أبو ذر الغفاري بشير يكتب : معظم الحقيقة تحت الأرض النصب التذكاري بمدينة قوبا الآزرية وشهداء اعتصام ميدان القيادة    التعليم العالي: الاثنين المقبل اجتماع إجازة الأعداد المخططة للقبول بالجامعات للعام الدراسي 2021-2022م    مكتب البرهان يقيّد دعوى قانونية ضد صحفية أجنبية    مقرها الفاشر .. البرهان يُشكل قوة ردع لحسم التفلتات الأمنية بالولايات    معدل التضخم في السودان يواصل الانخفاض مسجلا 350% لشهر أكتوبر    أجر صلاة الجماعة في البيت.. ثوابها والفرق بينها وجماعة المسجد    اختر فقط جهة الاتصال والمدة..وسيمكنك"واتساب"من إخفاء الرسائل تلقائياً    تعرف إلى قائمة الدول الأكثر تضررا من كورونا    ارتفاع اسهم المدربين الشباب في المنافسات القومية (1)    محمد رمضان يحتفل بذكرى زواجه التاسع بهذه الطريقة    المركزي يعلن تخصيص (7.54) مليون دولار في المزاد الخامس عشر للنقد الأجنبي    مشروبات من الطبيعة.. ستغنيك عن مسكنات الآلام!    الاتحاد السوداني يكشف حقيقة إقالة فيلود    محمد عبد الماجد يكتب: هل هؤلاء (الشهداء) خونة؟    مدرب بايرن يقرر اللعب بالصف الثاني أمام برشلونة    برهان: يا عيني وين تلقي المنام!!    والي النيل الابيض المكلف يؤكد إهتمامه بالقطاع الرياضي    السودان .. مشروع لتطوير الزراعة والتسويق يدخل حيّز التنفيذ الرابع    مع الأمير العريفي الربيع في المعتقل والموقف من الانقلاب    محكمة انقلاب 89 تمنح هيئة الدفاع إذن مُقاضاة وكيل نيابة    تحولات في المشهد السوداني (4- 6 )    نجم الراب درايك يطلب سحب ترشيحيه لجوائز "غرامي"    وزارة الطاقة والنفط تضخ كميات من الجازولين والبنزين والغاز للعاصمة والولايات في الأسبوع الجاري    اسعار صرف الدولار والعملات مقابل الجنيه في السودان    انخفاض كبير في أسعار محصولين    حكومة دبي تعلن تغيير نظام العمل الأسبوعي في الإمارة    السخرية في القرآن الكريم (1)    الأعلى في 7 سنوات..ثروة أغنى رجل في إفريقيا ترتفع لمستوى قياسي    الشمالية تشرع في إجراءات تجارة الحدود مع مصر وليبيا    مصر.. أول تعليق لوالدة سفاح الإسماعيلية : ابني مسحور وما يعرفش يذبح فرخة !    لجنة الاطباء تعلن احصائية لإصابات تظاهرات 6 ديسمبر    وصفة علمية لوجبة فطور.. تبقيك نحيفًا    لجنة الاطباء تعلن احصائية لإصابات تظاهرات (6) ديسمبر    صاحب محل ثلج يُطالب تعويضه ب(2.7) مليون جنيه    إسماعيل حسن يكتب : بدون ترتيب    اتهام شاب بالتصرف في مبلغ ضخم تم تحويله في حسابه عن طريق الخطأ    صلاح الدين عووضة يكتب : ذكرياتي!!    معتصم محمود يكتب : الاتحاد يبدأ الحرب ضد الهلال    الاتّحاد السوداني والمريخ يترقّبان قراراً من (كاس)    هذا العصير يحميك من السكتة الدماغية    السلطات تطلق سراح (5) من رموز النظام البائد    بسبب الظروف الأمنية تأجيل محاكمة المتهمين في قضية تجاوزات النقل النهري    المحكمة ترفض شطب قضية خط هيثرو في مُواجهة وزير بالعهد البائد    قرارات مجلس إدارة المريخ..ابرزها تعليق نشاط نائب الرئيس للشؤون الادارية والقانونية الاستاذ بدر الدين عبدالله النور وتجميد نشاطه .. وتكليف الجكومي برئاسة المكتب التنفيذي.    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الثلاثاء 7 ديسمبر 2021    فوائد قراءة سورة الملك قبل النوم    كيفية صلاة الاستخارة ووقتها وكيف أعرف نتيجتها    سورة تقرأ لسداد الدين.. النبي أوصى بتلاوتها قبل الفجر    تعرف على وظائف ساعة آبل الفريدة من نوعها    القضاء يحسم موقف حفتر من المشاركة بانتخابات الرئاسة    السعودية تعلن "الجرعة الثالثة" شرطا لدخول الأسواق والمراكز التجارية بدءا من فبراير    كابلي نجوم لا تأفل (2-2) ربيع رياضنا ولى    بعد رفضها إذاعة بيان الداخلية بسبب عدد قتلى المظاهرات .. نازك محمد يوسف: تم استيضاحي وإيقافي    تحولات المشهد السوداني (3+6) السودان ملف إقليمي؟    محكمة الفساد تحدد موعد النطق بالحكم ضد علي عثمان    يا وطن انت ما شبه العذاب !!    اشتباك بالذخيرة بين الشرطة وتجار مخدرات بأم درمان    *ورحل أيقونة الغناء السوداني* *عبدالكريم الكابلي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



معاقو غزة.. تضييق الخناق
نشر في الانتباهة يوم 08 - 01 - 2014

يحتاج الجريح يحيى أبو سيف «24 عاماً» لعملية جراحية وتركيب طرف صناعي بديلاً عن قدمه اليمنى التي فقدها خلال الحرب الإسرائيلية، وهو أمر غير متوفر في قطاع غزة، غير أن إغلاق المعابر وإحكام الحصار على القطاع يحُول دون مبتغاه.
