مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ايبي ماكال
نشر في الراكوبة يوم 09 - 11 - 2014

هدية الي الغالي الدكتور السفير علي حمد ابراهيم .زميل مدرسة ماكال .
ايبي هي تحية الشلك والرد هو ايكالجوك . وتكون عادة ايبي نجل او ايبي نجاندينق او ايبي نجالدونق وايبي نجان . وتعني ازيك يازول او يا زولة او يا شيخ او يا بنت . ويتبعونها عادة ب ,, ايكاداكج ؟,, وتعني ماشي وين . والشيك يسالون ماشي وين حتي اذا كنت علي ظهر مركب او طائرة وتماثل اين انت ؟ عند الاسلاف خاصة البوسنيين بالرغم من انك تقف امامه .
قبل ايام اتصل بي الاخ الفاضل اللواء يحيي الزبير . وكان معه ابن ملكال الفنان شبر . وتحدثنا عدة مرات عن ماكال . وهذا هو الاسم الحقيقي لملكال . وتعني وصف للثور مثل جوك ومجوك وماريل بيور ومابيور . ونكأ الكلام الجروح القديمة . وتذكرنا من غادرنا من الاحباء في اعالي النيل . وتطرقنا الي ذكريات الطفولة والصبا العذبة . شبر مسكون بحب ملكال . وهنالك فكرة ان تعرض اعمالة عن اهلنا الشلك في السويد . واستاذنا للفنون في الثانوية كان الفنان عمر شبر الاخ الاكبركان سهلا في شرحه للفن رحمة الله عليه . وكان يقول لمن يظن ان الفن موهبة لا يمكن للجميع تعلمه .,, اننا نتعلم الحساب والجغرافيا بدون ان نسال عن الموهبة . والفن يمكن تعلمه ,,
كما احببت امدرمان احببت ماكال . واحببت رمبيك الجميلة التي تعرفت فيها علي الدنيا . من الشخصيات الفذة في ملكال التي تذكرناها هي الاخت نجامولو . والنون هي نون الشلك التي تخلط مع الجيم . ونون الشلك بمثابة حرف الكاف عند النوبة يكثر وجوده في الاسماء . ولقد تطرقت للاخت نجامولو عدة مرات في كتاباتي. وعرفت في ماكال كذلك باسم خميسة . ونجاملوا كانت من مشاهير ماكال منذ صغرها . وكانت تكبرنا في السن . وكانت تسيطر علي ميدان الجامع في وسط السوق . واذكر اننا كنا نلعب الكرة والبلي في ذالك الميدان . وكانت نجاملوا تخيف اغلب الصبية في الميدان . وشبر كان من الاولاد الشفوت . وكان رائعا في الكرة وفي القيام بحركات صعبة من ظهر دراجته المميزة . شبر كان يقول لي انه لم يكن يخاف من نجامولو . وكان بينهم حلف .
لقد تطرقت للاخت نجامالو عندما كتبت عن الفتيات والنساء اللائي مارسن مهنا غير معهودة . نجامولو كان اسمها في تلك الفترة خميس . وعملت كمساعد لوري لفترة . وتزوجها لفترة الرجل المحبوب في ملكال العم برونو . وهو جد ابنائي ويحمل اسمه آخر ابنائي برونو . وكان العم احمد المصطفي برونو متزوجا قبلها بالخالة اوجولو رحمة الله عليها وهي من الانجواك ابناءعمومة الشلك في مركز الناصر علي نهر سوباط في الحدود الاثيوبية . وكان العم برونوا طيب اللة ثراه من اصدقاء خالي ووالدي اسماعيل خليل ابتر من تجار ملكال . ولقد كنت في ملكال عندما تزوج العم برونو بجدة ابنائي المقيمة في السويد الآن وهي حفيدة الرث المشهور داقي. وكان برونو نجار ماكال الفاخر . وهو من صنع غرف النوم والموبيليا في ملكال ومكاتب التجار . وانتقل الي الخرطوم . وكان متخصصا في عمل ديكور السفارات ومنازل الاغنياء .
المشكلة ان الشماليين ليس عندهم تفهم واستيعاب للحياة في ماكال . والمصريين عندما يفكرون في السودان يتخيلون الوحوش والادغال في كل مكان . وماكال كانت من اجمل مدن السودان . نعم كان هنالك بعض وجود للحياة البرية ولكن لم يكن طاغيا . من الاحداث الغريبة التجاء اربعة افيال الي ملكال بعد ان هاجمهم الشلك بالحراب من غرب النيل . وقتل احدهم بالقرب من بيت المدير وقتل الثاني بالقرب من الشارع العاو . وهرب اثان الي النيل . وقتل العم حسن سمك قرنتية روعت الناس بالقرب من مدرستنا . وقتل مرفعين من المرافعين التي تجوب حي اصوصة في مدرستنا . وكانت ملكال مركزا ثقافيا واجتماعيا وتجاريا كبيرا . وكان هنالك تسامح ديني صادق . والاسرة قد تضم الشقيق المسلم والمسيحي والذي يؤمن بالكجور . والجميع يقولون عند الاستشهاد ,, نيكانق اكيل ,, وتعني الله واحد ,, وجامع ملكال الجميل يتوسط السوق وهو مبني بالحجر في بلد لا يتواجد فيها الحجر . والجامع يشاهده الانسان من البعد من ظهر الباخرة . بعد عبور قرية الدليب . وهنالك الكنائس الجميلة خارج ماكال.
