دول "الترويكا" تعلن دعمها للوساطة الأفريقية بشأن السودان    خبير اقتصادي يحذر من مخاطر طباعة الفئات الكبيرة من العملة    معينات طبية من "الدعم السريع" لإبراهيم مالك    تعيين مدير جديد لهيئة المواصفات والمقاييس    "علماء" يرصدون "القُبلة" الأولى بين مجرتين كبيرتين    ضبط كميات من الأسلحة والوقود بولاية كسلا    أمم إفريقيا تتسبب في فشل بطولة الدوري الممتاز    اعتقال مهاجم منتخب السودان والمريخ سيف تيري يفجر الاوضاع    التاج إبراهيم : فوزنا على الهلال يعطينا دافعا من اجل الفوز بالنخبة    قيادي ب"نصرة الشريعة": استصال الإسلاميين من الساحة "لعب بالنار"    توجيه يتشكيل لجان أحياء بديلة للجان الشعبية    والي الخرطوم: الخدمات تمثل أولوية قصوى للحكومة    (315) مليون جنيه نصيب نهر النيل من عائدات التعدين    منح شركات مربعات جديدة للتعدين في الذهب بجنوب كردفان    خليك متفق" أيها الإمام" .. بقلم: نورالدين مدني    ورشة المنامة .. استسلام وخيانة .. بقلم: جورج ديوب    حميدتى جاكم .. بقلم: سعيد شاهين    إبراهيم الشيخ: الثورة هي الدواء المنقذ للاقتصاد    "صبي" يقتل عمه بالوادي الأخضر    حصاد الجولة الأولى لأمم أفريقيا.. غياب التعادل السلبي وبطاقة حمراء    هواوي تتلقى “قبلة الحياة” من شركات أميركية    في دوري النخبة: الهلال يفوز على أهلي شندي.. والمريخ يكسب هلال الأُبيّض    السودان: انخفاض معدلات التضخم في 2019    حملة لتطعيم أكثر من 168 ألف طفل بود مدني    ارتفاع صادر الصمغ العربي إلى 80 ألف طن    ترامب: "المصالح" مع السعودية أهم من قضية "خاشقجي"    البنك المركزي: إنفراج نسبي في توفير السيولة عبر الصرافات    السعودية: الحوثيون تعمدوا استهداف المدنيين بصاروخ إيراني    أميركا تطلق الجانب الاقتصادي لخطة السلام    عشرات الإصابات الجديدة بالحصبة بالولايات المتحدة    مدني تستهدف تطعيم 168,338 طفلاً    مشروعات ترفيهية جديدة بالساحة الخضراء بالخرطوم    تريند أفريقيا: سعادة عربية بنجاة المغرب وانتصار الجزائر    بومبيو إلى الرياض وأبوظبي    عقار يعالج فقدان الرغبة الجنسية لدى المرأة    محمد مرسي شهيد الانتخاب .. بقلم: د. مجدي الجزولي    سعر الدولار يقفز بتعاملات السوق السوداء برفقة اسعار العملات    الضفة الثالثة للنهر .. بقلم: عبد الله الشقليني    فيلسوف نزع الخوف (1): الذكرى التسعين لميلاد يورغن هابرماس .. ترجمة وعرض: د. حامد فضل الله / برلين    ما الذي أسرى بالبرهان من الشتم وعرّج به إلى الإذعان .. بقلم: عادل عبدالرحمن    وذرفتُ دمعاً سخيناً بميدان القيادة .. بقلم: صلاح الباشا/ الخرطوم    مشروع الشارقة الثقافي في إفريقيا    الشرطة: المواطن المقتول بابوسعد قاوم تنفيذ أمر قبض    أدبنا العربيّ في حضارة الغرب .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    مبادرة من "المهن الموسيقية" للمجلس العسكري    أين يعيش الطيب مصطفى . . ؟ .. بقلم: الطيب الزين    وفاة (3) أشخاص دهساً في حادث بمدينة أم درمان    اختراق علمي: تحويل جميع فصائل الدم إلى فصيلة واحدة    الصحة: 61 حالة وفاة بالعاصمة والولايات جراء الأحداث الأخيرة    61 قتيل الحصيلة الرسمية لضحايا فض الاعتصام والنيابة تبدأ التحقيق    عيدية حميدتي وبرهان لشعب السودان .. بقلم: الطيب محمد جاده    الصادق المهدي والفريق عبدالخالق في فضائية "الشروق" في أيام العيد    تعميم من المكتب الصحفي للشرطة    الشرطة تقر بمقتل مواطن على يد أحد ضباطها    "الشروق" تكمل بث حلقات يوميات "فضيل"    فنان ملخبط ...!    العلمانية والأسئلة البسيطة    الآن جاءوا ليحدثونا عن الإسلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دراسة.. هل يؤدي تلوث الهواء الى العقم؟
نشر في النيلين يوم 24 - 11 - 2017

يعتقد البعض أن الهواء الملوث يؤثر فقط على الرئتين، ولم يدر بخلدهم أنه قد يؤدي للعقم، فبحسب الدراسة التي قامت بها جامعة “شيفيلد” البريطانية، فإن هناك ارتباطا بين ارتفاع نسب التلوث والتسبب بضعف الحيوانات المنوية.
