البرهان يتفقّد المناطق المُتأثِّرة بالسيول والأمطار بنهر النيل ويتعهّد برفع الضرر    ما عارفين!    شاهد: Lenovo تطلق أقوى هواتفها بتقنيات متطورة    اجتماع مشترك بين ولاةشرق وجنوب دارفور ومدير عام هيئةسكك حديدالسودان    تحذير لمستخدمي فيسبوك وإنستغرام.. هذه مصيدة لكشف بياناتكم    الوليد بن طلال استثمر 500 مليون دولار في روسيا تزامنا مع بدء العملية العسكرية    بابكر سلك يكتب: كمبالي كبر جد لييينا    دراسة: النساء النباتيات أكثر عرضة لكسور الورك    الارصاد الجوية: سحب ركامية ممطرة بعدد من الولايات    البعثات المشاركة في البطولةالمدرسية الأفريقية تزورالمعالم البارزة بالدامر    بيان صحفي حول مخرجات مؤتمر المائدة المستديرة    قائد القوات البرية يكشف عن أسباب اختيار نهر النيل للاحتفال بعيد الجيش    شاهد بالفيديو.. في أجواء ممطرة.. المؤثرة "خديجة أمريكا" تفاجىء ابنها بمفتاح سيارة في عيد ميلاده    سعر الدولار في السودان اليوم الأحد 14 أغسطس 2022 .. السوق الموازي    القائد العام للقوات المسلحة يؤكد إنحياز الجيش لخيارات الشعب    أردول لإبراهيم الشيخ: نقول له ولرفاقه إذا تقدّمتم خطوة فسوف نتقدّم عشر    زياد سليم يواصل التالق في بطولة التضامن الإسلامي    تدريب المراجعين والماليين والمحاسبين بالجزيرة على موازنة البرامج والشاملة    مطارنا الفضيحة    إنطلاق ورشة تدريب المهندسين الطبيين لمراكز غسيل الكلى    الخبير الاقتصادي دكتور فيصل عوض ل(السوداني): القرار باختصارٍ يعني (زيادة) الضريبة على (الواردات) الخاضعة للجمارك    ورشة تدريببة للجان الزكاة القاعدية بريفي كسلا    القبض على مجموعة مسلحة متهمة بسرقة منازل المواطنين بالخرطوم    وسط ترحيب واسع من الصناعيين إلغاء ضريبة الإنتاج.. تخفيف أعباء الرسوم ودعم الاقتصاد    شبيه لمصطفى سيدأحمد يتملك حوالي "1200" شريط كاسيت للراحل    صلاح الدين عووضة يكتب : وأنا!!    انهيار مصرف خرساني يؤدى لانتشار ل(هدام) واسع بالخرطوم    (الغربال) يغيب مباراتين في الأندية الأبطال    فائدة مذهلة لصعود الدرج بدلًا من استخدام المصعد!    تراجع الإنتاج الكهربائي بأم دباكر ل(250) ميقاواط    المتمة شندي تكسب خدمات ثلاثي النداء    ازمة مدربين وليس حراس !!    دوري السيدات.. الكرنك يواجه نور المعارف باستاد جبل أولياء غداً    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الأحد" 14 أغسطس 2022    محامي قاتل الإعلامية شيماء جمال ينسحب من القضية    ضبط كميات كبيرة من الخمور المعدة للبيع بمروي    الانتباهة: تفاصيل أخطر عملية نهب مسلّح بالخرطوم    القبض على متهمين بنهب مواطن تحت تهديد السلاح الناري شمال بحري    شرطة محلية مروي تضبط كميات كبيرة من الخمور المعدة للبيع.    السودان.. إعادة طفلة إلى أسرتها بعد بيعها بخمسين ألف جنيه    إنطلاق ورشة الإستجابة لبرنامج التطعيم ضد شلل الأطفال بالفاشر    شاهد بالفيديو.. نجمة التريند الأولى في السودان "منوية" تعود لإثارة الجدل بفاصل من الرقص الهستيري والصراخ على أنغام (تقول زولي)    شاهد بالصور.. عريس سوداني غيور يحمل عروسته بين يديه خوفاً عليها من أن تمازح ماء المطر أقدامها    أم محمد.. (ولدك يمين يكفينا كلنا مغفرة)!!    تحذير من معاجين تبييض الأسنان.. ضررها أكثر من نفعها!    الرياض تستضيف المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون نوفمبر المقبل    مقتل نجل الرئيس التنفيذي لشركة سوداني للاتصالات    جمعية الروائيين السودانيين تصدر صحيفتها الالكترونية    الأمطار تغمر المسرح القومي ودمار لعدد من النصوص التاريخية    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    د. توفيق حميد يكتب: هل مات أيمن الظواهري قبل قتله في أفغانستان؟    الرئيس السريلانكي السابق في تايلاند    عبد الرحمن عبد الرسول..ولجنة تكريم فضفاضة ؟    عثمان ميرغني يكتب: السيناريوهات المحتملة في ملاحقة ترمب    حادثة "هاوية نهاية العالم" تثير ضجة في السعودية    الموفق من جعل له وديعة عند الله    ال(إف بى آى) تُداهم منزل دونالد ترامب في فلوريدا    الأمة القومي يُدين ما يتعرّض له الشعب الفلسطيني في قطاع غزة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أغذية وكريمات...في مواقف المواصلات
شارفت انتهاء الصلاحية
نشر في الصحافة يوم 07 - 10 - 2010

المسؤولية الرقابية على السلع والمنتجات الغذائية أمر واجب وضروري لحماية المجتمع خاصةً بعد أن أصبحت الشوارع والأسواق تعج بمختلف المواد الغذائية المنتهية أو تلك التي شارفت على الانتهاء .
