مريم الصادق تكشف نعي المهدي لنفسه    الخارجية الامريكية: كان للصادق رؤية ثاقبة لسودان مسالم وديمقراطي    وزيرة التعليم العالي تؤكد بمعاملة الطلاب اليمنيين بالجامعات اسوة باشقائهم السودانيين    المريخ يستجيب لطلب الفيفا    الهلال في ضيافة فايبرز الأوغندي ضمن الدور التمهيدي لدوري أبطال أفريقيا    الإمام الصادق: سيذكرك الناس بالخير و المحبة .. بقلم: محمد بدوي    القوى السياسية وعدد من المؤسسات والافراد ينعون الامام الصادق المهدي    ما شفت عوض ؟ .. بقلم: البدوي يوسف    القوى السياسية تنعي الإمام الصادق المهدي    بنك الخرطوم والتعامل بازدواجية المعايير مع العملاء .. بقلم: موسى بشرى محمود على    الكسرة والملاح في معرض الشارقة الدولي .. بقلم: نورالدين مدني    سمات الأدب المقارن .. بقلم: الطيب النقر/كوالالمبور- ماليزيا    شخصيات في الخاطر (الراحلون): محمود أمين العالم (18 فبراير 1922 10 يناير 2009) .. بقلم: د. حامد فضل الله / برلين    وما فَقَدْ العلم اليوم، شيخا مثل زروق .. بقلم: بروفيسور/ تجاني الأمين    ترامب يتراجع بعد بدء الاجهزة السرية بحث كيفيّة إخْراجه من البيتِ الأبيضِ !! .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    كامالا هاريس: سيّدة بلون الزعفران والذهب هل ستصبح أول رئيسة في تاريخ الولايات المتحدة؟ .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    حادثة اختطاف الزميل خيري .. وبريق السلطة !! .. بقلم: د0محمد محمود الطيب    بروفسور ابراهيم زين ينعي ينعي عبد الله حسن زروق    الطاقة: الإخطار الذي تم توجيهه للشركة الصينية جزء تعاقدي وخطوة قانونية    إطلاق أكبر تجربة سريرية لعلاج كورونا في السودان    مذكرات الفريق أول ركن صالح صائب الجبوري العراقي وحكاية " ما كو أوامر!" .. بقلم: الدكتور الخضر هارون    (213) حالة اصابة جديدة بفايروس كورونا و(4) حالات وفاة .. وزارة الصحة تنعي (7) اطباء توفوا نتيجة اصابتهم بفايروس كورونا    السودان: وزارة الصحة تعلن وفاة (7) أطباء في أسبوع    لجنة التحقيق في إختفاء الأشخاص تقرر نبش المقابر الجماعية    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رئيس هيئة الدفاع عن صلاح قوش: القضية سياسية أكثر منها قانونية وهى "زوبعة فى فنجان" وستنتهى بعدم وجود دليل ادانة قانونية ضده
نشر في الراكوبة يوم 21 - 05 - 2013

قال رئيس هيئة الدفاع عن المتهم الفريق صلاح قوش، مدير جهاز الامن والمخابرات السابق ومجموعته، بأنه حتى الان ليست هنالك بينة قانونية تؤدي إلى إدانته، واصفاً القضية بانها مسألة سياسية اكثر من انها قانونية - على حد تعبيره.
وفى لقاء خاص مع سودان راديو سيرفس يوم الثلاثاء من الخرطوم، اوضح المحامى نبيل أديب بأن قضية قوش ومجموعته لم تصل بعد الى مرحلة المحاكمة وذلك لعدم توجيه لجنة التحقيق والأتهام اى تهمة ضدهم.
وقال "نحن مازلنا فى مرحلة الأجراءات السابقة للمحاكمة، لان اللجنة التى شكلها السيد وزير العدل لتولي التحقيق والاتهام بالنسبة لصلاح قوش واخرين، لم تُكمل التحرى ولم توجه تهمة بعد وبالتالي ليست هنالك محاكمة انعقدت".
وكانت هنالك جلسة عُقدت فى يوم الاحد امام قاضي في القسم الاوسط بالخرطوم، وذلك بطلب من لجنة التحقيق والأتهام لتجديد مدة حبس قوش ومجموعته مرة اخرى لاكمال بعض أجراءات التحري، بعد انتهاء مدة الحبس القانونية.
وقال أديب أن مايجرى هو ان لجنة التحقيق والأتهام تحاول ايجاد تهمة ضد قوش، مؤكدأ ان موكليه لم يرتكبوا اى عمل مخالف للقانون. ومضى قائلاً "ليست هنالك اى بينة ضد المتهمين، فى تقديرنا هى مسالة محاولة لأيجاد بينة. ولكن ليس لديهم بينة، ولم تقع منهم اصلاً بالنسبة لموكلينا أى مسالة مخالفة للقانون".
واتهم اديب اجهزة الأمن يتوجيه تهم وصفها بغير المؤسسة ثم شطبها بمجرد انعقاد المحكمة، مدللاً ذلك بقضية الناشطة جليلة كوكو التى مكثت فى الحبس مدة قرابة التسعة أشهر بعد توجيه عدة تهم لها ثم اُطلق سراحها.
وأردف أديب قائلأً بانهم فى هيئة الدفاع يتوقعون بان الأتهام لن يستطيع توجيه أي تهمة قانونية ضد قوش ومجموعته واصفاً كل هذه الاجراءات ضد قوش بانها ستكون فقط "زوبعة فى فنجان"- على حد تعبيره.
وقال "نحن لانستبعد أن كل هذا ينتهي الى زوبعة فى فنجان،وهذا مؤكد بالنسبة الينا لان ما نعلمه فى هذه المرحلة أنه لم يرتكب ما يُآخذ عليه قانوناً، وبالتالي فلا نتوقع أن تكون هنالك وجود لأي بينة تؤدي لادانته. هذا طبعاً على مايبدو، مسألة سياسية اكثر منها قانونياً"
واتنقد أديب القانون السودانى قائلاً "القانون السودانى حقيقة لايتيح حق الدفاع كما تتيحه القوانين العالمية الأخرى" مضيفاً بأنه لايسمح للمحامين بالاتطلاع على يومية التحرى او ال case dairy
وكان عدد من النشطاء والحقوقيين انتقدوا أديب بشدة لقبوله للدفاع عن قوش، الذى اعتبروه بأنه ارتكب الفظائع والقتل والانتهاكات الواسعة ضد المعارضين والحقوقيين والصحفيين أثناء توليه لرئاسة جهاز الامن.
ورداً على ذلك قال نبيل أديب "انا كمحامى لا أحمل افكارى السياسية داخل المحكمة، أنا اولاً محامي، وتهمني قضايا الحريات العامة قبل أن أخلطها بأى موقف سياسى"
وأضاف "فى هذه الدعوة صلاح قوش، شخص ُمعتدى عليه وهو متهم، متهم فى ظل ترسانة من القوانين التى ارى أنا وكتبت وقلت فى عديد من المرات بأنها مخالفة للدستور".
ويذكر أن صلاح قوش تم القاء القبض عليه ومعه 12 آخرين، بينهم مسؤولون بالجيش وقوات الأمن فى نوفمبر الماضي بتهمة محاولة أنقلابية مزعومة ضد النظام، فيما أطلق لاحقاً سراح 7 من العسكريين المتهمين، فى الشهر الماضى وأُبقى على صلاح قوش واعوانه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.