العلمانية والهوية حديث (خرافة) يؤجج الفتنة !! .. بقلم: صلاح محمد أحمد    الاسراع بإنشاء مجلس القضاء العالي ضرورة لتجاوز فراغ انتهاء أجل قضاة المحكمة الدستورية .. بقلم: د. أبوذر الغفاري بشير عبد الحبيب    الشيوعي والكُوز وشمَّاعة الفشل!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    المقاومة تضبط ألف جوال دقيق فاسد بمحلية أمبدة    السيليكا.. صلات مفترضة مع الإرهابيين .. بقلم: كوربو نيوز .. ترجمها عن الفرنسية ناجي شريف بابكر    نبيل أديب: لا علاقة لي بمشروع تنظيم التظاهر    بري والعباسية: دغيم وكنانة المهدية .. بقلم: د. عبد لله علي إبراهيم    طهران ترد على ماكرون: اسمه الخليج "الفارسي"!    تجدد الاحتجاجات في النجف وذي قار جنوبي العراق    توتنهام يواصل نتائجه السلبية ويسقط في فخ التعادل أمام واتفورد    نيوكاسل يحقق انتصاراً قاتلاً على حساب تشيلسي    قوات حفتر: إبعاد قطر عن مؤتمر برلين في صالحها    الدقير: لا يليق بحكومة الثورة تشريع قانون يقيد الحرية    أطباء القضارف يضربون عن العمل ابتداء من اليوم    قوش: هذه التصريحات نسبت لي زوراً وبهتاناً    المنتخب يوالي التدريبات بقوة وبعثته تغادر الخميس إلى (أسمرا)    وزير التجارة يصدر قرار بضبط ورقابة اسعار الاسواق    وزارة الصحة الاتحادية تنفذ حملات تحصين في الولايات    تنبيه لأصحاب المعاشات المصرية    مصرع ثلاثة نساء واصابة رجلين في حادث مروري بالباقير    ولاية الخرطوم: تدوين بلاغ ضد مطاحن مشهورة بتُهمة تهريب الدقيق    الغرامة لتاجر يهرب الوقود    خبز الفنادك .. بقلم: بروفسور مجدي محمود    يا طالع الشجرة ... بقلم: زيغمار هيلِّيلسون .. ترجمة: د. مبارك مجذوب الشريف    ثناءات على أيقاعات كتاب: "صقور وحمائم الصراع المسلح في السودان" .. بقلم: د. سعاد الحاج موسي    الدمبلاب يدبر انقلابا علي حکومة الثورة .. بقلم: بولس کوکو کودي/امريکا    قرار لوزير الصناعة بتشكيل لجنة لرقابة وتوزيع الدقيق وحصر المخابز بالعاصمة والولايات    تفاصيل محاكمة (6) متهمين من بينهم طالبتان بترويج المخدرات    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    يدخل الحاكم التاريخ بعمله لا بعمره .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    تورط الغرفة في بيع سجلات تجارية للأجانب بسوق ليبيا    الشُّرْطَةُ وَالاستفزاز (ضَرَبْنِي وبَكَىَٰ وَسَبَقْنِي اشتكى) .. بقلم: فَيْصَلْ بَسَمَةْ    نظرة "تاصيلية" في مآلات الإسلاميين .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    الرشيد: جمعية القرآن الكريم تمتلك مناجم ذهب بولاية نهر النيل    عدت إلى الوطن (السودان) وعاد الحبيب المنتظر (2) .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي    زيارة الدكتور Dr.Anne Sailaxmana إستشاري جراحة العظام والسلسة الفقرية لمدينة المعلم الطبية    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    "الصحة" تحذّر من الاستحمام بالماء البارد    استأصلوا هذا الورم الخبيث .. بقلم: إسماعيل عبد الله    جريمة قتل البجاوى جريمة غير مسبوقة .. وضحت نواياهم السيئة للسكان الأصليين (1) .. بقلم: عمر طاهر ابوآمنه    إرهاب الدولة الإسلامية وإرهاب أمريكا.. تطابق الوسائل واختلاف الأيديولوجيا!! .. بقلم: إستيفن شانج    طهران.. التريث قبل الانتقام .. بقلم: جمال محمد إبراهيم    الهلال يستقبل اللاعب العراقي عماد محسن    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    النجم الساحلي يعلن غياب "الشيخاوي" عن مباراة الهلال    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    زوج نانسي عجرم يقتل لصّاً اقتحم منزلها    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    شقيق الشهيد أحمد الخير: نحن قُوْلَنا واحد "قصاص بس"    إيقاف منصة بث "الأندلس" المالكة لقنوات طيبة    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    "المجلس الدولي" يدعو السودان للتوعية بخطر نقص "اليود"    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رسائل (القروبات).. السترة والفضيحة (متباريات)
نشر في النيلين يوم 09 - 11 - 2015

على احدي قروبات الواتساب الذي يضم مجموعة من الإعلاميين والمطربين والشعراء قام أحد الأعضاء وهو مطرب معروف بإرسال نكتة خادشة للحياء ضلت طريقها للقروب مما دفع مجموعة من اصدقائه المقربين داخل القروب لارسال كم هائل من الرسائل مواراة سوءة صديقهم سيما أن القروب يضم عدد من النساء وان اطلاع أي احد من الاعضاء على النكتة الفاحشة سيصيب المطرب الاحراج وربما يعلن الكثيرين موت احترامهم له.