اللافت في محطات المواصلات هذه الايام عرض كميات كبيرة من الاغذية التي شارفت صلاحياتها علي الانتهاء وهي وتباع بأبخس الأسعار للمواطن البسيط الذي قد يفرح بعلبة من القشطة تباع في المحال التجارية ب3جنيهات بينما ينادي عليها في المواقف والاسواق بقيمة جنيه واحد فقط . كما تفترش بالاسواق ومحطات البصات علب الساردين واجبان الكرافت التي يشاهدها المواطن عبر الفضائيات من خلال فترات الاعلانات فيتلهف لشراء أكبر كمية ممكنة حتى يبذر السعد وسط افراد اسرته وهو لا يدري بانه وضع اطفاله امام وجبات تبقت لها ايام محدودة وربما كانت عوامل التخزين قد افسدتها تماما .
ان العلامة البارزة والقاسم المشترك بين كافة الاغذية التي تباع عبر مكبرات الصوت انه تبقى على صلاحيتها يوم واحد أو أيام ولا يقتصر الأمر على المواد الغذائية والمأكولات فقط بل هنالك أيضاً أكوام من الكريمات ومستحضرات التجميل التي شارفت صلاحيتها على الانتهاء قد ملأت الطرقات ليصيح الباعة عبر مكبرات الصوت وفي اصوات كورالية جاذبة «ثلاثة ونص .. ثلاثة ونص » وعندما تقترب وتقف عند ديباجة التاريخ تجد ان هذه المواد الاستهلاكية بأنواعها قد قاربت مدة صلاحيتها الانتهاء ، إن كانت مأكولات أو مستحضرات تجميل خاصة الاخيرة التي هي في الاصل سموم ومواد مسرطنة تضر بالمواطن.
«مع الناس» خرجت إلى بعض الأسواق، سوق أم درمان وكذلك عند ميدان جاكسون حيث يكثر الباعة وسألنا بعض المواطنين عن تلك البضائع وما تحمله من مخاطر قد تؤدي الي الموت السريع، يقول المواطن حسن صالح وهو موظف باحدى المؤسسات الحكومية وكان واقفاً بالقرب من بائع للقشطة سألناه ان كان يريد الشراء فقال إن من أهم الأسباب التي تجعلنا متداولين لمثل هذه البضائع السعر الزهيد المعروض مع غلاء الاسعار في السوق حالياً ، واضاف انه لن ينتبه لأن يقرأ كم بقى لها من صلاحيتها واضاف : « نحن كمواطنين لا توجد لدينا ثقافة استهلاكية!! فمن الذي يعرف ان كانت حرارة المخزن والمناخ الحار تؤثر على الصلاحية وتقلل من المدة وإن كانت هذه المواد فاسدة فأين هي مصلحة حماية المستهلك؟ .
روضة محمود، من الحاج يوسف اشارت الي ان شقيقتها قد تعرضت لتشويهات في وجهها والسبب انها اشترت بعض الكريمات التي اتضح انها صلاحيتها منتهية تماما علما انها اكتشفت انتهاء التاريخ بعد ان بدأ الرشح في وجهها وذلك بعد ثلاثة ايام من شراء الكريم ، وقالت روضة انها تستغرب عدم وجود منسوبي حماية المستهلك في المجمعات الكبيرة مثل الاستاد وموقف ام درمان حيث الاغذية منتهية الصلاحية او التي شارفت الانتهاء .
«الصحافة» تلفت نظر مجموعات ومنظمات حماية المستهلك الي ان هنالك كميات كبيرة من الاجبان والقشطة تبقت علي انتهائها ايام وهي تباع عبر مكبرات الصوت علما ان هذه الاغذية تباع في درجة حرارة فوق الاربعين علما ان خبراء الاغذية يشيرون الي اهمية الوسط والبيئة التي يتم فيها عرض السلع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.