنين الأحرار أن دعاوى التصعيد التي يطلقها البعض الآن هي دعاوى مضللة بعد توقيع وثائق الانتقال للحكم المدني بين المجلس العسكري وقوى إعلان الحرية والتغيير خاصة وأن السودان يتهيأ الآن لحل المعضلات الاقتصادية والسياسية وإيقاف الحرب وتحقيق السلام.
وقال الطويل في الاستطلاع الذي أجرته وكالة السودان للأنباء مساء اليوم مع عدد من الخبراء السياسيين حول الدعاوى التي أطلقها البعض باستمرارية الثورة، قال ينبغي أن تلتف جميع الأحزاب والقوى السياسية حول المجلس السيادي ومجلس الورزاء والمجلس التشريعي، مشيراً للدعوات الصادقة التي أطلقها الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان في خطابه خلال توقيع الاتفاق بضرورة تناسي المرارات وأن يلتقي الجميع في ميادين الإنتاج وبناء الوطن، داعياً لأن تنظم الأحزاب نفسها وتعقد مؤتمراتها العامة وتنتخب قياداتها الجديدة بكل ديمقراطية وحرية ويجب أن يتناسى الجميع مرارات وضغائن الماضي حتى يستطيعوا بناء السودان الجديد على طريق الحرية والسلام والعدالة وأن تنتقل الثورة الحقيقية لبناء الوطن وزيادة الإنتاج، مشدداً على عدم القبول بدفع الشعب السوداني لمرارات وتوترات جديدة تعكر صفو الأمن والأمان الذي تشهده البلاد حالياً.
وأضاف رئيس تيار المستقلين الوطنيين الأحرار أن العسكريين والمدنيين توافقوا على الفترة الانتقالية ومن ثم تنظيم انتخابات حرة ونزيهة لا يعزل أو يقصى فيها أحد، لافتاً لضرورة تقديم كل من أجرم في حق الشعب السوداني لمحاكمات عادلة أساسها القانون، موضحاً عدم محاسبة الأبرياء بجريرة المجرمين والمفسدين وعدم تجريم فئة سياسية معينة، مشيداً بالدعاوى التي أطلقت بمشاركة عضوية المؤتمر الوطني الذين لم يتورطوا في جرائم أو مخالفات في حملات بناء الوطن وممارسة الحياة السياسية مع الآخرين.
ومن جانبه هنأ الأستاذ نورين عبدالقفا رئيس حزب الغد الديمقراطي المجلس العسكري وقوى إعلان الحرية والتغيير على توقيع وثائق الفترة الانتقالية ، مؤكداً أن هذا التوقيع هو البداية الحقيقية نحو السودان الحر المدني الديمقراطي وإنهاء حالة الشد والجذب والسيولة السياسية والأمنية التي كان يعاني منها الوطن، موضحاً أن الطريق سيكون شاقا وطويلا لتحقيق أهداف الثورة، مبيناً أن الثورة الحقيقية الآن هي ثورة الإنتاج وإصلاح ما دمره النظام السابق في الاقتصاد والخدمات والخدمة المدنية والحياة السياسية وتحقيق شعارات الثورة على أرض الواقع.
وأوضح رئيس حزب الغد الديمقراطي أن الثورة هدفت لتحقيق التغيير وأن التغيير قد تم الآن ويجب أن ينتقل الثوار لمرحلة الدولة بالبناء وتحقيق السلام المستدام، معبراً عن شكره للمجلس العسكري والقوات المسلحة وقوات الدعم السريع والمنظومة الأمنية لانحيازهم للثورة وحماية الثوار.
وشكر الأستاذ نورين عبدالقفا الدول الصديقة والشقيقة للسودان التي وقفت معه وساندت ثورته، وخص بالشكر كلا من: المملكة العربية السعودية – دولة الإمارات العربية المتحدة – جمهورية مصر العربية – إثيوبيا – تشادكينياجنوب السودان – بجانب الاتحاد الإفريقي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.