الاصم يؤكدمشاركة السودان للشعوب الإفريقية تاريخيا وثقافيا    الجبير معلقا على "اتفاق السودان": اللبنة الأولى لبناء دولة متمكنة    المجلس العسكري والمدنيون يوقعون اتفاقا لتقاسم السلطة في السودان    وصول الدفعة الاولى من حجاج السودان    ابي احمد يؤكد دعم بلاده لكل خطوات الاستقرار بالسودان    مذيعة سودانية تخطف الأضواء في توقيع الاتفاق    الخرطوم تحتفي بتوقيع الاتفاق الدستوري    المهدي يشدد على ضرورة التمسك بالثورة وحراستها    درير: الوفاق بين "الطرفين" كفيل بتأسيس فترة انتقالية آمنة    الاحتيال الضريبي والجمركي في النيجر يسبب خسائر    مهلة 90 يوما من أمريكا لهواوي    بل هي من محامِد الدكتور إبراهيم البدوي !! .. بقلم: د. هويدا آدم الميَع أحمد    "يا الطاغية" - اليوم إستقلالنا .. شعر: دكتور عبدالمنعم عبدالمحمود العربي    إرتفاع الايرادات المالية الصينية 1.79 تريليون دولار    الاقتصاد الأمريكي بحاجة إلى خفض أسعار الفائدة    خبير: بعد التوقيع سنبدأ الإصلاح بنوايا صادقة    نثر بذور مراع بأطراف الخرطوم    الناير : إيجابيات كثيرة تنتظر المرحلة المقبلة    لقاء مغلق يجمع تشاووش أوغلو والبرهان في الخرطوم    مبادرة نحو سودان أخضر لحفظ التوازن البيئي و تشجير سودان المستقبل .. بقلم: حوار عبير المجمر (سويكت)    70 لجنة فرعية لمتابعة الأداء الحكومي    قطاع الكهرباء ما بين عودته كهيئة عامة وتحوله إلي شركة موحدة .. بقلم: د. عمر بادي    اكتشاف مادة في الحلزون تعالج أمراض الرئةالمستعصية    تركيا تعلن دعمها اتفاق الفرقاء السودانيين الممهد لانتقال السلطة    في ذمة الله شقيقة د. عصام محجوب الماحي    الولايات المتحدة الأميركية تمنع قوش وعائلته من دخول أراضيها لتورطه في انتهاكات لحقوق الإنسان    أميركا تمنع صلاح (قوش) وأسرته من دخول أراضيها لتورطه في انتهاكات جسيمة    في ذكري الادب السودني الحديث واخرينالي علي المك .. بقلم: هشام عيسي الحلو    آن الأوان أن نعدل نشيدنا الوطني .. بقلم: د. أبوذر الغفاري بشير عبد الحبيب    آراء الإقتصاديين حول متطلبات الحكومة المقبلة    منظمةالصحة العالمية: ارتفاع حالات الإصابة بالحصبة    صغارالسن الناجون من السكتة أكثرعرضه للإصابة بالاكتئاب    إنقاذ 400 مهاجر قبالة السواحل الليبية بينهم 30 سودانياً    أمطار متوسطة تسمتر ل 6 ساعات بالأبيض    التعادل يحسم مواجهة الهلال وريون سبورت الرواندي    في أربعينية نجم النجوم .. بقلم: عمر العمر    الهلال يقتنص تعادلا ثمينا أمام رايون الرواندي    عيد الترابط الأسري والتكافل المجتمعي .. بقلم: نورالدين مدني    البرنس ، العجب و تيري ... نجوم في ذاكرة الثورة .. بقلم: محمد بدوي    رسالة إلى الإسلاميين: عليكم بهذا إن أردتم العيش بسلام .. بقلم: د. اليسع عبدالقادر    ود الجبل: الرياضة نموذج في الترابط الاجتماعي    تدشين عربات إطفاء حديثة بجنوب كردفان    دراسة تدحض "خرافة" ربط تناول القهوة قبل النوم بالأرق    ماذا يحدث لجسمك حين تفرط باستهلاك السكر؟    سرقة خزانة تاجر بأموالها في العاصمة    ضبط خلية مسلحة بالخرطوم    ريال مدريد يتخطى سالزبورج بهدف هازارد    الهلال يستهل مشواره بالرابطة ويختتمه بالهلال الابيض    خلاص السودان في الدولة المدنية .. بقلم: موسى مرعي    تمديد فترةالتقديم وزيادة الصالات بمعرض الكتاب    فصل كوادر ...!    الشرطة تفك طلاسم جريمة شاب شارع النيل وتوقف (5) متهمين    مبارك الكودة يكتب :رسالة إلى الدعاة    ب "الأحرف الأولى".. السودانيون يكتبون "المدنية" في دفتر التاريخ    محط أنظار حُجّاج بيت الله الحرام    مقتل 19 وإصابة 30 بحادثة اصطدام سيارات بالقاهرة    موفق يتفقد الرائد المسرحي مكي سنادة    الشرطة تضبط مخدرات وأموالاً بمناطق التعدين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





