زيادة استحقاقات مراقبي امتحانات الشهادة (700%)    نداء السودان تدعو عضويتها بالحرية والتغيير لاجتماع يوم الثلاثاء القادم    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الأحد" 20 يونيو 2021    تدابير لتحسين مؤشرات خدمة التأمين الصحي بالجزيرة    حزب الأمة :توقعات باتفاق جزئي مشروط حول "سد النهضة"    إدارات أهلية: إقصاء الدعم السريع سيعجل بعودة النظام القديم    السوداني:"السيادي" دمج الدعم السريع في الجيش متروك للبرهان وحميدتي    التجارة: تحديد أسعار 10 سلع ضرورية    خبراء يحذرون من الارتفاع المخيف للتضخم في السودان    المخزون الاستراتيجي : مخزون القمح يكفي حتى ديسمبر القادم    6 قطع خبز مدعوم ب50 جنيهاً بالنيل الأزرق    إعادة 47 من المفصولين تعسفياً للعمل بديوان الزكاة    احتجاجات في الكويت رفضا للتطعيم الإجباري ضد كورونا    تأجيل مفاجئ لاجتماع اتحاد الكرة مع مجلس المريخ المنتخب    الخرطوم..حملة مشتركة وضبط 68 عربة غير مقنّنة    فك طلاسم أخطر عملية نهب لتاجر في شرق النيل    إتهام سيدة بتهريب الأف الدولارات والريالات الي دبي    معلومات مثيرة حول محاكمة نظامى بتهريب ذهب عبر المطار    شريف الفحيل يحلق رأسه (على الزيرو) في بث مباشر لهذه الأسباب!    الصحة بالخرطوم: امتحانات الشهادة جاءت في ظروف صحيّة صعبة    موجودة بكل منزل.. 3 توابل معروفة تحرق دهون البطن الخطيرة    وزير الشباب والرياضة يهنئ بتأهل المنتخب الوطني    السودان يصنع الحدث في الدوحة    لي كلارك يُفجِّر الأوضاع في المريخ .. مجلس الإدارة ينفي تسلُّم الإستقالة .. كشف الحقائق    الهلال يواصل الإعداد وجمال سالم ينتظم فى التدريبات    اتحاد الملاكمة يبرم اتفاقيات مع قوات الدعم السريع والشرطة    اقتصادي يطرح بدائل لحلول المشكلة الاقتصادية    شرق دارفور.. (الضعين تموت عطشاً) قصص ومآسٍ في رحلة البحث عن قطرة ماء!    صادر الذرة.. الأسعار والإنتاج!    أمجد أبو العلا: لن أنجر لهوليود وأنسى سينما السودان    فيلود يؤكد ان الهدف المبكر ساعد المنتخب في التأهل ويس حامد يشكر الجالية    بعد فشل المؤسسات العسكرية القضاء علي الانفلات الامني: تشكيل القوات المشتركة!!    إبراهيم رئيسي: الابن المخلص لمؤسسة الحكم الإيرانية    مدرب البرتغال يشيد بلاعبي ألمانيا ويحمل نفسه المسؤولية    السؤال: اكتشفت أن زوجي يتكلم مع نساء فماذا أفعل؟    السعودية تستبعد الخال والعم من محارم المرأة عند أداء مناسك الحج    تحرير (63) فتاة من ضحايا الإتجار بالبشر    عيادة طبية متنقلة في ساعات أبل القادمة.. هذه تفاصيلها    تعميم من "الطيران المدني" السعودي بشأن المسافرين القادمين    4 نصائح للحفاظ على نسبة البطارية 100% في هواتف "أيفون"    هل يمكن رفع المكابح الإلكترونية لإيقاف السيارة أثناء القيادة؟    سميرة عبد العزيز تعلق على "شتائم" محمد رمضان.. وسر صمت عامين    بعد تألقها اللافت في برنامج "يلا نغني" .. تكريم الفنانة أفراح عصام بدرع تذكاري    جريمة تهز مصر..أم تقتل أطفالها الثلاثة بطريقة مأساوية    زيارة علمية لما يدور في الوسائط    القبض على المرأة التي خدعت العالم بقصة إنجابها 10 توائم    موسيقانا فيها الخليط من العروبة والأفريقية .. محمد الأمين: السلم الخماسي ليس طابعاً للموسيقى والأغنية السودانية    إسحق الحلنقي يبرئ هاجر كباشي    دراسة تحسم الجدل: هل يمكن ايقاف الشيخوخة؟    نقر الأصابع    قصة أغنية ..تؤرخ للحظة وجدانية كثيفة المشاعر صدفة.. أغنية لا تعرف التثاؤب!!    ضبط (40) تاجر عملة ومدير فرع بنك شهير بالخرطوم    نساء يقاضين موقع "بورن هاب" الإباحي بدعوى نشر مقاطع جنسية خاصة بهن دون موافقتهن    ضبط شبكة إجرامية تنشط في تهريب الذهب الخام بولاية نهر النيل    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    المهدي المنتظر وما ليس الزاماً!    دعاء الخوف والتوكل على الله ..ردده يحميك ويحفظك    دعاء الخوف والتوكل على الله ..ردده يحميك ويحفظك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





النائب العام يتدخل قبل ساعات من إضراب شركات الملاحة بميناء بورتسودان
نشر في الراكوبة يوم 16 - 04 - 2021

ذكر وكيل شركة ملاحة بميناء بورتسودان، أن تدخل النائب العام تاج السر علي حبر في الإضراب المزمع تنفيذه اعتبارًا من اليوم الخميس، أدى إلى تأجيله لوقت لاحق إلى حين انتظار حلول تعهد بها مكتب النائب العام فيما يتعلق بقضية شركات الملاحة.
