مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خفايا وكواليس صراعات (الوطني) في النيل الأزرق
قيادات تطالب بايقاف الحرب ورفع حالة الطوارئ والتفاوض مع عقار..!؟
نشر في الصحافة يوم 04 - 06 - 2012

شددت قيادات بالمؤتمر الوطني في ولاية النيل الأزرق علي ضرورة ايقاف الحرب هناك، وذلك لأنهم يرون انها لن تفضي لنتيجة ،مؤكدين تأثيرها السالب علي حياة المواطنين ،وقالت القيادات الثلاثة ان الحوار هو السبيل الوحيد لحل كافة قضايا النيل الأزرق،مطالبين في افادات ساخنة برفع حالة الطوارئ واجراء انتخابات وفتح باب التفاوض مع مالك عقار،ودعا كل من امين المؤتمر الوطني والعمدة بادي كباس وامين الحزب في الدمازين الي قيام مؤتمر لاهل المصلحة يضم كل ابناء الولاية داخل وخارج السودان للتفاكر حول مستقبلها،كاشفين عن ان المؤتمر الوطني بالولاية يشهد ضعفا بينا بداعي سياسات رئيسه التي اعتبروها سببا في انفضاض القواعد والقيادات عن الحزب، واخرج كل من الامين العام للمؤتمر الوطني ووزير الشباب والرياضة الاسبق العاقب عباس زروق،العمدة بادي خليفة كباس معتمد محلية التضامن ورئيس المجلس التشريعي السابق ،و امين الحزب في محافظة الدمازين الاسبق ورئيس المجلس التشريعي لمحلية التضامن معتصم ساتي ، هواء ساخنا يبدو انه ظل معتملا في صدورهم منذ تفجر الأزمات في الولاية، فلنتابع ماذا قالوا منفردين للصحافة عبر المساحة التالية.
الامين العام الاسبق للمؤتمر الوطني العاقب عباس: تعرضنا للطرد والمحاربة وتكميم الأفواه داخل حزبنا
نطالب باتفاق جديد مع المركز يمنح الولاية حقوقها كاملة
*المتابع للمشهد السياسي في ولاية النيل الأزرق يلحظ ان الأزمات ظلت عنوانا بارزا داخل الحزب الحاكم؟
نعم هذه حقيقة للأسف الشديد ،وبرغم ان المؤتمر الوطني حزب رائد وكبير الا ان وضعه في النيل الأزرق يشير الي خلاف ذلك وتعود الاسباب بشكل مباشر الي رئيسه الحالي عبد الرحمن ابومدين الذي ومنذ توليه رئاسة الحزب لاول مرة في عام 1999 وحتي المرحلة الاخيرة اتسمت فتراته الثلاث بالانشقاقات والخلافات والصراعات وذلك بسبب سياسته الاقصائية التي لاعلاقة لها بالعمل الحزبي المؤسسي ،وكثيرا ماتصدت له تيارات من اجل الاصلاح،ونتيجة لذلك ضعف الحزب ووقف الكثيرون من الحادبين علي الوطني معارضين له،ولعل الدليل علي رفض سياساته مخرجات مجلس الشوري الذي عقد قبل الانتخابات الماضية والتي بينت مكانة ابومدين الذي حل سابعا بعد جهد كبير بذلناه وهذا يوضح عدم تمتعه بشعبية ولهذا الامر دلالات عميقة،و الاخ أحمد كرمنو رغم حداثة عهده نجح في حصد اعلي الاصوات،وكل ذلك يوضح ان الجميع رافضين لسياسات ابومدين .
