أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة اليوم الأربعاء الموافق 19 يناير 2022م    شهران.. واتحاد التدمير فوق البركان..!!    مجلس المريخ يختار ملعب الهلال لمبارياته الأفريقية ويثني على دور رئيسه في توفير الالتزامات المالية    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الأربعاء 19 يناير 2022    أصدقاء السودان بالرياض يبحثون سبل تعزيز التنسيق المشترك لدعم جهود الانتقال السلمي    زيادة حجم التبادل التجاري بين السودان ومصر    طموح الفراعنة أم انتفاضة صقور الجديان.. من يكسب الرهان؟    احمد يوسف التاي يكتب: تمسكوا بسلمية الثورة رغم كل شيء    أكد عودة "الغربال" .. برهان تية : عازمون على الفوز أمام مصر    عزيمة وإصرار في المنتخب الوطني للفوز على مصر غدا    البرهان يتلقى اتصالاً هاتفياً من محمد بن زايد    توقيف شبكة إجرامية تنشط في سرقة السيارات بمنطقة الكدرو    والي الجزيرة المكلف يدشن توزيع السماد بمخازن اكثار اليوريا    لعبة الكلمات على الإنترنت "ووردل" تجتاح الولايات المتحدة    محكمة التحكيم الرياضي توجه ضربة قاضية لكمال شداد وحسن برقو    قرار باستمرار امتحانات الفترة الأولى و مقترح لتمديد الإجازة    الدولار.. رحلة صعود مفاجئة    شركة تطلب موظفاً مقابل 917 درهماً في الساعة .. بهذه الشروط الغريبة!    حيدر المكاشفي يكتب: مليونية الحوت وأبو السيد    ما كفارة وحكم الزوج كثير الحلف بالطلاق؟    تجار المحاصيل بالجزيرة يشتكون من ضعف القوة الشرائية    المَكتَب المُوحّد للأطبّاء يُعلن الانْسِحاب من المُسْتشفَيَات النظاميّة والإضراب عن الحالات الباردة ل(3) أيام    وزارة الداخلية: الشرطة تعاملت مع تظاهرات 17 يناير بأقل قدر من القوة القانونية    ضبط شبكة إجرامية تعمل في طباعة وتوزيع العملة    ازدحام أمام بوابات الكهرباء بعد إلغاء تعرفة الزيادة    حمو بيكا: سأغير اسمي لهذا السبب    الاتحاد الأوروبي: الاستخدام المشوه للقوة والعنف ضد المدنيين يضع السودان على طريق خطير    بعد "الشمس الاصطناعية".. الصين بصدد تطوير "قمر اصطناعي" مضاد للجاذبية    تأجيل موعد قرعة الدوري الممتاز    لماذا خسر صلاح جائزة الفيفا؟ وكيف تفوق على العملاقين جزئياً؟    صلاح الدين عووضة يكتب : الأيام!!    مدير الاستخبارات الأمريكية يلتقي بالرئيس الأوكراني    تسريبات هاتف "سامسونغ" المرتقب.. ميزة شحن سريع وكاميرا قوية    إدانة امراة بالاستيلاء على ملايين الجنيهات عبر شركة وهمية    تراجعٌ في أسعار الخضروات بالأسواق    استيراد السُّكّر في جوالات زنة 25 كيلو.. بوادر أزمة في الأفق!!    تفاصيل مُثيرة في محاكمة (7) طلاب جامعيين بتُهمة الإتجار وتعاطي المخدرات    بيع عينات ترويجية للدواء في الأسواق مسؤولية مَن؟!    "منهولات" صرف صحي بدون أغطية.. خَطرٌ مَاثلٌ!!    مواصفات "غالاكسي تاب اس 8".. وموعد إصداره    دعم من مصرف الإدخار لمركز الفاشر لعلاج الأورام    القائم بالأعمال بسفارة السودان ببودابست يلتقي نائب وزير الدولة بالمجر    وكيل بوزارة الثقافة والإعلام يتفقد هيئة البث الإذاعي والتلفزيوني    لتجميل وجه الخرطوم .. (هيا) للنظافة تعيد شعار (خليك دسيس وأجدع في الكيس)    توضيح من الكرملين حول الوجود العسكري الروسي قرب أوكرانيا    في الذكرى التاسعة لرحيل الأسطورة محمود عبد العزيز….أبقوا الصمود    تسع سنوات من الغياب 17 يناير عند ذاكرة (الحوت) مواكب (الثورة) لا تعرف التراجع    نجوم لا تأفل الشجن الأليم    مكاسب مفاجئة.. ثروات "أغنى 10 رجال أعمال بالعالم" تتضاعف في الجائحة!    شمال كردفان:ضبط كوابل نحاسية مسروقة خاصة بشركات البترول    آمال عباس تكتب : وقفاتٌ مُهمّةٌ ..صرير الأقلام.. ودوِّي المدافع (3)    أسرار بابكر تعود للسودان والغناء    الحوامل ولقاح كورونا.. دراسة طبية تكشف المخاطر والفوائد    سناء حمد: اللهم نسألك الجنة مع ابي ..فنحن لم نشبع منه    5 عادات سحرية في الصباح تجعل يومك أفضل    عبد الله مسار يكتب : من وحي القرآن الكريم (كهيعص عند المحبين)    طه مدثر يكتب: لا يلدغ المؤمن من جحر العسكر مرتين    حيدر المكاشفي يكتب: الانتخابات المبكرة..قميص عثمان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أساليب علاج حديثة.. في اليوم العالمي للصحة النفسية تشير وزارة الصحة إلى أن حالات الإصابة في تزايد مستمر بالبلاد وللاكتئاب النصيب الأكبر في إحصاءات منظمة الصحة العالمية
نشر في النيلين يوم 24 - 10 - 2017

تغيرت أساليب العلاج النفسي في العالم، ولم تعد الجرعات العلاجية هي ذاتها التي كان ينتهجها مختصو علم النفس، ومن الوسائل المبهجة التي ابتكرها المختصون لعلاج الأزمات النفسية كانت الضحك، وذلك بمنح المعتلين نفسيا متسع من الفرح، لتصبح الروشتة العلاجية مشاهدة أفلام كوميدية، برامج ترفيهية، جرعات غنائية، وتم استخدام هذه الطريقة فعليا في مشافي السرطان في كثير من دول العالم.
