العاملون بشركة "أويل إنرجي" يعلنون الدخول في إضراب شامل الأحد المقبل    الوفد السوداني لمفاوضات سد النهضة يصل أمريكا    الافراج عن أسرى العدل والمساواة    تنسيقية الحرية والتغيير/اللجنة القانونية: بيان حول اغتيال الطالب معتز محمد أحمد    الرئيس الألماني شتاينماير يتعهد بدعم بلاده لعملية الانتقال الديمقراطي في السودان    ثورة ديسمبر 2018والتحديات الإقتصادية الآنية الضاغطة .. بقلم : سعيد أبو كمبال    لا تعيدوا إخواننا من الصين .. بقلم: د. عبد الحكم عبد الهادي أحمد – جامعة نيالا – كلية التربية    نجل الفنان ....!    الشرق المُر والحنين الأمر .. بقلم: نورالدين مدني    زيارة الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير للسودان شرف عظيم .. بقلم: الطيب الزين    الحكومة توصى السودانيين بكوريا الجنوبية توخي الحذر من (كورونا)    المريخ يستعيد صدارة الممتاز بثلاثية نظيفة في شباك حي العرب    مصارف سودانية تحصل على تراخيص لبطاقة الدفع الائتماني (فيزا كارد)    بدء محاكمة عناصر "عصابة" ضبط " كوكايين" داخل أحشائهم    الجبير: لا يمكن أن يكون لإيران دور في اليمن    بومبيو يتهم خامنئي ب"الكذب"    إسرائيل تنصح رعاياها بتجنب السفر إلى الخارج خشية تفشي فيروس "كورونا"    دي دبليو الألمانية: ترشيح حركة "إعلان الحرية والتغيير السودانية " و"الكنداكة" آلاء صلاح " لنيل جائزة نوبل للسلام    تسجيل أول إصابة بفيروس "كورونا" في بغداد    السعودية تعلق الدخول إلى أراضيها لأغراض العمرة وزيارة المسجد النبوي    المريخ يهزم السوكرتا بثلاثة اهداف ويسترد صدارة الممتاز    تفاقم الخلافات بين التجارة والصناعة    البرنس الجديد يخطف الانظار ويحجز موقعه في تشكيلة الهلال    معاقون حركياً : انتخابات الجمعية العمومية للاتحاد مخالفة للقانون    قوات الدعم السريع تدون ثلاثة بلاغات في مواجهة صحيفة "الجريدة"    النيابة تنفي إطلاق سراح وداد بابكر وسوء معاملتها بالسجن    ذبح طالب بجامعة الجزيرة    ترحيب واسع للشارع السوداني بزيارة رئيس ألمانيا    توقيف شبكة متخصصة في تزييف العملة بالبحر الأحمر    مجلس الوزراء يقر زيادة السعر التركيزي للقمح الى 3000جنيه    البيئة ... أخطر الحركات المسلحة في السودان .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    المَلِكْ صَفَّار وعَدِيْلة البُكَار- أبْ لِحَايّة، قصصٌ مِنْ التُّراثْ السُّودانَي- الحَلَقَةُ الْسَّادِسَةُ والعُشْرُون .. جَمْعُ وإِعدَادُ/ عَادِل سِيد أَحمَد    وردي في ذكرى رحيله الثامنة .. بقلم: عبدالله علقم    رئيس الطوارئ: الموسم الشتوي بالجزيرة يحتضر    حكم قضائي بسجن وتغريم الناشط دسيس مان لهذا السبب – تفاصيل القضية    الهلال يتجاوز الفلاح عطبرة بثلاثية نظيفة ويصعد الى الصدارة مؤقتا    الحَوَاريون الواردة في القرآن الكريم .. سودانية مروية اماً واباً .. بقلم: د. مبارك مجذوب الشريف    المريخ مكتمل الصفوف أمام السوكرتا    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    (الصحة) تتقصى حول (8) أجانب مُشتبه بإصابتهم (بكورونا)    أمير تاج السر : من يمنح الجوائز الأدبية؟    ما بين الشيخ الاكبر والسلطان ... حكايات تتكرر بين بلة الغائب وآخرون .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    فيروس كورونا .. بقلم: د. حسن حميدة - مستشار تغذية – ألمانيا    استراحة - أن شاء الله تبوري لحدي ما اظبط اموري .. بقلم: صلاح حمزة / باحث    في ذمة الله مذيعة النيل الأزرق رتاج الأغا    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«قروبات» التسوق الإلكتروني ...غش..بضاعة مضروبة.. والأسعار متضاربة
نشر في النيلين يوم 07 - 03 - 2014

مع التطور الذي حدث في كل مناحي الحياة تطور كذلك مفهوم التسوق بالنسبة للافراد فاصبح يتم بضغطة زر على الانترنت فتجد كل ما تحتاجه وتبحث عنه في موقع واحد فالتسويق الشبكي صناعة وله شركات متخخصة تقوم به .في السودان وفي الآونة الاخيرة تطور كذلك مفهموم التسويق الشبكي فهنالك شركات عالمية لها فروع في السودان تسوق منتجاتها إلكترونياً وبالمقابل نجد ان هناك قروبات ينشئها بعض الافراد تسوق لمنتجات مختلفة تعرض كل احتيجات الافراد وهي قروبات كثيراً ما تكون مزيفة تبيع باسعار عالية وتستغل حاجة الافراد وتنصب عليهم ومن خلال هذا الموضوع نحاول ان نستعرض آراء بعض الاشخاص الذين كانوا ضحايا لقروبات التسويق المضللة فكشفوا لنا الغريب والمثير عنها.
