جنوب السودان.. المعارضة العسكرية تقصي "رياك مشار" عن زعامة حزبه    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الخميس 5 أغسطس 2021    السودان ..الاستيلاء على (26) ترليون جنيه.. تفاصيل مثيرة لقضية شركة كوفتي    شاهد بالفيديو: (العريس في السودان بقطعو قلبو) الفنانة جواهر تصرح وتتحدث بشفافية عن الزواج في السودان    حليم عباس: الوقفة الفضيحة    سوداني يتعرض لمحاولة سرقة تحت تهديد السلاح في شارع رئيس بالخرطوم    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الخميس 5 أغسطس 2021    تفكيك شبكات إجرامية متخصصة في السرقة بشندي    المالية تنفي إلغاء إستثناء إعفاء مدخلات الإنتاج من الضرائب والرسوم الجمركية    وزير الخارجية الأمريكي يبحث مع حمدوك الأوضاع في إثيوبيا    الأمم المتحدة: مصادقة السودان على قانون الجنائية الدولية "خطوة مهمة"    إعلان نتيجة الأساس بولاية سنار منتصف أغسطس    زين وفيزا يوقعان مذكرة تفاهم لتقديم عدد من الخدمات المالية الإلكترونية    من الفقر إلى الثراء الفاحش.. هكذا تحولت حياة بعض المشاهير    رأس زعيم كوريا الشمالية يثير الحيرة    الدفاع المدني ولاية الخرطوم يؤكد الجاهزية لمجابهة فيضانات هذا العام    بايدن يوجه رسالة إلى أوباما "الأخ والصديق"    محمد عبد الماجد يكتب: ست حكومات في حكومة واحدة    قرعة كأس العرب : منتخب سيدات السودان في مواجهة مصر وتونس ولبنان    المريخ بقيادة كلارك وغارزيتو !!    ترامب يتحدى وزارة العدل مجددا للحفاظ على سرية إقراراته الضريبية    تقرير: السودان به أبطأ سرعة إنترنت موبايل في المنطقة العربية    السيسي يدعو لسرعة إنهاء الفراغ الحكومي في لبنان    حرم النور: لا أخشى فشل الحفلات الجماهيرية وضربة البداية بالولايات    خبراء: لا نتائج ملموسة لحملة ضبط الأسواق والأسعار    عامل خبرة خلف انتصار الشرطة على الوادي نيالا    صباح محمد الحسن تكتب: بلاغ ضد المحلية    عبداللطيف البوني يكتب: بس الجوية الما عرفتوها    غارزيتو يرفع إيقاع تحضيرات المريخ    تكررت عدة مرات التحري يغيب عن المحكمة .. مؤامرات تضييع العدالة    ناهد قرناص تكتب: شباب ورياضة    صحيفة إسرائيلية:الرئيس الإسرائيلي أجري محادثات مع مسؤولين في السودان    الدفاع المدني ولاية الخرطوم يحتوي حريقا بمتاجر بالسوق االشعبي    الأمة القومي : كل من لا يستطيع العمل عليه الاستقالة من الحزب    ندى القلعة تكشف عن سبب الغائها حفلا بالخرطوم والسفر إلى أسوان    شاب يغادر مطار الخرطوم مرتديا (فنيلة داخلية وسفنجة)    انضم لراديو "سوا" الأمريكي.. المذيع شيبة الحمد يغادر إلى واشنطون    "سمهاني" تضع المترجم عادل بابكر في زمالة أفريقيا العالمية    انتحار 4 رجال أمن ممن تصدوا للهجوم على مبنى الكونغرس الأمريكي    تفاصيل مثيرة في محاكمة متهم بتحرير شيكات مرتدة ب(26) تريليون جنيه    مصدرو الماشية يرهنون المعالجة بإقالة وزير ووكيل وزارة الثروة الحيوانية    خبير: على الدولة إيقاف تصدير المواد الخام بما في ذلك المواشي    تصنيف الدول العربية من حيث مخاطر السفر بسبب "كورونا"    دعاء الزواج من شخص معين؟ أذكار وأدعية مجربة    صحيفة بريطانية تروي قصة طفل قيل إنه ركل ساق صدام حسين    مدير عام الصحة يوقف دخول العناية المكثفة بمراكز العزل    لجأت للسحر من أجل الزواج قبل 50 عامًا ثم تبت.. ماذا أفعل؟    وزير الطاقة: قُطوعات الكهرباء مُستمرّة    يتسبب في مشكلات جسدية ونفسية.. نتائج سلبية للصراخ على الأطفال    بعض تفاصيل دوري السوبر الإفريقي القمة تصارع أندية أفروعربية في البطولة    بأمر غارزيتو .. جمال سالم يبلغ الهلال برغبته في الرحيل    بالصور: عشرة "أسلحة" طبيعية عليك تزويد جسمك بها!    القبض على متهمين أثناء استعدادهما لتنفيذ سرقة (9) طويلة    اختار الزبون الخطأ.. تاجر مخدرات يعرض الكوكايين على شرطي في ثياب مدنية    رصد كورونا في "غزلان".. ومخاوف من سلالات "أكثر فتكا" تنتقل للإنسان    ما هو حكم الذهاب للسحرة طلبا للعلاج؟    مصالحة الشيطان (2)    بداية العبور؟!!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



(انفصاليُّون).. و(اتحاديُّون)..!!