وكانت شركات الملاحة قد أعلنت نيتها الدخول في إضراب اعتبارًا من اليوم في ميناء بورتسودان وتعليق دخول سفن الشحن والركاب إلى رصيف ميناء بورتسودان احتجاجًا على قضية الرسوم التي أدت إلى توقيف عدد من وكلاء شركات الملاحة العام الماضي لشهور أمام النيابة العامة، ومحاولة بعض الأطراف الحكومية إحياء القضية مجددًا.
وحققت النيابة في بورتسودان العام الماضي مع عدد من وكلاء شركات الملاحقة وعددهم أكثر من (30) شركة، حول حصولهم على إعفاءات حكومية بسداد الرسوم المتعلقة بالعملة السودانية بدلًا عن اليورو، وذكرت التحقيقات أن السودان خسر بسبب هذه الإعفاءات أكثر من (40) مليون يورو.
وتقول شركات الملاحة إنها حصلت على الإعفاءات الحكومية من هيئة الموانئ البحرية، وبالتالي تظل الإعفاءات قانونية.
من جهته أكد وكيل شركة "سوبور" للملاحة بميناء بورتسودان، إبراهيم رفعت، ل"الترا سودان"، أن النائب العام تاج السر علي حبر، تدخل في الأزمة التي نشبت بين لجنة إزالة التمكين بولاية البحر الأحمر، وبين شركات الملاحقة فيما يتعلق بقضية رسوم الموانئ التي كانت تسدد بالعملة السودانية.
ورأى رفعت أن الإضراب سيؤدي إلى شل حركة الميناء بإيقاف عمليات الشحن والتفريغ وحركة الركاب بين جدة وسواكن، ما يفاقم من تكدس المسافرين في ظل انتشار فيروس كورونا.
وأشار رفعت إلى أن الإضراب يشمل سفن البضائع والركاب، وأن المهلة التي منحتها شركات الملاحة للنائب العام لحل الأزمة حددت اليوم الخميس كأقصى موعد، وإذا لم تتوفر الحلول سيبدأ الإضراب خلال ساعات.
فيما أوضح مصدر من لجنة إزالة التمكين بولاية البحر الأحمر في تصريحات ل"الترا سودان" مشترطًا حجب اسمه، أن التسوية التي تمت في قضية شركات الملاحة غير قانونية.
وقال المصدر الذي فضل حجب اسمه لأنه غير مخول له التصريح لوسائل الإعلام، إن "وكلاء شركات الملاحة حصلوا على الرسوم باليورو من شركات البواخر لسدادها لهيئة الموانئ البحرية، لكنها سددت الرسوم بالجنيه السوداني وبسعر البنك المركزي آنذاك بما يعادل (55) جنيهًا".
وتابع: "الرسوم التي تدفعها شركات الملاحة لهيئة الموانئ البحرية تدفع باليورو حسب الإجراءات المتبعة وليس بالجنيه السوداني، وبسعر البنك المركزي".
وأردف: "تلقت لجنة إزالة التمكين بولاية البحر الأحمر مستندات عن التسوية التي تمت بين شركات الملاحة وبعض الجهات الحكومية والمؤسسات العدلية، وهي تسوية معيبة، ونتوقع أن تؤدي إلى نشوب صدام بين اللجنة العليا لإزالة التمكين وهذه المؤسسات".
ورأى عضو لجنة إزالة التمكين بولاية البحر الأحمر، أن التهديد الصادر من شركات الملاحة بشل حركة التفريغ والشحن والركاب، يجب أن لا يستثني الحكومة الانتقالية ومؤسسات العدالة من تطبيق القانون ومحاسبة الشركات الضالعة في قضية الإعفاءات.
وزاد: "النائب العام يجب أن يمنح مهلة سداد لهذه الشركات خلال ثلاثة أشهر لإعادة فرق الأموال وإيداعها في البنك المركزي لكن التسويات التي تمت تشجع على نمو بيئة الفساد بين القطاع الخاص ومؤسسات الدولة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.