أبو ذر الغفاري بشير يكتب : معظم الحقيقة تحت الأرض النصب التذكاري بمدينة قوبا الآزرية وشهداء اعتصام ميدان القيادة    التعليم العالي: الاثنين المقبل اجتماع إجازة الأعداد المخططة للقبول بالجامعات للعام الدراسي 2021-2022م    مكتب البرهان يقيّد دعوى قانونية ضد صحفية أجنبية    مقرها الفاشر .. البرهان يُشكل قوة ردع لحسم التفلتات الأمنية بالولايات    معدل التضخم في السودان يواصل الانخفاض مسجلا 350% لشهر أكتوبر    أجر صلاة الجماعة في البيت.. ثوابها والفرق بينها وجماعة المسجد    اختر فقط جهة الاتصال والمدة..وسيمكنك"واتساب"من إخفاء الرسائل تلقائياً    تعرف إلى قائمة الدول الأكثر تضررا من كورونا    ارتفاع اسهم المدربين الشباب في المنافسات القومية (1)    محمد رمضان يحتفل بذكرى زواجه التاسع بهذه الطريقة    المركزي يعلن تخصيص (7.54) مليون دولار في المزاد الخامس عشر للنقد الأجنبي    مشروبات من الطبيعة.. ستغنيك عن مسكنات الآلام!    الاتحاد السوداني يكشف حقيقة إقالة فيلود    محمد عبد الماجد يكتب: هل هؤلاء (الشهداء) خونة؟    مدرب بايرن يقرر اللعب بالصف الثاني أمام برشلونة    برهان: يا عيني وين تلقي المنام!!    والي النيل الابيض المكلف يؤكد إهتمامه بالقطاع الرياضي    السودان .. مشروع لتطوير الزراعة والتسويق يدخل حيّز التنفيذ الرابع    مع الأمير العريفي الربيع في المعتقل والموقف من الانقلاب    محكمة انقلاب 89 تمنح هيئة الدفاع إذن مُقاضاة وكيل نيابة    تحولات في المشهد السوداني (4- 6 )    نجم الراب درايك يطلب سحب ترشيحيه لجوائز "غرامي"    وزارة الطاقة والنفط تضخ كميات من الجازولين والبنزين والغاز للعاصمة والولايات في الأسبوع الجاري    اسعار صرف الدولار والعملات مقابل الجنيه في السودان    انخفاض كبير في أسعار محصولين    حكومة دبي تعلن تغيير نظام العمل الأسبوعي في الإمارة    السخرية في القرآن الكريم (1)    الأعلى في 7 سنوات..ثروة أغنى رجل في إفريقيا ترتفع لمستوى قياسي    الشمالية تشرع في إجراءات تجارة الحدود مع مصر وليبيا    مصر.. أول تعليق لوالدة سفاح الإسماعيلية : ابني مسحور وما يعرفش يذبح فرخة !    لجنة الاطباء تعلن احصائية لإصابات تظاهرات 6 ديسمبر    وصفة علمية لوجبة فطور.. تبقيك نحيفًا    لجنة الاطباء تعلن احصائية لإصابات تظاهرات (6) ديسمبر    صاحب محل ثلج يُطالب تعويضه ب(2.7) مليون جنيه    إسماعيل حسن يكتب : بدون ترتيب    اتهام شاب بالتصرف في مبلغ ضخم تم تحويله في حسابه عن طريق الخطأ    صلاح الدين عووضة يكتب : ذكرياتي!!    معتصم محمود يكتب : الاتحاد يبدأ الحرب ضد الهلال    الاتّحاد السوداني والمريخ يترقّبان قراراً من (كاس)    هذا العصير يحميك من السكتة الدماغية    السلطات تطلق سراح (5) من رموز النظام البائد    بسبب الظروف الأمنية تأجيل محاكمة المتهمين في قضية تجاوزات النقل النهري    المحكمة ترفض شطب قضية خط هيثرو في مُواجهة وزير بالعهد البائد    قرارات مجلس إدارة المريخ..ابرزها تعليق نشاط نائب الرئيس للشؤون الادارية والقانونية الاستاذ بدر الدين عبدالله النور وتجميد نشاطه .. وتكليف الجكومي برئاسة المكتب التنفيذي.    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الثلاثاء 7 ديسمبر 2021    فوائد قراءة سورة الملك قبل النوم    كيفية صلاة الاستخارة ووقتها وكيف أعرف نتيجتها    سورة تقرأ لسداد الدين.. النبي أوصى بتلاوتها قبل الفجر    تعرف على وظائف ساعة آبل الفريدة من نوعها    القضاء يحسم موقف حفتر من المشاركة بانتخابات الرئاسة    السعودية تعلن "الجرعة الثالثة" شرطا لدخول الأسواق والمراكز التجارية بدءا من فبراير    كابلي نجوم لا تأفل (2-2) ربيع رياضنا ولى    بعد رفضها إذاعة بيان الداخلية بسبب عدد قتلى المظاهرات .. نازك محمد يوسف: تم استيضاحي وإيقافي    تحولات المشهد السوداني (3+6) السودان ملف إقليمي؟    محكمة الفساد تحدد موعد النطق بالحكم ضد علي عثمان    يا وطن انت ما شبه العذاب !!    اشتباك بالذخيرة بين الشرطة وتجار مخدرات بأم درمان    *ورحل أيقونة الغناء السوداني* *عبدالكريم الكابلي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



