مزمل أبو القاسم يسلم قرار كاس لمادبو    زيكو: مزمل مهندس قضية كاس ونقل لي الخبر السعيد    الزعيم ينتصر ويكسب شكوى (كاس)    وهتف الثوار: " الجيش ما جيش برهان، الجيش جيش السودان"    بيان من شبكة الصحفيين السودانيين    لجنة الأطباء المركزية تتهم الشرطة بالتآمر مع أذيال الدولة العميقة    وفاة عامل واصابة اثنين بهيئة مياه الخرطوم لسقوطهم داخل حفرة    عصام شعبان :الاستقلال الوطني وثورة السودان    هذا يغيظني !! .. بقلم: عثمان محمد حسن    في الاقتصاد السياسي للفترة الانتقالية (4) : في النيوليبرالية – الخصخصة الي تخمة النخبة الاسلاموية .. بقلم: طارق بشري    استراحة - أن شاء الله تبوري لحدي ما اظبط اموري .. بقلم: صلاح حمزة / باحث    ماذا ينفع الإنسان إذا خسر نفسه .. بقلم: نورالدين مدني    في حضرة كل الجمال- كابلينا المن الجمال يغرف ويدينا .. بقلم: أم سلمة الصادق المهدي    في ذكري رحيله .. صورة محمد وردي .. بقلم: تاج السر الملك    بومبيو يؤكد من الرياض على التزام واشنطن القوي بأمن السعودية    تركيا: هناك تقارب مع روسيا في المحادثات حول سوريا    تركيا تؤكد أن ضماناتها في ليبيا تتوقف على احترام وقف إطلاق النار    كوريا الجنوبية تعلن أول حالة وفاة بفيروس "كورونا"    البرهان يصدر قراراً بترقية "كباشي" وقيادات آخرين في الجيش    الجيش : الملازم محمد صديق لديه 3 مخالفات    أسر الطلاب السودانيين بالصين ينظمون وقفة أمام القصر الرئاسي للمطالبة بإجلاء أبنائهم    مصرع مواطن طعناً ب (زجاجة)    فيلود يركز على التكتيك الدفاعي بالمران الأخير في تجمع المنتخب الأول    الفاتح النقر ينتقد برمجة بطولة الدوري الممتاز    الهلال يفتح ملف الثأر من الامل بتدريبات قوية وجادة    حجز (37) موتر وتوقيف (125) سيارة مخالفة    القبض على متهمين بسرقة مسدس وبطاقة عسكرية    في ذمة الله مذيعة النيل الأزرق رتاج الأغا    في الدفاع عن الدعم الاقتصادي الحكومي باشكاله المتعدده والرد على دعاوى دعاه الغائه .. بقلم: د.صبري محمد خليل    حركة/ جيش تحرير السودان: الرحلات السياحية إلي مناطق جبل مرة في هذا التوقيت عمل مدان وإستفزاز لضحايا الإبادة الجماعية والتطهير العرقي    شلقامي: المخلوع سحب قانون المستهلك من البرلمان لتعارضه مع مصالح نافذين    لاهاااااي؟ .. وغوانتنامو كمان (1/2) !! .. بقلم: لبنى أحمد حسين    متى يعاد الطلاب السودانيين العالقين فى الصين الى أرض الوطن؟ .. بقلم: موسى بشرى محمود على    من تاريخ الخدمات الصحية بالسودان في العشرين عاما الأولى من الحكم الثنائي (1/2) .. بيرسي اف. مارتن .. ترجمة: بدر الدين حامد الهاشمي    هجوم على مذيع ....!    مصر تكشف حقيقة وجود إصابة ثانية بفيروس"كورونا"    (الكهرباء) تعلن عن برمجة قطوعات جديدة    التطبيع المطروح الآن عنصري وإمبريالي .. بقلم: الامام الصادق المهدي    رأى لى ورأيكم لكم!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    البرهان بين مقايضة المنافع ودبلوماسية الابتزاز .. بقلم: السفير/ جمال محمد ابراهيم    المريخ يضرب الهلال الفاشر برباعية    لماذا يَرفُضُ الإمام الصادق المهديّ التَّطبيع مع إسرائيل؟ .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    "مانيس" هزَّ شجرة المصنَّفات: هل ننتقل من الوصاية إلى المسؤولية؟! .. بقلم: عيسى إبراهيم    شرطة تضبط شبكة لتصنيع المتفجرات بشرق النيل    زيادة نسبة الوفيات بحوادث مرورية 12%    إعفاء (16) قيادياً في هيئة (التلفزيون والإذاعة) السودانية    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مقال مزور عن التزوير
نشر في النيلين يوم 22 - 05 - 2013

أقرأ بانتظام للزميل عبدالرحمن الراشد في صحيفة الشرق الأوسط، وأختلف معه في كثير من طروحاته بانتظام، هو حر يكتب كما يشاء وأنا حر في أن أقبل او أرفض أفكاره وآراءه، ورغم أن بعض ما يكتبه يرفع «ضغطي» ويهيج قولوني (وهو أصلا على الهبشة)، إلا أن ما يعجبني فيه ويغيظني في نفس الوقت هو أنه يفعل ذلك بلغة مهذبة فلا تقول لنفسك كما هو الحال مع بعض الكتاب الذين يفقعون المرارة «نفسي ألاقيه عشان أخنقه».