عندما ذهب الفنان احمد المصطفي الي مصر لاول مرة وهذا في الاربعينات اخذه الموسيقار اسماعيل عبد المعين الي معهد الموسيقي حيث درس سيد خليفة وبعض الفنانين السودانيين . وبعد ان غني لهم الاستاذ احمد المصطفي طلبوا منه ان يغني لهم بالنوبية . واستغربوا عندما علموا انه في السودان من لا يعرف سوي العربية .وكذالك كان الحال في ملكال .
وخارج المعهد لام الاستاذ احمد المصطفي الموسيقار اسماعيل عبد المعين لاخذه لمقابلة اولائك الجهلاء . وافهمه اسماعيل عبد المعين انه كان يريد ان يؤكد للمصريين ان السودانيين لم يتعرفوا علي الموسيقي عندما حضروا للقاهرة . والشماليون لا يعرفون انه كانت هنالك حركه فنيه في ملكال . واكبر دليل هو الفنان الرائع رمضان زايد رحمة الله عليه . فلقد كان وآ خرين من فناني ماكال الحبيبة . ولقد كان محبوبا في كل السودان خاصة منطقة الموردة والعباسية . واشتهر بتعبير خليك مع الزمن الذي ردده الناس في السودان كثيرا . من الفنانين فولينا الذي عمل في الاشغال شمال سجن ماكال ، وسبت . واشتهرت فتحية فلفل الحفلات في الملكية , والفنان خميس , وكان عبد الله العجلاتي والرجل الجنتلمان عازفا . ولقد شارك الفنان ابراهيم عوض العزف في سينما ملكال عندما حضر ابراهيم عوض لاحياء حفلات في الجنوب لصالح فريق المريخ . فالعم عوض عبد المجيد كان من مؤسسي فريق المريخ .
واتي العم خضر رحمة الله الياس الحاوي الي ملكال وطاف الجنوب مع ابنه الموسيقار عبد اللطيف . وقدموا عروضا افرحت الناس وادخلت البهجة في النفوس .كان هذا في الخمسينات .
العجلاتي الاخر كان عمنا الاسيوطي وهو فاتح اللون . كان ابنه ابراهيم زميلنا في المدرسة . عشنا مظاهر الهوس الديني بواسطة استاذنا والاخ المسلم الدكتور في علم النفس والكاتب فيما بعد محمود برات . وكان ابراهيم الاسيوطي قد قال لطالب آخر ممازحا انه كريستياني . وابلغ الطالب الاستاذ الذي انهال بالجلد علي ابراهيم طالبا منه الصياح باعلي صوته بانه مسلم . ولم يتوقف الجلد بالرغم من صراخ ابراهيم ,, مسلم ... انا مسلم ,,.
ومحمود برات كان من اهل ام جر . وعبد الله برات كان تاجرا في فنقاك مركز غرب الزراف.وكانا يتكلما لغة النوير بطلاقة الا ان الاستاذ محمود كان يحمل افكارا غير متسامحة بالرغم من انه كان قد درس مع استاذنا هاشم محمد عثمان في الاحفاد الثانوية . والاستاذ هاشم كان حارس مرمي المريخ والفريق القومي . ولقد كان اضافة لكرة القدم في ماكال . ومن الشمال كان لاعب الهلال ابو رزقة وهو ابن اخت اللاعب الكبير خديري . وابو رزقة عمل في الاشغال . وهو الذي ادخل رقصة السامبا والرمبة في ملكال التي كانت تمارس في حفلات امدرمان . كما كان هناك لاعب الكرة من الموردة والحكم سحابة .
الفرق التي كانت قوية في ملكال هي النسر والمدينة والاتحاد والملكيبة . واعضاء الملكية كانوا مقاتلين بشجاعة بالرغم من عدم توفر المعينات والموارد المالية وكنت اشجعهم لبسالتهم . وميدان الكرة كان شرق سوق الدخولية وملكال كانت مثل امدرمان او المدن الكبيرة تذوب فيها القبلية .وينتمي الجميع الي المدينة . وكثيرا ما اجد ناس ملكال في انحاء كثيرة من الدنيا ويعيروني وجدة اولادي باننا نسينا كلام الشلك .
عندما حضر السفير موسس اكول الي حفل غنائي في مالمو قدمته الي الرائع عمار ابن ملكال وهو شاب مؤدب و مجتهد وسيم بفامة فارعة ومتزوج من سيدة المانية . واكتشف موسس وهو شقيق لام اكول وزير الخارجية السابق ان عمار جارهم في الملكية وان عمار اخوه في الرضاعة . وعندما نزلت من القطار في محطة فانهوزن في هولندة , وانا في طريقي الي الاخ كابو في روتردام . سمعت من يناديني . ووجدت الابنة او الاخت ننه وهي ابنة خالة ام ابنائي .
