مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مقرر البرامج بالمنظمة القومية لمكافحة التبغ: الإقلاع عن تعاطي التبغ يحتاج إلى الإرادة وقوة الإيمان
نشر في النيلين يوم 08 - 10 - 2008


حوار: الرشيد آدم
متى تأسست المنظمة؟
- تأسست في العام 1998م تحت مظلة مجلس الصداقة الشعبية العالمية وتتضمن عدداً من الاعضاء في مختلف الوظائف..
من ضمن العضوية؟
- احمد عبد الرحمن محمد، أميناً عاماً، البروف احمد عبد الله طب الخرطوم جراحة، د. التجاني محمد الامين، د. كمال احمد محمد مركز ابحاث التمباك الذرة، د. ابراهيم السباعي، مندوب وزارة الصحة، الاستاذة اشراقة حاكم، من الرأي العام.
ما هو هدف قيام المنظمة؟
- اولاً اشاعة التوعية بين المواطنين عن طريق الاعلام بجميع اجهزته المسموعة والمرئية.
- تحذير من يتعاطون السجائر والتمباك والشيشة ومشتقاته الاخرى وذلك نظراً لما تسببه هذه المادة من امراض كالسرطان والقلب علاوة على ذلك ما فيه من اهدار للمال فالذي يتعاطى التبغ يكون عرضة للامراض المختلفة كإلتهاب المثانة والرئتين واكثر من ذلك نجد ان الذي يتعاطى هذه الاشياء سيمرض وسيصبح عالة على اسرته والدولة وذلك بعلاجه المكلف فالدولة تفقد كثيراً من الايدي العاملة القادرة على تنمية البلاد.
ومن ضمن الاهداف ايضاً التوعية بين المواطنين عامة.
ما هي الجهات التي تشترك في هذا العمل؟
نظراً لاهمية هذه المسألة هنالك عدد من الجهات على مستوى الدولة تقوم على هذا الامر، نذكر منها:
وزارة الصحة الاتحادية، وزارة الصحة الولائية اضافة الى ممثل الصحة العالمية لدى الخرطوم.
ما هي النشاطات التي تقوم بها المنظمة للتصدي لهذه المخاطر؟
- حقيقة هناك عدد كبير وجهد مبذول من قبل المنظمة ومن ضمن هذه الجهود والنشاطات.. اقامة ندوات في الجامعات والمعاهد والاندية والساحات في الاحياء، وكل ذلك يصب في التوعية الشاملة وذلك حتى لاينزلق الناس او بعضهم في خضم هذه الامراض الفتاكة، كما ان المنظمة تقوم بدور كبير بالمشاركة مع وزارة الصحة المركزية والولائية بالخرطوم
وممثل الصحة العالمية بالسودان وذلك للاحتفال باليوم العالمي لمكافحة التبغ وقد كان المقرر له 31/5/2008م إلا انه لم يقام.
هل هناك منطقة خالية من التدخين؟
- المطار يعتبر منطقة خالية من التدخين العام السابق وقد تم اعلان ذلك في ذلك العام.
حدثنا عن اللجنة المكونة للقيام باليوم العالمي لمكافحة التبغ؟
- توجد لجنة مكونة من مندوب منظمة الصحة العالمية للسودان ممثلة في وزارة الصحة الاتحادية والولائية الخرطوم والتعليم العالي والمنظمات ذات الاختصاص، كان الاحتفال تحت شعار:
»من اجل بيئة صحية تعليمية«
وتكون الانطلاقة من مؤسسات التعليم العالي وجعلها منطقة خالية من التدخين وكان المقرر للاحتفال الانطلاق من مركز شباب بحري يوم 31/5/2008م اما الاحتفال سيتم بجامعة السودان للعلوم وبالمدينة الرياضية، وقد اجل الى اجل غير مسمى.
هنالك ظاهرة انتشار التدخين بين الفتيات والنساء ما السبب؟
-إن ظاهرة انتشار التدخين اصبحت عادة وخاصة تدخين الشيشة وسط النساء والفتيات.. وكل ذلك يعتبر تقليداً لعادة منتقلة من مكان آخر كما يجري في البلدان العربية وكذلك الفراغ فهو احد مهددات المجتمع فبدلاً من استغلال اوقات الفراغ في ما ينفع يتجه الى التدخين لتبديد الفراغ ثم عدم مراقبة اولياء الامور شباب والشابات وعدم تطبيق القانون
بالاضافة الى التساهل واخذ الامور في غير محمل الجد.
اذاً لا بد للمنظمة ان تلعب دوراً هنا فماذا تعدون لذلك؟
- التوعية هي الوسيلة الانفع والانجع وهناك توعية مستمرة من قبل المنظمة ووزارة الصحة وبعض الجهات المختصة لكن كل هذه الاعمال حتى تنجح لا بد من ارتباط القانون بالتنفيذ.
ماذا عن تزايد تعاطي التبغ؟
- رغم التحذيرات التي تصدر في كل وسائل الاعلام إلا ان المركز يلاحظ انتشاراً للتدخين وتعاطي التمباك والشيشة خاصة في المدن الثلاث ونخشى ان تدخل هذه السموم لمؤسسات النشء الذي تعول عليه البلاد.. اذ لا بد ان يكون العقل السليم في الجسم السليم ولعلنا بهذا ندق ناقوس الخطر للجميع ان يتضافروا لتلافي هذا الموقف قبل ان يستفحل ويصعب علاجه.. كل ذلك يقع على عاتق الدولة فهي المسؤولة.. وسوف تكون هناك آلية لتنفيذ القانون - آلية قضائية.
من ضمن اصدارات المنظمة للتوعية بمخاطر التبغ:
(الشمة) اصدار اول
تعريف الشمة: هي عبارة عن تبغ غير محروق أي تبغ غير مدخن، ويخلط معه مواد كثيرة منها العطرون والتراب والاسمنت والملح والرماد والحناء والطحين ومواد اخرى متنوعة وقد تكون شمة سادة أي غير مضاف اليها اي شيء وذلك حسب رغبة متعاطيها.
اسماء الشمة: بالتمباك، والصعوط، والنشوق، والمضغة، والسفة، والسويكة، والبروقان.
ماهي اسباب التعاطي؟
تتعاطى الشمة لاسباب كثيرة من ضمنها الاسباب التالية:-
السبب الاول ضعف في الايمان، واصحاب السوء الذين يحثون غيرهم على كل معصية وشر، ومن ذلك تعاطي الشمة. التجربة وحب الاستطلاع، سهولة الحصول عليها، الاعتقاد الخاطيء بأن الشمة لا تسبب امراضاً خطيرة.
من الاضرار:
ان فيها مادة النكوتين السامة وتشوه منظر الفم.
- اضطراب الاسنان وتسوسها.
سرطان الفم - سرطان اللثة، وامراض اللثة.
كيفية الاقلاع عن الشمة؟
ليس بالامر الصعب..
اولها:-
العزيمة القوية او الارادة الصادقة،
الدعاء بأن يدعو الله تعالى أن يشفيه،
التقليل من تعاطيها، الانشغال عنها بأشياء اخرى مثل الالعاب الرياضية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.