(23) إصابه جديدة بكورونا في ولاية الجزيرة    ولي العهد السعودي يؤكد دورالمملكة في تعزيز التنمية بافريقيا    لقاء تنويري لحركةجيش تحرير السودان حول إتفاق السلام    استمرار ارتفاع التضخم بالسودان رغم اصلاحات الاقتصاد    تعرف إلى مصير أشخاص سطو على منزلي لاعبين في باريس سان جيرمان    هيئة إدارة الشرطة تبحث تداعيات استشهاد منسوبي الشرطة بالردوم    أول إعلان للمشاركة في إعادة إعمار غزة بعد مبادرة السيسي في مصر    تاور ووزير الصحة في منبر سونا غدا    شباب الهلال يُدشن تحضيراته للنصف الثاني من الموسم    تواصل أعمال الصيانة في ملعب نادي المريخ    بنك السودان يرفع السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الأربعاء 19 مايو 2021    ممثل مصري شهير يعلن اعتزاله للفن نهائياً    الشيوعي السوداني يطالب بإلغاء خطوات التطبيع مع دولة الاحتلال    حربي:هيئة التنميةالفرنسية ترسل وفداً لتحريك المشروعات التي تم التفاكر حولها    بلول يستقبل رئيس دائرة الثقافة بإمارة الشارقة    مجلس البيئة بالخرطوم يكشف عن مكتسبات بيئيةمن مخرجات مؤتمر باريس    تعزيزات عسكرية للقضاء على تجارة المخدرات بمحلية الردوم    (335) جريمة جنائية بنيالا خلال شهر رمضان منها (96) جريمة قتل بالسلاح الأبيض خلال العيد    أبو جبل: الاتحاد تسلم خطاباً رسمياً من ال (فيفا) قضى بحرمان الهلال من التسجيلات    تعرف على أسباب إقالة رئيسة القضاء وقبول استقالة النائب العام    هكذا تفيدنا الأحلام الغريبة.. نظرية جديدة توضح    "المخدرات" تطيح بمقيمَين ونازح حاولوا تهريب 2.7 مليون قرص إمفيتامين مخدر    بعد معاناة مع ال (كورونا).. وفاة الممثل القدير السر محجوب    إسرائيل.. مقتل مستوطنين ووزير الدفاع يؤكد أن "الحرب مستمرة"    احذر هذه المشروبات كوبين فقط منها قد تؤدي للموت    حمدوك يؤكد رغبته في رؤية الاستثمارات المحلية والعالمية تتدفق إلى السودان    للإنذار المبكر.. جهاز ياباني "يرصد" سلالات كورونا المتحورة    الهلال يفوز على كسكادا وبعثته تعود للخرطوم    الكشف عن أسباب إقالة رئيسة القضاء وقبول استقالة النائب العام    مؤتمر باريس.. تفاصيل اليوم الأول    الناير: على الشركاء الالتزام بوعودهم بدعم السودان    "بعد إزالة مليون متر مكعب من الطمي "….ري محاصيل شرق مشروع الجزيرة لأول مرة منذ سنوات    وزير الداخلية: سنُقدّم قَتَلة شهداء الشرطة ب"الردوم" للعدالة قريباً    مصرع وإصابة (18) شخصاً في حادثي سير مُنفصِلين    البرق الخاطف تلقي القبض على "عصابات النيقرز" بشرق النيل    سراج الدين مصطفى يكتب.. على طريقة الرسم بالكلمات    الصحة بالخرطوم تلزم الكوادر الطبية بالعمل بمراكز عزل (كورونا)    محمد ميرغني يفاجئ تيم "الزرقاء" ويعود للتغريد من جديد    أبوظبي تفتح أبوابها أمام الزوار الدوليين مجدداً يوليو المقبل    استبعاد "سودانير" من التحليق في سماء باريس.. ما وراء الكواليس!    رقم كبير لا يمكن تجاوزه مطلقاً.. عثمان النو.. الموسيقار العبقري    محمود الجيلي.. شاعر عصر!!    بشير عبد الماجد.. شاعر كنوز محبة    د. عثمان البدري يكتب.. مؤتمر باريس وفرص السودان    معتصم محمود يكتب.. اللاعب العجوز يوالي السقوط !!    