*ولكن ابومدين لم يكن سببا مباشرا لسقوط الحزب في الانتخابات الماضية ولا ضعف الذين دخلوا ممثلين للوطني في تشريعي الولاية؟
نبدأ من الملاحظة الثانية المتعلقة بضعف ممثلي المؤتمر الوطني بتشريعي الولاية وهذه حقيقة نقر بها ،ويتحمل وزرها الاخ أحمد كرمنو الذي دفع فاتورة الذين ساندونه عبر اختيارهم مرشحين للحزب بالمجلس التشريعي ،اما خسارة الحزب للانتخابات لم تكن واردة علي الاطلاق ،وكنا علي ثقة من عدم قدرة الحركة الشعبية علي حصد خُمس المواقع بالتشريعي وذلك قياسا علي حداثة عهدها مع التجربة السياسية ولكن نجحوا في الحصول علي 19 مركزا كما فاز مالك عقار بمنصب الوالي وكان ذلك خطأ وقع فيه الاخ أحمد ويدفع الحزب في ثمنه الان ، و خسارة الوطني تعود الي عدد من الاسباب ابرزها التشرذم والضعف وتفشي الروح الانهزامية،علاوة علي ذلك كانت هناك قيادات بارزة في الحزب تقف مع عقار ليلا ومع الوطني نهارا،وكل قادة الحزب يتحملون مسؤولية الخسارة.
*الذين ساندوا عقار ربما اقتنعوا باطروحاته وشعروا بضعف حظوظ الوطني؟
*عفوا ،الامر لم يكن كذلك ،وكل قيادات المؤتمر الوطني الذين ساندوا مالك عقار كان هدفهم السلطة وذلك بعد ان شعروا بضيق ماعون الوطني ،وبعضهم تخلي عن ايدلوجيات الحزب واقتنع بمايردده عقار حول حقوق ابناء النيل الأزرق،وهؤلاء القيادات تخلوا عن الحزب في الوقت الذي كان يحتاجهم فيه من اجل المناصب.
*ولكن الكثيرين اقتنعوا باطروحات عقار التي تركزت حول ضرورة الالتفاف حول الولاية ونبذ الحزبية؟
ماظل ينادي به عقار خلال فترته اعتبره كلمة حق اريد بها باطل فهو كان يريد من خلالها تنفيذ اجندة خفية ،وفوق ذلك اذا انكفت كل ولاية علي نفسها مثلما كان يريد عقار، سيصيب التمزق السودان وستصيبه الجهوية،والكثير من قيادات الوطني كانوا اصدقاء ومحبين ومريدين لمالك عقار ،وبعضهم دوافعه قبلية بحتة خاصة قيادات الوطني الذين ينحدرون من الانقسنا ،وظهر الولاء لمالك جليا عقب اندلاع الحرب.
*ولكن المؤتمر الوطني كون لجنة لمحاسبة 32 من القيادات ثبت تعاملها مع عقار؟
لم تتم محاسبتهم وهناك من يتولي مناصب قيادية وامانات في الحزب ،ونحن اختلافنا كان حول ضرورة المحاسبة العادلة لكل الذين وردت اسماؤهم في قائمة الاتهام استنادا علي لوائح الحزب وليس فصلهم ،وعندما ارتفع صوتنا في هذا الخصوص تعرضنا لحرب مكشوفة من رئيس الحزب وعلي اثر ذلك حدث انقسام داخل صفوفه فتم تجميد نشاطنا ،وهي مفارقة غريبة توضح تجليات رئيس الحزب ،فالذي يطالب باعمال المؤسسية والاحتكام للوائح يجمد نشاطه ويحارب ،ام الذي يتعاون مع حزب اخر يتم تعيينه في امانات المؤتمر الوطني ! ،واختار خمسة فقط للمحاسبة لتصفية حسابات شخصية وترك الباقين ، وكان رأينا ان يحاكم كل المتهمين وفق القانون.
