الشفافية الدولية: 4 دول عربية على رأسها السودان ضمن الدول "الأشد فسادا" في العالم    صعود الدولار مش زي هبوطه: What goes around comes around .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    ضبط شبكة اجرامية تتاجر في الأسلحة والذخائر    قيادي ب"التغيير": أعضاء قحت لا يتدخلون في عمل الجهاز التنفيذي    الجيش اليمني يعلن استعادة مواقع من الحوثيين    توتنهام يستعيد نغمة الانتصارات ويعبر نوريتش بثنائية    الحرس الثوري: تابعنا الطائرة التي اغتالت سليماني منذ لحظة إقلاعها    عباس وماكرون يبحثان في رام الله القضية الفلسطينية والاعتراف بدولة فلسطين    مبارك الفاضل : ميزانية 2020 لن تستمر حال عدم رفع الدعم    والي الخرطوم : أزمة الدقيق (شدة وتزول) و(500) مليار لنقل النفايات    بكري المدينة ينتقل لظفار العماني    نيابة مكافحة الفساد تستجوب علي عثمان    تدشين العمل بمطار الضعين الدولي    (عابدون) : ترتيبات لمعالجات جزرية لازمة المواصلات بالخرطوم    إصابة وزير الأوقاف في حادث مروري بالخرطوم    حمدوك: لو اقتضت الضرورة عمل تغيير وزاري سنقوم به    النشاط الطلابي وأثره في تشكيل الوعي !! .. بقلم: نجيب عبدالرحيم (أبوأحمد)    روشتة مستعجلة لوقف تدهور الجنيه السوداني .. بقلم: سعد مدني    الوضع الاقتصادي وتصاعد الدولار .. بقلم: الرشيد جعفر علي    الإعلان السياسي لقوي حماية الثورة السودانية: حماية ثورة ديسمبر المجيدة واستكمال مهامها واجب المرحلة .. لجان المقاومة هي الحارس الأمين للثورة والدفاع عن مكتسباتها .. دماء شهداء الثورة السودانية دين في رقابنا    قم الأن .. بقلم: أحمد علام    الشهيد عباس فرح عباس .. شعر: د. محمد عثمان سابل    تقديم (الطيب صالح) لرسائل وأوراق (جمال محمد أحمد): بين جمال محمد أحمد(1915-1986) والطيب صالح ( 1929-2009) .. بقلم: عبد الله الشقليني    مدني حل مشكلة الخبز في ثلاث اسابيع    وزير المالية : (450) كليو جرام تدخل عمارة الذهب عن طريق التهريب    الشرطة: انفجار عبوة قرنيت بحوزة نظامي أدت لوفاته وأربعة اخرين وإصابة أكثر من خمسة وعشرين من الحضور بإصابات متفاوتة    الهلال ومأزق المجموعات ! .. بقلم: نجيب عبدالرحيم (أبوأحمد)    الشيوعي والكُوز وشمَّاعة الفشل!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    السيليكا.. صلات مفترضة مع الإرهابيين .. بقلم: كوربو نيوز .. ترجمها عن الفرنسية ناجي شريف بابكر    وزارة الصحة الاتحادية تنفذ حملات تحصين في الولايات    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    يدخل الحاكم التاريخ بعمله لا بعمره .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    الشُّرْطَةُ وَالاستفزاز (ضَرَبْنِي وبَكَىَٰ وَسَبَقْنِي اشتكى) .. بقلم: فَيْصَلْ بَسَمَةْ    نظرة "تاصيلية" في مآلات الإسلاميين .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    الرشيد: جمعية القرآن الكريم تمتلك مناجم ذهب بولاية نهر النيل    عدت إلى الوطن (السودان) وعاد الحبيب المنتظر (2) .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي    زيارة الدكتور Dr.Anne Sailaxmana إستشاري جراحة العظام والسلسة الفقرية لمدينة المعلم الطبية    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    "الصحة" تحذّر من الاستحمام بالماء البارد    استأصلوا هذا الورم الخبيث .. بقلم: إسماعيل عبد الله    جريمة قتل البجاوى جريمة غير مسبوقة .. وضحت نواياهم السيئة للسكان الأصليين (1) .. بقلم: عمر طاهر ابوآمنه    إرهاب الدولة الإسلامية وإرهاب أمريكا.. تطابق الوسائل واختلاف الأيديولوجيا!! .. بقلم: إستيفن شانج    طهران.. التريث قبل الانتقام .. بقلم: جمال محمد إبراهيم    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    الهلال يستقبل اللاعب العراقي عماد محسن    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    النجم الساحلي يعلن غياب "الشيخاوي" عن مباراة الهلال    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    زوج نانسي عجرم يقتل لصّاً اقتحم منزلها    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    إيقاف منصة بث "الأندلس" المالكة لقنوات طيبة    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    "المجلس الدولي" يدعو السودان للتوعية بخطر نقص "اليود"    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المناطق المحررة (أقليم جبال النوبة) تودع رائد العمل الأنساني الكومندر نيرون فليب أجو