ختم تجاربه بالفوز على "كسكادا".. الهلال ينهي معسكره    المريخ يفقد خدمات كردمان في القمة    ناشطون يطلقون دعوة لوقفة تضامنية مع القضية الفلسطينية بالخرطوم    تدهور بيئي مريع بمحلية أمبدة    الصحة العالمية: ساعات العمل الطويلة "تقتل" 745 ألف شخص سنويا    الهند ل"واتسآب": سياستكم الجديدة تنتهك قوانين تكنولوجيا المعلومات    الطيب مصطفى: آخر ما كتبته قبل أن تدهمني الكورونا    الطيب مصطفى: آخر ما كتبته قبل أن تدهمني الكورونا    5 مليارات دولار.. فرنسا تعلن إلغاء ديون السودان    السعودية تجدد منع سفر مواطنيها ل13 دولة    النوافل.. غابت عن حياة معظم المسلمين    زوجتي عصبية فماذا أفعل؟    لا تغفل عنها.. موعد البدء بصيام الست من شوال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في ذكرى فض الاعتصام.. أسر الشهداء تتمسك بإقامة محاكم بمعايير دولية
نشر في الراكوبة يوم 21 - 04 - 2021

تدافع أمس المئات من الثوار للمشاركة في الافطار الذي نظمته منطمة أسر شهداء ديسمبر المجيدة بمنطقة الجداريات أسفل كبرى النيل الازرق لاحياء الذكرى الثانية لمجزرة فض الاعتصام ، وتمسكت منظمة أسر شهداء ديسمبر باقامة محاكم في السودان بمعايير دولية حتى تتحقق العدالة المنشودة للشهداء.
وأوضحت والدة الشهيد كشة آمنة محمد البحيري أن الثامن من رمضان هو الذكرى الثانية لمجزرة فض اعتصام القيادة حيث بدأ اطلاق النيران من شارع النيل واستشهد في منطقة الجداريات، سبت دودو ورفاقه وتحسرت على ان حكومة الثورة لم تقتص للشهداء بعد.
واتهمت قوات الدعم السريع بفض الاعتصام ، وانتقدت لجنة التحقيقات المستقلة وقالت: مر عامان ولجنة أديب لم تقم بعمل أي شيء وناشدت كل من جلس على كرسي السلطة الملطخة بدماء الشهداء أن يستقيلوا من مناصبهم ،وحملت وزير مجلس الوزراء خالد سلك وسكرتير تجمع المهنيين السابق د. ناجي الاصم وقوى الحرية والتغيير مسؤولية فض الاعتصام وذكرت: حكومة الثورة لم تحقق شعارات الثورة وسنخرج للشارع والشوارع لا تخون.
من جهته قال والد الشهيد عباس فرح: في هذا اليوم قدمت أسر الشهداء عشرة شهداء وجرحى لا يزالون يتلقون العلاج، وفي هذا اليوم نعلم أن ذاكرة الشعب السوداني ذاكرة قوية لا يمكن أن تنسى شهدائها والجرحى، وأعلن أن يوم أمس سيكون نقطة البداية لانطلاقة ثورة حقيقية لتصحيح المسار الذي لا يراد له أن يصحح، وانتقد ما وصفه بالضبابية في المؤسسة العدلية، وأرجع ذلك لأنه لم يقدم حتى الوقت الراهن إلى المحاكم سوى ثمانية ملفات للشهداء وتابع: أكملنا عامين ولم نتقدم في ملف الشهداء، واعتبر ان ذلك يدل على وجود بطء حقيقي في تحقيق العدالة مما دفع منظمة أسر الشهداء لاتخاذ مسارات دولية وتطالب بالمصادقة على ميثاق روما وتمسك باقامة محاكم بمعايير دولية في السودان حتى تتم العدالة المنشودة للشهداء.
وأعاد الثوار تجسيد ساحة الاعتصام وصعد العشرات منهم أعلى كبري النيل الازرق ورددوا الهتافات التي كان يرددها ثوار كولمبيا مصحوبة بايقاعاتهم الصاخبة وردد الثوار هتافات (النائم جنبك كان اسمو شهيد لازم نجيب حقو الليلة قبل العيد، و الدم قصاد الدم ما بنقبل الدية).
وردد الثوار هتافات منددة برئيس المجلس السيادي الفريق عبد الفتاح البرهان ونائبه الفريق محمد حمدان دقلو حميدتي وعضو السيادي الفريق كباشي شمس الدين وصعدوا أعلى سور جامعة الخرطوم وهتفوا المشنقة بس للبرهان وحميدتي وكباشي.
الجريدة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.