*اذا من اجل ذلك انشأتم المؤتمر الوطني«ب»؟
*نعم ،فعندما يطرد العضو ويحارب ويتعرض لسياسة تكميم الافواه ويصادر حقه في التعبير والممارسة الديمقراطية الراشده داخل حزبه فماذا يفعل؟ قناعتنا ان الحزب يتم ادارة شأنه عبر المؤسسات بداية من شعب الاساس الي اعلي الهرم واي حديث لموضوع يفترض يكون داخل المؤسسة ولكن حينما تحرم وتطرد ،ليس امامك خيار غير ترك الحزب او البحث عن منبر اخر،نحن لن نترك الوطني لأنها فكرة اقتنعنا بها وبذلنا من اجلها الكثير ،فكان ان قمنا بانشاء المؤتمر الوطني «ب» ،وبكل صدق لاخلاف شخصي لنا مع ابومدين ولكن طريقته التي يدير بها الحزب لاعلاقة لها بالعمل المؤسسي وهي قائمة علي «مع وضد» و» الحب والكراهية» ،وبسياسته الغريبة اصبح اعضاء المكتب القيادي مثل الصم والبكم ،لايتكلمون ولايناقشون ،ويوزع ابومدين فرص الحديث حسبما يريد ،ونحن رفضنا ان نكون كومبارس وجلاوزة للسلطان لأن ذلك لايليق بحزب كبير مثل المؤتمر الوطني.
*النيل الأزرق من دون الولايات، الوالي ليس رئيسا للحزب ،الا تعتقد ان هذا سببا اخر للخلافات ؟
هو وضع شاذ ومختل تماما ،تحسب له قادة الحزب في المركز بعد مفاصلة الرابع من رمضان وقرروا وضع كل السلطات في يد رجل واحد وهو الوالي وذلك حتي لايحدث تضارب في الاختصاصات،ومعروف ان رئيسين بغرقا المركب،والوالي في النيل الأزرق لا علاقة له بالحزب وليس عضو شوري او مكتب قيادي وهذا الامر احدث الكثير من التضارب بين رئيس الحزب والوالي،لتنقسم الولاية علي اثر ذلك لتيارين احدهما يناصر الوالي والاخر رئيس الحزب وكل طرف يعتد برأيه.
*واين موقع مركزية الحزب من خلافات المؤتمر الوطني بالنيل الأزرق؟
المركز علي علم تام بما يحدث فالمذكرات رفعت، والوفود زارت الخرطوم واوضحت الحال،ولكن المركز يتعامل بسياسة النفس الطويل ويتحاشي تيارات ،ونحن ضد هذه السياسة وذلك لأن الاوضاع بالولاية لاتحتمل الضبابية في المواقف ،ودور المؤتمر الوطني بالولاية لابد ان يحدث فيه تغيير واصلاح، حتي يقوم به كما ينبغي في اعادة الامور لنصابها .
*هناك مطالبات من قبل قيادات المؤتمر الوطني بالولاية بضرورة رفع حالة الطوارئ وقيام انتخابات علي منصب الوالي؟
*قبل الاجابة اتساءل مثل غيري من قيادات الوطني وبوصفي احد ابناء الولاية لماذا لم يتم تكليف قيادي من الولاية لادارة المرحلة السابقة ؟،هل فشل ابومدين بات نموذجا يعمم علي كل ابناء الولاية،حسنا ..فيما يتعلق بسؤالك غير المباشر نعم هناك مطالبات برفع حالة الطوارئ وذلك علي اثر تأكيد الاجهزة الامنية ان 95% من انحاء الولاية تشهد استقرارا كاملا ،فهذا يعني انتفاء اسباب الطوارئ ،ويفرض قيام الانتخابات حتي يأتي والي بقرار المواطنين واصواتهم ليتمكن من ادارة الولاية.
*هناك من يرشح ابو مدين؟
هو لايستطيع ادارة حزب فكيف يدير ولاية ،وهو لايحتمل الرأي الاخر داخل حزبه فكيف يفعل مع الاحزاب الاخري،والبعض للاسف يشير في التقارير الي قدرته في جمع الاحزاب ،ولو سأله احد قادة هذه الاحزاب عن الاوضاع داخل حزبه لصمت.
= العلاقة بين الجنرال الهادي بشري وابومدين تشهد تحسنا كبيرا عقب التشكيل الوزاري الاخير لحكومة الولاية؟
هذا تصالح مرحلي اقتضته ظروف معروفة بعد ان وجدا سوقا مشتركا في التشكيل الوزاري الاخير ونجح كل طرف من خلاله في تسويق بضاعته وتعيين من يواليه،وابومدين معروف برفضه للهادي بل هو من ساق مذكرة ودفع به للدكتور الامين دفع الله حينما علم باقتراب الهادي من تولي امر الولاية ،ثم جاء وانكر هذا الامر ولكن اكده الامين دفع الله في لقاء بالولاية ،وهو لايمكن ان يتفق مع اللواء الهادي ونعود لنشير « رئيسين بغرقا المركب».