وقبل سنوات كانت اختي ميسون رحمة الله عليها تتعالج في برلين . وهي ابنة خالي اسماعيل خليل واحد مشاهير ملكال . وقامت زوجة خالي وابنه عمتي زينب علي بسؤال والدة ابنائي عن ما شغل بالها لمدة . فعندما كانت والدة ابنائي مع والدتها في السودان لاحظت انها تشبه جارتها في ملكال . وكانت تقول ونحن بعيدا عن ملكال وفي برلين,, في شلكاوية عالية جميلة ولبيسة اسمها ام جمعة . نسيت اسال امك في السودان اذا بتعرفها ؟؟ ,, وعرفت ان ام جمعة خالة ام ابنائي فقوق نقور ومنوا بيج وعثمان وبرونو .
وفقوق نقور طيب الله ثراه كان الالفة ورئيس الداخلية والمنزل والمؤذن والامام في الداخلية . وهو شقيق السلطان يوسف نقور جوك . ومنوا ابن خال نائب الرئيس ابيل الير . وشقيق شيك بيج الداعية الاسلامي . وعثمان هو ابن الموردة . يسكن جده شمال ملوط. زرته في 1963 مع عثمان رفيق الدرب . وهذا بعض خير اعالي النيل .
الكاتب والظابط هاشم ابو رنات كتب كتابا بعنوان اوجولو . وارسله وطلب مني ان اعلق علي الكتاب لا ان الكتاب اختفي كعادة السودانيين في لفح الكتب . واوجولو اسم انجواك محبوب . وفي حديثنا تذكر طفولته في ملكال ومدرسة البندر بالقرب من سوق الدخولية . وتذكر زميله عبد الاله . وهو قريب ام اولادي . وشقيق زوج اختها عبد الفادر ومن اشقائهم عبد الودود وعبد الواحد وعبد الصمد وآخرون . والجميع من سكان ملكال . ابو رنات هو احد اثنين كتبوا كتاب اسرار جهاز الاسرار . الاخر هو احمد عبد العزيز .
من الاشياء التي اتذكرها ان بعض الصبية كانو يلعبون الكرة في ميدان المولد وانطلق احد الصبية خلف الكرة وهو منفرد بالمرمي . ويظهر احد الشلك من خلف السور القصير, وبكل قوة يقوم بركل الكرة وتتخطي الكرة كل الميدان . فيهرح الصبية نحوه ويقوم اكبرهم علي القبض علي عصي الشلك الغليظة التي يحملها الشلكاوي عادة ولها اذنان عريضتان من جلد البقر لحماية القبضة . واوسع الجميع الشلكاوي بالشتائم . وبعد تعنيف الشاب ، قال احدهم مستائا,,شوف الشلكاوي البليد ده ,, القائل كان يحمل طابورا. علي جبهته . وهي العلامات التي تكون في شكل حبوب وتميز الشلك مثل اللاوي الذي يرتديه الشلك . . والناس في امدرمان تصف اهل البادية او الاقليم البعيدة بعربي . بالرغم من اننا جميعا اتينا من بعيد . ولكن صرنا اهل مدينة ولسنا ,,بعرب,,
لقد كان القائم مقام محمد مصطفي الكمالي الحاكم العسكري ، وهو من الهاشماب في امدرمان . وكان نائبه ابو دقن من الباوقة . وكان العم رحال علي راس البوليس . وكان العم رستم باشكاتب المديرية . وهو ابن الظابط التركي الذي حاكم علي عبد اللطيف . وكان العم حمو مديرا لسجن ملكال . وكان العم ابو قصيصة القاضي , وهم من الرباطاب . وكان العم اوشي وبعض المحس قباطنة البواخر ومنهم البحارة . وكان سعد باشكاتب الاشغال . وكان العم لويجي ادوك والذي صار رئيسا للسودان في مكتب التعليم شرق السجن . وكان العم حسن سمك علي راس مصايد الاسماك . وكان احمد موسي من شارع الاربعين ناظر مدرسة ملكال الاميرية . وكان الكشيف هو مراسل الرأي العام وصاحب استديو التصوير الوحيد . وكان الشيخ هو الترزي الافرنجي الوحيد . وكان جاره جمعة من الباريا من جوبا ترزي الملابس الجنوبية المزركشة . وكان العم الامين آدم صاحب الفرن الوحيد امام جزر اللحمة . وكان اللحم البقري يساوي 14 قرشا في الشمال ويساوي 5 قروش في ملكال والخروف حوالي 80 قرشا مقابل اربعة او خمسة جنيهات في امدرمان . وبسبب توفر الماشية وباسعار متدنية نشأ مصنع اللحوم المعلبة في طيبة خارج كوستي. وكسب تجار ملكال الذهب من توريد المواشي . الا ان المصتع توقف . واختفي الخواجات . ولم يواصل السودانيون . وسمعنا ان اللحم كان يصدر الي ازربا واسرائيل .
اللهجة السودانية كانت سائدة في ملكال . وكثير من اهل اعالي النيل كانوا اعلا منا كعبا في اللغة العربية . ومنهم الشعراء . واذكر الاخ عبد الله عباس الفيلسوف والمتمكن من اللغة العربية . وكان يسكن بالقرب منا . وذهب مع مجموعة من اولاد اعالي النيل منهم فرح عبد الله رحمه الله علي الجميع الي مدرسة خور طقت . وكان هنالك وعي سياسي كبير في ملكال .الاستاذ علي كاشف كان نائب الوطني الاتحادي وكذالك العم عبد النبي , وكانت علاقتهم جيدة مع الرجل المحبوب الحاج ابو زيد الذي عرف برمز القوة شعار حزب الامة لانه كان يتنقل بعربة جيب مكتوب عليها ذالك الشعار . واذكر ان الشاعر محمد المكي عندما كان دبلوماسيا في براغ قد ذكر لي انهم دهشوا عندما وجدو كثيرا من ابناء ملكال في اعالي النيل منهم الاخ ابوذر من الشيوعيين او اصحاب الوعي السياسي . ومدرس الدين الاسلامي واللغة العربية الاستاذ سيد طه وآخرون كانوا شيوعيين في ملكال .
