عبر احتجاجات المحروقات.."مخطط إخواني" لإثارة الفوضى بالسودان    الوساطة تمدد التفاوض بين الحكومة و الحركة الشعبية شمال بقيادة الحلو    ماكرون: الولايات المتحدة عادت مجددا مع بايدن    ما الخطوات الواجب اتباعها لوقف حسابات منصات التواصل بعد الموت؟    وكيل الصحة: التزام من "المالية" بتوفير أموال الدواء بشكل عاجل    مريم الصادق تلتقي رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي    للعام الثاني على التوالي .. قصر الحج على المواطنين والمقيمين في السعودية بسبب جائحة كورونا    ميركل تبحث مع بايدن على هامش G7 قمته القادمة مع بوتين و"السيل الشمالي"    والي الخرطوم : الشرطة جاهزة لحسم التفلتات الأمنية بالولاية    أعضاء الاتحاد متمسكون بموقفهم تجاه ( سوداكال)    أهداف مباراة سويسرا وويلز في "يورو 2020" (1-1)    "واشنطن بوست" تكشف عن أول زعيم عربي سيزور البيت الأبيض في عهد بايدن    بعد خروجه من حراسة إزالة التمكين .. السوباط يكتب لجماهير الهلال ويعتذر للجميع    السوكرتا يتعادل سلبيا امام الامل عطبرة    (الكاف) يؤكد مساعدة الأندية السودانية لمزيد من التطور    الوزير صلاح الزين :استاد الخرطوم ودار الرياضة يتبعان لوزارة الشباب الاتحادية نحن لم نتنازل عن ملاعبنا لاتحاد الكرة السودانى    جو بايدن يدعو الغرب إلى تشكيل تحالف ضد الصين    سرقة أجهزة طبية وأدوية منقذة للحياة من مستشفي القضارف    الحكومة تتعاقد مع شركة المانية متخصصة لتطوير ميناء بورتسودان    تحريرالوقود يربك الأسواق ويرفع السلع الاستهلاكية    حول تجربة تقديمها برنامج "بيوت أشباح" .. نسرين سوركتي: أُصبت بدهشة وانكسار    دمج الحركات في الجيش .. المعوقات والحلول    زعيم كوريا الشمالية يهاجم "البوب": "سرطان يستحق الإعدام"    الشرطة القضارف يحتج ويهدد بشأن البرمجة    بالأرقام.. جائحة كورونا تتسبب بظاهرة خطيرة بين المراهقات    ولاية باكستانية تهدد رافضي لقاح كورونا بعقوبة "غريبة"    المؤتمر السوداني يصدر بيان حول قرار تحرير أسعار الجازولين والبنزين    شاكر رابح يكتب : "المتغطي بالبنك الدولي عريان"    النيابة ترفض الإفراج عن رئيس الهلال السوداني    في زيارة تستغرق 20 يوماً..حجر يصل دارفور    (فنانون ومواقف).. عمر إحساس (ناس الحفلة باعوني)    الشيوعي : لا عودة للوراء وخيارنا الاسقاط الكامل للحكومة    السودان يوقع على مذكرة لتعزيز التعاون مع مصر    فيروسات جديدة ل"كورونا" سريعة الانتشار    ميتة وخراب ديار    لهجة جبريل وتيه المناصب    الملحن أحمد المك لبعض الرحيق: أستحي أن أقدم ألحاني للفنانين الكبار!!    مع غيابها الكامل .. المواطن يتساءل أين الشرطة ؟    سلبٌ ونهبٌ بالأبيض واستغاثة بحكومة شمال كردفان    قالت بأنها تنقل التراث كما هو الفنانة شادن: أنا متمسكة جداً بالشكل الاستعراضي!!    استيراد السيارات.. من يضبط القيادة؟    جريمة هزت الشارع المصري … اغتصاب سيدة عمرها 90 عاماً مصابة بالزهايمر    ما العلاقة بين فيروس كورونا ومرض السكري؟    ظهور عصابات مسلحة ولجان المقاومة تتبرأ منها    9800 وظيفة تنتظر السعوديين.. بدء توطين مهن المحاسبة    ضبط عقاقير واجهزة طبية خاصة بوزارة الصحة تباع بمواقع التواصل    الحداثة: تقرير لخبراء سودانيين يرسم صورة قاتمة لصناعة النفط في البلاد    أوكتاف".. د. عبد الله شمو    «الصحة»: السمنة تؤدي لمضاعفات شديدة عند الإصابة بكورونا    شاعر الأفراح الوردية..كان يكتب الشعر ويحتفظ به لنفسه    أين هم الآن.. أين هم الآن؟    د. برقو: مباراتا زامبيا إعداد جيد لمواجهة ليبيا    من طيب الطيب صالح ذكرى ميلاد مجيدة    من ثقب الباب باربيكيو الخفافيش!    "يجوز الترحم على الكافر".. مدير هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السابق في مكة يثير جدلا    عنك يا رسول الله ..    أخي مات بكورونا في الثلث الأخير من رمضان.. فهل هو شهيد؟    فاطمة جعفر محمد حامد تكتب: مشروعية الإعلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مقتل طالب سوداني بالهند ... تفاصيل ما حدث
