مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قروبات.. الواتس
نشر في الراكوبة يوم 10 - 06 - 2015

في السودان لكل شيء أكثر من استعمال غير الغرض الأساسي الذي صُمِّم من أجله؛ فمثلاً أضواء السيارات التي صُنِعت لاستخدامها في الظلام أو عند انعدام الرؤية نهاراً، نستعملها في السودان لأغراض أخرى؛ فأصحاب المركبات العامة يستخدمونها لتنبيه المواطنين في محطات المواصلات عن إمكانية حملهم في المركبة، سواء أكانت توجد مقاعد شاغرة أم أنهم سيقفون (شماعة ؟؟)، وأصحاب العربات (الميني بص) و(بصات الوالي) يستخدمونها أحياناً لتحية بعضهم البعض ، أماأصحاب العربات الخاصة فبعضهم يستخدمها لمعاكسة (النساء،) وهكذا..
ما ينطبق على الأضواء ينطبق أيضاً على إشارة (الهزر) و(المنشَّة الخلفية) وبوق السيارة.
أيضاً في السودان أي مقعد مخصص لجلوس ( ثلاثة ) أشخاص نستخدمه كسرير ؛ ففي المكاتب نستلقي عليه وفي المستشفيات ننوم عديييل حتى في الطائرة وما إن تستقر في الفضاء حتى نبدأ بالبحث عن ثلاثة كراسي فارغة متجاورة، لنزيل الحواجز بينها وننام بعمق. وعندما نستيقظ ننظر بإمتعاض لحركة البعض حولنا وكأننا في منازلنا ولا نرغب في الإزعاج.
الحال كذلك ينطبق على التطبيقات الذكية في الهواتف المحمولة، وبرنامج ( الواتس ) المغضوب عليه في السودان والذي تحول إلي روتين يومي نمارسه (بإدمان) وشغف وفي أكثر من استخدام دون أن نتوقف عند إهدارنا للكثير من الوقت الثمين في تداول المواضيع (المليانة والفارغة) على حد سواء، ودون أن نستفيد منه بصورة مثالية في ممارسة عملنا .
أما ( قروبات الواتس ) فهذه عالم كبير جداً يأخذنا إلى عوالم أخرى ولها عشرات الاستخدامات مع اختلاف شكل الهوية القروبية .
قروبات..... مفيدة، وقروبات ....أي كلام.
قروبات...... تستمتع بصحبة أعضائها، وقروبات...... تغادرها غير مأسوف عليها،
قروبات........ تجمعك بأناس يندر أن تلتقي بشخصيات مماثلة لهم ،
وقروبات....... تَلعن اليوم الذي تمت إضافتك فيه.
قروبات........ تحمل فكراً ووعياً ونقاشاً وثقافة،
وقروبات............سخيفة مملة تعيش على التكرار وثقافة النسخ واللصق.
قروبات........... صُمِّمت لإرضاء أشخاص،
وقروبات............. صُمِّمت لأجل الكل.
قروبات......... يحلف أعضاؤها بالطلاق لإضافتك،
وقروبات........... يقسم بعض أعضائها على حذفك (ويا إنت يا هُم).
قروبات .........(الآدمن) فيها جميل مميز راقي مهذب مثقف واعي وسيم القلب والفكر،
وقروبات..............( الآدمن) فيها مثل مصاصي الدماء ما إن ترى حروفه (جاري الكتابة) حتى تسارع بإخفاء الظهور .
قروبات........... يعلن بعض أعضائها (الحرب) عليك في العام، ويعلنون (الحب) في الخاص.
قروبات........ موجهة وأخرى مدفوعة القيمة، وثالثة مراقبة ورابعة جهوية وخامسة عنصرية وسادسة (يا إما معانا يا إما معانا).
قروبات................ لطيفة وخفيفة تستمع بالإطلالة عليها وكأنك في دارك ووسط أهلك،
وقروبات............أخرى ينتابك إحساس أنك عضو في تنظيم (حماس) وقد وقعت في قبضة ( الموساد) .
قروبات........... لنشر الحب والمودة والفكر ،
وقروبات......... لاستعراض العضلات وأي واحد هو (بيل غيتس) أو (الوليد بن طلال) وإي واحدة هي (أوبرا وينفري).
قروبات ........تُطِل عليها لمناقشة موضوع جدّي فيطل عليك عشرون في الخاص لإرسال رسائل الحب والوَلَه.؟؟؟!!!
قروبات ........... فيها الصحة والعافية والمتعة والجمال والأنس والرفقة الطيبة،
وقروبات.......... بغيضة يعمل أعضاؤها في مصانع (تكسير الثلج) ، ينسى بعضهم شواربه على حروف الكي بورد وتغادر رجولتهم عند (متصل الآن) وتختلط (أيقونات) الفرح الهستيري عند (الأسماء) اللامعة وتمتهن نسائهن مسح آثار (الحروف) بلعق كل التعليقات السالبة.
قروبات ...............يضيفوك رغم أنفك، ويحذفونك كذلك رغم أنفك.
قروبات......... تساهر حتى الرابعة صباحاً،
وقروبات.......... تنام مع صلاة العشاء.
قروبات .............تقرأ رسائلها حرفاً حرفاً وكلمة كلمة،
وقروبات ............ تضغط على زر مسح المحادثة.
قروبات.............. مثل سرادق العزاء،
وقروبات.......... مثل صالة الأفراح قروبات هنا ، وقروبات هناك، وقروبات بي جاي ، وقروبات...و وقروبات...
* ولكن، أجمل قروب الفيهو إنتوا.
*نقلا عن السوداني
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.