مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





والي الخرطوم ترك بيت الحكومة ولا يببحث عن بيت للإيجار !!!!!.
نشر في الراكوبة يوم 20 - 06 - 2015

درج كثر من (حارقي البخور ) علي (تكسير التلج ) لشاغلي المناصب الدستورية لكسب جزء من مخرجات أموال الفساد التي يتملكها بعض شاغلي الوظائف العامة دون وجه حق .. ومعلوم أن الفساد المالي والإداري يوجد في كثير من بلاد العالم وعبر العصور ، ولكن في الحالة السودانية وتحديداً في الحكومة الحالية بلغ درجة أصبح فيها الفساد ملازماً للوظيفة العامة بدرجة لا يمكن التفريق بين الفساد والوظيفة .. ولكن من سخريات القدر أن يجد الفاسدون كثير من (كسارين التلج) لدرجة ربط هذا الفساد بعبادة الله والكذب الصراح علي عباد الله بشراء آيات الله لمنفعتهم الشخصية .. شخصياً أتابع بعض الناشطين الذين درجوا علي كشف فساد المستوزرين و الولاة ومنهم من يجتهد حالياً لكشف فساد والي شمال دارفور سابقاً والذي سنفرد له مساحة قريباً.
أما والي الخرطوم السابق الخضر صاحب أشهر قضايا الفساد في القضية التي باتت تُعرف بفساد مكتب الوالي كان قد ظهر له كثير من حارقي البخور ولكن أكبر (كسرة تلج) أوجدها الاستاذ خالد الكتيابي مدير شركة تساهيل التي تحوم حولها شبهات فساد أيضاً .. كتب خالد علي صفحته الشخصية هذا المقال : مالاتعرفونة عن الوالي السابق الدكتور /عبد الرحمن الخضر انه سلم البيت الكان ساكن فيهو بتاع الحكومة وليس له بيت حتي الان ويبحث عن منزل يستأجرة والله علي ما أقول شهيد
أنه والله احتسبة من أخيار بلادي وأن السودان به رجال وضعوا بصمات للتاريخ نتمني له التوفيق وربنا يجزي خير الجزاء) إنتهي .!!!!!
الرد علي الكتيابي كان بصفحة السائحون والتي جاء فيها ..
