مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





(قطاع الشمال) يقصف كادوقلي بالصواريخ ومقتل (6) وجرح (23)

تعرّضت مدينة كادقلي حاضرة ولاية جنوب كردفان إلى قصف ثماني دانات من الناحية الشرقية للمدينة، أمس (الاثنين)، وأسفرت عن مقتل (6) أشخاص وجرح نحو (23)، واستهدفت الدانات التي عم دويها المدينة قبل دقائق من بدء الملتقى التشاوري مبنى الإذاعة والدفاع الشعبي وبنك السودان وسوق المدينة.
وقال المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة "العقيد ركن الصوارمي خالد سعد"، في تعميم صحفي، إنه في محاولة لإفشال ملتقى كادوقلي التشاوري حول قضايا السلام الذي بدأت فعالياته أمس تسللت مجموعة من المتمردين المنتمين للجيش الشعبي وقصفت الناحية الشرقية لمدينة كادوقلي على بعد 6 كلم طرف المدينة الشرقي.
(8) صواريخ تستهدف المدينة
وقال الصوارمي إن عدد القذائف التي أطلقت تجاه المدينة (8) قذائف انفجرت منها (5(، لكنه أكد استقرار المنطقة، وأن الملتقى واصل أعماله ولم يتأثر بالحادثة، وعاد الهدوء إلى المدينة حالياً، حيث يجري الجيش عمليات تمشيط واسعة.
وتزامن القصف مع انطلاق ملتقى كادقلي للسلام الذي بدأ أعماله في المدينة بمشاركة فعاليات حزبية وسياسية.
ظروف الطيران تمنع وصول نافع
وغاب عن الملتقى عدد من المشاركين الرسميين القادمين من العاصمة الخرطوم بسبب ظروف الطيران.
ورصدت " المجهر" قذف أحياء الموظفين الشرقي وأم بقاح وسوق المدينة وسقطت إحدى القذائف بمدرسة اليرموك للأساس بنات وأودت بحياة السيدة "كبرا" تعمل فراشة تبلغ من العمر (60) عاماً، وجُرحت الأستاذة بالمدرسة "تمني علي باجول"، فيما سقطت قذيفة أخرى بالقرب من سينما المدينة ولم تنفجر القذيفة.
وكشف والي جنوب كردفان مولانا "أحمد هارون" عن تسلل مجموعة محدودة من الجيش الشعبي من الاتجاه الشرقي لمدينة كادوقلي تجاه معسكر أبو سردبة ظهر أمس (الاثنين)، وقال إن المجموعة أطلقت (8) صواريخ كاتيوشا باتجاه الجانب الشرقي للمدينة بالقرب من منزل المك "محمد مرحال" ومدرسة اليرموك الأساسية وبنك السودان، مشيراً إلى مقتل (4) نساء وطفل وطفلة جراء الاعتداء، هن: "كبري حسن سعيد"، "عائشة إبراهيم"، الطفل "محمود يوسف" 7 أشهر، الطفلة "منازل ناصر"، و"ثريا الخوار"، "نسيبة عوض" طالبة بالثانوية، بجانب جرح 22 مواطناً منهم 10 أطفال و 9 نساء.
ووصف الوالي في تصريحات صحفية أمس (الاثنين) الاعتداء بالعمل اليائس، وقال إن القصد منه لفت الانتباه للحاق بقطار السلام، وأضاف أن الاعتداء قصد منه إرسال رسالة يائسة مفادها ما تنسونا في قطر السلام الذي تحرك، وأشار إلى أن تلك وسيلة بشعة ودنيئة وحمل "هارون" الحركة الشعبية قطاع الشمال مسؤولية الحادث، وقال إن حكومة جنوب السودان تتحمل المسؤولية غير مباشرة، وطالبها بتسريع خطوات فك الارتباط مع قطاع الشمال، ونبه إلى أن مثل هذه الأحداث مدعاة إلى إفساد العلاقة بين البلدين، وقال إن البائسين من الجيش الشعبي يريدون أن ينتظرهم قطار السلام في إحدى محطاته، وجدد "هارون" تأكيداته على استعدادهم للدخول في تفاوض مباشر مع قطاع الشمال شريطة فك ارتباطهم بحكومة الجنوب، ووصف الوالي الموسم الزراعي بالممتاز. مشيراً إلى أنهم زرعوا (4) ملايين فدان.
