القاء القبض على محمد عثمان الركابي    معقدة لكنها ليست مستحيلة .. بقلم: كمال الهِدي    حمدوك: لو اقتضت الضرورة عمل تغيير وزاري سنقوم به    روشتة مستعجلة لوقف تدهور الجنيه السوداني .. بقلم: سعد مدني    البدوي: تهريب الذهب يوميا يقدر ب25 مليون دولار    الوضع الاقتصادي وتصاعد الدولار .. بقلم: الرشيد جعفر علي    كوريا الشمالية تعلن إنهاء التزامها بوقف التجارب النووية    الجيش الأمريكي يعترف بإصابات إضافية في صفوفه نتيجة ضربات إيران الصاروخية    غوتيريش يرحب بالإعلان عن تشكيل حكومة لبنانية جديدة    النشاط الطلابي وأثره في تشكيل الوعي !! .. بقلم: نجيب عبدالرحيم (أبوأحمد)    الإعلان السياسي لقوي حماية الثورة السودانية: حماية ثورة ديسمبر المجيدة واستكمال مهامها واجب المرحلة .. لجان المقاومة هي الحارس الأمين للثورة والدفاع عن مكتسباتها .. دماء شهداء الثورة السودانية دين في رقابنا    قم الأن .. بقلم: أحمد علام    الشهيد عباس فرح عباس .. شعر: د. محمد عثمان سابل    تقديم (الطيب صالح) لرسائل وأوراق (جمال محمد أحمد): بين جمال محمد أحمد(1915-1986) والطيب صالح ( 1929-2009) .. بقلم: عبد الله الشقليني    وزير المالية : (450) كليو جرام تدخل عمارة الذهب عن طريق التهريب    سادومبا في إستقبال جنرال الهلال    لجنة المنتخبات تلتقي شداد وقادة الاتحاد    بعثة الهلال تغادر لهراري لمواجهة بلانتيوم الزيمبابوي    مدني حل مشكلة الخبز في ثلاث اسابيع    إبراهيم الشيخ: أيّ(كوز) مؤهل ونضيف غير مستهدف    حمدوك : تعاقدنا مع شركة إماراتية لحل أزمة المواصلات    القاهرة : اهداف الثورة السودانية تعتبر اهدفاً لشعب مصر    السجن لقاتل أسرته ب"المسلمية"    الشرطة تصدر بيانا تفصيليا عن حادثة انفجار قرنيت داخل حفل زفاف    أردول: عدم انضباط في عمليات التعدين خلال فترة الحكومة السابقة    الهلال ومأزق المجموعات ! .. بقلم: نجيب عبدالرحيم (أبوأحمد)    الشيوعي والكُوز وشمَّاعة الفشل!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    السيليكا.. صلات مفترضة مع الإرهابيين .. بقلم: كوربو نيوز .. ترجمها عن الفرنسية ناجي شريف بابكر    وزارة الصحة الاتحادية تنفذ حملات تحصين في الولايات    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    يدخل الحاكم التاريخ بعمله لا بعمره .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    الشُّرْطَةُ وَالاستفزاز (ضَرَبْنِي وبَكَىَٰ وَسَبَقْنِي اشتكى) .. بقلم: فَيْصَلْ بَسَمَةْ    نظرة "تاصيلية" في مآلات الإسلاميين .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    الرشيد: جمعية القرآن الكريم تمتلك مناجم ذهب بولاية نهر النيل    عدت إلى الوطن (السودان) وعاد الحبيب المنتظر (2) .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي    زيارة الدكتور Dr.Anne Sailaxmana إستشاري جراحة العظام والسلسة الفقرية لمدينة المعلم الطبية    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    "الصحة" تحذّر من الاستحمام بالماء البارد    استأصلوا هذا الورم الخبيث .. بقلم: إسماعيل عبد الله    جريمة قتل البجاوى جريمة غير مسبوقة .. وضحت نواياهم السيئة للسكان الأصليين (1) .. بقلم: عمر طاهر ابوآمنه    إرهاب الدولة الإسلامية وإرهاب أمريكا.. تطابق الوسائل واختلاف الأيديولوجيا!! .. بقلم: إستيفن شانج    طهران.. التريث قبل الانتقام .. بقلم: جمال محمد إبراهيم    الهلال يستقبل اللاعب العراقي عماد محسن    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    النجم الساحلي يعلن غياب "الشيخاوي" عن مباراة الهلال    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    زوج نانسي عجرم يقتل لصّاً اقتحم منزلها    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    شقيق الشهيد أحمد الخير: نحن قُوْلَنا واحد "قصاص بس"    إيقاف منصة بث "الأندلس" المالكة لقنوات طيبة    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    "المجلس الدولي" يدعو السودان للتوعية بخطر نقص "اليود"    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





(أنت المهم) طلقت زوجين وسوف أعيدهما برائعة أخرى
نشر في آخر لحظة يوم 22 - 02 - 2010

منذ أكثر من 40 عاماً يسطع نجم الفنان كمال ترباس وتزدهي أغنياته مثل شاطئ يمرح فيه القمر، وتلجأ إليه العصافير في أمسيات الصقيع والضباب. آخر لحظة اصطادت ترباس لدى زيارته جدة وحاصرته، فكشف أن طموحه وبحثه عن الجديد جعله يتربع في قمة هرم الطرب السوداني، إلى جانب فنانين رموز آخرين.
كما أكد أن أغنية ( أنت المهم ) إذا تسببت في طلاق زوجين، فإنه يفكر في استعادة المياه إلى مجاريها بين الشريكين المنفصلين بأغنية جديدة بعنوان ( أحبك جد )، كما أكد ترباس أنه التقى عدداً من الفنانين السعوديين منهم: عبادي الجوهر والملحن عادل الصالح، والممثل محمد حمزة، وبحث معهم إمكانية تنفيذ عمل مشترك.. كما اعترف أن
طموحاته سوف تقوده إلى إخراج الأغنية السودانية من جلباب المحلية.