ونظم ذوو الاحتياجات الخاصة ومنهم جرحى الحروب الإسرائيلية على غزة اعتصاماً أمس أمام مقر المندوب السامي بالمدينة، مطالبين برفع الحصار وإنهاء معاناة السكان التي تتصاعد مع تشديد الحصار وإغلاق المعابر بما فيها معبر رفح الذي يصل القطاع بالعالم الخارجي. ورفع المشاركون في الوقفة التي نظمتها اللجنة الوطنية لكسر الحصار عن غزة شعارات تدعو العالم إلى التدخل ووقف المعاناة لسكان غزة جميعاً، مطالبين منظمات حقوق الإنسان العربية والدولية بالتحرك وأن تكف عن صمتها تجاه ما يجري ضد غزة.
معاناة مركبة
ويقول أبو سيف للجزيرة نت إنه يحتاج إلى طرف صناعي وعملية جراحية ليتمكن من السير بعدها على عكازين، غير أنه لم يتمكن من ذلك حتى الآن في ظل إغلاق المعابر وخاصة معبر رفح الذي كان يعول عليه في الوصول إلى مصر وإنجاز العملية فيها. وذكر أيضًا أنه بحاجة إلى تأهيل منزله ليتمكن من الدخول والخروج إليه بما يناسب وضعه «كمعاق» لكن منع الاحتلال وتوقف إدخال مواد البناء من الأنفاق لم يمكِّنه من ذلك، مشيراً إلى معاناته خلال دخوله وخروجه من منزله. لكن أكثر ما يزعج الجريح أبو سيف هذه الأيام حاجته إلى «قطع غيار» لعربته الكهربائية غير متوفرة بالقطاع، ويقول إنه إذا استمر الحصار على وتيرته المرتفعة «فسيبقى بحاجة إلى مساعد دائم معه في تنقله، وهو أمرٌ صعب». ومثله الجريح أسامة أبو عسكر الذي فقد قدميه في الحرب الأولى على القطاع، ويقول عن الهدف من وراء مشاركته «إنني أشارك اليوم في هذه الوقفة التضامنية لرفع الصوت عالياً في وجه الحصار الذي طال كل مناحي الحياة». وأوضح أبو عسكر للجزيرة نت أن الجرحى وذوي الاحتياجات الخاصة يحتاجون إلى إجراء عمليات أو استكمال مرحلة علاج بالخارج لكنهم محرومون من ذلك نتيجة إغلاق معبر رفح، مناشداً مصر فتحه في القريب العاجل.
أحرار العالم
وذكر أن إغلاق معبر رفح يحرم الجرحى من الأجهزة المساعدة التي تلزمهم في تقضية حاجاتهم اليومية، وكانت هذه الأجهزة تصل عبر الوفود التضامنية إلى القطاع من خلال معبر رفح البري الذي يفصل مصر عن غزة. وفي مؤتمر صحفي عقده ذوو الاحتياجات الخاصة، تحدث الجريح محمد الكحلوت عن معاناة هذه الفئة من الفلسطينيين، وقال: «جرحى الشعب الفلسطيني في غزة ينتظرون من العرب والمسلمين وأحرار العالم الوقوف معهم وتمكينهم من حقوقهم المكفولة». وتحدث الكحلوت عن «حق ذوي الاحتياجات الخاصة بالسفر للعلاج في الخارج وخاصة عبر معبر رفح في ظل منع الاحتلال الإسرائيلي لهم من السفر عبر معابره» داعياً السلطات المصرية إلى عدم زيادة المعاناة في غزة والوقوف إلى جانب أهالي القطاع.
أزمة إنسانية
في هذه الأثناء، أكد الباحث في المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان رمضان الحايك أن اشتداد الحصار «أحدث أزمة إنسانية خطيرة» مشيراً إلى أن الجرحى وذوي الاحتياجات الخاصة نتيجة إغلاق المعابر يحرمون اليوم من الأجهزة المساعدة والسفر للعلاج.
ولفت الحايك بحديثه للجزيرة نت إلى أن المعاناة تأتي في ظل تزايد أعداد «المعاقين» والجرحى بالقطاع نتيجة ممارسات الاحتلال واعتداءاته المتكررة، مشيراً في ذات الوقت إلى أن مشكلة الكهرباء كواحدة من مشكلات غزة تؤثر سلباً على «المعاقين» والمؤسسات التي تساعدهم. وطالب المجتمع الدولي بتفعيل دوره الأساسي في الضغط على إسرائيل ودفعها إلى تحمُّل مسؤولياتها القانونية تجاه القطاع انطلاقاً من كونها قوة احتلال، وذلك وفق ما تمليه عليها اتفاقية جنيف لعام «1949»، وكذلك السماح بإدخال مساعدات لذوي الاحتياجات الخاصة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.