مساعد المدير العام لشركة مطارات السودان: مطار الخرطوم بوضعه الراهن لايعجبنا    عيساوي: (موظفي التمكين). يجب طردهم.. هم الآن من يعطل دولاب الخدمة المدنية    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الأربعاء 26 يناير 2022    حسن إسماعيل يكتب: البشير في (عليائه) .. كن بخير !!    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الأربعاء 26 يناير 2022    شاهد بالصور.. بعد غياب لأكثر من 20 عاماً.. شاب سوداني يلتقي بوالده في أدغال الكنغو بعد قطع رحلة شاقة    الشرطة تصدر بياناً حول تفاصيل مقتل العميد "بريمة"    أمم أفريقيا.. السنغال تتأهل للقاء مالي أو غينيا الإستوائية    البرهان يدعو لضرورة الوصول إلى رؤية تضمن أمن واستقرار دارفور    المبعوث الأمريكي يبحث الوضع في السودان خلال جولة تشمل (5) دول بينها إسرائيل    قرار بإقامة الدوري الممتاز في أربع مدن والقرعة الخميس    دخلوا البلاد بطريقة غير شرعية .. الخارجية: مساع لإطلاق سراح سودانيين موقوفين بأثيوبيا    بنك السودان المركزي يعلن قيام مزاد النقد الأجنبي الخامس    السلطات السودانية تفرج عن (9) من موظفي «أطباء بلا حدود» غداة توقيفهم    جولةإشرافية لوزارة الصحة على مراكز الحملةالثالثة للتطعيم بلقاح كورونا بالخرطوم    تحديد آخر موعد لمراجعة كشوفات أندية الممتاز    موتسيبي: كارثة استاد أوليمبي لن تتكرّر مستقبلاً    دنقلا: لقاء تفاكري من أجل نهضة وتطوير الزراعة بالولاية الشمالية    يحيى الفخراني يكشف سراً كاد يقلب الموازين في "ليالي الحلمية"    مجلس رعاية الطفولة بالنيل الأزرق يؤكد أهمية الإعلام الصديق للأطفال    حقيقة طرد منى زكي من نقابة الممثلين المصريين    حريق يقضي علي مزرعة "جمعية اثمارت الزراعية" بشمال دارفور    جونسون يواجه ضغوطًا جديدة    بالفيديو.. عودة جثة رجل إلى الحياة داخل مشرحة في روسيا    طعام يأكله الملايين قد يتسبب في الإصابة بالعمى    (338) إصابة جديدة بفيروس كورونا    طه مدثر يكتب: الجانب الإسرائيلي.. نشكر ليك وقفاتك!!    مصدرو ذهب: التراجع عن الرسوم يسهم في استقرار الصادر وسعر الصرف    أديب: قتل المتظاهرين يفتح الباب للتدخل الدولي عبر (واجب الحماية)    البنتاغون يضع 8500 جندي بحالة تأهب قصوى بسبب الأزمة الأوكرانية    تدخلات حكومية عاجلة لمحاربة الغلاء    مطالبات بتحديد السعر التأشيري للقمح إلى (50) ألف    انخفاض فى أسعار الخضروات بولاية الخرطوم    السعودية تمدد صلاحية الإقامات والتأشيرات دون رسوم    هيثم السوباط لصدي البلد : الهلال سيتعاقد مع محترف سيكون مفاجأة للجماهير    ناقش تطورات قضية (كاس) وأجاز تصور قطاع الجماهير..مجلس المريخ يؤكد دعمه للشباب ويشدد على فرض الشرعية المستمدة من جمعيته العمومية    الشاعر:الموافقة على استاد الهلال اشترطت اقامة المباريات بدون حضور جماهيري    شاب سوداني كاد أن يفقد حياته حيث اصطدم بترس لم يكن محروساً    السودان يدين الاعتداء الحوثي على دولة الامارات والمملكة العربية السعودية    شاهد بالفيديو: (بلا خجل) مطرب سوداني (أنا خليفة عشة الجبل) وينصح الفتيات بإستخدام كريم "هس" للتفتيح    عاجل.. ضابطٌ في جيش بوركينا فاسو عبر التلفزيون المحلي: الجيش عَزَلَ الرئيس كابوري    شاهد بالفيدبو.. طالب سوداني يحوِّل مسار زفة التخرُيج ليفاجئ والده (الترزي) في مكان عمله بسوق أمدرمان    ضبط كميات من الأدوية المهربة والغير مسجلة    في لفتة بارعة.. ضابط مرور يكرّم "الحلنقي" أثناء معاملة ترخيص    انطلاق الحملة القومية للتطعيم ضد كوفيد 19 بكادوقلي    لماذا حذر النبي من النوم وحيدا؟.. ل7 أسباب لا يعرفها الرجال والنساء    دراسة تكشف عن حاسة سادسة لدى البشر    النطق بالقرار في محاكمة متهم بالاستيلاء على أموال وزيرة سابقة    الموسيقار بشير عباس طريح الفراش بالعناية المكثفة    الفنان معاذ بن البادية طريح فراش المرض    وجبة فسيخ تقتل مقرئا مصريا شهيرا وزوجته ونجله وتصيب 5 من أحفاده    واقعة غريبة.. يحضران جثة مسن إلى مكتب البريد للحصول على معاش تقاعده    صلاح الدين عووضة يكتب : تمثال ملح!!    شاهد بالفيديو.. فنانة سودانية مصنفة من ضمن المطربات الملتزمات تتخلى عن حشمتها وتقدم فاصل من الرقص الفاضح بملابس ضيقة ومثيرة    الشواني: نقاط عن إعلان سياسي من مدني    مباحث ولاية الخرطوم تضبط شبكة إجرامية متخصصة في السطو    طه مدثر يكتب: لا يلدغ المؤمن من جحر العسكر مرتين    حيدر المكاشفي يكتب: الانتخابات المبكرة..قميص عثمان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



التعداد السكاني.. أهداف الألفية الإنمائية وإجابات للأسئلة المصيرية
نشر في الأهرام اليوم يوم 10 - 08 - 2010

بحضور وزيرة الرعاية والضمان الاجتماعي، أميرة الفاضل، أقيمت صباح أمس الأول (الأحد) ببرج الفاتح بالخرطوم ورشة عمل حول كيفية الاستفادة من بيانات التعداد السكاني الخامس، لمتابعة التقدم المحرز في ما يخص إنجاز تقرير السودان لأهداف الألفية الإنمائية. تحدث في الورشة مبتدراً الممثل المقيم لصندوق الأمم المتحدة للسكان، متناولاً أهمية إجراء التعداد السكاني للإجابة عن كثير من الأسئلة المصيرية للدول، والسودان بالطبع، وأضاف أن السؤال المهم بعد إجراء التعداد السكاني هو: ماذا سنفعل بالمعلومات التي حصلنا عليها من التعداد السكاني السابق؟!
