لجنة التفكيك: نناشد أبناء وبنات الشعب السوداني بأن لا ينجروا وراء مخططات الفلول بالترويج لأكاذيبهم    الشركة التعاونية للتأمين تقدم خدماتها الطبية لمنسوبى شركة MTN    لجنة التفكيك ترفض الاستجابة لابتزاز الأمن الماليزي وطلب وزير المالية بإرجاع أبراج بتروناس لماليزيا    وزيرة الخارجية تلتقي نظيرها العراقي في الدوحة    والي غرب دارفور:الجزيرة تمثل سودان مصغر وذات ثقل إقتصادي وإجتماعي    جماعة "الحوثي" تعرض مشاهد لأسرى سودانيين    نصرالدين حميدتي : قرارات الاتحاد نهائية و (5) سبتمبر آخر موعد لإقامة الانتخابات    خبراء اقتصاديون:رفع الدعم عن السلع خطوة في طريق الانعاش الاقتصادي    د. حمدوك يُوجِّه بمعالجة آثار قرار حظر استيراد السيارات بالنسبة للمغتربين    تعادل ايجابي بين الكوماندوز والبحارة    الشرطة تُعيد طفلاً حديث الولادة اُختطف إلى حضن والدته    هل تُمكِّن الإجراءات المتخذة حاليًا من تعافي الجنيه..؟!    اجتماع مرتقب ل"لجنة أبيي" بين السودان وجنوب السودان    هل يملك طفلك سلوكاً عدوانياً؟.. عليك القيام بهذه التصرفات لحل المشكلة    ستدهشك معرفتها.. 3 مكونات من المطبخ تمنع تجلط الدم    مزارعون يهاجمون إدارة مشروع الجزيرة ويطالبونها بالرحيل    قبول استقالة عضوة مجلس السيادة عائشة موسى    مصر.. حكم نهائي بإعدام 12 من قيادات "الإخوان"    قاتل البطاريات.. تعرف على تكنولوجيا "دراكولا" مصاصة الطاقة    سياسة التحرير تفاقم أزمة الشراكة    أردوغان يلتقي في بروكسل برئيس الحكومة البريطانية وبالمستشارة الألمانية    محكمة ألمانية تحاكم سيدة بتهمة قتل أطفالها الخمسة خنقا    الهلال يكسب تجربة ودنوباوي بأربعة أهداف    الاتحاد السوداني يقرر تمديد الموسم الكروي    أربعاء الحلو وأخدان أمل هباني.. تدمير الإقتصاد والإعتقاد بالصدمة !!    اسعار صرف الدولار والعملات مقابل الجنيه في السودان    أب يضرب ابنه في أحد (المتاريس) والحجارة تنهال عليه    فرفور : أنا مستهدف من أقرب الناس    معتصم محمود يكتب : تجميد اتحاد الخرطوم    الرصاصات النحاسية تثأر صقور الجديان تخسر أمام زامبيا بهدف    إيلاف عبد العزيز: سأتزوج وأعتزل الغناء    ضابط برتبة عقيد ينتقد أداء الحكومة ويطلق ألفاظا غير لائقة    الكشف عن علاقة فيروس كورونا بضعف الإدراك شبيه الزهايمر    صحفية سودانية معروفة تثير ضجة لا مثيل لها بتحريض النساء على الزنا: (ممكن تستعيني بصديق يوم ان يذهب زوجك الى زوجته الجديدة لأن فكرة التعدد لا يداويها سوى فكرة الاستعانة بصديق)    بالفيديو.. آلاف الإسرائيليين يحتفلون في تل أبيب والقدس بعد الإطاحة ببنيامين نتانياهو    رياضيين فى ساحة المحاكم    تغيير العملة .. هل يحل أزمة الاقتصاد؟    "واتساب" تطلق حملة إعلانية لتشفير "دردشتها"    (15) مستنداً مترجماً تسلمها النيابة للمحكمة في قضية مصنع سكر مشكور    تسجيل 167 إصابة جديدة بفيروس كورونا و10 وفيات    برقو اجتمع مع لاعبي المنتخب الوطني الأول .. ويعد بحافز كبير حال تجاوز الليبي في التصفيات العربية للأمم    زيادة جديدة في تذاكر البصات السفرية    لكنه آثر الصمت ..    إضافة ثرة للمكتبة السودانية ..    (500) مليون جنيه شهرياً لتشغيل المستشفيات الحكومية بالخرطوم    المحكمة تقرر الفصل في طلب شطب الدعوى في مواجهة (طه) الأسبوع المقبل    السجن مع وقف التنفيذ لطالب جامعي حاول تهريب ذهب عبر المطار    العثور على الطفل حديث الولادة المختطف من داخل مستشفي شهير في أمدرمان ملقيآ بالشارع العام    بدء محاكمة ثلاثة أجانب بتهمة الإتجار في أخطر أنواع المخدرات    كلام في الفن    لماذا يعترض مسؤول كبير في وكالة الأدوية الأوروبية على استخدام لقاح أسترازينيكا؟    