رحلة الجنيه السوداني من 1980م حتى التعويم 2021 م .. بقلم: دكتور طاهر سيد ابراهيم    السياسة الاقتصادية السودانية: خذوا العبرة من زامبيا .. بقلم: نوح حسن أبكر /لوساكا – زامبيا    أزمة (كورة) ما مشكلة مدرب .. بقلم: كمال الهِدي    المجلات الثقافية المصرية.. الرسالة والأزمة .. بقلم: د. أحمد الخميسي    وأخيرا ابتسم حمدوك .. سيد الاسم .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    الجرح المنوسِر... بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الامين    عضو السيادي عائشة موسى الحكومة ماضية في تسليم البشير وزمرته الى الجنائية    بثينة دينار توضح ما يثار عن إصدار بطاقات "قبلية"    الجبهة الثورية : الخلاف حول رئاسة التشريعي سبب تاخيره    تجمع المهنيين قرار توحيد سعر الصرف يعني القاء الاقتصاد في البحر    إن (حدس ما حدس) .. بقلم: الفاتح جبرا    هل الطموح الاِقليمي الأوروبي لإنقاذ النفس محكوم بالفشل، بينما يكون بقية العالم مضطرباً؟ لا مخرج من الوباء بدون تضامن .. تقديم وترجمة حامد فضل الله/برلين    تعادل محبط للهلال السوداني أمام مازيمبي    الموت يغيب الرحالة والقاص السوداني "عثمان أحمد حسن"    للمرة الثالثة .. يا معالي رئيس الوزراء .. بقلم: د. طيفور البيلي    كبر: اتهامي بغسل الأموال استند على ضخامة حسابين    ضبط شبكة أجنبية تُدخِل أبناء المغتربين بالجامعات في عالم الإدمان    مشرحة ود مدني .. موتي بلا قبور ! .. بقلم: نجيب ابوأحمد    تعقيب على د. محمد محمود (1-2) .. بقلم: خالد الحاج عبد المحمود    ضرورة تفعيل ضوابط السوق كمسلمة للفكر الاقتصادي المقارن .. بقلم: د.صبري محمد خليل    كورونا .. تجارة الحياة والموت .. بقلم: د. أحمد الخميسي    رؤساء أمريكا العسكريون وحقائق اخرى .. بقلم: لواء ركن (م) بابكر ابراهيم نصار    الحوثيون يعلنون قتل وجرح عشرات السعوديين والسودانيين خلال عملياتهم في يناير    إثيوبيا تعلن اعتقال 15 شخصًا بتهمة التآمر للهجوم على سفارتي الإمارات في أديس أبابا والخرطوم    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





همس وجهر
نشر في الانتباهة يوم 03 - 11 - 2013

تواترت أنباء عن أن مدير هيئة خدمية يتقاضى «40» ألف جنيه سنوياً كبدل لبس، ويتلكأ في ذات الوقت في دعم استحقاقات العاملين. الأمر الذي قاد عدداً منهم لترك العمل في الهيئة.
سخط شديد
مدير عام للشؤون المالية والإدارية بإحدى الوزارات الاقتصادية المهمة سبق له أن تم إقصاؤه من ولاية، لا يحب واليها «اللولوة»، ظل يعمل المدير في الوزارة بمزاجه وتكسير القرارات التي تأتيه من مرؤوسيه، مما أدى لسخط العاملين.
«الإصلاحيون» في (CSIS)
أجرى مركز الدراسات الإستراتيجية والدولية الأمريكي (CSIS) في واشنطن ورقة عن الأوضاع في السودان تناولت الدراسة التي وضعها برنامج افريقيا وضع الإسلاميين بالسودان، كما أفردت الدراسة جانباً منها عن شأن «الإصلاحيين» و«السائحون».
«لا» تجاوب للتجسس الأمريكي!!
أبدت عدد من الدوائر السياسية بالخرطوم استغرابها لعدم وجود رد فعل من الخارجية السودانية تجاه فضيحة التجسس الأمريكية رغم أن تركيا أكدت أن السودان على قائمة الدول في لائحة التجسس الأمريكي التي كشفها الموظف السابق في وكالة الأمن القومي الأمريكي إدوارد سنودين، وأشارت الدوائر إلى أنه كان على الأقل أن تقوم السفارة السودانية في موسكو بمحاولة لقاء «سنودن» كما فعلت دول عديدة.
كمال حامد إلى مكة
يحزم الأستاذ كمال حامد مستشار الصحيفة ومدير الإدارة الرياضية حقائبه بعد غدٍ الإثنين متوجهاً إلى مكة المكرمة، مهاجراً هذه المرة ومجدداً عهد الاغتراب الطويل في تلك البلاد المباركة الذي دام قبل ذلك أكثر من عقدين من الزمان.. الأستاذ كمال برر عودته لدنيا الاغتراب بأسباب لا علاقة لها بالمادية، وقال إنه قد يعود أو لا يعود.. لكن العزاء أن الأستاذ كمال سيضيف خبراته الإعلامية للصحيفة الجديدة بمكة، أي أنه لن يبعد عن «كاره» القديم والمحبب حتى الثمالة.
مقترحات شبابية
تتحدث مجالس المدينة وفي أوساط الحزب الحاكم عن قيام مجموعة من الشباب وهم على رأس عدد من الأمانات وفي مفاصل الحزب، بدفع مقترح إلى المكتب القيادي، يحوي تغييرات حكومية وتغيير الوجوه بوجوه جديدة من الشباب، جهات عليمة بدقائق الأمور قالت إن هناك قبولاً لدى كثير من أعضاء المكتب القيادي للمقترح الذي ربما يناقش أو يتم تجاهله تماماً.
ملفات خطيرة
بعد إعفاء رئيس المجموعة الكبرى في مجالس الاتصالات بعد صراع داخلي مكتوم بين بعض مراكز القوى والدولة العميقة في قطاع الاتصالات، بدأت جهات عديدة تستعد لنشر ما كان وراء الكواليس في هذا الصراع الذي أطاح رئيس المجموعة الشاب الذي كان بعيدًا عن المحاور وصار ضحية للنيران المتبادلة والضرب تحت الحزام، ملفات ستفتح ومعلومات مذهلة ستجد طريقها للرأي العام السوداني.
لقاء الضامن
القيادات السياسية والدستورية والبرلمانية والاجتماعية والرموز القبلية لقبائل ولاية شرق دارفور، جمعهم ضامن قبيلة الرزيقات بالخرطوم العمدة منير السماني في منزله أمس بحي السلمة جنوب الخرطوم، حيث التقى رموز الرزيقات والمعاليا والبرقد والبيقو والفور وقبائل أخرى، على مائدة إفطار أهلي لتعميق أواصر الإخاء ونبذ الصراعات وتغليب صوت العقل واستنهاض العلاقات والوشائج والأواصر القديمة.. من أبرز الحضور الناظر موسى جالس، رئيس المجلس التشريعي بالولاية وزعيم قبيلة البرقد والمهندس عبد الله مسار ومحمد عيسى عليو والعمدة سعيد دقيس وعمد آخرون ونواب البرلمان من الرزيقات، والحاج عبد الرحمن تكس وابنه عبد الله وعدد من رموز قبيلة المعاليا وقيادات قبيلة البيقو ورموز من الفور.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.