ما فعله أصدقاء المطرب على ذلك القروب ربما يعتبر حركة ذكية لكنها ربما لا تمر على الكثيرين الذين يظلون على بوابة القروبات كأن لا هم لهم سوى الحراسة المشددة لمتابعة كل من يطرق على باب القروب، وعن تجربة شخصية داخل احدى القروبات التي ضمت ألواناً مختلفة من المجتمع أرسل مسئول القروب لاحدى العضوات والتي تشغل وظيفة حساسة ولسوء حظه لم يجد من يدفع برسائل حتى يخفي آثار جرمه الذي ارتكبه وحمي وطيس القروب اذ أن مضمون الرسالة حمل أبشع ما يقال وما وضح للكثيرين ان مدير القروب كان في حديث جانبي مع شخص آخر لكن رسالته ضلت طريقها للقروب، حاول الدفاع عن نفسه لكن لم يفلح لأن دفوعاته كانت أقل من ما ارتكبه وبدأ الأعضاء في المغادرة لايمانهم أن المكان غير صالح للاقامة.
وان القروبات أصبحت المتنفس الوحيد للكثيرين الذي يلجأون إليها هرباً من رهق العمل اليومي ضم قروب تلك القناة كل العاملين بالمحطة وكان القروب نشطاً بصورة غير طبيعية لتكثر بالمقابل المناوشات داخل القروب ما دعا بعض الأعضاء لانشاء قروب آخر مع بقائهم في القروب الأصلي لمتابعة ما يدور وفي أثناء مناقشة أمر مهم داخل القناة من قبل مدير البرامج كان القروب الآخر يسخر من المدير الجديد فما كان من احدي المذيعات الا أن قامت بارسال رسالة تحمل عبارات جارحة في حق مديرها وهي تظن أن رسالتها ذهبت الى حيث تريد لكن للأسف الرسالة ضلت طريقها الى القروب العام، ولأن القروب نشط كما ذكرت وقعت في أعين الكثيرين الذين لم يعلقوا عليها واكتفوا بمتابعة رد فعل الآخرين الا ان صديقاتها سارعن بتشتيت انتباه الاعضاء بارسال عدد من الرسائل لكن لم يكن ذلك كافياً لأن الجميع اطلع على الرسالة مما دفع ادارة القناة لايقاع العقوبة على تلك المذيعة.
صديقة اعلامية مقربة روت لي قصة رسالة محرجة قامت بارسالها الى قروب العائلة الذي قام بانشائه شقيقها نص الرسالة كالآتي: (حبيبي مشتاقين) وحتما المقصود هو الحبيب وليس أفراد العائلة.. صديقتي كانت في حيرة من أمرها لكنها غذت القروب بكم هائل من الرسائل لكن شقيقها لم يدع الامر يمر فبمجرد عودت الى المنزل سألها عن الحبيب الذي تبعث له برسائلها فما كانت منه الا ان ردت (دي صاحبتي وأنا بدعلها بعبارة حبيبي) واختتمت لم يقتنع لكنه مرر الامر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.