عاطف خيري.. غياب صوت شعري مثقف!!!    قصائده مملوءة بالحنين إلى ديار حبه وطفولته (22)    تقرير: اضطهاد الصين للأويغور يدخل مرحلة جديدة    وقعت فى الزنا ثم ندمت واستغفرت.. فماذا تفعل ليطمئن قلبها؟    هل يحق للمرأة التسجيل في الحج دون محرم مع عصبة من النساء ؟    من ثقب الباب باربيكيو الخفافيش!    "يجوز الترحم على الكافر".. مدير هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السابق في مكة يثير جدلا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أزمة الغاز.. تكرار الأخطاء
نشر في الانتباهة يوم 04 - 11 - 2013

ربط أزمة الغاز وارتفاع سعره بصيانة مصفاة البترول بات الحجة التي تعلق عليها الجهات المختصة فشلها في تدارك الأزمة رغم الجهود المبذولة لتوفير السلعة في الميادين العامة التابعة لحكومة ولاية الخرطوم والتي يباع بها الغاز بأسعار أقل وتشير الإحصائيات إلى أن الاستهلاك اليومي للغاز بالولاية يصل إلى (1500) طن توفر نصفها مصفاة الجيلي يومياً فيما تكمل الدولة العجز بالاستيراد وفي الوقت الراهن تواجه المواطنين أزمة غاز حادة تمددت في المدينة وأطرافها فيما جأر المواطنون بالشكوى من انعدام غاز الطبخ لفترة الثلاثة أسابيع الماضية مما تسبب في ارتفاع سعر الأنبوبة من 15 إلى 25 جنيهاً. وتبادلت السلطات الحكومية والتجار الاتهامات بشأن الأسباب الحقيقية لانعدام الغاز؛ حيث اتهم وزير النفط عوض أحمد الجاز التجار باحتكار الغاز بغرض رفع سعره، في حين برر وكلاء الغاز المشكلة بوجود صيانة في المستودعات الرئيسة. إلا أنهم وصفوا في ملتقيات إعلامية عدة التجربة بالفاشلة لجهة التلاعب الذي يحدث من قبل بعض التجار الذين يعمدون إلى شراء أسطوانة الغاز وبيعها بأسعار أعلى في مناطق أخرى إضافة إلى البلاغات التي دونت في حق شركات الغاز لمخالفتها بيع أسطوانة الغاز بالتسعيرة إلا أن الحقائق التي أوردها الوكلاء تبعد تماماً عن ما يثار عن صيانة المصفاة وتسببها في الأزمة وإنما في عدم تغطية التسعيرة التي حددتها الدولة لتكاليف التجارة كارتفاع رسوم الترحيل لا سيما بعد رفع الدعم عن المحروقات من المستودع للشركات ثم الموزعين إضافة إلى زيادة رسوم النفايات والرخصة التجارية ورسوم الدفاع المدني وغيرها من الرسوم ومساهمة التسعيرة التي فرضت في تكبيد الوكلاء خسائر كبيرة وضياع رأس المال وفي المقابل تمسكت الحكومة بالسعر المعلن (20) جنيهاً ممثلة في حكومة ولاية الخرطوم التي وجهت جام غضبها على الوكلاء وطالبتهم الالتزام بالبيع بالسعر المحدد واعتبرته بالمجزي ومراعاة مواصفات السلامة في المواقع. ويرى مراقبون اقتصاديون أن رفع أسعار الوقود والغاز هي محاولة للسيطرة على الموازنة وسط أزمة اقتصادية تثير حالة استياء واسعة النطاق
الخبير الاقتصادي د. محمد الجاك أكد أن عقبة التسعيرة هي سياسة الدولة التي تتبعها وهي مرتبطة بالسوق التي تعتمد على كميات العرض والطلب مشيرًا إلى وجود خلل وعدم توازن بينهما لافتاً إلى أن المتوفر من الغاز لا يكفي حسب مؤشرات السوق للطلب مما يدفع بارتفاع الأسعار مبيناً أن السلطات تؤكد تسليم الغاز للوكلاء بأسعار محددة واتهمهم برفع السعر وتساءل لماذا لا تتحمل الدولة مسؤولية التوزيع إلى المستهلك دون وسطاء في حال توفر السلعة؟ منوهاً لدى حديثه ل (الإنتباهة) أن التحرير الاقتصادي والاعتماد على السوق لا يتناسب مع الاقتصاد السوداني المتنامي.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.