وزارة الصناعة والتجارة السودانية تمنع الأجانب من ممارسة التجارة    مواصلات الخرطوم .. أزمة تتصاعد بلا حلول    سد النهضة .. بقلم: م. معتصم عزالدين علي عثمان    المحاسبة عن التعذيب الذي يرتكبه أعضاء أجهزة تنفيذ القانون أو يسمحون به في القانون السوداني (6) .. بقلم: نبيل أديب عبدالله/ المحامي    مشروع الجزيرة: الماضي الزاهر والحاضر البائس والمستقبل المجهول (2) .. بقلم: صلاح الباشا    التكتيك المفضوح .. بقلم: كمال الهِدي    الوالد في المقعد الساخن .. بقلم: تاج السر الملك    الطيب صالح والسيرة النبوية .. بقلم: محمود الرحبي    يا بن البادية ،، ﻋﺸنا ﻣﻌﺎﻙ أغاني ﺟﻤﻴﻠﺔ .. بقلم: حسن الجزولي    أخلاق النجوم: غرفة الجودية وخيمة الطفل عند السادة السمانية .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    أمريكا تدعو العراق إلى إجراء انتخابات مبكرة    ضبط "70,000" حبة "تسمين" وأدوية مخالفة بالجزيرة    "المؤتمر الشعبي" يتهم الحكومة ب"عدم الجدية" في تحقيق السلام    بابا الفاتيكان يأمل في زيارة جنوب السودان العام المقبل    الاتحاد يتعهد بدعم جهود الحكومة الانتقالية لتحقيق السلام    لجنة مقاومة الثورة الحارة 12 تضبط معملاً لتصنيع (الكريمات) داخل مخبز    لجان مقاومة الخرطوم تتبرأ من لقاء حميدتي    صندوق النقد الدولي يطلع على جهود الإصلاح الاقتصادي    جمال محمد إبراهيم يحيي ذكرى معاوية نور: (الأديب الذي أضاء هنيهة ثم انطفأ) .. بقلم: صلاح محمد علي    دخول 80 شركة لشراء المحاصيل من "بورصة الأبيض"    مناهضه "التطبيع "مع الكيان الصهيوني: أسسه العقدية والسياسية والياته .. بقلم: د. صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    "المؤتمر السوداني" ينتقد تصريحات وزير المالية    أميركا تدعو العراق إلى إجراء انتخابات مبكرة    دعوة لتفعيل الشراكة بين القطاعين العام والخاص    جراحة على جسد الاقتصاد السوداني    المهدي يدعو إلى تشكيل المجلس التشريعي وتعيين الولاة المدنيين    اتهامات أممية ل(حميدتي) بمساندة قوات حفتر والجيش السوداني ينفي    نحتفل بمولده لأننا نحبه ونقتدي به .. بقلم: نورالدين مدني    (87) ملفاً بالقضاء خاص بتغول بعض الجهات والإفراد على الميادين    شكاوى من دخول أزمة مياه "الأزهري" عامها الثاني    "أوكسفام": 52 مليوناً عدد "الجياع" بأفريقيا    الحكومة السودانية تعلن دعمها لاستقرار اليمن وترحب باتفاق الرياض    87 ملف تغول على ميادين بالخرطوم أمام القضاء    ترحيب دولي وعربي وخليجي واسع ب"اتفاق الرياض"    البرهان : السودان أطلق أول قمر صناعي لأغراض عسكرية واقتصادية    حي العرب "المفازة" يتأهل لدوري الأولى بالاتحاد المحلي    إرهاب الصحراء الإفريقية    في ذمة الله محمد ورداني حمادة    الجيش السوداني ينفي مقتل (4)آلاف جندي باليمن    حملة تطعيم للحمى الصفراء بأمبدة    والي الجزيرة يوجه باعتماد لجان للخدمات بالأحياء    معرض الخرطوم للكتاب يختتم فعالياته    ناشرون مصريون يقترحون إقامة معرض كتاب متجول    أنس فضل المولى.. إنّ الحياة من الممات قريب    وزير أسبق: سنعود للحكم ونرفض الاستهبال    ضبط كميات من المواد الغذائية الفاسدة بالقضارف    الشرطة تلقي القبض على منفذي جريمة مول الإحسان ببحري    فك طلاسم جريمة "مول الإحسان" والقبض على الجناة    مبادرات: استخدام الوسائط الحديثة في الطبابة لإنقاذ المرضي .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    وزير الثقافة يزور جناح محمود محمد طه ويبدي أسفه للحادثة التي تعرض لها    مولاَّنا نعمات.. وتعظيم سلام لنساء بلادي..    الحكم بإعدام نظامي قتل قائد منطقة الدويم العسكرية رمياً بالرصاص    السلامة على الطرق في السودان .. ترجمة: بدر الدين حامد الهاشمي    تدوين بلاغات في تجاوزات بالمدينة الرياضية    محاكمة البشير.. ما خفي أعظم    وزير الشؤون الدينية والأوقاف : الطرق الصوفية أرست التسامح وقيم المحبة    عملية تجميل تحرم صينية من إغلاق عينيها    إصابات ب"حمى الوادي المتصدع"في نهر النيل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شركة إيرانية تطلب من العراق تعويضا بالمليارات والسبب “داعش” الإرهابي
نشر في النيلين يوم 28 - 06 - 2018

جرت اليوم مفاوضات، في محافظة عراقية تعتبر الأغنى نفطيا في المنطقة ولكنها تشهد أزمة خاصة.
