يجب ألا يبقى هذا الوزير ليوم واحد .. بقلم: الحاج وراق    بيت البكاء .. بقلم: ياسر فضل المولى    حمد الريح: منارة الوعد والترحال (مقال قديم جديد) .. بقلم: معز عمر بخيت    للمطالبة بحقوقهم.. مفصولو القوات المسلحة يمهلون الحكومة (15) يوماً    مجلس إدارة مشروع الجزيرة يرفض السعر التركيزي للقمح    برمة ناصر: الإسلاميون الذين ظلوا في السلطة الى أن (دقت المزيكا) لا مكان لهم    صديق تاور: عدم إكمال مؤسسات الفترة الانتقالية تقاعس غير برئ    لاعبة كرة قدم سودانية أفضل من ميسي !! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    حمد الريح ... الي مسافرة كيف اتت ؟ .. بقلم: صلاح الباشا    فصل الأدب عن الدين معركة متجددة .. بقلم: د. أحمد الخميسي    تعليق الدراسة بمراكز التدريب المهني    عملية إسرائيلية تقلب العجوز صبي والعجوز صبية !! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    رئيس مجلس السيادة يتلقى إتصالاً هاتفياً من وزير الخارجية الأمريكي    الصحة تحذر من خطورة الموجة الثانية لجائحة كرونا    المجموعة السودانية للدفاع عن حقوق الانسان: بيان توضيحي حول الورشة المزمع اقامتها بعنوان السلام وحقوق الانسان    الكورونا فى السودان .. هل نحن متوكلون أم اغبياء؟! .. بقلم: د. عبدالله سيد احمد    وفي التاريخ فكرة ومنهاج .. بقلم: عثمان جلال    أحداث لتتبصّر بها طريقنا الجديد .. بقلم: سعيد محمد عدنان – لندن – المملكة المتحدة    القوى السياسية وعدد من المؤسسات والافراد ينعون الامام الصادق المهدي    شخصيات في الخاطر (الراحلون): محمود أمين العالم (18 فبراير 1922 10 يناير 2009) .. بقلم: د. حامد فضل الله / برلين    القوى السياسية تنعي الإمام الصادق المهدي    بروفسور ابراهيم زين ينعي ينعي عبد الله حسن زروق    ترامب يتراجع بعد بدء الاجهزة السرية بحث كيفيّة إخْراجه من البيتِ الأبيضِ !! .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    لجنة التحقيق في إختفاء الأشخاص تقرر نبش المقابر الجماعية    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





(الإتصالات) والرنة الأولي !
نشر في الصدى يوم 06 - 02 - 2017

* عصف المريخ بفريق (الإتصالات) الجيبوتي مساء أمس الأول في (أول رنة) في مشوار التنافس العربي ..!
* لم تکن هزيمة الزعيم لفريق (تيليکوم) أمس ب(ميسيد کول) من (العقرب) حدثاً؛ لان الأحمر عندما تعادل إيجابياً خارج أرضه مع ذات الفريق (دق جرس) واستغني عن المدرب فالقبيلة الحمراء تبحث عن النتا7ج و(الرنين المتواصل) وروعة الأداء ..!
* بعودة غارزيتو عادت (نغمة) الإتصال المحببة ووجد الجيبوتيون أنفسهم (خارج الشبکة) ..!
* هدف العقرب يمثل رسالة قصيرة (sms) لمن يهمهم (الصفر)..!
* بکري المدينة (الما بدقها تاني) يواصل (دق الکورة والأرقام ولسه التقيل قدام) ..!
* ينتظر الزعيم مشوار طويل من (الرنين المتواصل) وإنتصار أمس الأول بمثابة أختبار ل(الشريحة لا أکثر)؛ وخطوة عديلة يا أحمر ..!
* أجمل ما في عودة علاء الدين يوسف أنه لم يجعل أحداً يشعر بأنه عا7د بعد فترة طويلة من الإيقاف أمتدت لقرابة الموسم؛ وهنا يکمن الفارق بين اللاعبين المحترفين ذوي الخبرات والإصرار؛ ومن يتخذون من کرة القدم هواية ووسيلة للشهرة وکسب المال .!
* أداء علاء الدين والمردود البدني الذي ظهر به ضاعف من احترامنا له؛ فالمقاتل فييرا أثبت أنه لاعب کبير حقاً، وکانت عزيمته حاضرة وحرکته مستمرة؛ فعلاء لا يعرف الإستسلام ويلعب بهمة وروح؛ و(حقيقة الدهن في العتاقي) ..!
* لم يکن محمد الرشيد في يومه مساء أمس الأول؛ رغم قناعتي الراسخة أنه يمثل بلا مجاملة مستقبل المريخ؛ فالفتي صاحب موهبة حقيقية وفهم متقدم وإمکانيات عريضة وقوة شخصية ..!
* ديناميکية علاء الدين منحت عاشور الأدهم فرصة للظهور بشکل مغاير، فالفرعون المصري يمتلک ميزات لم تظهر بعد؛ کما أن من يتابعه يلحظ الروح القتالية والإرادة وطريقة اللعب الجادة ..!
* لو لم يوقع في کشوفات الزعيم م5خراً اي لاعب سوي المدافع النيجيري الصلد کونلي؛ فإن المريخ هو الکاسب الأکبر ..!
* ما أجتمعت الصرامة والهيبة في مدافع يعرف أبجديات الإدوار وخواص المهام إلا وأشار إليه الناس ببنان الإحترام ..!
* الحبيب مزمل شبّه کونلي بإبراهيم عطا وذاک فخر کبير للمدافع النيجيري؛ ولکن ما يمتلکه کونلي من إمکانيات خاصة ومقومات کبيرة قد تضعه في مصاف (کمال)؛ و(عن ود عبد الغني أتحدث رغم أن الصخرة يصعب خلافته وتظل نسخته الخاصة عصية علي التکرار) ..!