هارون يستبعد وجود طابور خامس
واستبعد الوالي وجود طابور خامس في كادوقلي، ووصف مجتمعها بالمتماسك، إلا أنه قال إنه ليس ملائكياً، وقال "هارون" إنه ليست لديه معلومات عن دعم جوبا للحادثة من أجل نسف ملتقى كادوقلي الذي انطلق أمس، ودافع الوالي عن أداء أجهزته الأمنية، وأكد أنه فخور بأدائها، وقال إنه ليس هناك خطة أمنية مطلقة، وأن أجهزة الأمن استطاعت أن تجعل المتمردين هائمين على وجوههم في الخلاء والجبال.
الحركة تعلن مسؤوليتها
علمت (المجهر) أن الحادثة نفذتها الحركة وأطلق عليها اسم حركة "الصيد الثمين" في إشارة إلى استهداف المؤتمرين أو تدبير محاولة لاغتيال د."نافع علي نافع" الذي كان من المقرر أن يخاطب الملتقى.
وكانت الحركة قد دبرت محاولة من قبل لاغتيال د."نافع" في استاد كادوقلي أثناء مخاطبته لاحتفالية المؤتمر الوطني بفوز "أحمد هارون" بمنصب الوالي، إلا أن الأجهزة الاستخبارية كشفت المخطط وتم إلغاء الزيارة حين ذاك.
وفي وقت متأخر من مساء أمس عاودت الحركة الشعبية قصف مدينة كادوقلي وتم استهداف منزل أمير إمارة كادوقلي الأمير "محمد الزاكي الفكي علي الميداوي، وسقطت (3) قذائف بالقرب من منزله؛ مما أدى إلى استشهاد أمرأة تبلغ من العمر (40) عاماً وطفل في عمر (5) سنوات ليرتفع عدد الضحايا إلى (6) شهداء.
وأفادت معلومات (المجهر) أن عملية القصف نفذها اللواء "جقود مكوار" القائد السابق للقوات المشتركة المدمجة، وهو أحد العناصر المتشددة التي يعتمد عليها "عبد العزيز الحلو".
الى ذلك وصف رئيس اللجنة العليا للملتقى "حسين جمعة مؤمن"، بحسب قناة الشروق، القصف بأنه محاولة يائسة لإفشال ملتقى كادقلي .
وقال مراسل الشروق في المدينة، إن الصواريخ وقعت بعيداً عن موقع المؤتمر.
وأكد وجود قتلى وجرحى جارٍ حصرهم في صفوف المدنيين جراء سقوط القذائف بشكل عشوائي على المنازل، مؤكداً تعرض مباني قيادة الدفاع الشعبي بالولاية للقصف.
الأمم المتحدة ترصد الحادثة
من جهتها قالت الأمم المتحدة إن قذائف هاون سقطت على مدينة كادقلي، وقال المسؤول في مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية "دامينين رانس" لوكالة الأنباء الفرنسية: "وفقاً لمعلوماتنا سقطت خمس قذائف هاون على الأقل في المدينة".
وأضاف "رانس" أن موظفي الأمم المتحدة السودانيين والأجانب في كادقلي انتقلوا "على سبيل الاحتياط" إلى معسكر بين كادقلي والمطار المحلي تستخدمه قوات حفظ السلام (يونيسفا) التي تعمل في منطقة أبيي المتنازع عليها بين الخرطوم وجوبا.
بدوره قال أحد الشهود إن "القصف بدأ في حدود الساعة 11 واستمر نحو ثلاثين دقيقة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.