دعوات لإيقاف التفاوض حول سد (النهضة) وإقالة وزير الري    فيصل : نعمل على التفاوض مع ضحايا المدمرة كول    التشكيلة المتوقعة لمباراة ريال مدريد ومانشستر سيتي    البيئة ... أخطر الحركات المسلحة في السودان .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    بلاغ بنيابة الفساد بخصوص آليات كسلا للتعدين    المَلِكْ صَفَّار وعَدِيْلة البُكَار- أبْ لِحَايّة، قصصٌ مِنْ التُّراثْ السُّودانَي- الحَلَقَةُ الْسَّادِسَةُ والعُشْرُون .. جَمْعُ وإِعدَادُ/ عَادِل سِيد أَحمَد    وردي في ذكرى رحيله الثامنة .. بقلم: عبدالله علقم    الجالية السودانية في تورنتو تتشرف بتكريم المبدع المدهش الدكتور بشري الفاضل    مجلس الوزراء يقر زيادة السعر التركيزي للقمح الى 3000جنيه    العاملون بهيئة مياه ولاية الخرطوم يدخلون في إضراب مفتوح    الهلال يهزم الفلاح عطبرة بثلاثة اهداف    المريخ يحل ضيفا على حي العرب اليوم    مواطنو الفردوس بجبل أولياء يتهمون شقيق الرئيس المخلوع بالاستيلاء على أراضيهم    الشعبي: ينفذ وقفة احتجاجية ويطالب باطلاق سراح قياداته    رئيس الطوارئ: الموسم الشتوي بالجزيرة يحتضر    حكم قضائي بسجن وتغريم الناشط دسيس مان لهذا السبب – تفاصيل القضية    الهلال يتجاوز الفلاح عطبرة بثلاثية نظيفة ويصعد الى الصدارة مؤقتا    الحَوَاريون الواردة في القرآن الكريم .. سودانية مروية اماً واباً .. بقلم: د. مبارك مجذوب الشريف    المريخ مكتمل الصفوف أمام السوكرتا    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    النيابة تأمر بعدم تشريح جثة ابنة مسؤول توفيت غرقاً    "الاستئناف" يؤيد الإعدام في حق مدانين بقتل "لص"    شاب يسدد طعنات قاتلة لصديقه    العاملون بكنانة ينفذون وقفات احتجاجية تضامناً مع المفصولين    اختفاء 7 مليون من وزارة المالية بالخرطوم    (الصحة) تتقصى حول (8) أجانب مُشتبه بإصابتهم (بكورونا)    الفاتح جبرا .. بقلم: حنك بيش !    (الصحة) تتقصى حول (8) أجانب مُشتبه بإصابتهم (بكورونا)    إسرائيل تكشف عن حالة إصابة ثانية ب"كورونا"    العراق.. واشنطن تحث علاوي على حل الخلافات مع الزعماء السُنة والكرد    الخطوط الجوية القطرية: سنخضع الركاب القادمين من إيران وكوريا الجنوبية للحجر الصحي    وزارة الصحة السعودية: ننسق مع الصحة الكويتية لعلاج المواطن السعودي المصاب بفيروس "كورونا"    اتّهامات متبادلة بين الموارِد المعدنية وشركات القطاع بشأن إنتاج الذهب    ابرز عناوين الصحف السياسيه الصادرة اليوم الاثنين 24 فبراير 2020م    أمير تاج السر : من يمنح الجوائز الأدبية؟    الظواهر الصوتية غرض أم مرض؟ .. بقلم: إسماعيل عبد الله    ما بين الشيخ الاكبر والسلطان ... حكايات تتكرر بين بلة الغائب وآخرون .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    الرئيس الألماني يزور السودان الخميس المقبل    يؤتي الملك من يشاء .. بقلم: إسماعيل عبد الله    ثم ماذا بعد أن بدأت الطائرات الإسرائيلية تطير في أجواء السُّودان يا فيصل محمد صالح؟ .. بقلم: عبدالغني بريش فيوف    فيروس كورونا .. بقلم: د. حسن حميدة - مستشار تغذية – ألمانيا    استراحة - أن شاء الله تبوري لحدي ما اظبط اموري .. بقلم: صلاح حمزة / باحث    في ذمة الله مذيعة النيل الأزرق رتاج الأغا    هجوم على مذيع ....!    شرطة تضبط شبكة لتصنيع المتفجرات بشرق النيل    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كمال الزين: سلمى سيد .. متكلفة جداً ومتواضعة الثقافة وتهتم بمكياجها أكثر من اهتمامها بمحتوى البرنامج
نشر في النيلين يوم 25 - 06 - 2017

عفاف حسن أمين .. أفضل مذيعة ومقدمة برامج لهذا الشهر
عفاف تستطيع تقديم برامج توك شو أفضل من التي قدمتها طوال مسيرتها في العمل التلفزيوني ..
