تنبيه للأفراد والشركات والشراكات التي تعمل في مجال التجارة الإلكترونية    تسلل أجانب وسودانيين من إثيوبيا إلى كسلا دون فحصٍ طبي    دعوة للاجتماع العادي السنوي والاجتماع فوق العادة للجمعية العمومية للمساهمين بالبنك الإسلامي السوداني    تعافي الإسباني المصاب بكورونا في الخرطوم    نقابة الاطباء ترفض مطالب اقالة وزير الصحة    الحوار الفكري حول مدارس الاقتصاد .. بقلم: زين العابدين صالح عبد الرحمن    مقدمة في حسن إدارة مورد النفط .. بقلم: حمد النيل عبد القادر/نائب الأمين العام السابق بوزارة النفط    من أجل برنامج عاجل ومساندة سياسية .. بقلم: سعيد أبو كمبال    نقص حصة الخرطوم من دقيق المخابز بنسبة 50%    رحيل ساحر الكرة السودانية ودكتورها    مش لما ننظف الصحافة الرياضية أولاً!! .. بقلم: كمال الهِدي    حُبُّ المِلِحْ- أبْ لِحَايّة، قصصٌ مِنْ التُّراثْ السُّودانَي- الحَلَقَةُ السَّادسة والثَلَاثُوُنْ. .. جَمْعُ وإِعدَادُ عَادِل سِيد أَحمَد    توفير الوعى الصحى فرض عين!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    فيروس كورونا .. بقلم: بابكر عباس الأمين    الصحة تقر بعدم التواصل مع (50%) من القادمين خلال فترة الاستثناء    حكاوي عبد الزمبار .. بقلم: عمر عبدالله محمد علي    لغويات من وحي وباء كرونا: كحّة أم قُحّة؟! .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    قراءةٌ في تَقاطيع الحياة الخاصة .. بقلم: عبدالله الشقليني    مساجد الخرطوم تكسر حظر التجوال وتقيم صلاة العشاء في جماعة    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    الصحة تعلن عن أكتشاف حالة سابعة لمصاب بكورونا في البلاد    أزمة فايروس كورونا تؤثر على القيمة السوقية للأندية    تيتي : نيمار برشلونة أفضل من باريس سان جيرمان    الموندو : برشلونة يوفر 14 مليون يورو من رواتب لاعبيه    انتحار فتاة بسبب رفض أسرتها لشاب تقدم للزواج منها    الجلد لشاب ضبط بحوزته سلاح أبيض (سكين)    القبض على (12) تاجر عملة ب"مول" شهير بالخرطوم    العراق.. واشنطن تنشر صواريخ "باتريوت" في قاعدتي "عين الأسد" و"حرير"    بيونغ يانغ: سماع خطاب بومبيو السخيف جعلنا نفقد أي أمل    ترامب حول "ممارسة الصين التضليل" بشأن كورونا: كل بلد يفعل ذلك!    إجلاء عدد من الرعايا الامريكيين والكنديين من السودان    تأجيل امتحانات الشهادة السودانية إلى أجلٍ غير مُسمى    الخرطوم: قرار بمنع بيع العبوات البلاستيكية أقل من (1) لتر    يجوا عايدين .. والاقحوانة مروة بابكر .. بقلم: عواطف عبداللطيف    السودان وخارطة الطريق للتعامل مع إسرائيل .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    سامح راشد : أخلاقيات كورونا    الاستخلاف العام الثانى للامه والظهور الاصغر لاشراط الساعه .. بقلم: د. صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    الموت في شوارع نيويورك..! .. بقلم: عثمان محمد حسن    من وحي لقاء البرهان ونتنياهو: أين الفلسطينيون؟ .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    أمير تاج السر:أيام العزلة    شذرات مضيئة وكثير منقصات .. بقلم: عواطف عبداللطيف    نهاية كورونا .. بقلم: د عبد الحكم عبد الهادي أحمد    مقتل 18 تاجراً سودانياً رمياً بالرصاص بدولة افريقيا الوسطى    حكاية .. بقلم: حسن عباس    والي الخرطوم : تنوع السودان عامل لنهضة البلاد    محمد محمد خير :غابت مفردات الأدب الندية والاستشهادات بالكندي وصعد (البل والردم وزط)    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السجن عامين والدية لرجل ستيني قتل شاباً طعناً بالسكين ب«أبوسعد»
نشر في آخر لحظة يوم 19 - 01 - 2012


أنزلت محكمة جنايات أم درمان جنوب برئاسة القاضي عز الدين عبد الماجد عقوبة السجن على متهم بقتل شاب يعمل في مجال «غسيل العربات» لم يتجاوز ال «03» عاماً طعناً «بالسكين» في منطقة الفخذ، مما أدى إلى وفاته، وأمرت المحكمة المتهم بدفع الدية الكاملة والبالغة «04» ألف جنيه لذوي المجنى عليه، بعدما أدانت المحكمة المتهم لمخالفته أحكام المادة «131» من القانون الجنائي والمتعلقة بالقتل شبه العمد، وأسقطت المحكمة في حيثيات قرارها إدانة المتهم بجريمة القتل العمد واستندت في ذلك على عدم توافر الركن المعنوي لارتكابه الجريمة، بعد أن أشارت إلى أن المدان استخدم سلاحاً قاتلاً وهو السكين التي سدد بها طعنة للمجني عليه في مكان غير حساس من جسم الإنسان كما هو معلوم «الفخذ»، وأكدت أن المتهم عندما سدد الطعنة للمجني عليه كان يعلم بأنها ستؤدي إلى مقتله على سبيل الترجيح وليس اليقين، باعتبار أنها في مكان غير حساس طبقاً لما جاء في عدد من السوابق القضائية لجرائم مشابهة، وقررت المحكمة إدانة المتهم بالقتل شبه العمد لانعدام القصد الجنائي في الجريمة التي شهدها مقر إقامة المتهم في «راكوبة» قبالة النيل بضاحية الفتيحاب جنوب أم درمان عندما وقعت مشاجرة بين المجني عليه والمتهم، واعتدى الأول على الأخير بالضرب بعد مشادة كلامية نشبت بينهما، وسدد المتهم للمجني عليه طعنة في الفخذ ومؤخرة البطن مما أدى إلى وفاته صبيحة اليوم التالي بمستشفى أم درمان التعليمي، وقادت التحريات إلى أن الطرفين يعملان في مجال «غسيل العربات»، وتوصلت المحكمة أمس إلى أن المتهم هو الذي قتل المجني عليه من خلال أقوال الشهود على الجريمة وقرار اختصاصي التشريح الذي أشار في تقريره إلى أن أسباب الوفاة الجرح الطعني النافذ في الفخذ وتهتك الشرايين والنزيف الحاد الشديد، إلى جانب وجود تهتك في الأمعاء الدقيقة. وخلصت المحكمة إلى قرارها النهائي بعد أن أخذت في الاعتبار عمر المتهم البالغ «56» عاماً والأسباب المخففة من قبل ممثل الدفاع والتي أعلنها للمحكمة لإعالته أسرة مكونة من «5» أطفال وخلو صحيفته من السوابق القضائية، ووجهت المحكمة بإبادة المعروضات في البلاغ. وتشير «آخر لحظة» إلى أن المحكمة استمعت إلى اثنين من شهود الاتهام واستجوبت المتهم الذي أقر في أقواله بارتكابه للجريمة ولم يتقدم بشهود دفاع للقضية ومن ثم حجزت للقرار.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.