عميد الصحافة السودانية محجوب محمد صالح ل(السوداني): إذا فشلت مبادرة حمدوك السودان (بتفرتك)    إسرائيل تنضم للاتحاد الأفريقي بصفة مراقب    (200) مليون دولار من المحفظة الزراعية لاستيراد السماد    سيناريو تكدس المشارح .. من المسؤول (النيابة أم الطب الشرعي)؟    ترامب يهاجم فريق الهنود الحمر لتغيره الاسم    خطوة جديدة لعقد الجمعية العمومية لنادي المريخ    لماذا لم تعلن إثيوبيا كمية المياه المخزنة في الملء الثاني ؟    القاتل التافه رزق.. شاب يحاول قتل حبيبته باليويو    منظمات: تزايد الأطفال والنساء السودانيين على متن قوارب الهجرة إلى أوروبا    إثيوبيا.. قوات تيجراي تواصل الزحف بأتجاه أديس أبابا وتؤكد: سنسقط أبي أحمد    التخلف الإداري مسئولية منْ؟    توقعات بزيادة الحد الأدنى للأجور ل( 23 24) ألف جنيه    مصادر تكشف عن تصدير (600) ألف رأس من الضأن للسعودية    مقتل ثلاثة أشخاص فى إشتباكات قبلية مسلحة بالروصيرص بسبب مباراة كرة قدم    راندا البحيري تعتذر لوالد حلا شيحة لهذا السبب: «وجعتلي قلبي»    مانشستر يونايتد يتفاوض مع بوغبا بشأن تجديد عقده    سعر الدولار في السودان اليوم الأحد 25 يوليو 2021    تجمع أسر شهداء ثورة ديسمبر : أخبرونا بالقاتل قبل أن تطلبوا منا العفو    إهمال جلود الأضحية بين مطرقة الإهمال وسندان الأمطار    مباراة كرة قدم تقود لاشتباكات بيت قبيلتى الكنانة والهوسا بالروصيرص    تونس تحقق ذهبية 400 م سباحة حرة بأولمبياد طوكيو    شقيق ياسمين عبد العزيز يكشف عن تطور في حالتها الصحية    وفد تجمع شباب الهوسا الثوري ولاية كسلا يلتقي بمجلس إدارة نادي القاش الرياضي    سد النهضة.. هل يحيل الحدود السودانية الاثيوبية مسرحًا للحرب الشاملة؟    جميع الرحلات في المطارين أوقفت..إعصار في طريقه للصين    بعد حادثة معسكر"سرتوني"..دعوات لنزع السلاح وتقديم مرتكبي جرائم القتل للعدالة    رواية كمال: الأوضاع الإنسانية بمحلية قدير مستقرّة    السودان.. الشرطة تحرّر 26 شخصًا من ضحايا الاتجار بالبشر    مصرع وإصابة (41) شخصا في حادث مروري بكردفان    بالصور … وزيرة الخارجية السودانية تزور الحديقة النباتية في أسوان    أثارة وتحدي في تدريبات مريخ التبلدي    البحث عن كلوسة.. قراءة في الشخصية السودانية    ابرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة في الخرطوم اليوم الاحد 25 يوليو 2021م    مصر.. تفاصيل صادمة حول قاتلة زوجها بسبب نفقات العيد    الحكومة السودانية تُعلن 2022 عاماً للاحتفال بالفنان الراحل محمد وردي    شركتا ‬طيران ‬إسرائيليتان تدشنان الرحلات السياحية إلى المغرب    إجمالي الحالات فاق 130.. إصابات جديدة بفيروس كورونا في الأولمبياد    سودان الهلال    تسارع تفشي كورونا في العالم.. أوروبا تعزز دفاعاتها وفرنسا تتوقع متحورة جديدة    حمدوك:وردي وقف مع الحرية والديمقراطية وبشر بالسلام وبسودان جديد    مُصلي ينجو من الموت بأعجوبة بسبب تحركه من كرسيّه لإحضار مصحف قُبيل إقامة الصلاة بأحد مساجد أمدرمان    ليبيا.. إنقاذ 182 مهاجرا غير نظامي حاولوا