تحت عنوان ( إنشاء الله لقيت بيت للايجار ؟؟) سطر الناشط عماد جابر كسلا مقالاً بصفحة السائحون علي الفيس بوك أورد فيه معلومات خطيرة عن جزء من ممتلكات والي الخرطوم السابق وسِر العلاقة المميزة بينه وبين د.مأمون حِّميدة والفساد المشترك .. إليكم كامل المقالة :
ﻟﻠﻌﻠﻢ : ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺸﺨﺺ ﻳﻤﻠﻚ ﺍﻟﻌﻤﺎﺭﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺴﺘﺄﺟﺮﻫﺎ ﺇﺩﺍﺭﺓ ﺍﻟﺘﺄﻣﻴﻦ ﺍﻟﺼﺤﻲ ﺑﻮﻻﻳﺔ ﺍﺍﺧﺮﻃﻮﻡ ﻓﻲ ﺣﻲ ﺍﻟﻨﺰﻫﺔ ( ﺍﻟﻌﺸﺶ ) ﻭﻗﻴﻤﺔ ﺍﻹﻳﺠﺎﺭ ﻃﺒﻌﺎ ﺧﻴﺎﻟﻴﺔ .. ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺸﺨﺺ ﻳﻤﻠﻚ ﻣﺰﺍﺭﻉ ﻟﻠﻤﺎﺷﻴﺔ ﻭﺍﻹﺑﻞ ﻭﺍﺧﺮﻯ ﻟﻠﺪﻭﺍﺟﻦ ﺑﻤﻨﺎﻃﻖ ﺷﺮﻕ ﺍﻟﻨﻴﻞ ﻭﻓﻲ ﺍﻟﺴﻠﻴﺖ ﻭﻓﻲ ﺍﻟﺪﺭﻭﺷﺎﺏ ﻣﻊ ﺍﻟﻌﻠﻢ ﺑﺄﻥ ﻣﺰﺍﺭﻉ ﺍﻟﺪﻭﺍﺟﻦ ﻫﺬﻩ ﺗﻘﻊ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﺭﻭﺷﺎﺏ ﺷﻤﺎﻝ ﻭﻛﺎﻧﺖ ﺗﺴﺘﻬﻠﻚ ﺃﻋﻼﻑ ﺑﻘﻴﻤﺔ 26 ﻣﻠﻴﻮﻥ ﺟﻨﻴﻪ ﻳﻮﻣﻴﺎ ﻣﻦ ﻣﺤﻼﺕ ﻋﻤﺮ ﺍﻹﺯﻳﺮﻗﺎﺑﻲ ﺑﺎﻟﻜﺪﺭﻭ ﻭﺫﻟﻚ ﻋﺎﻡ 2013 ﻗﺒﻞ ﺭﻓﻊ الﺩﻋﻢ ﻋﻦ ﺍلﻣﺤﺮﻭﻓﺎﺕ ﻭﺯﻳﺎﺩﺓ ﺍﺳﻌﺎﺭ ﺍﻻﻋﻼﻑ .. ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺸﺨﺺ ﻳﺤﺘﻜﺮ ﻣﻊ ﺩﻛﺘﻮﺭ ﻧﺎﻓﻊ ﻋﻠﻲ ﻧﺎﻓﻊ ﺗﺠﺎﺭﺓ ﺍﻟﻀﺄﻥ ﻓﻲ ﻣﻮﺳﻢ ﺍﻻﺿﺤﻴﺔ ﻭﺍﻟﺤﺞ ﻭﻳﻤﻨﻊ ﺩﺧﻮﻝ ﺍﻱ ﺷﺤﻨﺔ ﺧﺮﺍﻑ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻮﻻﻳﺔ ﺇﻻ ﻟﻠﻘﻮﺍﺕ ﺍﻟﻨﻈﺎﻣﻴﺔ ﻓﻘﻂ ﻭﻗﺪ ﺣﺎﻭﻟﺖ ﺟﻤﻌﻴﺔ ﺣﻤﺎﻳﺔ ﺍﻟﻤﺴﺘﻬﻠﻚ ﻋﺎﻡ 2012 ﺑﺎﻹﺗﻔﺎﻕ ﻣﻊ ﺍﺻﺤﺎﺏ ﺍﻟﺨﺮﺍﻑ ﺑﺸﻤﺎﻝ ﻛﺮﺩﻓﺎﻥ ﺇﺩﺧﺎﻝ ﻣﺌﺎﺕ ﺍﻻﻻﻑ ﻣﻨﻬﺎ ﻟﻠﻮﻻﻳﺔ ﻭﻟﻜﻦ ﺗﻢ ﻣﻨﻌﻬﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﺪﺧﻮﻝ ﺑﻮﺍﺳﻄﺔ ﻧﻘﺎﻁ ﺍﻟﺘﻔﺘﻴﺶ ﺛﻢ ﺳﻤﺤﻮﺍ ﻟﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺍﻟﺜﺎﻧﻲ ﻟﻌﻴﺪ ﺍﻻﺿﺤﻴﺔ ﻭﻳﺎﺳﺮ ﻣﻴﺮﻏﻨﻲ ﻳﻌﺮﻑ ﺍﻟﺘﻔﺎﺻﻴﻞ ﻭﻧﺘﻤﻨﻰ ﺍﻥ ﻳﺒﺮﺉ ﺫﻣﺘﻪ ﻭﻳﻜﺸﻒ ﺍﻟﺤﻘﻴﻘﺔ .. ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺸﺨﺺ ﻓﻌﻞ ﻛﺜﻴﺮ ﻣﻦ ﺍلﻣﺨﺎﺯﻱ ﻭﻟﻜﻦ ﺍﻟﻮﻗﺖ ﻻﻳﺴﻤﺢ - وختم الاستاذ عماد مقالته القصيرة بهذه العبارة .. ﻗﺎﻝ ﻗﺎﻋﺪ ﻓﻲ ﺑﺒﺖ ﺇﻳﺠﺎﺭ ﻗﺎﻝ..