نادي الموظفين كان ملتقي الجميع ، تمارس فيه السياسه والرياضة . مثل تنس الطاولة وكرة السلة . عندما كان موسس اكول السفير في طريقة الي مدينتنا مالمو ، اتصل بي سائلا اذا كنت العب التنس . وكان يحمل معة مضارب التنس منذ ايام ملكال . وافهمته بانني لم اصل ابدا لتلك المرحلة . وصديقي صلاح عبد الفتاح من الخرطوم اتنين اتي لزيارتي ولم يجدني في المنزل ، فدلوه علي مكان تواجدي في العباسية . وكان يرتدي ملابس التنس . واضطررت لتحذيره من اعادة فعلته . التي جعلت الناس تنظر الي باستغراب .
جدة ابنائي تعرف المفردات السودانية . ما لايعرفة الكثير من نساء امدرمان . الاكل في ملكال بجانب الولول او المنوكولو الذي يشبه السكسكانية ، ويوكل مع السمك او الحم والعسل واللبن او الروب ،يشمل كل انواع الطبيخ والكسرة في كل بيت . والشلك يمتازون بمطبخ جيد . ويشتهرون بالنظافة المبالغة .
ونواصل
ايبي ماكال 2
في انتخابات 1958 اتي الزعيم الازهري الي ملكال . وكان يسكن في منزل التاجر محمد البشير وهو والد الطيار الفاضل الذي مات في شبابه له الرحمة وهو اول اولاد ملكال الذي صار طيارا . ومنزلهم في شارع الدخولية المتجه نحو السلك الشائك الذي يحيط بالري المصري .
وبالغت ملكال بالترحيب بالزعيم الازهري . واقيم سوق خيري في منزل خالي اسماعيل خليل طيب الله ثراه . وكنت انا ابن الانصار ابيع صور الرئيس بعشرة قروش لدعم الحزب الاتحادي . وكنت انادي عليها ,, ريال ... ريال بس ,, وكان البعض في السوق عندما يشاهدني بعدها يناديني ب ,, ريال بس .. . ولقد بيعت في المذاد صورة للرئيس الازهري بتوقيعه . واشتراها العم الجاك وكان ابنه زميلنا في المدرسة . والسعر كان عشرة جنيهات . ووقتهاكان يمكن ان تكون بداية لرأس مال صغير , والاخ محمود الذي كان يعمل في بولمان محمد البشير يتقاضي 6 جنيهات كمرتب شهري واغلب ا لعمال يتقاضي 280 قرشا في الشهر . وكان هنالك بولمنان احدهم يذهب شمالا من السوق الي الحملة والبيطري ثم المطار . والاخر يذهب جنوبا الي السجن واصوصة حيث مدرستنا وصنقعت . والسعر قرش واحد . والبولمان يحمل 12 راكبا . محمود وشقيقه ابراهيم صالح صاروا من الاثرياء وامتلكوا المنتجع والهوتيل المشهور في بري . من كان ينادي علي المعروضات في السوق الخيري هو دلال ملكال الوحيد وقتها .
وكثبر من اثريار السودان كونوا ثروتهم في ملكال واعالي النيل وجنوب السودان . منهم من فاد واستفاد . وكونوا الطبقة الوسطي التي تحتاجها كل المجتمعات .
. الخطاب و صل الي يد العم محمد البشير في يومين , ورد عليه في يوم 24 اكتوبر 1961. وجمع عشرة من تجار ملكال مبلغ 500 جنيه بكل بساطة . وهم الحاج فرح وعبد الرحمن وبشير نميري ومحمد الماحي فزع والحاج الجاك حسين والحاج حسن محمد علي والحاج عبد الله محمد علي والحاج عمر ابشر والحاج سبد احمد الشيخ وعبد الله جاد الله والعركي علي ,, مشتركان .. واخيرا محمد بشير . وكل الجميع دفعوا خمسين جنيها . ارجو ملاحظة ان قطعة الارض في الثورة وقتها كانت تساوي 30 جنيها .
والباخرة المحلي كانت تصل ملكال كل يوم اربعاء . وتعود الي كوستي . والباخرة البوستة تطلق صافرتها في صباح يوم الجمعة . وتتحرك بعد صلاة الجمعة الي جوبا ويصلي الركاب الجمعة التالية في جوبا . وكل شئ يسير كالساعة .
وحضر كذالك الاخ ابن امدرمان سراج سعيد بباخرة السيد عبد الرحمن الطاهرة . وكانت ترسوا في الملكية بعيدا عن الميناء النهري .وكانت تحمل بعض الهدايا مثل الدراجات .