نشر في الراكوبة يوم 05 - 03 - 2017

احتشد المئات من عضوية الحركة الشعبية وقياداتها العسكرية والمدنية وزعماء الادارات الاهلية والتنظيمات الشبابية والطلابية والنسوية وقدامي المحاربين، أمس السبت،في ضريح الشهيد يوسف كوه مكي،بمرتفعات ( لويري)،بكاودا لتشييع القائد نيرون فليب أجو رائد العمل الأنساني في الحركة الشعبية،ووصفت قيادة الحركة الشعبية الراحل نيرون بالعضو الملتزم، الذي يعمل في صمت دون كلل أو ملل،وأستعرضت القيادة التي تحدثت في مراسيم التشييع مآثر الراحل وأعددت نضالاته والانجازات التي حققها في كافة المجالات،بينما أطلقت قوات الجيش الشعبي بالقرب من ضريح القائد يوسف كوه نيران المدافع الثقيلة تعبيراً لحزنها العميق للراحل القائد نيرون فليب،ونظمت رئاسة هئية أركان الجيش الشعبي طابور ل " الجنازة العسكرية " قاده اللواء عزت كوكو أنجلو نائب رئيس هيئة الاركان أدارة، وكان جثمان الفقيد قد وصل الاراضي المحررة يوم الجمعة وطاف كل الوحدات العسكرية، وأقيمت الصلوات علي الراحل في كل من مسقط رأسه في " نياكما" وهبيان ولويري، بينما أعلن حاكم أقليم جبال النوبة بالانابة سليمان جبونا محمد الحداد لمدة ثلاثة ايام في كامل الاراضي المحررة.
وقال نائب رئيس هيئة الاركان " أدارة" اللواء عزت كوكو أنجلو أن الراحل نيرون فليب من أوائل خريجي الجامعات الذين التحقوا بالحركة الشعبية،وأضاف" سنودع جثمانه اليوم، ولكن روحه ستظل بيننا الي الإبد. وأشار نائب حاكم أقليم جبال النوبة بولس شعير، الي أن فقد نيرون لا يعوض،وطلب من الجميع مواصلة الصلاة من إجله، تقديراً لما قدمه لشعب جبال النوبة.
وأكد الأمين العام للحركة الشعبية بالاقليم التجاني تمة الجمري،أن نيرون يعتبر مدرسة في الأدارة، وقال فقدنا اليوم، عالم من علماء السودان في الاقتصاد والعمل الأنساني، وبرحيله فقدت الحركة الشعبية واحدة من أعمدة النضال الثوري المسلح، لا يعرف سوي العمل والاجتهاد والصبر وخدمة شعب جبال النوبة.
وقال الناطق الرسمي باسم المناطق المحررة جاتّيقو أموجا دلمان،أن الراحل نيرون أحد أبرز قيادات الحركة الشعبية، ويعتبر من تلاميذ الراحل يوسف كوه مكي، واليوم يرقد بجوار أستاذه وقائده الذي تعلم منه الكثير وأضاف" نيرون هو من أوائل خريجي الجامعات الذين التحقوا بصفوف الحركة الشعبية وبرحيله بلا شك قد ترك فراغ كبير صعب أن نجد من يشغله في الوقت الراهن،وذاد" نيرون نموذج للإنضباط التنظيمي والتفاني ونكران الذات والذهد والتواضع،وكان رجل المهام الصعبة.
وأكد المدير التنفيذي لمنظمة النوبة للإغاثة والتعمير علي عبد الرحمن شميلا، أن الراحل نيرون هو رائد العمل الانساني في الحركة الشعبية، وتخرج من مدرسته عشرات منسوبي العمل الانساني في الأقليم، وقال أن الراحل، كان رفيقاً ومعلماً وأباً وأخاً لنا طوال (11) عام قضيناها معا، تعلمنا منه حب الثورة والصبر والعمل الانساني والنضال،وأضاف" نيرون هو من أسس هذه المنظمة العملاقة وقامت علي أكتافه،وقال أن فقده اليوم كبير .
وأستعرض ممثل أسرة الراحل كارلو جون السيرة الذاتية للفقيد، وقال أن نيرون هو أبن من أبناء السودان وجبال النوبة، واليوم الجميع يفتقده، ولكن ليس أمامنا سوي أن نقول " الرب أعطي والرب أخذ،فليكن اسم الرب مباركا". وكان الامين العام للحركة الشعبية ياسر سعيد عرمان قد أصدر بيان تعزية ،قال فيه أن الذين يعرفون نيرون فيليب يدركون أي إنسان قد رحل، وأي خسارة قد لحقت بالحركة الشعبية، فقد كان نيرون مثالاً للإلتزام والإنضباط والتفاني ونكران الذات طول السنوات التي أمضاها بالحركة الشعبية، ويمكنني أن أقول بصدق إذا سئلت عن شخص يجسد معنى التفاني والإلتزام بالحركة الشعبية في سنوات إذدهارها وإنحسارها وفي أزمنة المد والجزر والأعوام السمان والعجاف فهو نيرون فيليب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.