مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رسائل (القروبات).. السترة والفضيحة (متباريات)
نشر في النيلين يوم 09 - 11 - 2015

على احدي قروبات الواتساب الذي يضم مجموعة من الإعلاميين والمطربين والشعراء قام أحد الأعضاء وهو مطرب معروف بإرسال نكتة خادشة للحياء ضلت طريقها للقروب مما دفع مجموعة من اصدقائه المقربين داخل القروب لارسال كم هائل من الرسائل مواراة سوءة صديقهم سيما أن القروب يضم عدد من النساء وان اطلاع أي احد من الاعضاء على النكتة الفاحشة سيصيب المطرب الاحراج وربما يعلن الكثيرين موت احترامهم له.
ما فعله أصدقاء المطرب على ذلك القروب ربما يعتبر حركة ذكية لكنها ربما لا تمر على الكثيرين الذين يظلون على بوابة القروبات كأن لا هم لهم سوى الحراسة المشددة لمتابعة كل من يطرق على باب القروب، وعن تجربة شخصية داخل احدى القروبات التي ضمت ألواناً مختلفة من المجتمع أرسل مسئول القروب لاحدى العضوات والتي تشغل وظيفة حساسة ولسوء حظه لم يجد من يدفع برسائل حتى يخفي آثار جرمه الذي ارتكبه وحمي وطيس القروب اذ أن مضمون الرسالة حمل أبشع ما يقال وما وضح للكثيرين ان مدير القروب كان في حديث جانبي مع شخص آخر لكن رسالته ضلت طريقها للقروب، حاول الدفاع عن نفسه لكن لم يفلح لأن دفوعاته كانت أقل من ما ارتكبه وبدأ الأعضاء في المغادرة لايمانهم أن المكان غير صالح للاقامة.
وان القروبات أصبحت المتنفس الوحيد للكثيرين الذي يلجأون إليها هرباً من رهق العمل اليومي ضم قروب تلك القناة كل العاملين بالمحطة وكان القروب نشطاً بصورة غير طبيعية لتكثر بالمقابل المناوشات داخل القروب ما دعا بعض الأعضاء لانشاء قروب آخر مع بقائهم في القروب الأصلي لمتابعة ما يدور وفي أثناء مناقشة أمر مهم داخل القناة من قبل مدير البرامج كان القروب الآخر يسخر من المدير الجديد فما كان من احدي المذيعات الا أن قامت بارسال رسالة تحمل عبارات جارحة في حق مديرها وهي تظن أن رسالتها ذهبت الى حيث تريد لكن للأسف الرسالة ضلت طريقها الى القروب العام، ولأن القروب نشط كما ذكرت وقعت في أعين الكثيرين الذين لم يعلقوا عليها واكتفوا بمتابعة رد فعل الآخرين الا ان صديقاتها سارعن بتشتيت انتباه الاعضاء بارسال عدد من الرسائل لكن لم يكن ذلك كافياً لأن الجميع اطلع على الرسالة مما دفع ادارة القناة لايقاع العقوبة على تلك المذيعة.
صديقة اعلامية مقربة روت لي قصة رسالة محرجة قامت بارسالها الى قروب العائلة الذي قام بانشائه شقيقها نص الرسالة كالآتي: (حبيبي مشتاقين) وحتما المقصود هو الحبيب وليس أفراد العائلة.. صديقتي كانت في حيرة من أمرها لكنها غذت القروب بكم هائل من الرسائل لكن شقيقها لم يدع الامر يمر فبمجرد عودت الى المنزل سألها عن الحبيب الذي تبعث له برسائلها فما كانت منه الا ان ردت (دي صاحبتي وأنا بدعلها بعبارة حبيبي) واختتمت لم يقتنع لكنه مرر الامر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.