الوصول إلى أوروبا    آمال ودوافع أبطال السودان بطوكيو    كل شيء عن دواء أسترازينيكا للسكري بيدوريون الذي يعطى حقنة واحدة أسبوعيا    ارتفاع سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم السبت 24 يوليو 2021 في السوق السوداء    انتصار قضائي لأنجلينا جولي في معركتها ضد براد بيت    لقاح كورونا والأطفال.. أطباء يجيبون على الأسئلة الأكثر شيوعاً    اثيوبيا : قوات أجنبية تريد استهداف سد النهضة وسلاح الجو مستعد للمواجهة    استقرار أسعار الذهب اليوم في السودان    شائعة صادمة عن دلال عبد العزيز تثير ضجة.. وزوج ابنتها ينفي    عثمان حسين والبطيخة    اكتشاف سلالة جديدة من فيروس كورونا    البحر الأحمر: شحّ في الكوادر الطبيّة ومطالبات بالتطعيم ضد"كورونا"    فيروس كورونا: لماذا كانت القيادات النسائية أفضل في مواجهة جائحة كورونا؟    الكلوب هاوس وبؤس المعرفة في السودان    أين اختفت كتيبة الإسناد السماوي!    حينما تقودنا الغريزة لا العقل: تُعمينا الكراهية عن رؤية الطريق    ما هي أفضل الأعمال يوم عرفة؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بروفايل : صاحب البحر القديم الشاعر الراحل مصطفى سند !!
نشر في الراكوبة يوم 15 - 06 - 2021

ولد الشاعر الراحل مصطفى سند عام 1936م في حي الركابية بامدرمان والده محمد سند محمد متولي كان رجل علم وأدب وكانت تعقد الندوات بمنزله وله ديوان شعر مخطوط أسمه (لذات الخلود) .
نشأ مصطفي بين امدرمان والابيض وبحري درس بجامعة القاهرة فرع الخرطوم ولم يكمل دراسته بها عمل في البريد والبرق ثم انتقل للمعاهد للتدريب فيها والتحق بوزارة الخارجية لمدة اربعة اعوام منتدبا في سفارة السودان باديس ابابا وبقنصلية قمبيلا .تفرغ للعمل الصحفي منذ عام 1980م وعمل مديرا لتحرير جريدة (الخليج اليوم) القطرية عاد إلي السودان وعمل بالصحافة اليومية وعمل رئيسا لمجلس ادارة الهيئة القومية للثقافة والفنون و رئيسا للجنة النصوص بالمجلس القومي للمصنفات الفنية والادبية اشهر دواوينه ( البحر القديم _ ملامح من الوجه القديم _ عودة البطريق البحري _ أوراق من زمن المحنة _ نقوش علي ذاكرة الخوف _ بيتنا في البحر _ شفرة البحر الاخير _ درجة القبول في الحب والحلول _ تأملات ناعمة في زمن خشن _ رجعنا مع البادرات الي الاستواء بردة الجمال _ لك الحب ) كتب القصة القصيرة وله اكثر من عشرين قصة نشرت في الصحف اليومية وفي مجلة القصة .
وكذلك له مجموعة من القصائد المغناة وله مطولة من الشعر العامي من سبعة اناشيد تحمل اسم ( امدرمان حلم يا نيل) ورواية ( الكسوف النهاري) ومجموعة من المقالات النقدية في سلسلة مراجعات أدبية ولحن له الموسيقار الدكتور أنس العاقب عدة قصائد . شارك الشاعر مصطفي سند في عدة دورات لمهرجان المربد العراقي ببغداد نال وسام العلوم والفنون والآداب من الدولة وجائزة الشعر من جامعة الخرطوم _ جائزة التميز العربي بمهرجان ( الارض لنا) ببيروت عام 2002م رحل عن دنيانا في مايو 2008م بعد حياة حافلة بالبذل والعطاء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.