نشر في الراكوبة يوم 04 - 02 - 2017

جريمة بشعة ومأساوية وصادمة كان مسرحها مدينة حيدر أباد الهندية أمس الأول، والتي راح ضحيتها شاب سوداني في مقتبل العمر يدعى محمد المجتبى، ومنفذها هو الآخر شاب سوداني الجنسية، وفي ذات عمر القتيل، حيث كانا صديقين ويدرسان سوياً في كلية هندسة الاتصالات في المستوى الثاني. وتعود تفاصيل الحادثة إلى وقوع مشاجرة عادية بين الصديقين بسبب مبالغ مالية تقدر ب (17) ألف روبية هندية تخص القتيل، استدانها منه القاتل، حسبما روت أسرة القتيل، ووفقاً لافادات الشرطة الهندية وما نشرته صحيفة هندية أن الطالبين يسكنان في مبني واحد، ودار خلاف بينهما فدخل القاتل المطبخ وتناول سكيناً حادة وسدد عدة طعنات لمحمد المجتبي نزف بعدها نزيفاً كثيفاً لنحو نصف الساعة أودت بحياته.
والد القتيل
ويقول والد القتيل الوزير الأسبق بحكومة الخرطوم، الأمين العام للمجلس الأعلى للنهضة الزراعية المهندس عبد الجبار حسين، ل (آخر لحظة) إن ابني (محمد المجتبى) لقى مصرعه على يد زميله (سوداني الجنسية).
وبحسب رواية والده فإن نجله لقى حتفه إثر مشاجرة بينه وزميله الذي سدد له عدة طعنات أودت بحياته، بعد أن نزف لفترة طويلة، وقال إن ما توفرت لديه من معلومات أن الشرطة الهندية اعتقلت القاتل وباشرت التحقيقات .
وتشكل الحادثة سلوكاً سالباً وسط الطلاب السودانيين في دول المهجر وسيرتهم رغم أنها عرضية.
وكشف رئيس رابطة الطلاب السودانيين بمدينة حيدر أباد يس حمد النيل في الفترة من (2009 -2010) بأن بعض الطلاب تغيرت سلوكياتهم حيث كان الرابط بينهم في السابق التعاون والخوف على بعضهم البعض، مما جعلهم محل إعجاب زملائهم الطلاب من بقية الجاليات.
وحذر يس خلال حديثه ل (آخر لحظة) أولياء أمور الطلاب من منح أبنائهم الذين يدرسون بالخارج أموالاً ضخمة، وقال تجد في بعض الأحيان طالباً حديث السن يحمل مبالغ ضخمة تتجاوز الألفين دولار وهو مبلغ كبير يمكن أن تشيد به بناية من عدة طوابق في مناطق بالهند.. وأشار إلى أن الطلاب حديثي العهد يعيشون حياة رغدة مقارنة برصفائهم في السنوات المنصرمة.
موقف السفارة
وقامت السفارة السودانية بالهند فور وقوع الجريمة بمتابعة الإجراءات القانونية الخاصة بسير التحقيق بشأن القضية وأبلغ مصدر موثوق (آخر لحظة) أن السفارة قامت بمتابعة الإجراءات بين إدارة مستشفى نوفا وقسم الشرطة بحيدر أباد، التي نقل إليها جثمان المجني عليه، مشيراً إلى اكتمال الإجراءات الخاصة بنقل الجثمان إلى السودان بطلب من ذويه، مؤكداً متابعة السفارة لسير القضية بالهند عن كثب، سيما بعد احتجاز الجاني على ذمة التحقيق مع أدوات الجريمة التي كانت بحوزته، في وقت نفت السفارة وجود أي دوافع سياسية للجريمة كما رشح في بعض الوسائط، وهو ذات الأمر الذي أكده والد القتيل (المهندس عبد الجبار) وقطع بأن لا دوافع سياسية وراء الحادثة، ومضت السفارة السودانية بنيو دلهي في ذات الاتجاة وقال مصدر بها ليس هنالك أي رابط سياسي وجريمة القتل، لاسيما ان الطالبين يقيمان في مبني واحد، بجانب أنه لا يوجود أي نشاط سياسي بالكلية، وقالت المصادر إن الطالبين كانا صديقين غير أن القدر قال كلمته.
اخر لحظة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.