مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قضية رمضان محجوب وأغنية قرقوري
نشر في النيلين يوم 05 - 01 - 2016

هل أفسدت قضية الزميل الصحفي رمضان محجوب على مستمعي اليوتيوب الاستمتاع بالأغنية الحلمنتيشية الشائعة لفنان اسمه (قرقوري) هذه الأيام والتي تحكي قصة شاب يصحح سوء فهم زميلته أو صديقته التي تعاملت مع رسائله الحميمة لها على الوات ساب على أنها رسائل جادة وتعبر عن اعجابه بها فقال لها:
القلتو ليك أنسي
ما تسوي ليهو حساب
والله كلو كضب
ونسة وكلام وات ساب
الزميل رمضان محجوب يواجه هذه الأيام بلاغاً من بلاغات النشر ليس بسبب مقال منشور في الصحيفة أو خبر كاذب، كما أن رمضان لم يتم استدعاؤه بواسطة نيابة الصحافة أو لجنة الشكاوي بل تم توقيفه بواسطة شرطة نيابة الجرائم المعلوماتية بالخرطوم بصفته مديراً (لقروب) من قروبات تطبيق التواصل الفوري عبر الرسائل المغلقة بين مجموعات الأصدقاء (وات ساب) على خلفية نشر أحد أعضاء القروب المغلق مداخلة تخص شقيق وزير الصحة مامون حميدة الأستاذ حافظ حميدة والتي اعتبرها الاخير إشانة لسمعته فقام بتحريك بلاغات في مواجهة كاتب الرسالة ومشرف المجموعة.
وليست هناك مشكلة في توقيف أي شخص توجه بإساءة لشخص آخر سواء أكان ذلك في قروب (وات ساب) أو صحيفة أو التقى به مباشرة ووجه له الإساءة، فهو بلاشك ارتكب خطأً يضعه تحت طائلة القانون، لكن المشكلة في تقديرات القانون لمسؤولية مدير مجموعة وات ساب عن ما يدور في تلك المجموعة من نقاشات ومداخلات، فلو كانت المجموعة متخصصة في الإساءات مثلاً وتم إنشاؤها لهذا الغرض من الأساس فإن مشرف المجموعة أو صاحبها مدان ومسؤول عن كل ما يرد فيها، أما إذا كانت مجرد مجموعة لتبادل الأخبار والتواصل بين الأصدقاء فأين هي مسؤولية مدير القروب في حالة توجيه أحد الأعضاء إساءة لشخص ما داخل أو خارج المجموعة؟ وحتى لو قام رمضان بحذف هذا العضو مثلاً من المجموعة أو تحذيره فهل هذا الإجراء معتبر قانوناً..؟
نعتقد أن مثل هذه القوانين الحديثة تحتاج للكثير من التدقيق والتمحيص وإعادة النظر فيها وتطويرها حتى لا تتسبب في تعقيد حياة الناس وتعقيد تواصلهم الاجتماعي .
نحن كسودانيين في الغالب لا نرغب في القيام بمهام (الألفة) في إطار تواصلنا الاجتماعي أو لقاءاتنا كأصدقاء وبمنطق إدانة (الأدمن) فإننا لا نستبعد أن يتم استدعاء أحدهم متهماً بعد دعوته لأصدقائه بتناول القهوة في أي مكان عام ثم شهد اللقاء ملاسنات أو مخاشنات بين اثنين منهم ليتم وضعه كمتهم ثان بمسؤولية عن ما حدث بوصفه صاحب الدعوة .
كما أن هناك خاصية في (الوات ساب) تجعل من الممكن أن تجد نفسك أحد المشرفين على مجموعة دون أن تعلم بذلك فهي تسمح بتحويل كل أعضاء (القروب) الى مشرفين، بجانب أن انتقال الإشراف على القروب من شخص الى آخر يتم تلقائياً في حالة مغادرة الأدمن أو تخليه عن مهامه الإشرافية .
قضية رمضان تحتاج وقفة جديدة من أساتذة القانون وتقديم مقترحات تشريعية بتعديله.. أما أغنية (قرقوري) فقد يتم التعامل معها بعد اليوم باعتبارها أغنية خارجة عن القانون..
شوكة كرامة
لا تنازل عن حلايب وشلاتين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.