= على ماذا يتركز طرحكم حول عملية توحيد الصف بالولاية والذي تنشطون في الدفع به هذه الايام؟
نحن نريد توحد ابناء الولاية بمختلف انتماءاتهم بما فيهم حاملو السلاح ،وقمنا باعداد وثيقة اهل المصلحة سنعرضها علي الاحزاب نسعي من خلالها الي مصلحة الولاية في المقام الاول ونبذ العنف والحروب ،ونريد ان يكون للولاية وجود مؤثر ومشاركة في السلطة مركزيا وولائيا ونصيب في الثروة،ونسعي لتقوية النسيج الاجتماعي الذي مزقته الحرب.
*نصيب في السلطة،هل يعني ذلك ان هناك تهميشا واقعا علي اهل الولاية؟
*الولاية تمتلك الكثير من الكفاءات ورغم ذلك لاتنال حظها كاملا في مؤسسات الدولة المختلفة واضرب لك مثالا بسيطا،ويتمثل في قادة الدفاع الشعبي والشرطة الشعبية بالولاية ولمدة 20 عاما من خارج ابناء الولاية والامثلة تطول،ربما تكون غير متعمدة من الدولة او ممارسة من شخص واحد لايحسب علي النظام،ولكن نريد ان ننال حظنا كاملا من المشاركة.
*ولكن كل هذه المطالب كان يجهر بها مالك عقار؟
تختلف كليا، ومالك عقار كان لديه اهداف لخدمة جهات اخري.. وهو كان ضد الاسلام والعروبة،ونحن نريد اتفاقا جديدا مع المركز يمنح الولاية حقوقها كاملة ،بعيدا عن نيفاشا والمشورة الشعبية.
أمين الحزب الاسبق بالدمازين معتصم ساتي: قائمة عقار شطرت الحزب وأبعدت الكثيرين
علينا الاعتراف بامتلاك الحركة لقاعدة شعبية ، والحرب لن تقود لنتيجة مهما تطاول أمدها..!؟
*الي ماذا تعزو عدم وجود مؤسسية في المؤتمر الوطني بالولاية؟
*اسباب متعددة والمؤسسية تأتي احيانا لظروف محددة عند اقالة او تعيين احدهم ،ومجلس الشوري في عهد الاخ أحمد كرمنو عقد خلال دورته اجتماعات محدودة ،وحتي مثل هذه الاجتماعات لاتنعقد من اجل مناقشة خطط وبرامج ومشاريع قومية وقضايا تهم المواطنين ،وغياب المؤسسية سببه الممارسات الفردية واثرها واضح في مجمل الاوضاع بالولاية التي عجز المؤتمر الوطني في التعاطي معها بايجابية،وفي عهد مالك عقار وصل الحال بالحزب الي عقد اجتماعاته بمركز عقار الذي عجز الحزب عن مجاراة قوته الشخصية ولم يكن هناك من يستطيع الوقوف في وجه عقار.وكنا نتوقع من ابومدين مراجعة النظام الاساسي بعد عودته الاخيرة خاصة المادة المتعلقة بان يكون رئيس الحزب هو الرجل الاول، ورغم وجود ثلاثة رؤساء للحزب بثلاث محليات منتخبين ويفترض ان يصبحوا معتمدين الا ان ابو مدين كلف اخرين ،وحتي المكتب القيادي وفي مخالفة غير مسبوقة قام بتعيين عدد من الاعضاء له وكذلك فعل في مجلس الشوري وهذا مخالف للنظام الاساسي للحزب،وعلي اثر المطالبة بالمحاسبة حسب اللائحة للذين وردوا في قائمة التعامل مع عقار انقسم الحزب وابتعدت عنه الكثير من القيادات.