وكانت المفاوضات بين ممثلين عن الدولة العراقية، وشركة إيرانية تضررت وتوقف عملها، إثر سيطرة تنظيم “داعش” الإرهابي (المحظور في روسيا) عام 2014 على مشروع لها.
وحصلت “سبوتنيك” على نتيجة المفاوضات بين الحكومة العراقية والشركة الإيرانية العاملة على “مشروع مياه” في محافظة كركوك “شمالي العاصمة بغداد” إلى حل وسط لم تتم الموافقة عليه رسميا حتى الآن، يقضي بحصول الشركة على تعويض قدره 4 مليارات دينار عراقي، مقابل خسارتها ونهب وتدمير المشروع.
ري كركوك
كشف المسؤول المحلي، رئيس اللجنة الأمنية في مجلس ناحية تازة جنوبي كركوك، علي موسى يادكار، في تصريح ل”سبوتنيك” في العراق، قائلا: كان لدينا مشروع ماء هو “ري كركوك”، منذ عام 2014، كان من المفترض أن ينتهي العمل عليه مع الشركة المتعاقدة على إنجازه وهي إيرانية، لكن لم ينته بسبب سيطرة تنظيم “داعش” الإرهابي (المحظور في روسيا) على المنطقة التي بها المشروع، وأجزاء من المحافظة في العام المذكور.
وأوضح يادكار، أن المشروع كان من المفترض أن يغذي ناحية تازة، و60 قرية أخرى تابعة لناحيتي الرياض والرشاد، جنوب وغربي كركوك، لكنه تعرض للنهب والتدمير على يد تنظيم “داعش” الإرهابي، وإثر القصف المستمر حينها أثناء عمليات تحرير البلاد من قبضة التنظيم.
خسائر
وأكمل يادكار، أن الشركة الإيرانية، خسرت إثر تضرر المشروع وتعرضه للنهب والتدمير، بعد أن كانت قد أنجزت منه بنسبة 23% حسب التقارير الصادرة من المهندسين المشرفين.
وتابع، أن المفاوضات حاليا بين ممثلين الدولة من وزارة البلديات والأشغال العامة — قسم مديرية المياه، مع الشركة المعنية “الإيرانية”، ولكن حتى الآن لم يتم التوصل إلى حلول ترضي الطرفين.
كلفة وتعويض
ألمح يادكار، إلى أن كلفة مشروع ري كركوك، تبلغ 40 مليار دينار عراقي، والشركة الإيرانية تطلب من الدولة تعويضا قدره 6 مليارات دينار، عن خسارتها من نهب المشروع وتدمير النسبة المنجزة منها إثر “داعش” والعمليات العسكرية عليه.
وأضاف أن المفاوضات توصلت إلى حل وسط يقضي بدفع 4 مليارات دينار للشركة الإيرانية مقابل الخسارة، وتوقف العمل كون المنطقة حتى الآن مازالت عسكرية.
مخاطر من العطش
وبالتزامن مع مواجهة العراق مخاطر العطش والجفاف لمياه نهري دجلة والفرات، إثر توقف العمل على مشروع “ري كركوك” سلبا على المواطنين بحصولهم على مياه غير صالحة للشرب.
وأفاد رئيس اللجنة الأمنية في مجلس ناحية تازة، بأن هناك أزمة مياه في الناحية، كون المياه تصل إلى بيوت المواطنين عبر الإسالة غير صالحة للشرب، بعد أن تأخذ مباشرة من المشروع وترسل بعد مزج نسبة معينة من مادة معقم الكلور معها، مشيرا إلى أن تقارير وزارتي الصحة والبيئة أكدتا عدم صلح هذه المياه للشرب.
وتعتبر كركوك، الأغنى بالنفط، من المناطق المتنازع عليها دستوريا وفق المادة 140 بين الحكومة الاتحادية العراقية، وإقليم كردستان، والتي وقعت أجزاء منها تحت سطوة “داعش” الإرهابي في عام 2014، لكن القوات العراقية بالتعاون مع البيشمركة تمكنت من اقتلاع التنظيم وتحرير المناطق بالكامل على مدار العامين الماضيين.
الجدير بالذكر، أن القوات العراقية، أعلنت تحرير ناحيتي الرشاد والرياض، والعباسي، والقرى المحيطة بهما في جنوبي كركوك، بالكامل من سيطرة تنظيم “داعش” الإرهابي، في أكتوبر/ تشرين الأول عام 2017.
وأعلن العراق تحرير كامل أراضيه من قبضة “داعش” الإرهابي المحظور في روسيا، في 10 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، بعد نحو 3 سنوات من الحرب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.