كان لابد من هذه المقدمة لأنني بصدد سرقة «عمود» صحفي بالكامل كتبه الراشد في الشرق الأوسط في الرابع من مايو الجاري (2013)، جاء فيه ان السلطات السعودية ضبطت أختاما وشهادات وأقراص سي. دي. ووثائق، خلال مداهمة معمل متكامل العدة والعتاد التكنولوجي لتزوير الشهادات الجامعية المحلية والأجنبية، مختومة وموثقة (بالتزوير أيضا)، وكان بين المضبوطات 16 ألف شهادة مزورة لجميع المراحل التعليمية جاهزة للتوزيع والتسليم، وينقل الراشد عن صحيفة دايلي تلغراف البريطانية أنها اكتشفت أن 15 ألف مهندس بريطاني بالأوانطة يعملون في السعودية!! يعني 15 ألف بلطجي لم يدرسوا الهندسة حصلوا على عقود عمل كمهندسين في السعودية، ثم يتساءل: يا ترى كم طبيبا ومهندسا «مزيفا» يعملون في بلداننا؟ ويورد حكاية تقشعر لها الأبدان، ففي دبي كمشوا وقفشوا جراح تجميل منتحلا اسم وشهادات جراح مشهور في هذا المجال بينما هو لا يحمل حتى شهادة تحمير بطاطس.
ويواصل الراشد تقليب المواجع ويذكرنا بأن الطامة ليس فقط في كون أن أشخاصا منا وفينا وأجانب يعملون في بلداننا بشهادات مزورة، ولكن أيضا في كون أن هناك أشخاصا يحملون شهادات عالية حقيقية يشغلون مناصب «أكبر» من قدراتهم المهنية والذهنية والإدارية، ثم يشير إلى أن بريطانيا أدركت أن بعض الأطباء الحقيقيين يرتدون إلى الأمية المهنية، لأنهم يقفلون باب الاجتهاد أمام أنفسهم بمجرد حصولهم على الشهادات الجامعية وتراخيص مزاولة المهنة، فقررت من ثم إجراء اختبارات دورية للأطباء لمعرفة من هو المواكب للمستجدات في دنيا الطب ومن هو الذي «فرمل» وتوقف عند آخر درس تلقاه في كلية الطب.
وكما أشار الراشد فإن التزوير في العصر الراهن صار سهلا لتوفر التقنيات المتقدمة لممارسته، ولكنني موقن بأننا سنظل ضحايا الاستكراد والاستعباط من حاملي الشهادات المزورة الأجانب لأننا ضعفاء أمام العيون الزرق والخضر والبشرة الفاتحة.. أنت خواجة إذاً أنت خبير جهبذ.. ويقدم شخص يسمى جعفر عباس سيرة ذاتية تفيد أنه عمل في مختلف وسائل الإعلام 32 عاما لمؤسسة إعلامية عربية تعلن عن وظائف شاغرة، فينظر مسؤول التوظيف في المؤسسة للطلب: جعفر.. وسوداني؟ يعني أسود؟ والله مسخرة!! ثم يتم تقديم نفس السيرة باسم جيفري أبوس، فيأتي اتصال هاتفي سريع: مرهبا مستر جيفري إن شاالله أنت يارف شوية أرابيك؟
جعفر عباس
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.