بعض المصابين بالغباء كان يقول ان الجنوب عبئ علي الشمال وان التخلص منه سيريح الشمال . ولقد اثبتت الايام ما عرفنا ونحن من زغب الحواصل . لقد اعطي الجنوب الكثير للشمال . فعندما يمر الانسان ببيت الزعيم الازهري لا يعرف الناس ان المال الذي بدأ عملية التوسيع قد اتي من ملكال . فبتاريخ21 اكتوبر 1962 يكتب الرئيس الازهري خطابا الي السيد محمد بشير والاخوان في ملكال طالبا سلفية 500 جنيه وبتعهد بدفعها في اقساط ز ويقول انه يقدر سلفا صعوبة الحالة الاقتصادية هذه الايام . واذا تيسرت فسارسل لكم ايصالا بالمبلغ وبوعد بالدفع . هذا نقلا عن الخطاب الذي امتلك نسخة منه . زودني بها اخي كمال جعفر حسون وهو زوج كريمة الازهري وابن خالتها .
وبتاريخ 11 نوفمبر وبشيك علي البنك العثماني امدرمان رقم 130051 بتاريج 11 نفمبر 1961ان رقم 130051 بتاريج 11 نفمبر61 19 . الخطاب و صل الي يد العم محمد البشير في يومين , ورد عليه في يوم 24 اكتوبر . وجمع عشرة من تجار ملكال مبلغ 500 جنيه بكل بساطة . وهم الحاج فرح وعبد الرحمن وبشير نميري ومحمد الماحي فزع والحاج الجاك حسين والحاج حسن محمد علي والحاج عبد الله محمد علي والحاج عمر ابشر والحاج سيد احمد الشيخ وعبد الله جاد الله والعركي علي ,, مشتركان .. واخيرا محمد بشير . وكل الجميع دفعوا خمسين جنيها .
ارجو ملاحظة ان قطعة الارض في امدرمان الثورة وقتها كانت تساوي 30 جنيها . وهذا يعني توفرالمال عند تجار ملكال الذ1ين كانوا بالمئات وللكثيرين فروع في بلاد اعالي النيل ,فالعم سعيد صالح كان له متاجر ف يواط قلب اللاو بلاد النوير . وكان لمحمد البشير فروعا ومشاريعا زاعية في القيقر .
اكبر تاجر في اعالي النيل كان محمد عبد الله عبد السلام كان منزله من الاسمنت وهو جوار نادي المدينة في حي الجلابة . وهو صديق والدي وزوج خالتي . وله العديد من الدكاكين والمخازن . بستخدم بعضها ويستأجرها آخرون . كان والدي وخالي اسماعيل خليل الذي يدير اعماله في ملكال ، يرسلني لتحصيل الايجار. وكانت له ثلاثة قندرانيات ضخمة من ماركة او ام البريطانية . كانت الوحيدة في اعالي النيل. كان يقود احدها الرجل الجنتلمان محمد يس والذي عرفته ملكال بشلوخ الضناقلة . وكان يساعده اخوه عوض الذي صار سائقا للبص السريع . ومن السائقين اوسلو الاثيوبي ويساعده عثمان الاريتري . والثالث كان يقوده محمد عثمان . رحمة الله علي الميتين والحيين .
اليوناني ابو ستولو كان يمتلك اكبر متجر في المدينة . وكان يبيع الخمر كذالك. وكان له محاسب وهو مسئول عن الحسابات التي تلزمها به الدولة خاصة الخمور، وهو الجنتلمان عز الدين حسين وهو رجل متعلم اتي من صعيد مصر . وكانت زوجته امينة قد اتت من مصرولم ينجبا بعد اطفالهم الذين صاروا من اهل ملكال مسقط رأسهم .
وكان الكثيرون يجتمعون في منزل الخال اسماعيل خليل في يوم الجمعة. وكان الاغلبية يأتون بطعامهم في يوم الجمعة ولكن طعام السيدة امينه كان مميزا . وتعلم منها نساء الجلابة اضافة الزيت والخل الي السلطة وبعض الاطعمة المصرية .
من السيدات المميزات الاخت بثينة اذا لم تخني الذاكرة , وهي مدرسة في مدرسة البندر للبنات . وهي زوجة الوجيه مبارك شقيق محمد البشير وهو رجل مثقف . لم يمنع زوجته من العمل وهو من الاثرياء ,
منزل العم الامين آدم كان يقابل منزلنا . وهو صاحب الفرن الوحيد غرب الدخولية وجنوب الجزر . وتزوج ابنه بخيت خالتي آسيا خليل في امدرمان . و اتقنت لغة الشلك واحبتها بسرعة فائقة . وتزوج ابنتها نجوة بخيت صديقي وابن عمها الزراعي بدر الدين عبد الرحمن . وكان شقيقه مكاشفي من مشاهير ملكال وكان رجل اعمال ناجح . وكان يتقن الشلكاوية كلغة امه .
مات العم عبد الرحمن في شتاء 1958. فلقد اصابه ثور بقرنه في صدره . وكانت اغلب بيوت ملكال تحتوي علي,, واك,, او بيت البقر. وكان اللبن متوفرا ولا يباع . وتجمع الكثير من اهل ملكال في المستشفي . وشيعته ملكال الي المقابر وكان الدفن متاخرا في الليل بالرتاين . ولملكال برد شديد في بعض الليالي عرفناه في تلك الليلة . و بخيت مات في حادث مأساوي قبلها بعام . وكان الجميع في ملكال من كل القبائل والاديان يتواصلون في تلك الاحداث .