انطلاق المفاوضات الأفروأوسطية بالخرطوم (الخميس) المقبل بمشاركة (14) حركة مسلحة
"الدرديري": حركة عبد الواحد تتخذ من أفريقيا الوسطى قاعدة خلفية
نشر في المجهر السياسي يوم 20 - 01 - 2019

أعلنت وزارة الخارجية عن استضافة الخرطوم للمفاوضات بين الحكومة والحركات الأفروأوسطية (الخميس) المقبل في مباني الأكاديمية الأمنية ب(سوبا) بمشاركة عدد من وزراء الخارجية الأفارقة والاتحاد الأفريقي.
وقال وزير الخارجية دكتور “الدرديري محمد أحمد” في مؤتمر صحفي أمس بمباني وزارة الخارجية ، إن ذلك يأتي في إطار جهود الخرطوم لتنشيط مبادرة الاتحاد الأفريقي لجمع الأطراف الأفروأوسطية.
وأوضح “الدرديري” أن (14) حركة مسلحة ستشارك في هذه المفاوضات مع حكومة بانغي، وأن الخرطوم ستتكفل بتكاليف الاستضافة فقط لأمد محدد، بينما ستتكفل جهات أخرى ببقية التكاليف، وأضاف (لا يستعصي على السودان استضافة مئة شخص لأسبوعين أو ثلاثة).
وأبان الوزير، أن أجندة المفاوضات ستتمثل في قضية الحكم اللامركزي والعفو العام عن الحركات ،فضلاً عن إعادة الدمج والتسريح والتمثيل والسلطة بالإضافة إلى كيفية إنفاذ ما سبق.
وعدد الوزير أسباب المبادرة السودانية قائلاً: (أفريقيا الوسطى دولة مجاورة تجمعنا بها حدود مشتركة تتشارك فيها أكثر من عشر قبائل وإن حالة عدم الاستقرار في أفريقيا الوسطى كان لها انعكاساتها السلبية على السودان بشكل كبير)،وأضاف (تصدر لنا دوماً ما لا نرغب فيه من أسلحة خفيفة وثقيلة وحركات مسلحة على مدى طويل).
وأكد “الدرديري” أن الحركات المسلحة السودانية تتخذ من أفريقيا الوسطى قاعدة خلفية، وتعمل تحت مظلة منظمات (السلكة)،خاصة الحركات المرتبطة ب”عبد الواحد محمد نور”، مشيراً إلى أعمالها الإرهابية في دارفور وجبل مرة تحديداً.
وزاد الوزير: (حالة الانفلات الأمني في أفريقيا الوسطى ساعدت في انتشار عدد من الجرائم المنظمة العابرة للحدود مثل الاتجار بالمخدرات) .
وقال “الدرديري” ، إن المجتمع الدولي والاتحاد الأفريقي يدعمان مبادرة الخرطوم، وإن كافة الفصائل الأفروأوسطية مجمعة على أن الخرطوم هي الأنسب حالياً لاستضافة هذه الجولة وإنجاح المفاوضات،مشيراً إلى أن وزير الدولة بالخارجية السابق السفير “عطا المنان بخيت” سيترأس الوسطاء السودانيين، وسيعمل جنباً إلى جنب مع الوسطاء القادمين من الاتحاد الأفريقي “إسماعيل شرقي”، ونائب أمين العام للأمم المتحدة “جان بيير”، فضلاً عن دول أفريقية أخرى.
وأكد الوزير، أن روسيا ستشارك في المفاوضات، مشيراً إلى أنها واحدة من الدول الفاعلة في أفريقيا الوسطى، ومثلها مثل أي دولة في مجلس الأمن لديها مسؤوليات تجاه السلام الدولي.
وأقر دكتور “الدرديري” بأن المفاوضات الأفروأوسطية تحدٍ وأنها تلقي بأعباء كبيرة على السودان ،واستدرك قائلاً: (نحن قبلنا التحدي ورغم أننا لا نتحرك في إطارنا المألوف، لكن لا بد أن نتحرك أحياناً كثيراً في ساحات نحن أقل دراية بها).
وأكد الوزير أن ترتيب الشأن الداخلي للبلاد لن يتم بمعزل عن الشأن الإقليمي والدولي .
مرتبط


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.