* صام رمضان عن المتعة الزا7دة التي تعودنا عليها منه؛ ولکن العجب الصغير متي ما غابت إبداعاته عن لقاء إلا وعاد لتقديم أجمل ما عنده في قادم المباريات؛ فالعجب دا7ماً ما نجده في الأوقات الصعبة؛ وظل علي الدوام يمثل (الحل الأمثل) في ساعة الحاجة وعند الأزمات..!
* ما يقدمه الفتي المسکون موهبة محمد عبد الرحمن أکبر من عمره بکثير؛ فإن لعب الغربال في الطرف اليمين أجاد وأبدع وإن تقدم کان أمتع ..!
* لو کانت جماهير المريخ تعرف قيمة الکاردينال لهتفت بإسمه في کل لقاء يشارک فيه الغربال ..!
* لو لم يمنحنا کردنة غير العقرب لأستحق أن نبني له تمثال؛ فما بالک ور7يس الهلال يدعم صفوف الزعيم بالغربال ..!
* الغربال يزعزع الخصوم عندما يلعب في الهجوم؛ ومتي ما عاد لخط الظهر وزع الإبداع (من طرف) ..!
* (من طرف) الکاردينال جات أجمل (بشائر) ..!
* بمناسبة (الطرف) : أمنياتنا للکابتن أطهر الطاهر بموسم إستثنا7ي و(أظهر) وبان ليک الأمان ..!
* عاد مدافع المريخ الصلد أحمد عبد الله ضفر لقلب الدفاع،وميزة ضفر أنه متى ما عاد للتشکيلة كان في الموعد والزمان وبحجم الرهان ..!
* يحسب علي ضفر قطعه لفترة الإعداد وعودته للبلاد؛ فالإعداد لا يقبل القسمة علي الإذونات مهما کانت حجيتها ؛ ولا يعرف منح الأعذار فهو رأسمال الموسم ورهان الإستمرار ..!
* قد يقول قا7ل أن الإعداد نفسه لم يکن نموذجياً؛ وکان إهداراً للزمن والمال ولم يکن هناک ثمة اجتهاد في الإعداد يمثل مخزوناً لموسم طويل و(عدة وعتاد) ..!
* مهما صاحب الإعداد من سلبيات فإن التواجد حتي نهاية الفترة المحددة ضرورة قصوي ..!
* لا يختلف أثنان علي أن ضفر مقاتل شرس يجيد الانقضاض علي الكرة لا الأجساد؛ ويمتاز بمعرفة أصول الرقابة اللصيقة دون عنف غير قانوني، ويحسن اللعب بالرأس دفاعاً وهجوماً؛ ومتى ما تم تكليفه بمراقبة مهاجم ما فتأكد أن اللاعب المذكور بات في عداد المفقودين، فضفر لاعب مهاب وقوي البنية و متماسك البنيان؛ ومدافع كامل الهيبة وطلعاته متى ما تم استثمارها بشكل مثالي تحولت الى أقوان .!!
* دخول التشکيلة في ظل غياب أمير کمال ووجود مجموعة من العناصر التي تلعب في متوسط الدفاع لا يعني الثبات؛ وحتي يحجز ضفر مقعده بإستمرار يحتاج فقط لمزيد من الإنضباط .!
* إن کان الحارس عصام عبد الرحيم لديه رغبة خاصة للعب في خط الوسط فإن بمقدوره أن يفصح عن رغبته تلک للمدرب بصورة مباشرة دون المغامرة بالتواجد الدا7م خارج منطقة الجزاء لأن لکل خانة شروط معينة وحرکة محدودة وإلتزام بالمساحات؛ وهناک فرق کبير بين الحماس الزا7د والتفريط في الأساسيات .!
* فوز المريخ علي تيليکوم بمثابة الرنة الأولي؛ ولا يزال الجمهور متعطش لسماع النغمات عبر مزيد من (الإتصالات) والإنتصارات ..!
* الزعيم من بطولة لأخري؛ ومن إتصال لإنتصار و(لا عزاء لأهل الأصفار) ..!
نقش أخير
* بذل المنتخب المصري جهداً خارقاً و(مجرد وصوله لنها7ي إفريقيا في ظل الظروف التي عاشها م5خراً يمثل بطولة قائمة بذاتها) ..!
* أثبت الحضري أنه أسطورة وأستحق لقب (رجل البطولة) ..!
* م5سف أن يکون نصيبنا من المشارکة محصور في تشجيع المنتخبات الأخري مع شوية تريقة وطولة لسان و(کان الله في عونک يا سودان) ..!
* تلقي (المدعوم) الإعانات مبکراً و(قبض المعلوم)..!
* نقطة غير مستحقة وضعها الوصايفة في رصيدهم کالعادة ونقطة (صفر) جديد.!
* نأمل أن يبدأ الحبيب مأمون أبوشيبة الرصد منذ الان؛ و(فقد تم تدشين الدعوم وبدأ الطوفان)..!
* ليس مطلوباً من الوصايفة رفض الدعومات ولکن عليهم أن يتحلوا بش7 من الخجل ..!
نقش أخير
* وخلف بيکو نردد:
وين القلت لينا ، فريق كبير وحضاري
ووين آب ركبة داك ، القلت سما هاري
من شفت أبكر بي فوق دفاعك جاري
فريت السنون ، ، انا وانتظرت سفاري
مسكين المرق ، بي شيكو لي عن كولا
مسكين الصفر ،، ما خلي حاجه نقولا
مبسوط بالدرون ، الجابو تالت جولة
غايتو حقيقة ياخ الناطقة ما مسؤولة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.