5 دول عربية بينها السودان تعاني من انهيار العملة    الكاف يصدم المريخ قبل مباراة سيمبا التنزاني    حركة مسلحة تبدي قلقها حيال أعمال عنف قبلي في بلدة بجنوب دارفور    الهلال السوداني يقترب من التعاقد مع مساعد مورينيو    128 ألف جرعة لقاح كورونا تصل السودان.. وكشف طريقة التوزيع    وزير المالية مغرداً: في طريقنا إلى بورتسودان لحلحلة الإشكالات الخاصة بالميناء    حميدتي: الشباب السوداني أبهر العالم بسلمية ثورته    الخزانة الأمريكية تفرض عقوبات على قياديين حوثيين    الفريق صديق: مادبو وودعه اعتذرا عن ترشيحهما للتشريعي    وزارة الخارجية تشرع في التحضير لمؤتمر باريس    الشغيل يقود الهلال أمام شباب بلوزداد    مساعد مورينيو مدربًا للهلال السوداني    فارس النور: شاركت حميدتي لصدقه ولا الوم من ردموني    والي كسلا يؤكد قدرة الجيش علي حماية الحدود    البرهان يتوجه الى كمبالا    في الطريق إلى برخت : الفشقة.. الجيش ينتزع معسكر يماني الاستيطاني    بنك السودان يكشف عن موعد انسياب 1.8 مليار دولار من تعهدات مؤتمر برلين    رئيس مجلس ادارة شركة كوماتس يحول مبلغ 10 مليون درهم بالبنك    دراسة جديدة: تناول اللحوم يزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسكري والالتهاب الرئوي    حوافز المغتربين.. ردم الهوة وإعادة الثقة    صادر الماشية.. البروتوكول مقابل التصدير    السيسي في الخرطوم.. زيارة الملفات الساخنة    حريق هائل يقضي على أكثر من 50 منزلا في غرب كردفان    الخسف .. بقلم: عوض محمد صالح    قراءة في كتاب "الأزمة الدستورية في الحضارة الإسلامية من الفتنة الكبرى الى ثورات الربيع العربي" .. بقلم: أ.د. أحمد محمد احمد الجلي    الغاء كافة الرسوم المفروضة على المغتربين والمهاجرين وتحديد رسم موحد    الهلال السوداني يحصل على رخصة دخول الجزائر    د. حمدوك يمتدح التنسيق بين وزارة الصحة واليونيسيف لوصول لقاح الكورونا    إشراقة سيد تنعى والدتها : رقد قلبي في قبرها و انطفأ نور عيني ..    أماندا قورمان…عوالم من الشِعر والدهشة !!    سيف الجامعة.. مشروع وسيم    (عفواً مبدعي بلادي )    الهلال يكتسح هلال الفاشر بسداسية    إسرائيل تقر "قانون العودة".. منح الجنسية لأي يهودي    خطبة الجمعة    وهل أن سرقوا نسرق….. حاشا لله    تفاصيل جديدة عن دور (ود إبراهيم) في الترتيب للإطاحة بالحكومة    القبض على أكثر من (200 ) تاجر عملة وبلاغات ضد شركات "متعثرة"    قرار أمريكي بإعطاء الأولوية للسودانيين بالحصول على تأشيرة الهجرة    بدء حصر المستهدفين بأول حملة تطعيم ضد فيروس كورونا في السودان    الكشف عن تفاصيل جديدة حول حرق مليارات الجنيهات في أمدرمان    رسالة هامة في بريد وزير الداخلية: معلومات ثمينة عن تجار العملة في الداخل والخارج    فيديو: صلاح مناع: البرهان وحميدتي منعا التحقيق مع وداد بابكر ... البرهان هو من أمر بإطلاق أوكتاي    الهاجري : الرياض قادرة على الدفاع عن سيادتها والحفاظ على امنها فى ظل التوحد بين القيادة والشعب    في عصر العملات الرقمية.. ماذا تعرف عن دوجكوين؟    مكارم بشير: : قرار البرهان بشأن فتح الصالات شجاع    من الصحافة الإسرائيلية: السودان على الطريق الصحيح ومن مصلحة الدول الأخرى اتباع مسارها    البشير في محكمة إنقلاب ال30 من يونيو: لست نادماً على شيء    السودان يندد بهجمات الحوثيين على السعودية ويصفها بالإرهابية والمنافية للأعراف    ترامب: في اول رد فعل غير مباشر علي اتهام صديقه العاهل السعودي .