وفي السبعينات سقطت طائرة الخطوت السودانية وحزنت ملكال. وكانت فاجعة تركت شروخا في روح ملكال الجميلة. ومن المآٍسي ان اثنتين من الفتيات لو يعثر عليهن بين الاحياء او الاموات احداهن ام سلمة عبد الرحمن . وشقيقة السفير عمر عبد الماجد التي ذهبت الي امدرمان بمناسبة زواج شقيقها من السيدة السفيرة فيما بعد زينب محمود . والاخت زينب هي التي خلفها ابن ملكال السفير موسس اكول .زمن من مات الاخ علام الذي عمل في الخطوط ا الطيران المدني . وكان في زيارة براغ قبل الحادث بفترة قصيرة رحمة الله علي الجميع .
ارتباطنا بملكال جعل والدتي تأخذ الطائرة الي ملكال بالرغم من التحذيرات لعزاء الاهل في ملكال . وقصة الفتاتان ادمت قلوب اهل ملكال لانهما لم يظهرن الي الآن . واستغل بعض ضعاف النفوس تلك الاسر واخذوا مالا وزعموا انهم يستطيعون ارجاع الفتاتين .
اتي كثر من سكان ملكال من الكوة والقطينة وام دوم . وكان للكوة القدح المعلي . والكوة كانت قديما مسكنا للدينكا كوا . وتمدد الشلك حتي كوستي والجزيرة ابا .
وطهر ما عرف بالمنقالة في ملكال وهم من اتي اخيرا في الخمسينات . كانوا يشتركون في شراء لوري ويضعون علية وكيلا سفريا . ولا يرتاح اللوري. عمل معهم الحاج ماسورة وهو احد ظرفاء ملكال ومن الملكية . بعد فترة قصيرة ترك العمل معهم . وكان يجلس امام دكاننا. فساله الكشيف المصوراتي والشيخ الترزي عن السبب . فقال لهم ان لوري المنقالة فيه تلاتة عصايات جربوكس . وعندما شاهد حيرتهم . قال ان هنالك عصاية الشركة وركابين الوكيل السفري الذي لا يغادر اللوري . ولا يترك السواق لكي يرتاح او يدقش الحلة. ولا يترك اي شي من فلوس الركاب للسواق . ولا يسمح للسواق بالراحة . وعندما كان الحاج ماسورة يدقس من التعب . كان يصرخ من الخوف ,, يا حاج ماسورة خلي النوم ,, والرد كان انت ما تقول للنوم يخلي حاج ماسورة ,,. حاج ماسورة كان يحذرني من النيل . اقرب اصدقاء طفولته مات في المشرع . اتي صندل وفي وسطه عمود وله صباني من كل جانب من السلوك المجدولة . وكان هنالك صباني مفكوك . وبدأ حاج ماسورة في القبض علي الصباني والتعلق به ثم القفذ في النيل . وشاركة بقية الصبية . ولكن صديقة افلت الصباني وارتطم بحديد الصندل . وانقصم ظهره وغرق في النيل . وشاهدت جثة احد الاطفال من ابناء الجلابة عندما اخرجت من بين الصنادل .
المرسي يمتلئ بالبواخر والصنادل والسفن الشراعية . وكان المزلقان جنوب المرسي . ويعمل العتالة في تفريغ البضائع . وكان شيخ العتالة هو زكريا من الفلاتة يحمل عصا الآبنوس كصولجان . واغلب العتالة كانوا من الفلاته وبعض اهل الغرب . وكان الدينكاوي الوحيد وسطهم هو صديقي بيور .
من الاحداث المشهودة كان هبوط طائرات سلاح الطيران في ملكال في 1957. وقام الكشبف المصوراتي ومراسل الرأي العام . بأخذ صور . وتلك آخر صور اخذت لهم سويا , لان طائرتان اصطدمتا في الجو ومات اربعة من الطيارين في توريت .
كان في ملكال مقهي كبير بالقرب من البلدية ويواجه دكاننا الذي لم يكن يحتوي علي بضائع بل مكتب وتلفون ومقاعد . وكان صاحب المقهي هو عبد الرجال بجسمه الضخم . ولفترة كانت رجله اليسري مجبصة . ففي يوم ما عرف بثورة العم بوث ديو لم بتحرك عبد الرجال بسرعة قضربه العم بوث ديو بعربته البوكس وكسرت رجله . كان كلما يضطر للتخرك في المقهي يقول ,, الله لا كسبك يا بوث ديو ,, ثم يضحك .
العم بوث ديو كان من مركز فنجاك الزراف غرب النوير . وكان كثير التواجد في ملكال . وهو فوق القانون في الشمال والجنوب . ومن ابنائه كابتن الفربق القومي لكرة السلة وندر وبيتر والصديق والشنقيطي وهؤلاء اقرب اصدقائه مثل والدي ابراهيم بدري ورئيس الوزراء عبد اللة خليل. ولقد كتب عنه الصحفي عبد الرحمن مختار في كتابة خريف الفرح لانه كان جارا وملازما لعبد الله خليل . . والاستاذ محمد خير البدوي ابن عم والدي في كتابه قطار العمر .
