تفاصيل الساعات الأخيرة قبل مقتل ديبي    مباحثات بين البرهان سفير الإمارات    صيدليات الخرطوم تشهد ندرة حادة في الأدوية    محافظ بنك السودان المركزي في حوار لهذه الأسباب (...) ننفذ روشتة البنك الدولي    الفيفا واليويفا في ورطة والحكومات تتدخل تفاصيل انقلاب تاريخي في لعبة كرة القدم الإعلان عن دوري السوبر الأوروبي.. بيريز يقود المنظومة وبنك أمريكي يمول المنافسة    بحضور شداد وسوداكال اجتماع مهم للفيفا بشأن أزمة المريخ اليوم مجموعة الكندو تترقب وأسد بمفاجآت صادمة    النيابة العامة تخلي مسؤوليتها من حادثة تحلل الجثث في المشرحة    أهمها أداة تعقب وآيباد جديد.. هذا ما نتوقعه في مؤتمر آبل    يؤدي للغيبوبة خلال 48 ساعة.. السلطات المصرية تُحذر من فيروس "نيباه"    توحيد سعر الصرف ينعش سوق العقارات بالخرطوم    اجتماع تنسيقي لتكملة إجراءات تشريح ودفن جثث المفقودين ومجهولي الهوية    مبارك الفاضل يرحب بإلغاء السودان لقانون مقاطعة إسرائيل    لِمَصْلَحَةِ مَنْ يا ياسر العطا ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    المذيع مصعب محمود يتماثل للشفاء ويتعدي المرحلة الخطرة    دعم التهريب السريع .. بقلم: صباح محمد الحسن    لدى ظهوره في (أغاني وأغاني) معاذ بن البادية يثير الجدل ب(كمامة)    وزير الكهرباء: لا عودة للقطوعات المبرمجة مجدداً    سد النهضة.. تجفيف "الممر الأوسط" يكشف خطة إثيوبيا    ديل جُثث منو يا مولانا..؟    الشرطة تفك طلاسم جريمة قتل هزت منطقة الإسكان    الشعبية برئاسة الحلو تشترط علنية جلسات التفاوض أو لا تفاوض    تراجع أسعار الذهب مع تعافي عائدات السندات الأمريكية    جلواك يكشف سبب تغيير "رقية وسراج" في دغوتات    ارتفاع اللحوم كافة والعجالي يتخطى الضأن بالخرطوم    سوداكال يغري أبو عاقلة بمليون دولار للانضمام للمريخ    تفاصيل اشتراطات السعودية لاستيراد الماشية السودانية    النيابة العامة تسمح بتشريح ودفن جثث بالمشارح    محمد عثمان يطل من جديد على الشاشة الزرقاء    فهيمة عبدالله: هناك انطباعات خاطئة عن الفنانين    صحه الصائم على أثير (هنا أمدرمان)    الوداد يكسب ثنائي المريخ بالقضارف    اللجنة التسييرية لمزارعي الجنيد تطالب باقالة وزير الري    مؤسسات وهيئات تكرم المنتخب .. لجنة المنتخبات الوطنية ترتب برنامجها خلال ساعات    أمر طوارئ يحظر عبور الحيوانات للمشروعات الزراعية بالجزيرة    سعر الدولار في السودان اليوم الثلاثاء 20 أبريل 2021.. مكاسب للجنيه    تحقيق ل(السوداني) يكشف تفاصيل تَحلُّل جُثث مشرحة الأكاديمي    مخرج "أغاني وأغاني" يكشف موقف القناة من أزياء الفنانين    محمد عبدالماجد يكتب: الكهرباء (الفرح فيها سطرين.. والباقي كله عذاب)    ابرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة في الخرطوم اليوم الثلاثاء 20 ابريل 2021م    40 مليار تقرب لاعب الهلال من التوقيع للمريخ    الأمل يتعاقد مع مورينيو    أغاني وأغانني يستضيف عادل مسلم في حلقة اليوم    ناسا تنجح في إطلاق طائرة مروحية صغيرة من فوق سطح المريخ في أول رحلة من نوعها    تعرف على اضرار الإفراط في تناول التمر    أول تعليق من توخيل على مشاركة تشيلسي في السوبر ليج    صور دعاء اليوم 8 رمضان 2021 | دعاء اللهم ارزقني فيه رحمة الايتام    احذروا قلة النوم برمضان.. تصعب الصيام وتضعف المناعة    إذا زاد الإمام ركعة ماذا يفعل المأموم؟    أفضل 5 سيارات داخل السوق السعودي موديلات 2021    4 علامات تحذرك من نوبة قلبية.. لا تتجاهل "الدوخة"    البطاطس المقرمشة القاتلة.. السم اللذيذ الذي تطعمه لأطفالك    آخر رسالة لفتاة "تيك توك" حنين حسام قبل القبض عليها    التصوف الحنبلى "صوفية أهل الحديث": دعوة للاحياء فى سياق الحوار الصوفي/ السلفي .. بقلم: د. صبرى محمد خليل    واتساب الوردي.. أحدث صيحات سرقة البيانات والتسلل للهواتف    معنى الدعاء بظهر الغيب وكيفيته وفضله    هل اقترب السفر إلى الخارج بلا قيود؟.. الخطوط السعودية تجيب    مفتي مصر السابق يثير الجدل: الحشيش والأفيون طاهران لا ينقضان الوضوء والخمرة تحتاج المضمضة    أمينة المفتي الأردنية الشركسية أشهر جاسوسة عربية للموساد (6)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لو كان (الصمود) (امرأة) لقلنا هي (عفاف الصادق)!!