ومن مشاركات النقاش أضاف كاتب المقال معلومة خطييرة جداً تكشف سبب تعيين مأمون حميدة وزيراً للصحة بالخرطوم وجاءت الإضافة كما يلي :
ﺃﻧﺎ ﻭﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻰ ﻣﺎ ﺃﻗﻮﻝ ﺷﻬﻴﺪ ﻋﺎﺭﻑ ﺍﻧﻮ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﺍﻟﺨﻀﺮ ﻋﻨﺪﻭ ﺑﻴﺖ ﻛﺎﻥ ﻣﺆﺟﺮﻭ ﻟﻲ ﻣﺄﻣﻮﻥ ﺣﻤﻴﺪﺓ ﺑﻲ 12 ﻣﻠﻴﻮﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﺸﻬﺮ ﻗﺒﻞ ﺍﻟﻐﻼﺀ ﻳﻌﻨﻲ ﻗﺒﻞ ﺍﻹﻧﻔﺼﺎﻝ ﻓﻲ ﺍﻟﻔﺮﺩﻭﺱ ﻭﻣﺎﻣﻮﻥ ﺣﻤﻴﺪﺓ ﻋﺎﻣﻠﻮ ﻣﺴﺘﻮﺻﻒ ﺍﻟﺰﻣﻦ ﺩﺍﻙ ﺍﻟﻤﺒﻠﻎ ﺩﺍ 12 ﻣﻠﻴﻮﻥ ﻛﺎﻧﺖ ﺑﺘﺸﺘﺮﻱ ﻟﻴﻬﺎ ﺑﻴﺖ ﻣﺘﻮﺍﺿﻊ ﻓﻲ ﺃﻃﺮﺍﻑ ﺃﻡ ﺩﺭﻣﺎﻥ ﻭﺩﻱ ﺑﺪﺍﻳﺔ ﺍﻟﻌﻼﻗﺔ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻮﺍﻟﻲ ﻭﻣﺎﻣﻮﻥ ﺣﻤﻴﺪﺓ ﻓﻤﺎ ﺑﺎﻟﻚ ﻟﻤﻦ ﺟﺎ ﻋﻴﻨﻮ ﻭﺯﻳﺮ ﺻﺤﺔ ﻳﻜﻮﻥ ﻋﻤﻞ ﻟﻴﻬﻮ ﺍﻹﻳﺠﺎﺭ ﻛﻢ ؟؟؟ ﻳﻌﻨﻲ ﺍﻟﻮﺍﻟﻲ ﺑﻴﺘﻮ ﺯﻱ ﺍﻟﺠﺪﺍﺩﺓ ﺍﻟﺒﺘﺒﻴﺾ ﻟﻴﻬﻮ ﺩﻫﺐ ﺃﻛﻴﺪ ﺣﻴﺨﻠﻴﻬﻮ ﻟﻲ ﺳﺒﺐ ﺑﺴﻴﻂ ﻷﻧﻮ ﺇﻳﺠﺎﺭ ﺷﻬﺮ ﻭﺍﺣﺪ ﻟﻲ ﺑﻴﺘﻮ ﻣﻤﻜﻦ ﻳﺄﺟﺮ ﻟﻴﻬﻮ ﺑﻴﺖ ﺃﺣﺴﻦ ﻣﻦ ﺑﻴﺘﻮ ﻟﻲ ﻣﺪﺓ ﺳﻨﺔ.
أخيرا: أري أن للفساد أرجل يمشي بها بين الناس ولكن من الضروري أن يعلم الناس أنه لولا (حارقي البخور) لما قامت للفساد مناخات للنمو والإزدهار.
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.