د. يس الحاج عابدين، مدير الجهاز المركزي للإحصاء، تحدث عن ضرورة الإحصاء في توفير المعلومات المهمة والدقيقة في كافة المجالات، الفقر، وفيات الأمهات، دخل الأسر.. الخ، للمراكز والهيئات والوزارات الحكومية، التي بناءً عليها تُقدم التنمية السكانية. كما أعلن عن توفير النتائج النهائية للتعداد السكاني في زمن لا يتعدى ثلاثة أسابيع خلال هذا الشهر. وأعقبته متحدثةً، بروفيسور ست النفر، الأمين العام للمجلس القومي للسكان - مُقيم الورشة، بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان - حيث أضافت إلى حديث من سبقها، بقاء الأهداف الثمانية المعروفة رغم التغيير والتبديل الذي يحدث ويطرأ على الغايات والوسائل من الإحصاء والتعداد السكاني. وكما أشارت إلى برنامج أهداف الألفية الإنمائية للأمم المتحدة الذي تحاول الورشة، والأوراق المقدمة فيها إلى إنجاز التقرير لبرنامج السودان.
الأستاذ إبراهيم عباس، مدير التعداد، أجاب على طلب د. يس عابدين بإطلاع الحاضرين على الوقت المحدد لإنجاز النتائج النهائية للتعداد، وكما ذكر فهو خلال هذا الشهر.
الأستاذة أميرة الفاضل كانت قد جلسة الورشة بحديث متسق مع كل ما ذكر، موكدة على ضرورة تمليك نتائج التعداد للجهات المعنية للعمل وفقها على برامج التنمية والإنماء الإنساني، كما أشادت بالدور الكبير والدقيق والمتواصل الذي يقوم به المجلس القومي للسكان، وطالبت بتمليك المعلومة الصحيحة والتعاون مع منظمات المجتمع المدني، والإعلام، لإنجاز الأهداف الإنمائية للسودان، كما طلبت أن تتقدم ورقة د. محمد السيد، مدير مشروع أهداف الألفية ببرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، على زمن الورشة الذي كان مرتباً له أن يكون عقب استراحة المرطبات، وذلك لاهتمامها بسماع الورقة وتعارض زمان عملها مع وقت الورشة، فتقدم د. السيد بمناقشة ورقته، التي جاءت في كيفية الاستفادة من نتائج التعداد لمتابعة تقدم السودان بتخفيض معدلات الفقر، وفرص التعليم.. الخ، والدور المهم للحملات التثقيفية والإعلامية، ومنظمات الأمم المتحدة، للتعريف والمساعدة لدعم أهداف الإنمائية. خاتماً ورقته الموسعة، بتوصية على تحسين فكرة الاستفادة من نتائج التعداد بضم من لديهم دراية بنتاج الألفية، لخدمة أهداف الإنمائية.
عقب الاستراحة واصلت الورشة بتقديم الأستاذ عباس يونس، مستشار السياسات لمشروع أهداف الألفية، التي لخص فيها الدور المعوّق للتنمية، نتيجة للنزاعات المسلحة والظروف الإنسانية المصاحبة - الصرف على تنفيذ اتفاقية السلام الشامل بجانب زيادة القابلية للكوارث والعنف - صراع دارفور، مما يمثل صعوبة قصوى لإنجاز أهداف الألفية بالكامل، بحلول عام 2015م. المداخلات الثرة التي أسهمت في توسيع النظر وتعميق المعرفة بأهداف الإنمائية، جاءت أغلبها وأوضحها في تمليك نتائج التعداد التي بناءً عليها سيتم إنجاز تقرير السودان لأهداف الإنمائية بجانب التدقيق الشامل لكل الإحصاءات التي تقوم بها منظمات المجتمع المدني والجهات غير الحكومية. اختتمت الورشة بشكرها للحاضرين الذين مثلوا كأغلبية أهل التربية والتعليم بتوازن متفق مع وزارة الرعاية والضمان الاجتماعي والمجلس القومي للسكان، ومجلس رعاية الطفولة على رأسهم الأستاذة قمر هباني، الأمين العام.
في تمام الثانية، بحرص بالغ على الزمن كما بدأت الورشة في كل تفاصيل برنامجها، اختتمت على أن ترفع التوصيات والمقترحات الثرة في كراسة تنجز لعمل تقرير السودان لأهداف الألفية الإنمائية للسنوات الخمس القادمة بإذن الله.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.