للمطالبة بحقوقهم.. مفصولو القوات المسلحة يمهلون الحكومة (15) يوماً    برمة ناصر: الإسلاميون الذين ظلوا في السلطة الى أن (دقت المزيكا) لا مكان لهم    صديق تاور: عدم إكمال مؤسسات الفترة الانتقالية تقاعس غير برئ    مجلس إدارة مشروع الجزيرة يرفض السعر التركيزي للقمح    لاعبة كرة قدم سودانية أفضل من ميسي !! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    حمد الريح ... الي مسافرة كيف اتت ؟ .. بقلم: صلاح الباشا    فصل الأدب عن الدين معركة متجددة .. بقلم: د. أحمد الخميسي    وداعا الفنان القامة حمد الريح .. بقلم: طيفور البيلي    تعليق الدراسة بمراكز التدريب المهني    الصناعة تعلن بدء التشغيل التجريبي لمخابز "وادي النيل" التي تنتج 1500 جوال في اليوم    عملية إسرائيلية تقلب العجوز صبي والعجوز صبية !! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    رئيس مجلس السيادة يتلقى إتصالاً هاتفياً من وزير الخارجية الأمريكي    الصحة تحذر من خطورة الموجة الثانية لجائحة كرونا    المجموعة السودانية للدفاع عن حقوق الانسان: بيان توضيحي حول الورشة المزمع اقامتها بعنوان السلام وحقوق الانسان    الكورونا فى السودان .. هل نحن متوكلون أم اغبياء؟! .. بقلم: د. عبدالله سيد احمد    المريخ يسعى لبداية قوية في دوري الأبطال    وفي التاريخ فكرة ومنهاج .. بقلم: عثمان جلال    أحداث لتتبصّر بها طريقنا الجديد .. بقلم: سعيد محمد عدنان – لندن – المملكة المتحدة    القوى السياسية وعدد من المؤسسات والافراد ينعون الامام الصادق المهدي    شخصيات في الخاطر (الراحلون): محمود أمين العالم (18 فبراير 1922 10 يناير 2009) .. بقلم: د. حامد فضل الله / برلين    القوى السياسية تنعي الإمام الصادق المهدي    بروفسور ابراهيم زين ينعي ينعي عبد الله حسن زروق    ترامب يتراجع بعد بدء الاجهزة السرية بحث كيفيّة إخْراجه من البيتِ الأبيضِ !! .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    لجنة التحقيق في إختفاء الأشخاص تقرر نبش المقابر الجماعية    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جهات موثوقة تقلل من تنفيذ القرار وتصفه بلي الذراع للدولة
نشر في آخر لحظة يوم 12 - 08 - 2012

في وقت أكدت فيه الغرفة القومية لأصحاب البصات السفرية عن عزمها تنفيذ قرار التوقف عن العمل اعتباراً من الثلاثاء المقبل 26 رمضان قللت مصادر موثوقة ل(آخر لحظة) من القرار واستحالة تطبيقه، وعزت ذلك الى أن 70% من أصحاب البصات السفرية عليهم التزامات مالية للبنوك، والتوقف عن العمل ليوم واحد يعني تراكم الديون، وقالت إذا توقفوا عن العمل لمدة اسبوع هذا يعني تجميد أرصدة البصات ودخول أصحابها في مشكلات قانونية مع البنوك.. وأوضح المصدر أن التاريخ الذي حددته الغرفة للتوقف هو موسم ينتظره أصحاب البصات كل عام لزيادة أسعار التذاكر، هل يذهب الموسم في مهب الريح مع قرار إيقاف السفريات؟ وقال نعم الغرفة تعاني من مشاكل، وسعت لحلها مع الجهات ذات الصلة، لكن إيقاف السفريات ليس حلاً للقضية، لهذا لا يمكن تطبيق هذا القرار الذي يعتبر «لي ذراع» للدولة.
وتباينت الآراء واختلفت حول القرار من قبل أصحاب البصات السفرية.. إلا أن استطلاعات «آخر لحظة» وسط أصحاب عدد من البصات أكدت أن 80% من أصحاب البصات مع قرار اللجنة، وعزوا ذلك الى تكلفة التشغيل والضرائب التي وصلت الى «23%» مطالبين بتطبيق توجيه اللجنة التي كونتها الوزارة لزيادة أسعار التذاكر بنسبة «59%».
أحمد علي عوض رئيس اللجنة القومية لأصحاب البصات السفرية عزا أسباب القرار الى الخسائر الفادحة التي تعرض لها القطاع جراء الزيادة في مدخلات التشغيل.. وقال إن وزارة النقل رفعت لها دراسة من قبل اللجنة المكلفة بزيادة التذكرة بنسبة 59% لمقابلة التشغيل، ولكن اللجنة مع الغرفة حددت 25% لمراعاة ظروف المواطنين، إلا أن الاجراءات الاقتصادية الأخيرة وقرار زيادة الدولار الجمركي والقيمة المضافة، ورفع الدعم عن المحروقات فاقمت من أزمة القطاع وأصبحت عبئاً على التذكرة.. وأشار الى أن الغرفة طالبت بالمعالجات البديلة إلا أنها لم تجد استجابة. وأوضح رئيس الغرفة أن مشكلة القطاع تتمثل في أمر الضرائب، وأكد أن أصحاب البصات أصبحوا يدفعون القيمة المضافة من رأس المال، لأن المشكلة تجاوزت القيمة المضافة والدمغة، وقال إذا انهار قطاع النقل البري سوف يكون بسبب الضرائب التي وصلت الى 23% من قيمة التذكرة، وقال في ظل ارتفاع مدخلات التشغيل وفي ظل تذكرة مقيدة قانونياً لا تجوز فيه القيمة المضافة ولا الدمغة.. وأوضح أن مطالب أصحاب البصات السفرية في حدود المعقول والتي تقي القطاع من الانهيار وهي أن تكون ضريبة القيمة المضافة وضريبة الدمغة حسب القانون، وأن يعامل القطاع بالفئة وليس بالنسبة، أسوة بالقطاعات الأخرى وزيادة ضريبة البصات السفرية بنسبة 59% حسب دراسة اللجنة مع خصم ال25% التي طبقت، وإعفاء الاطارات من الجمارك باعتبارها تعني السلامة بالنسبة للركاب، وكشف عن خروج أكثر من «9» شركات خلال عامين بسبب الضرائب.. وفي رده على سؤال «آخر لحظة» عن اختيار الزمان قال نعم هذا موسم إلا أننا لم نحاول أن نمنع المسافرين بقدرما أننا نرسل رسالة للدولة للالتفات الى مطالبنا، خاصة أننا طالبنا قبل «3» أسابيع بزيادة قيمة التذكرة ولم يرد الوزير، ولم نجد تعاوناً من ديوان الضرائب لخفض الضرائب.. وأشار الى أن الغرفة يمكن أن تلغي الزيادة في أسعار التذاكر إذا الغيت الضرائب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.