نشر في الأهرام اليوم يوم 23 - 08 - 2011

{ بعد الانقسامات الحادة التي يشهدها (منبر السلام العادل) هذه الأيَّام، في أعقاب قرار رئيس الحزب المهندس «الطيِّب مصطفى» الذي اعتمده المكتب السياسي، بفصل الأمين العام والساعد (الأيمن) لرئيسه منذ أن قام (المنبر) السيِّد «البشرى محمد عثمان»، وفصل القيادي البارز واللسان الجهير والعسكري القدير العميد (م) «ساتي سوركتي»، فإنَّنا بحاجة ماسَّة إلى مطالبة الأخ الأكبر «الطيِّب مصطفى» ب (التنحِّي) عن هذا (المنبر)، وبل تنحية (المنبر)، بما فيه ومن فيه، عن حياتنا السياسيَّة والاجتماعيَّة، فقد انتهت مهمَّته ب (فصل) الجنوب، ثم (فصل) «البشرى» و«سوركتي»!! أخي «الطيِّب مصطفى» ترجَّل.. فبلادُنا ليست في وضع يسمح لها بنحر المزيد من (الذبائح) فرحاً بانفصال، أو (فصل) جديد..!!
- 2 -
{ إذا قرَّر السيِّد «محمد عثمان الميرغني» (فصل) كلٍّ من الدكتور «علي السيِّد» المحامي، والدكتور «الباقر أحمد عبد الله» من الحزب (الاتِّحادي الديمقراطي - الأصل) بناءً على توصية لجنة المحاسبة والانضباط بالحزب، فأخشى ألا يجد (مولانا) شخصاً يفصله بعد «الباقر» و«علي السيد»!! وأخشى أن يباغت (المؤتمر الوطني) مولانا باختيار (المفصولين) وغير المفصولين من (جماعة الحلفايا) وزراء في الحكومة الجديدة، إذا ظلَّ (الزعيم) غائباً عن دفتر الحضور في (مفاوضات الداخل)..!! ويومها لن تنفع (الحسيب النسيب) لجان «بابكر عبد الرحمن» والدكتور «جعفر أحمد عبد الله» وعاشت (قوَّات الفتح) التي لم تفتح (باب العزيزيَّة) السوداني!!
- 3 -
{ فصل الشريف «صدِّيق الهندي» الدكتور «جلال الدقير» من أمانة الحزب الاتِّحادي الديمقراطي (المسجَّل)، وأعلن (حل) جميع الأجهزة وإعفاء جميع (القيادات)، بمن فيهم الوزير «السمَّاني الوسيلة»، والمستشار «أحمد بلال»، والمعتمد برئاسة الولاية «إشراقة سيِّد محمود»، ودعا (الشريف) إلى (مؤتمر عام)!! فجاء الدكتور «جلال الدقير» من «لندن» وأعفى الشريف «صدِّيق» من عضويَّة الحزب بعد تكوين لجنة محاسبة (غيابيَّة)!!
{ أتوقَّع أن يخرج علينا السيِّد «التيجاني محمد إبراهيم» القطب الاتِّحادي ورجل الأعمال المعروف و(راعي) مبادرة الحوار الشعبي التي جاءت بالراحل الكبير الشريف «زين العابدين الهندي» من (معارضة الخارج) في نهاية تسعينيَّات القرن المنصرم، أتوقَّع أن يخرج علينا بقرار (فصل) كل من «صديق» و«جلال» وتجميد عضويَّة (البقيَّة)..!!
وأحرار.. أحرار.. مبادئ «الهندي» - (الكبير) - لن تنهار..!!
{ ورمضان كريم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.