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    حِنّة ودُخّان، خُمْرة ودِلْكة وأحلى عطور.. ذوق وفهم و"كمال" استلم المجال .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    المجلات الثقافية المصرية.. الرسالة والأزمة .. بقلم: د. أحمد الخميسي    الجرح المنوسِر... بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الامين    وأخيرا ابتسم حمدوك .. سيد الاسم .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    هل الطموح الاِقليمي الأوروبي لإنقاذ النفس محكوم بالفشل، بينما يكون بقية العالم مضطرباً؟ لا مخرج من الوباء بدون تضامن .. تقديم وترجمة حامد فضل الله/برلين    كبر: اتهامي بغسل الأموال استند على ضخامة حسابين    ضبط شبكة أجنبية تُدخِل أبناء المغتربين بالجامعات في عالم الإدمان    مشرحة ود مدني .. موتي بلا قبور ! .. بقلم: نجيب ابوأحمد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المحكمة توجه تهمة تكوين شبكة للإجرام المنظم لعناصر عصابة الخطف والابتزاز
نشر في الأهرام اليوم يوم 04 - 02 - 2011

وجهت محكمة مكافحة الإرهاب بالخرطوم شمال (أمس) برئاسة مولانا مدثر الرشيد تهماً للمتهمين السبعة في قضية عصابة الخطف والابتزاز تتعلق بالاشتراك في إنشاء منظمة إرهابية تخطط لجرائم خطف وابتزاز المواطنين بالإضافة لحيازة السلاح وانتحال شخصية الموظف العام وارتداء الزي والشارات العسكرية وتنفيذ جريمة خطف الشاكي الأول (شيخ الأزهري) وحجزه بمقر الشبكة بمنطقة الفردوس والاعتداء عليه بدنياً وانتهاك كرامته وتصويره بواسطة المتهم الثالث وخطف الشاكي الثاني (بحي اللاماب) واحتجازه بصورة غير شرعية وابتزاز اهله بالإضافة لخطف الشاكي الثالث والرابع من منطقة دار السلام وابتزازهم مستندات ومبالغ مالية ومحاولة اعتراض طريق الشاكي الاخير أثناء سيره بشارع البنك العقاري، متجهاً إلى سوق المواشي غرب أم درمان بقصد الشروع في خطفه والاستيلاء على أمواله مما أدخل الخوف والرعب في نفوس المجنى عليهم وأسرهم.
وكانت الشرطة قد ألقت القبض على المتهمين عقب تنفيذهم لجريمة خطف «حي اللاماب» حسن يوسف أغسطس الماضي واحتجازه بمقرهم بمنطقة الفردوس لمدة أسبوعين وإرهاب وابتزاز أهله ومطالبتهم بدفع فدية قدرها ألف وخمسمائة جنيه مقابل إطلاق سراحه ليقوم والد المجنى عليه بدفع المبلغ بوضعه على أحد المقابر بالخرطوم كما طلبوا منه ليقوموا بإطلاق سراح المجنى عليه الذي تمكن من الحصول على فاتورة مياه من المنزل مسرح الحادث كانت الخيط الذي أوصل الشرطة لمقر العصابة لتقوم بمداهمة المنزل والقبض على المتهمين الأول والثاني والثالث. وبتفتيش المنزل تم العثور على عدد من الأسلحة والأزياء والشارات العسكرية ليتم اقتيادهم إلى جهة الاختصاص والتحقيق معهم ليرشدوا على أربعة متهمين ويعترفوا بارتكابهم عددا من جرائم الخطف والإرهاب.
وبعد اكتمال التحريات وجهت لهم اتهامات وأحالتهم لمحكمة الإرهاب التي استمعت إلى قضية الاتهام كاملة واستجوابت المتهمين ووجهت لهم التهم تحت طائلة المواد (21/24/60/65/93/144/164/) من قانون الإرهاب مقروءة بالمادتين (26/44) من قانون الأسلحة والذخيرة.
ورد ممثلو الدفاع عن المتهمين بأن موكليهم غير مذنبين تحت أي مادة من المواد الموجهة إليهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.