وعندما اصطاد العم بوث ديو فيلا سمع بالحادث رجال الصيد وارادو ان يعتقلوا الصياد . وعندما وجدوا انه رجل الدولة العم بوث ديو ، لاموه . وقالوا له ان صيد الفيل ممنوع . وللنوير لسان اطول من لسان الرباطاب . وقالوا له ان الافيال هي بقر الحكومة . وهل ترضي انت ان يأتي من يقتل ابقارك ؟؟ فقال لهم انا اعرف ابقاري وعددها واسماءها . انت بقركم ده كم واسمهم شنوا ؟؟ فاسقط في يدهم . .
بعد ايام من انقلاب نوفمبر1958 اتي العم بوث ديو الي متجر ابوستولو وكان قد شرب قبلها . وقام احد السخفاء باستفذاذه وان حكومتهم قد ولت . وان العسكر هم الآن اسياد البلد . وقال له العم بوث ديو انه سيريه من هو سيد البلد . وجابت عربته طرق ملكال بسرعة . وهرب الناس من امامه وخلت الشوارع . وعندما اوقفته الشرطة قضي الليلة في منزل الحاكم العسكري . وفي الصباح ذهب الي فنقاك .
قبل الاستقلال كان العم عبد الله خليل وزيرا للزراعة . وكان ابن عمه الاستاذ محمد خير البدوي مطرودا من العمل . وكان قد حكم علية بالسجن لانه ضرب القاضي البريطاني بطوبة علي راسه في المحكمة السياسية . وكان وقتها عضوا في الحزب الاتحادي . فارسله ابراهيم بدري الي صديقه عبد الله خليل للحصول علي عمل . وعندما شاهده العم بوث ديو في مكتب وزارة الزراعة قهقه ضاحكا وقال له ,, ان الحمار في الغابة عندما يسمع زئير الاسد يركض من الخوف نحو الاسد بدلا عن الركض بعيدا . وهذا هو حال محمد خير البدوي وقتها ,, . محمد خير عمل في الاستوائية في وزارة الزراعة ، ثم مديرا لفندق جوبا . وعضوا في حزب رفاهية الجنوب الذي اسسه ابراهيم بدري وبعض رجال الجنوب .
المقهي الآخر كان بالقرب من محطة شل . وهي المحطة الوحيدة في ملكال بالقرب من تمنة البوليس والحراسات . ولم تكن القهوة كبيرة ولكن كانت تتوسطها حقة صعوط ضخمة . . وكانت هنالك قهوة بالقرب من الجزر صغيرة . واخري بالقرب من البوستة .
المطعم الوحيد كان مطعم حمد وهو رجل بدين يساعده اثنين من الشلك , كان يقدم كل انواع الطعام و البلطي . ابورزقة لاعب الهلال الامدرماني والنسر في ملكال يأتي للفطور يوميا في دكاننا او المكتب ، والاخرون يشاركون بطعامهم الذي يأتي من البيوت وكان خالي اسماعيل يطلب البلطي من حمد. وفي احد الايام ادخل ابو رزقة يده في بلطية كبيرة واحترقت اصابعة . فلام حمد قائلا ,, انت البلطي ده محشي جمر؟ ,, .
في نهاية 1958 ظهر في منتزه البلدية ما عرف باركويت وكان اول محل مرطبات. جلست فيه مع اخي الحبيب وقدوتنا اجوت الونج اكول و عيسي عبد الرحمن سولي ابن العم عبد الرحمن سولي الاب الروحي لحزب الاحرار وخال الاخت اقنس لوكودو والي جوبا . دفعنا ثلاثة قروش لزجاجة الليمونادة . قلت للجرسون اننا ندفع قرشين للكوكا كولا والبيبس كولا في امدرمان . قال لي ان اليمونادة تأتي من كوستي بالباخرة . واغلب البضائع كانت تأتي من الشمال . ويقول البعض ان الشمال لم يكن يحتاج للجنوب .
توقف بوكس ضخم امام برندة الدكان وكان مكتوبا علي عارضاته الخشبية حزب الاحرار بالانجليزية والعربية . وترجل منه بعض الرجال وطلبوا من صبي يكبرني قليلا بنفخ الاطار الخلفي . وكان الفتي متضايقا .ويطالعني بنظرات عدائية . كان يسب ويقول ان المنفاخ لا يعمل . فاخذت عودا صغيرا ووضعته مستندا علي اللستك كما شاهدت ما يقوم به الاخ ذكي من اولاد الملكية وهو مساعد لوري العم مكي التاجر في بانتيو وزوج الخالة فاطمة ابو القاسم من بيت المال امدرمان . وبعد فترة عندما ارتفع الاطار سقط العود و فابتسم الصبي . وبسبب تصبب عرقه احضرت له كوزا من الماء من مجلس العم حاج عمر ,, النويراوي ,, وصرنا اصدقاء . ان كل ما نحتاج اليه هو بعض التسامح . وانا اجد نظرات الاتهام والاستخفاف وعدم التصديق عندما ادافع عن الجنوب واعلن عن انتمائي وحبي للجنوب من الجنوبيين. وانا لا الوم ابدا الجنوبيين . فللكثيرين الحق في الشك وعدم التصديق .