نشر في النيلين يوم 08 - 01 - 2018


(1)
يحكي الفنان أبوعركي البخيت (حكاية عن حبيبتي) ، كواليس الأغنية التي كتبها الراحل سعد الدين إبراهيم، فيقول أبوعركي إنه عندما رحلت والدته من هذه الفانية، انقطع عن الغناء وابتعد في عزلة ضرب فيها (الحزن) بقوة على أبوعركي البخيت بسبب فراقه لوالدته والتي كانت قريبة منه بشكل كبير.
أبوعركي البخيت وقتها كاد أن يعتزل الغناء، إلى أن أعادته أغنية (عن حبيبتي بقول لكم) ،والتي وجد فيها أبوعركي البخيت (صورة) والدته وهو يغني (أنا بحكي ليكم عن حنانها) ،و(ساوّا ليكم بإيدها شاي) ، كان البخيت يرى والدته في هذا النص ويتذوَّق (شايها) في تلك الكلمات.
أجبرته هذه الكلمات على أن يضع لها لحناً وأن يتغنى بها بذلك الإحساس العميق.
الآن ترى من يعيد أبوعركي البخيت ومن يخرجه من (جب الحزن) هذا وهو يفقد رفيقة دربه وعمره الدكتور عفاف الصادق حمد النيل؟.
(2)
نحن نقرأ عن الكثير من (المواقف) القوية وعن (السيدات) ، اللاتي حق للسودان الافتخار بهن والتوقف عندهن.
ونقرأ كثيراً عن مواقف (الصمود)، والمرأة (المدرسة).
ونقرأ عن تطلعاتنا في الثقافة والأدب في امرأة (مسرح) ، وامرأة (موقف).
ولا نجد أفضل من الدكتورة الراحلة (عفاف الصادق حمد النيل) إذا أردنا أن نجسِّد كل هذه المعاني والمواقف في (امرأة) من لحم ودم.
امرأة اكتفت أن تقدم للناس (مواقفها)..وأن تكون (الصمود) لو أنه امرأة.
(3)
لم تكتفِ عفاف الصادق أن تكون سنداً وعوناً لزوجها الفنان أبوعركي البخيت في مسيرته الفنية.
لم تكتفِ بدورها العظيم الذي قامت به في المسيرة الفنية لفنان وضع بصمته الكبيرة في الوجدان السوداني.
هي كتبت له بعض أغنياته المتوهجات ، وكانت مهلمته التي يتغنى لها..فعلت كل ذلك ، وكانت مع ذلك شريكاً أصيلاً له في (لقمة العيش) الكريمة التي خرجت عفاف من أجلها وتغربت خارج الوطن من أجل مشاركة أبوعركي البخيت في المعاناة التي تعرض لها الفنان أبوعركي، فكانت له المعوّض والملاذ الذي لجأ إليه، فهوَّن عليه كل ما تعرض له من ضيّق وملاحقات.
فعلت عفاف الصادق ذلك بتميزها (الأكاديمي) وبثقافتها العالية ووعيها الكبير.
(4)
إذا نظرت الى مسيرة أبوعركي البخيت لا تستطيع أن تفصل عنها الدور الكبير الذي لعبته الدكتورة عفاف الصادق في أن يصل أبوعركي البخيت الى هذه المكانة السامية موقفاً وفناً.
لقد قدمت لنا الراحلة عفاف الصادق الأنموذج الأفضل للمرأة السودانية عندما تكون (زوجة) بتلك الدروس.
نحن في ثقافاتنا السودانية وفي تقاليدنا وأعرافنا، نقف عند المرأة (الأم) ، ولنا في ذلك الكثير من الإشراقات والأمثلة.
ونقف كثيراً عند المرأة (الأخت) ، وما قامت به من تضحيات ومواقف.
ولكن لشيء في نفس يعقوب أو لحرج منا، لا نقف عند المرأة (الزوجة).
أحسب أن الدكتورة عفاف الصادق مثالاً مشرفاً وباذخاً للمرأة (الزوجة) إذا نظرنا للثنائية الرائعة التي كانت بين أبوعركي البخيت وعفاف الصادق.
هي فتح في هذا المجال ، يبقى للفخر والاعتزاز.
نسأل الله لها الرحمة والمغفرة ولأبي عركي البخيت وأبنائه الثبات والصبر والسلوان.
ولا حول ولا قوة إلّا بالله.
محمد عبدالماجد – صحيفة الانتباهه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.