ووفقا للدراسة التي نشرتها صحيفة “ديلي تلغراف” في خبرها أمس، فإن تلوث الهواء قد يتسبب بالعقم للكثير من الأزواج، حيث فحص الباحثون 6500 رجل يعيشون في تايوان، ووجدوا أن ارتفاع التلوث يرتبط بنوعية الحيوانات المنوية الأكثر ضعفا.
وتم العثور على هذا التأثير في الحالات التي يرتفع فيها عدد الجسيمات في الهواء إلى أكثر من (25 ميكروغرام/م3).
وعلى الرغم من عدم معرفة الباحثين كيف يقوم التلوث بالتأثير على الحيوانات المنوية، إلا أنهم يقولون أن مكونات الجسيمات الدقيقة، مثل المعادن الثقيلة وال”هيدروكربونات” العطرية متعددة الحلقات، قد تم ربطها بأضرار الحيوانات المنوية في الدراسات التجريبية.
وأضاف الباحثون أن “الأضرار الجذرية الناجمة عن التعرض لملوثات الهواء، قد تضر أيضًا الحمض النووي وتؤدي لتغييرات في العمليات الخلوية بالجسم”.
وقال الدكتور “شيانغ تشيان لاو” من الجامعة الصينية في هونج كونج: “بالرغم من أن تقديرات التأثير صغيرة وقد تكون الأهمية ضئيلة في الأوضاع السريرية، إلا أن هذا يمثل تحديًا هامًا للصحة العامة، ونظرا لوجود تلوث الهواء في كل مكان، فإن حجم التأثير الصغير على الحيوانات المنوية قد يؤدي إلى معاناة عدد كبير من الأزواج من العقم”.
وانخفضت أعداد الحيوانات المنوية في الغرب بنسبة 60 بالمئة في السنوات الأربعين الماضية، حيث كان هذا الانخفاض بسبب المبيدات الحشرية والمواد الكيميائية التي تعطل الهرمونات، والنظام الغذائي، والإجهاد، والتدخين، والسمنة، ما يؤدي إلى العقم كما أشارت الدراسة الجديدة.
ويرتبط انخفاض عدد الحيوانات المنوية أيضا بارتفاع معدلات الوفيات، فضلا عن زيادة فرصة المعاناة من أمراض أخرى، وفقا للصحيفة.
وانقسمت آراء الخبراء البريطانيين حول ما إذا كان التلوث يمكن أن يؤدي إلى العقم، مع اقتراح البعض منهم بأن هناك عوامل أخرى قد تكون مسؤولة عن ذلك.
و قال البروفسور “كيفن ماكونواي” أستاذ الإحصاء التطبيقية في الجامعة المفتوحة: “الناس الذين يعيشون في مناطق تلوث الهواء العالي يميلون إلى أن يكونوا مختلفين عن أولئك الموجودين في مناطق التلوث المنخفض بطرق عديدة”.
وتابع: “على سبيل المثال، قد يميلون إلى العمل في وظائف مختلفة، حيث إن هناك العديد من العوامل المهنية التي تم ربطها بمشاكل الخصوبة في الدراسات السابقة، فضلا عن أن لندن وغيرها من المدن البريطانية الكبرى لديها بعض المناطق الأكثر تلوثا، ولكن بشكل عام يميل مستوى التلوث إلى أن يكون أقل بكثير مما كان عليه في المدن التايوانية.”
بدوره قال البروفيسور “ألان باسي” أستاذ علم الذكورة، في جامعة شيفيلد: “ما زلت أعتقد أن تلوث الهواء ربما يكون له القدرة على التأثير سلبا على الصحة الإنجابية للذكور، ولكن لجنة التحكيم لا تزال تبحث في كيفية ومدى هذا التأثير على خصوبة الذكور، بدلًا من قياس التغيرات الصغيرة والمثيرة للاهتمام في نوعية السائل المنوي”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.