منتجات منخفضة الجودة
من خلال بحثنا واستقصائنا عن ظاهرة القروبات التسويقية ابتدرت لنا الموضوع الأستاذة رانيا محمد «موظفة»
وهي تتحدث بحرقة وقالت إن هناك أناساً عملوا على تشويه صورة التسويق الشبكي بانشائهم لقروبات تسويقية بمواقع التواصل الاجتماعي وقالت لدي تجربة مع إحدى القروبات قمت بشراء مستحضرات تجميل منها وبعد استعمالي لها كانت النتيجة عكسية فقد عملت على تشويه بشرتي ما اضطرني للذهاب الى طبيب جلدية لمعالجة ما احدثته لي من تشويه بشرتي. وتواصل رانيا انها عند اتصالها بارقام القروب الذي اشترت منه المنتج لم تجد منهم اي رد فهذه القروبات تبيع منتجات ذات جودة منخفضة.
قروبات الوظائف
المهندس محمد الصديق «خريج هندسة»
قال عندما تخرجت لم أجد فرصة عمل وعند تصفحي للانترنت وجدت قروب به وظائف للعمل بالخارج في احدى الدول العربية فاتصلت بهم وقابلتهم وتم الاتفاق ودفعت لهم مبلغاً مالياً مقابل منحي عقد عمل هناك في نفس مجال تخصصي وعند سفري الى الدولة تفاجأت ان عملي هناك كسائق ما اضطرني للرجوع الى السودان في ايام بعد خسارة مالية كبيرة اثرت كذلك على الاسرة التي قامت بتوفير مبلغ عقد العمل لي.
حقن تسمين ضارة
«ف.ر» لديها قصة غريبة في تعاملها مع قروبات التسوق الالكتروني صادفتها عند زيارتي لاحدى قريباتي فى احدى المستشفيات بالخرطوم وهي مريضة وقالت لي إنها قامت بشراء حقنة تسمين من احدى قروبات التسويق بمواقع التواصل الاجتماعي وبعد استعمالها للحقنة تسببت لها باضرار صحية عديدة واكتشفت ان الحقنة التي قامت باستعمالها هي حقنة منشطة للحيوانات.
ينشئها أفراد مجهولون
هند ابتدرت حديثها وقالت إن التسويق عبر قروبات مواقع التواصل الاجتماعي مضلل وبه الكثير من الغش واضافت عند شرائي من احدى القروبات التي تسوق للملابس اشتريت منهم بسعر عال لانهم يسوقون لهذه المنتجات بانها مستوردة من الخارج فتكتشف بعد شرائها انها موجودة في الاسواق المحلية ومتوفرة وكذلك توجد مشكلة في التوصيل وعدم وجود مقر لهذه القروبات او موقع ودائماً تديرها نسوة يتحايلن بأنهن ربات منزل وليس لديهن موقع كذلك عندما يتم توصيل هذه المنتجات يؤخذ منك رسوم توصيل اضافة لمبلغ شرائها وفي الموقع يسوقون بان التوصيل مجاني.
وتتفق آمنة أبراهيم مع «هند» وتقول إن هذه القروبات ينشئها افراد مجهولون يحاولون التسويق لمنتجاتهم فعند دخولي لاحدى القروبات المختصة برسم الحنة بهرتني الاشكال الجميلة لاشكال الحنة فاتصلت بالحنانة التي في القروب لتأتي وترسم لي وعند نقشها لي اكتشفت أنها غير ملمة بالرسم وان الاشكال المعروضة ليست هي من قامت برسمها واخذت مبلغاً كبيراً.
ومثلما هناك قروبات تتعامل بالغش في موضوع التسويق الشبكي هناك شركات مختصة في مجال التسويق الشبكي ولمعرفة الكثير عنها وعن التسويق الآمن هاتفنا الدكتور عوض إبراهيم النور حاصل على ماجستير في ادارة الاعمال ومختص في التسويق وله ممارسة فعلية في مجال التسويق الشبكي بعمله مع احدى الشركات العالمية التي لها فرع في السودان وقال في حديثه ل«الإنتباهة» :إن التسويق الشبكي هو صناعة في الدول المتقدمة وهنالك هيئات تنظم التسويق الشبكي وجهات مسؤولة عنه والتسويق الشبكي صناعة كبيرة فالشركات تستبدل الدعاية بمجموعة زبائنها فنجد أن الدعاية الشفاهية هي الافضل إذا استفدت منها ووجهتها عن طريق الانترنت ويضيف دكتور عوض أن التسويق الشبكي الصحيح تمارسه الشركات بشكل اخلاقي ونصح الدكتور عوض الافراد وقال يجب عليهم التمييز بين الشركات الحقيقية والقروبات المضللة بان الشركات تكون لها منتجات متداولة والشركات الحقيقية لها اهداف ورؤية ومسؤولية اجتماعية ويجب عليهم الانتباه الى عمر الشركة ويجب ان يكون عمرها اكثر من خمس سنوات ولها وجود عالمي وكذلك وجود ملاك حقيقيين للشركة بان يكون لها فروع في دول مختلفة وحذر في ختام حديثه من الوقوع في فخ القروبات الوهمية التي يديرها مجموعة افراد.
صحيفة الإنتباهة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.