فقط إن وجدت تيّم إعداد جيد و مبدع ويتحلى بالخيال الذي يليق بامكانيات عفاف حسن أمين .
عفاف حسن أمين .. تقدم السهل الممتنع ، وصاحبة حضور طاغي و عفوية مفتقدة .
سلمى سيد ..
*
قدمت ثلاثون حلقة من برنامج فن زمان .. على شاشة فضائية الشروق ..
رغم الإمكانيات الهائلة التي توفرت لها .. الا انها متكلفة جداً ومتواضعة الثقافة وتهتم بمكياجها أكثر من اهتمامها بمحتوى البرنامج ..
رغم حشدها مجموعة من المغنين والنقاد و الضيوف و المتحدثين المشاركين ، الا أن برنامج فن زمان لم تكن مخرجاته بمستوى الصرف البذخي الذي بدا جلياً من كم المغنين والضيوف .
*
غادة عربي …
أقل مقدمات البرامج مستوى وأكثرهن تواضعاً وأقلهن من حيث المقدرات …
قدمت برنامج بنات حواء ..
وكان برنامجاً تحت لافتة عظيمة وفكرة متميزة ..
لكن تنفيذها كان سيئاً لتواضع مستوى المقدمة ورهانها على غناء القونات وعلو صيتهن .
*
طه سليمان ..
مغني ..
مقدم برامج ..
فتى إعلانات ..
ممثل ..
طه سليمان جريء ومنزوع عنه الحياء و لا يحترم المشاهد لذلك يتجاسر على تقديم اي شيء دون تهيب رأي المشاهد ..
طه سليمان عنوان لائق بمرحلة الانحطاط الثقافي التي نعيشها ..
*
محمد عثمان ..
قدم برنامجاً للمسابقات على شاشة النيل الأزرق برعاية احد البنوك ..
ظل يردد ذات الكلمات طوال السهر ..
وكانت كلمة ( فلان قدم مستويات .. ) هي العامل المشترك في كل الحلقات ..
محمد عثمان مقدم برامج يليق ببرامج الجامعات و المدارس الثانوية ..لكنه لا يرقى لمستوى الظهور على شاشات الفضائيات .
و من المفارقات أن الحلقة التي كانت عّن الحكم عبدالرحمن الخضر درمة قدم لها بصورة الحكم الفاضل اب شنب و مر الامر مرور الكرام .
*
محمد محمود .. حسكا
ظل يكافح من اجل تقديم برامج مختلفة ..
عابه فقط أنه يتحول الى مشجع لضيفه و مشيد به و متحيز له ، فكأنما الاشادة بالضيف تاكيداً على نجاح البرنامج .
حلقة سالوت يا البنوت .. على سبيل المثال ..
كانت سقطة كبيرة فيما يتعلق بالنقد الذاتي ..
فالفتيات اللائي يدعين تمثيل الثقافة السودانوية قمن باداء أغنية اسمر جميل السودانية و هُن يقلدن اُسلوب اداء السورية زينة افتيموس .
على محمد محمود الفصل بين ذاته و بين ضيفه ..
*
سودانية ٢٤ ..
نزلت الى مستوى الانحطاط الثقافي الذي يعاني منه العوام بدلاً عّن لعب دورها الطبيعي في الارتقاء بالذوق العام ..
و كان برنامج عليك واحد احد دلالات هذا النزول ..
*
الطيب شعراوي و المجموعة التي شاركته برنامج درامي اسمه شقة ديلوكس و الشباب الذين قدموا برنامج زواويل و برنامج حنك زمان ،اثبتوا أن الدراما السودانية لازالت بخير و ينقصها فقط مؤسسات إنتاجية تستطيع انتاج اعمال متكامل.
الا أن الميل لإنتاج البرامج التي تعنى بالغناء سهلة التحضير و التقديم و الانتاج اقعد القنوات الفضائية و التي تميل الى تحاشي المخاطرة و النجاح يعتمد على المخاطرة .
*
كثرة الفضائيات السودانية مؤخراً لن يكون دليل عافية مالم تتبلور تقاليد اعلام تلفزيوني يقوم على الانتاج المتكامل و الصرف على صناعة الخيال .
بقلم


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.