يقال إن عمامتك إحدى أسباب تميزك عن سواك من الفنانين ما قولك في ذلك؟
ربما تكون العمامة الضخمة تميزني عن غيري من أصحاب العمائم الصغيرة، ولكنها لا تميزني كفنان، فما يميزني عن غيري من الفنانين بحثي عن النصوص والألحان المتفردة في أعمالي كافة، واستطعت أن أحافظ على القمة منذ سنوات طويلة ، وأرجو أن تمسكوا الخشب، فقد تساقطت أسماء كثيرة من المطربين الذين بدأوا معي رحلة الفن، فيما لا زلت أكثر فنان سوداني شعبية وأغلاهم أجراً في الحفلات
إذن ما سر هذا النجاح المتواصل ؟
للأسف هناك مطربون في السودان والوطن العربي حينما تنجح لهم أغنية يعيشون تحت ظلالها، ولا يستطيعون الخروج من شرنقتها إلى أغنية أخرى، أما أنا فإن نجاح أغنياتي يسعدني ويحزنني في نفس الوقت، السعادة تكون بنجاح ثمرة عطائي الفني، أما الحزن فيظل يطاردني حتى أبدع أغنيات أخرى ناجحة، تخرجني من جلباب الأغاني، التي حققت نجاحاً وانتشاراً وتقبلتها الذائقة الفنية
نقلت بعض وكالات الأنباء والصحف والمواقع الالكترونية، إن أغنية (أنت المهم) تسببت في طلاق زوجين سودانيين فما مدى صحة ذلك ؟
هذا الكلام صحيح، ففي إحدى الحفلات في الخرطوم طلبت زوجة من فنان شاب أن يشدو بأغنية (أنت المهم) ولم توجه الزوجة الإهداء لزوجها الذي كان موجوداً في الحفل، فاعتقد الرجل الأحمق أنها تقصد بالمهم رجلاً آخر فرمى عليها يمين الطلاق
هذا يعني انك ساهمت في خراب منزل عامر، إذن كيف يمكن أن تعيد المياه إلى مجاريها بين الزوجين المنفصلين ؟
أرجو أن تنجح أحدث أغنياتي وهي بعنوان ( بحبك جد )، في ترميم شرخ العلاقة بين الزوجين المنفصلين، كما ارجو أن تكون كل أعمالي الغنائية مليئة بالإيجابيات، وأغنية أنت المهم أغنية جديدة في مفرداتها وفكرتها، لذا فقد نجحت، ولكن يبدو أن الحماقة جعلت الرجل يطلق زوجته في ساعة غضب،
يتهمك البعض بأنك لا تغني إلا للشعراء الأثرياء، خصوصاً أن رجل الأعمال أشرف سيد احمد الكاردينال له رصيد كبير من النصوص التي تتغنى بها ؟
هذا الكلام لا أساس له من الصحة، أنا لا أجامل أي شاعر، حتى وإن كان يمتلك مال قارون، ولا أغني للشعراء الأثرياء فقط، وإنما أبحث عن النص الإبداعي الذي به فكرة واستهلال جميل، أقصد الأغنية التي تدخل إلى القلب بدون استئذان.. والكاردينال من الشعراء الذين وجدت لديهم المفردة التي أبحث عنها،
هل صحيح انك أعلى الفنانين السودانيين أجراً ؟
نعم أنا أعلاهم أجراً
كيف تقيس درجة نجاح أغنياتك الجديدة ؟
لدي هيئة مستشارين من الأصدقاء في القاهرة ودبي وجدة اسمعهم أعمالي الجديدة واتفاكر معهم، ومن هؤلاء الدكتور علي الكوباني، وعلي المك في جدة، كما أنني اعتمد على الورش الفنية بيني وبين الشعراء الذين أتغنى بكلماتهم، من أجل التبديل في مقاطع الأغنية، حتى نصل معاً إلى نص مقنع يحدث هزة في ذائقة المتلقين
حدثنا عن الشعراء الذين تعاونت معهم ؟
تعاونت مع الكثير من الشعراء في السودان، منهم الدكتور علي الكوباني وأشرف الكاردينال، والدكتور أزهري عوض الكريم، والتيجاني حاج موسى، والراحل عوض جبريل، وآمنة خيري، وحكمت ياسين، وفتح الله ابراهيم، وعثمان عوض، والطاهر ابراهيم، واسحق الحلنقي
هل تطمح أن تصل أعمالك إلى المتلقي العربي من البحر إلى البحر ؟
نعم أطمح إلى ذلك واذكر أن أغنيتي (جنا الباباي )، تغنت بها فرقة ميامي الكويتية كما أنني سجلت حلقة في برنامج ( جواز سفر) في روتانا خليجية، والتقيت بالفنان عبادي الجوهر، والملحن عادل الصالح، وتحدثت معهما عن إمكانية التعاون في نص غنائي، كما أن الجوهر وعدني بدعوتي للمشاركة في أي عمل عربي يقدمه، مجموعة من الفنانين والفنانات في الوطن العربي، كما أنني سوف أشارك في ليلة سودانية في مهرجان الدوحة للأغنية في دورته القادمة، ومهرجان هلا فبراير في الكويت
أنت من رعاة الفنانين الشباب ماذا تقول عن عطاء هؤلاء ؟
هؤلاء مثل أبنائي ويعجبني طه سليمان، وجمال فرفور، ومحمود عبد العزيز، وشكر الله عز الدين، والواعدة فهيمة والفنان الشاب شول.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.