*الحزب سجل غيابا كاملا في الاحداث الاخيرة؟
*هذه حقيقة وكل قياداته ظلت موجودة في الدمازين ولم تتوجه نحو مناطق العمليات باستثناء بعض الاخوة من القائمة المعارضة لرئيس الحزب ،وكنا نشعر بالخجل عندما يأتي والي الجزيرة وهو مرتدي الكاكي ومتوجها صوب مناطق العمليات،ومثلما فقد الحزب الكثير من قواعده خلال فترة الحركة الشعبية ،فقد ايضا اخيرا بداعي ضعف موقفه وعدم تفاعله كما ينبغي مع احداث الولاية ،علاوة علي احساس البعض ان هناك استهدافا واقصاء لجماعات محددة عن الحزب.
*نرجو ان تحدثنا عن خطوة اعتزامكم مفاوضة المركز حول حقوق الولاية؟
*رأينا كمجموعة ان ندخل في حوار وتفاوض مع المركز ونسعي لاتفاق جديد يواكب المتغيرات التي حدثت بالولاية وذلك من اجل تجاوز ازماتها.
ولكن الحرب ماتزال دائرة؟
حتي تتوقف الحرب لابد من اعمال مبدأ الحوار مع كافة مكونات الولاية السياسية والاجتماعية بمن فيها الحركة الشعبية التي علينا الاعتراف بانها تمتلك قاعدة شعبية كبيرة ،والحرب لن تقود لنتيجة مهما تطاول امدها.
*هذا يعني ضرورة محاورة مالك عقار ؟
نعم شئنا ام ابينا، الحقيقة تؤكد ان مالك عقار هو رأس الرمح في الحركة الشعبية وتأثيره بالغ وكبير،ولابد من مفاوضة كل حاملي السلاح من ابناء الولاية .
*الي ماذا تسعون من وراء قيام مؤتمر اهل المصلحة؟
نريد ان نضع حدا لمشاكل الولاية التي لاتنتهي ،وان يلتقي الجميع علي كلمة سواء دون اقصاء وعزل ،فالوقت سرقنا ونحن نتشاكس من اجل السلطة وغيرها وتركنا مواطن الولاية يعاني وحان الوقت لنهتم به،ومؤتمر اهل المصلحة هو الحل الامثل لكل قضايا الولاية.
معتمد محلية التضامن ورئيس المجلس التشريعي السابق يحذر من تدهور الأوضاع الإنسانية
العمدة بادي كباس: النازحون في حاجة
للدعم الإنساني ويعيشون ظروفاً معقدةً
*هل تري ان المركز ظلم الولاية؟
لا ، لم يقصر معها مطلقا منذ ان كانت مجلسين الي ان تحولت لمحافظة ومن ثم ولاية ،ومنحنا فرصة المشاركة بصورة واسعة في الحكم .
* اذا لماذا انتم عاتبون عليه؟
نحن عاتبون علي مركزية المؤتمر الوطني التي احترنا معها وهي لا تهتم بالنداءات المتكررة المطالبة بانقاذ الحزب من سيطرة ابومدين وقلنا لهم ان ذلك سينعكس سلبا علي مجمل الأوضاع بالولاية ولكن لم نجد استجابة.
*ماذا عن عودة الاستقرار والحالة الامنية وخاصة الموسم الزراعي علي الابواب؟
نشيد ونثمن مجاهدات الاخوة في القوات المسلحة والجهات الامنية الاخري ونجاحها في فرض الاستقرار الامني ،ونتمني ان يحدث تأمين كامل للموسم الزراعي وذلك لأن المزارع لايزال متأرجحا في رأيه مابين الزراعة وعدمها هذا الموسم وعلي الدولة دعم مزارعي الولاية الذين خسروا كثيرا في العام الماضي.
*والموقف الانساني؟
كل المحليات تأثرت بافرازات الحرب فالتي لم تشهد عمليات حربية استقبلت اعدادا كبيرة من النازحين ،ومحلية باو لولا الحياة في ودابوك وبيرم لقلنا انها اصبحت خالية من السكان ،والنازحون في امس الحاجة للدعم الانساني ويعيشون ظروفا معقدة ويقدم لهم دعم غير كاف.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.