العم حاج عمر كان فاتح اللون و لكن يغطي شلوخ النوير بالعمامة . وكان عندما يضحك يضع يده امام فمه لان اسنانه الامامية منزوعة . وحاج عمر من اول التجار الشماليين . وفي بداية القرن . قبض عليه النوير . وحسنوه بان شلخوه ونزعوا اسنانه الامامية . وسلاطين باشا المسكين اجبر علي الختان وهو القائد العسكري والحاكم عندما استسلم للمهدية . كنت امزح مع الاخ ماثيو محافظ اعالي النيل في الثمانينات وهو من نوير الناصر . واذكره بتلك الحادثة . ويقول ان حاج عمر لم يتركهم لاكمال كل الشلوخ . لذا تعتبر شلوخه ناقصة .
حاج عمر وبعض تجار ملكال هم من انشؤوا سينما ملكال . وكان له نشاطات تجارية كثيرة . وكان له زيران في مجلسة الدائم وكنت اذهب اليه عدة مرات لاحضار الماء . والزيران كانا بمثابة السبيل للجمبع .
اجوت الونج اكول وعبد اللة خيري زاملونا في امدرمان درسا في مدرسة الامريكان التجارية . وكان معي اخي وتاج راسي فقوق نقور جوك طيب الله ثراه ومحمد نور بابكر نميري في مدرسة الاحفاد من مدرسة ملكال . ووجدنا من ملكال امامنا في الاحفاد الاخ حسب الرسول هجام . عبد الله خيري هو مدير بنك البركة الحالي .وابنة اجوت تزوجها الابن عمر يوسف نقور جوك السلطان طيب الله ثراة . وشقيقة السفير فقوق يوسف نقور او حسن .
كل من يريد ان يتصل باي شخص في مدن وبلاد اعالي التيل كان يذهب الي ما عرف بالآر تي. او ريديو تلفون . وكان الانصال مجانيا . وكان من يريد ان يتصل بالشمال او بقية الجنوب يذهب الي البوستة . وكان البعض يطلب المكالمة وينتظر في دكاننا مع كوب من الشاي من مقهي عبد الرجال او فنجانا من القهوة ويتحصل عبد الرجال علي الحساب في نهاية اليوم. وكان هنالك 150 مشتركا فقط . كان الرقم واحد للمدير ثم صار الحاكم العسكري. رقمنا كان 111 . وكانت هنالك تلفونات في المديرية والجيش والبيطري والبوليس والسجن ومكتب التعليم ومصائد الاسماك والاشغال والنقل النهري .... الخ وكان الكشيف يتصل بصحيفة الرأي العام . وكان يحكي عن احداث لم تحدث ، او بمبالغات وتعلمت ان لا اثق بكل كلام الجرايد .
حاج عمر وبعض تجار ملكال هم من انشؤوا سينما ملكال . وكان له نشاطات تحارية كثيرة . وكان له زيران في مجلسة الدائم وكنت اذهب اليه عدة مرات لاحضار الماء . والزيران كانا بمثابة السبيل للجمبع .
في شرق السوق كان الجزر . احد اقرباء الامين آدم صاحب الفرن وجد صديقي وصهري فيما بعد بدر الدين عبد الرحمن كان له تربيزة جزارة وكان صاحب متجر وله دفتر يسجل فيه كل مايشتريه زبائنه . ويدفعون في نهاية الشهر . الغريبة انه لم يكن يقرأ او يكتب . كانت له لغة هيروغلوفية , ويطلب من بدر الدين عبد الرحمن وآخرين التسجيل في الدفتر العربي نقلا عن الهيروغلوفي . وهنالك علامات للحمه والسكر والشاي والجاز والصابون والظهرة والاقلام والكراسات ... الخ وعلامات للكيلو ونص الكيلو والرطل والوقية . وكان طويل البال .
حكي لي المقاول الشاب الحسني ونحن علي ظهر القندران في طريقنا الي اكوبو والبيبور وفشلا. انه عندما كان صغيرا وصع كمية من الاوراق امام الدكان وسكب عليها الجاز والسبيرتو المستخدم في رتاين الاضاءة . وعندما اشعل فيها النار ارتفعت النار عاليا . فسكب عليها الماء ولكن الماء لم يخمد النار فبدا في تغطية النار بالتراب . وكان ذالك التاجر ينظر اليه بدون ان يهتم . وعندما بدأ الحسني باستخدام التراب قال له بكل برود ,, قلت اخير كدي ؟؟ وهرع الناس لاخماد النار . وتواجد احد الموظفين وكان يركب فرسا و فانهال علي الحسني بسوط الحصان . ولم يذد العم من القول ,, قلتا اخير كدي ؟؟
في الاربعينات تدفق كثر من قبائل الشمال الي اعالي النيل منهم الصبحة ونزي والبزعة ودار محارب والسليم و بعض قبائل شرق كردفان من البقارة . وكانت هنالك قرية كاملة جنوي ملكال تعرف بحلة العرب جنوب صنقعت . في الطريق الي السوباط وخور فلوس والدليب والتوفيقية . وعندما ظهر البقارة علي ظهور الثبران . كان الدينكا والشلك لايصدقون عيونهم . فماكال اسم ثور مثل مجوك ومابيور وماريل وهذا اسم والدي ابراهيم بدري . وكانوا يمشون بجانب الراكبين غير مصدقين . فالثور هو موضع الفخر والاحترام عند النيليين . وكان البعض يغضب لاهانة الثيران .
ولقد كان اهل دارفور يغضبون لاستخدام الخيل لجر عربات الكارو في امدرمان ..
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.