في العام 2015م أثبتت دراسة سودانية أن 60% من مرضى ولاية الخرطوم يعانون من مشاكل نفسية، فحين يُجري الطبيب كشفا سريريا أو مجهريا؛ عادة ما يتوصل لخلو جسم مريضة من الاعتلال البدني، ليتضح فيما بعد أن المشكلة نفسية، التي عزاها الأطباء لكثرة ضغوطات الحياة، توصل خبراء علم النفس إلى التداخل بين المرض النفسي والجسدي، فحين يصاب المراهقون على سبيل المثال بانتكاسة عاطفية، فإنهم يفقدون الرغبة في تناول الطعام وشيئا فشيئا يفقدون أوزانهم، وكذلك قد تتعرض إحداهن لتساقط الشعر بسبب تدهور حالتها النفسية.
أيام متخصصة
في العاشر من شهر أكتوبر في كل عام يتم الاحتفال باليوم العالمي للصحة النفسية، ذلك بغرض رفع الوعي المجتمي بقضايا الصحة النفسية، ودائما كان للاكتئاب النصيب الأكبر في إحصاءات منظمة الصحة العالمية، ليتحول النصف الثاني من شهر أكتوبر لأيام متخصصة في الصحة النفسية، في مثل هذا التوقيت من كل عام يُصرح الأطباء النفسيون في السودان بعدد حالات الإصابة بالأمراض النفسية، التي عزاها الكثيرون إلى الضغوط الاقتصادية والاجتماعية الذي يؤثر في البلاد ككل، وأقرت وزارة الصحة أن حالات الإصابة النفسية في تزايد مستمر.
جوانب نفسية
في السياق، قال الدكتور علي بلدو – استشاري الطب النفسي والعصبي وأستاذ الصحة النفسية – ل (اليوم التالي): هناك تداخل كبير بين الجسد الذي يطلق عليه اسم (السوما) وما بين النفس، التي يطلق عليها اسم (السايك)، وتعد الأمراض النفس جسدية أو السايكسوماتية من الأمراض المتداخلة، حيث أن أزمات النفس تؤثر في الأجساد وبالعكس، وتلعب الحالة النفسية دوراً حاسماً في العلاج وتحسن الكثير من الأمراض، على سبيل المثال لها مرض الضغط، السكري، الأزمة، والمصران، وفي كثير من الأحيان تكون هي السبب المباشر في المضاعفات وعدم استجابة الأدوية رغم العناية اللازمة، وهنا يكثر المرضى، فبعضهم يقول (الدكتور ده ما شاطر) أو أن يصفوا الدواء بأنه غير مفيد فيقولون (الدوا ما نفعني). وأضاف: هذا إلى جانب الأمراض النفسية مثل الاكتئاب، القلق، التوتر، وما يرفع من معدلات الإصابة بالالتهابات ويقلل من المناعة، فيؤثر في الصحة والوزن بصورة مباشرة، حيث أن أي مرض عضوي به جوانب نفسية تستدعي التعامل معها، عبر حل الإشكالات والطمأنة والإرشاد النفسي، ويتم اللجوء للحلول النفسية بجوار الأدوية العضوية في الأمراض الخطرة مثل السرطان، التهاب الكبد الوبائي، والأيدز.
دراسة سودانية
وواصل بلدو حديثه قائلاً: أمراض النفس جسمية تعد من أكثر الأمراض شيوعاً في المجتمع، وأثبت إحدى الدراسات التي قمنا بها في كلية الطب, إن أكثر من 60% من مرتادي المستشفيات والمراكز الطبية في ولاية الخرطوم، يعانون من الإشكالات النفس جسدية؛ وبالتالي يؤدي إلى خطأ في تشخيص المرض، ما يجعل من الأدوية والعقاقير غير مجدية، ويضيف فتزداد معدلات الوفيات والمضاعفات بسبب الأخطاء الطبية، وتكثر جلسات التقاضي في المحاكم بسببها.
التهيئة الوجدانية
واستطرد: الانفعالات العصبية والشعور بالتعاسة والحزن والخوف، إلى جانب غياب المعلومة الطبية وفقدان التثقيف الصحي اللازم، قد تؤدي إلى تفاقم الحالة، كما أن نظر الأطباء للمريض على أنه جسد فقط دون الانتباه للعامل النفسي أو التهيئة الوجدانية، وعدم امتصاص التوجس والخوف من المريض، يؤخر من اكتشاف المرض، وقال بلدو: وعبركم أود أن أقدم روشتة مجانية عن أهمية التعامل مع من يعانون من الاضطرابات السيكوماتية بصورة شاملة، والاتجاه لمعالجة الجسد والروح معاً، وإلا فإن العلاج سيطول في مدته وسيتأخر في التحسن كثيرا، فتزداد الآثار الجانبية، وهذا كله ناجم عن النظر للمريض من زاوية واحدة، وهي زاوية الجسد فقط، وأتوقع أن ترتفع معدلات الإصابة بالاضطرابات النفس جسديه أكثر في الفترة القادمة، وذلك بسبب الضغوط النفسية والاجتماعية والاقتصادية.
الخرطوم – نمارق ضو البيت


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.