الخارجية : لا إصابات بفيروس (كورونا) وسط الجالية بالصين    الخارجية : لا إصابات بفيروس (كورونا) وسط الجالية بالصين    بيان تعزية من حركة /جيش تحرير السودان المتحدة    جمهور برشلونة يرغب في رحيل ثنائي الفريق    يوفنتوس يسقط أمام نابولي بهدفين    ريال مدريد يحصد فوزا ثمينا وينفرد بصدارة الليغا    الأهلي ينعش آماله بفوز صعب على النجم الساحلي بأبطال أفريقيا    أمير تاج السر : تغيير العناوين الإبداعية    مبادرات: هل نشيد نصباً تذكارياً له خوار ؟ أم نصباً رقمياً ؟ .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    الحل هو الحب .. بقلم: أحمد علام    مُحَاكمة البَغَلْ الكَرْنَفَالِي المُجَنَّح سَتُثري قانُون الغَاب- مقتطف من كتابي ريحة الموج والنوارس- يصدر عن دار عزة    يا حَلاتِنْ: ضُلُّ الفيِلْ .. بقلم: عادل سيد أحمد    والي شمال كردفان يصدر عدد من القرارات لحفظ الامن    البدوي يدعو المبعوث الامريكي للتعاون مع السودان لازالة العقبات الاقتصادية    إعفاء (16) قيادياً في هيئة (التلفزيون والإذاعة) السودانية    قفزة كبيرة للدولار في سوق العملات الأجنبية    ابرز عناوين الصحف السياسية الصادرة اليوم الاثنين 27 يناير 2020م    قراءة تحليلية لتاريخ الأزمة السودانية الاقتصادية السونامية ما قبل و بعد الثورة 2_2 .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    أنا ما كيشه ! .. بقلم: الفاتح جبرا    أهم ما جاء في الاتفاق الاطاري .. بقلم: إسماعيل عبد الله    عثمان ميرغني: من شكوى الناس إلى وعيهم .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    تهريب كميات كبيرة من الدقيق عبر بعض مطاحن الغلال    الهلال يهزم بلاتينيوم الزمبابوي بهدف الضي ويعزز فرص تأهله للدور التالي في دوري الأبطال    مكتوب استثنائي لامرأة خاصة .. بقلم: عادل عبدالرحمن عمر    إسرائيل الدولة الدينية المدنية .. بقلم: شهاب طه    الفاخر تنفي احتكارها لتصدير الذهب    تجهيز اسعافات للطوارئ ومركز للعزل استعدادا لمجابهة أي ظهور لمرض (كورونا)    ميركل تعلن دعمها للقاء ألماني تركي روسي فرنسي حول سوريا    فيروس كورونا يضرب الطاقم الطبي الصيني بالتزامن مع ظهوره في دول مجاورة    الإمارات ردا على تقرير اختراق هاتف بيزوس: استهداف السعودية مجددا لن ينجح    تعلموا من الاستاذ محمود: الانسان بين التسيير والحرية .. بقلم: عصام جزولي    قتل الشعب بسلاح الشعب .. بقلم: حيدر المكاشفي    ضبط شبكة اجرامية تتاجر في الأسلحة والذخائر    قيادي ب"التغيير": أعضاء قحت لا يتدخلون في عمل الجهاز التنفيذي    إصابة وزير الأوقاف في حادث مروري بالخرطوم    الشرطة: انفجار عبوة قرنيت بحوزة نظامي أدت لوفاته وأربعة اخرين وإصابة أكثر من خمسة وعشرين من الحضور بإصابات متفاوتة    السيليكا.. صلات مفترضة مع الإرهابيين .. بقلم: كوربو نيوز .. ترجمها عن الفرنسية ناجي شريف بابكر    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    يدخل الحاكم التاريخ بعمله لا بعمره .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    الشُّرْطَةُ وَالاستفزاز (ضَرَبْنِي وبَكَىَٰ وَسَبَقْنِي اشتكى) .. بقلم: فَيْصَلْ بَسَمَةْ    الرشيد: جمعية القرآن الكريم تمتلك مناجم ذهب بولاية نهر النيل    عدت إلى الوطن (السودان) وعاد الحبيب المنتظر (2) .