من الواقع جعفر باعو
نشر في الانتباهة يوم 22 - 03 - 2012

في الحلقات السابقة تحدثنا عن معاناة أهلنا في ربوع السودان المختلفة وقلنا لو أن ولاة الولايات يكلفون أنفسهم بزيارات مفاجئة لمحلياتهم المختلفة لمعرفة أحوال رعيتهم لانصلح حال أهلنا في البوادي والحضر، ولكن الولاة لا يفعلون وإنما يفضلون الترحال إلى الخرطوم وعقد اللقاءات الصحفية التي لا تخدم البسطاء بشيء بقدر ما تخدم مدرسة أو مركزًا صحيًا يشاد في القرى المختلفة ولو وفر الإخوة الولاة ثمن الوقود الذي يسافرون به أسبوعيًا للخرطوم هم وحاشيتهم لاستطاعوا أن يعمروا قراهم ومدنهم التي تشتكي الإهمال، وتأكيدًا لما كتبناه خلال اليومين الماضيين فإن الكثير من الغبش التعابى عاشوا واقع ماسطرناه فامتلأ بريدنا بالرسائل التي تتناول الإهمال في الخدمات في الكثير من الولايات، ولذا فضلنا أن نعرض هذا النموذج الذي يشابه الكثير من الرسائل مع اختلاف المناطق، وبالتأكيد فإن أسلوب الإهمال من الولاة والمعتمدين.
المحرر
أستاذ جعفر عبر عمودك المقروء حقًا «من الواقع» وصفحتك المتابَعَة من كل الناس «ربوع السودان» دعنا عبرهما نوصل صوتنا لكل المسؤلين عسى أن نجد من يحل مشكلاتنا وعثراتنا. نحن أهالي قرية السيال الأحامدة التابعة لوحدة أرياف رفاعة بمحلية شرق الجزيرة بولاية الجزيرة ظللنا نعاني من تردي الخدمات الأساسية للحياة التي تتمثل في الصحة والتعليم، والكهرباء حيث تنعدم أبسط مقومات الحياة في هذه القرية، ففي مجال الصحة تقبع نقطة غيار تحت التشييد لم يتم إكمالها لضيق الحال، وفي مجال التعليم توجد مدرسة أساس مختلطة من سبعة فصول مما يؤدي إلى إكمال الصف الثامن بالقرى المجاورة حيث معاناة يصعب ذكرها وبقية الفصول يغني حالها عن السؤال، أما المياه فالعطش صفة ملازمة لسكان القرية حيث توجد محطتان يكونان في حال توقف أغلب أيام الأسبوع والهيئة لا تحرك ساكنًا أما الكهرباء فأعمدة الضغط العالي ملّت من الانتظار فهي واقفة لسنوات حيث هذا وصف مبسط لحال الخدمات في منطقة تعتبر من المناطق الأكثر ازدحامًا بالمنطقة حيث يقارب عدد سكانها «5000» نسمة، وفي المقابل نجد مناطق مجاورة تتمتع بكل الخدمات فقط لأنها تملك ظهرًا كما يقال جهارًا ونهارًا ونحن لا نملك إلا الدعوات، حملنا شكوانا إلى المعتمد والمسؤولين بالمحلية ولم نجد إلا الوعود الزائفة التي لا تقدم ولا تؤخر.. ختامًا نتقدم بشكوانا إلى السيد والي ولاية الجزيرة والسيد معتمد شرق الجزيرة راجين أن يمنحونا حقوقنا كمواطنين في التمتع بالخدمات الأساسية للحياة أسوة بالقرى الأخرى وكل راعٍ مسؤول عن رعيته.
م.ع.ح


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.