مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المؤتمر القومي للتعليم والتطلع إلى تعليم عالي الجودة
نشر في الأهرام اليوم يوم 03 - 03 - 2012

بدأ المؤتمر القومي للتعليم العام جلساته في التاسع عشر من فبراير حيث اختتمت الجلسات في الحادي والعشرين من فبراير 2012م بقاعة الصداقة بالخرطوم برعاية رئاسة الجمهورية وسط حضور مكثف من القيادات السياسية والتنفيذية والتشريعية على المستوى الولائي والوزراء والمعلمين ووزراء الدول الصديقة والهيئات الدبلوماسية ومنظمات المجتمع المدني خاطب الجلسة الافتتاحية السيد رئيس الجمهورية المشير عمر حسن أحمد البشير في خطاب أشار فيه إلى كثير من القضايا المهمة التي تتعلق بالتعليم ومساندة الدولة له من خلال التقويم المتجدد للعملية التربوية وتدريب المعلم والاهتمام به وحل مشاكله وبذل الجهد لمواكبة التحدي الذي يواجهه بقوة.
وقد اهتمت الإدارة التربوية العامة للنشاط الطلابي بتميز دورها وحرصها على الوجود الطاغي في المؤتمر بدءا من مديره الأستاذ عبد المحمود النور وأعضاء إدارته إذ قدمت العديد من الأوراق المهمة منها (الرؤية وتحقيق النمو المتوازن للطالب) - الرسالة - إتاحة مناشط تربوية متعددة وجاذبة أعد كل من الأستاذ عبد المحمود النور والأستاذ أبوبكر هارون ودكتور أبو الطيب آدم ورقة بعنوان نحو نموذج شامل لرعاية الموهبة والإبداع تدعو إلى ضرورة الاهتمام بالمواهب وتعزيز قدراتهم وتوفير البيئة المناسبة لتقديم برامجهم وأنشطتهم وتطوير المناهج الخاصة بهم وأشارت الورقة كذلك إلى أهم المرتكزات التي يجب إسنادها فلسفة التعليم ورعاية الموهوبين.
عدد من التوصيات كان يحلم بها جميع المشاركين في المؤتمر ووضع المسؤولين لها بعين الإهتمام.
وفي ما يختص بجانب المناشط التربوية قد أوصت إدارته بإنشاء المجلس القومي لرعاية الموهوبين والمتفوقين وأن تكون هناك مؤسسة قومية لها مقر في رئاسة البلاد وفروع الولايات وتعنى جميع المؤسسات بالموهوبين وتنسق مشروعاتهم وتعمل على متابعتهم أكاديمياً وفنيا في مراحل التعليم العام والعالي وحتى بعد التخرج تم توفير الوسائل والأدوات والأجهزة الفنية المعنية واللازمة.
استصدار وإجازة القوانين التي تنظم المشروع القومي لرعايتهم منذ التعليم ما قبل المدرسي ثم فتح مجال واسع للرعاية والتمويل أما عن الورقة التي قدمها كل من عبد المحمود النور وأبوبكر هارون وهي بعنوان النشاط المدرسي بالسودان الواقع وآفاق المستقبل فقد كانت تشتمل على مواجهة التحديات التربوية والاقتصادية والإعلامية والتقنية التي شخصت الواقع وكذلك التربية الفنية والجمالية والقيادية والإعلامية المهمة.
العدد الخاص من إصدارة النشاط الطلابي الذي ركز على المؤتمر والمناشط المدرسية ألقى الضوء على عدة محاور وأوراق خاصة بنشاط الطلاب وأهميته باعتباره نشاطا يسهم في تثبيت المفاهيم والمصطلحات العلمية كما يساعد على الابتكار وتنمية مهارات التفكير العليا والإبداع والإسهام في تنمية مقدرات الطالب وصولا إلى تألقه وعطائه بتميز وإبداع لمشاركته في المجتمع.
تم تكريم عدد من الرموز المهمة والتربوية وهم بروفيسور الشيخ محجوب جعفر، بروفيسور إبراهيم أحمد عمر، دكتور يوسف عبد الله محمد المغربي، دكتور عبد الباقي محمد عبد الباقي، أستاذة فتحية محمد الحسن.
قامت الأستاذة سعاد عبد الرازق وزيرة التعليم العام بقراءة التوصيات المهمة التي توصلت لها اللجان المختلفة بما فيها دعم رعاية الطلاب المبدعين والاهتمام باللغة العربية ثم تشييد المسارح والملاعب وإدخال مادة الحاسوب في المنهج ثم تأمين معدات النشاط الطلابي وإدماج ذوي الحاجات الخاصة في منهج التعليم حيث يدخل هؤلاء في صلب العناية والرعاية. اختتم النائب الأول لرئيس الجمهورية الأستاذ علي عثمان محمد طه المؤتمر بخطابه الوافي الذي نادى بضرورة تصنيف وتبويب وتقسيم التوصيات على مراحل زمنية للتنفيذ وقال: سوف تضرب المواقيت الزمنية لإعداد مصفوفة متكاملة لتنفيذ هذه التوصيات وما خرج به رئيس الجمهورية السيد عمر حسن البشير في تأكيد إهتمام الدولة بالمعلم ورعايته وسعيها الجاد لتحسين مهنته هو من أولويات التوصيات.
التحية لكل من وقف وراء هذا العمل الضخم ومزيدا من المؤتمرات التي تكلل بالنجاح وتتوج بالإنجازات ويا إدارة النشاط الطلابي لقد تألقتم في هذا المؤتمر وفعالياته فمزيدا من الاهتمام بموهوبي المسرح بمسرحة المناهج والمواد الدراسية.
لنا لقاء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.