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    استأصلوا هذا الورم الخبيث .. بقلم: إسماعيل عبد الله    إرهاب الدولة الإسلامية وإرهاب أمريكا.. تطابق الوسائل واختلاف الأيديولوجيا!! .. بقلم: إستيفن شانج    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    الهلال يستقبل اللاعب العراقي عماد محسن    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    النجم الساحلي يعلن غياب "الشيخاوي" عن مباراة الهلال    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    "المجلس الدولي" يدعو السودان للتوعية بخطر نقص "اليود"    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التحرش بالأطفال: ألفاظ وأفعال تقود للسجن أو المشنقة
نشر في النيلين يوم 25 - 02 - 2016

تقول انتصار اسماعيل (والدة) ان الشارع العام فيه كثيرا من الألفاظ النابئة نستمع اليها من بعض ضاف النفوس الشيء الذي يجعلنا نحن النساء نتضجر من هذا السلوك الغير انساني تجاه من نقطن معهم في بلد واحد، فالتحرش اللفظي مهزلة لا بد ان تحسم بالقانون ونحن امهات نخاف كثيرا على مصير ابناؤنا وعدم معاقبة المرتكبين بصورة رادعة وكانت احلامنا تتمثل في عقوبة حقيقية وان القانون الجديد انتصار حقيقي لنا ونحن سعدنا كثيرا بتنظيم العقوبة فيما اكد اسماة صلاح وهو والد نتمى ان يعدم المغتصبين بميدان عام ليكونوا عظةً للجميع ويعود الامن والطمأنينة للجميع.
فيما اكد عضو مبادرة (لا للصمت) عثمان العاقب وهي منظمة تعمل في مكافحة التحرش بالاطفال في السودان ام مائة طفل تقل اعمارهم عن السنة تعرضو للتحرش خلال السنوات الاخيرة وكشف ان الحالات المعلن عنها بالمحاكم بلغت 3922 حالة غير المسكوت عنها واكد ان 70% من المتحرشين أقارب الضحية واشار العاقب الذي خاطب ندوة التحرش بالاطفال الي ان اغتصاب 50 طالبة و26 طالباً بمدرسة من قبل استاذ هي من ابرز قصص الضحايا.
فيما اكدت البروفيسور رقية سيد اختصاصي علم النفس خلال ندوة حول الاعتداء على الاطفال ان ظاهرة التحرش والاغتصاب زادت في السودان حتى وصلت نسبتها 7.91% للبنات و نسبة 2.81 للأولاد، وان ظاهرة الاعتداء تظورت في بداية القرن الحالي وبدأت نوعية خطيرة من انواع التحرش بالاطفال من خطف واعتداء وقتل ولم تكن الظاهرة في السودان بل على مستوى الوطن العربي مما ادى الي انشاء قانون حماية الطفل الذي اصدرته جمعية الامم المتحدة، وترى الناشطة خديجة الدويحي ان التحرش في السودان من الامور المسكوت عنها برغم ان 38% من النساء يعانين من التحرش خصوصاً في المجتمعات التقليدية التي ترى في التبليغ عن تلك الامور نوعا من العيب وعن الاثار النفسية المترتبة على ذلك انها قد تكون سببا في ترك اثار نفسية عميقة كما قد تسبب في ترك الفتاة لموقع العمل او الدراسة بعد تكرار ذلك خصوصاً ان المجتمع يلقي بالملامة دائما في ذلك على المرأة.
فيما قال المحامي احمد عبد الوهاب ان التحرش الجنسي او الاغتصاب سلوك اجتماعي من دوافع عديدة اول اسبابها الكبت والنمط الاجتماعي المشوه وان حلت هذه المشاكل يمكن ان لا نحتاج للقانون ولكن نرى الان ان عدالة السماء اتسقت مع عدالة الارض في التعديلات الاخيرة التي سيدفع الجاني الثمن المر جراء نزعة شيطانية يمكن ان تؤدي بحياته او سجنه لعشر سنوات في حالة التحرش فان الامر تغير كثيراً عن السابق بعد ان كانت العقوبة لا تتعدى ال6 أشهر اصبحت الآن 10 سنوات للمتحرش و إعدام للمغتصب بسبب التهديد بالقيام باعمال من هذا القبيل او الاكراه باشكال عديدة.
زحل الطيب


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.