منتخب الشباب السوداني يصطدم بالمغرب وفلسطين البطولة العربية    موتا نقطة ضعف الهلال    عالم الفلك د. "أنور أحمد عثمان" يفاجئ مذيعة بقناة النيل الأزرق بالتغزل في جمالها على الهواء    اتحاد الكرة يخاطب الفيفا لبحث تشكيل لجنة تطبيع للمريخ    وزيرالخارجيةالمكلف يلتقي المُنسق العالمي لتوزيع اللقاحات ضدفيروس كوفيد -19    شاهد بالفيديو.. مغترب سوداني بالسعودية يشكو من عدم النوم بسبب "المارقوت" ومتابعون ينتقدونه ويضعون له الحل    إبادة أكثر من 40 ألف راس من المخدرات بشمال كردفان    رويترز: مقتل 22 شخصًا معظمهم من الشباب في مدينة"إيست"    الهادي ادريس يدعو الى نظافة القلوب من الأحقاد والكراهية    سعر صرف الدولار في السودان ليوم الأحد مقابل الجنيه في السوق الموازي    أطباء السودان: 7 حالات بينها إصابة برصاص حيّ    وزارة الصحة الاتحادية: خلو البلاد من مرض جدري القرود    الصادرات الزراعية.. استمرار التهريب دون ( حسيب ولا رقيب)    الأمين العام للمجلس القومي للأشخاص ذوي الإعاقة:بنوك سودانية تمنع ذوي الإعاقة فتح حساب.. وجامعات تغفل ابوابها في وجوههم    البجا يتحدون تِرك ويشكلون هيئة قيادية جديدة للمجلس    حازم مصطفى: النفطي والغرايري يمتلكان كافة الصلاحيات في التسجيلات القادمة    قيادات بالشعبي تتهم تيار السجاد بتزوير عضوية الشورى    ضبط كمية من الذخيرة بالساحل الجنوبي لميناء سواكن    وزير الاعلام الى اذريبجان للمشاركة في مؤتمر منظمة السياحة العالمية    والي الجزيرة : للمجتمع دور في التوعية بمخاطر المخدرات    الأمين العام لمجموعة الميثاق الوطني مديرالشركة السودانية للموارد المعدنية مبارك أردول ل(السوداني) (1-2) (ما في حكومة) عشان يسقطوها    مذكرة تفاهم بين الغرف التجارية والخطوط البحرية وشركة صينية    ماكرون يُكلف إليزابيت بورن تشكيل حكومة بداية يوليو    شاهد بالفيديو.. "ورل" بين مقاعد حافلة مواصلات بالخرطوم يثير الرُعب بين الركاب    وفرة مستلزمات العيد وكساد شرائي عام بأسواق الخرطوم    مزارعو الجزيرة يستنكرون مقاضاة الشركة الإفريقية للمتعاقدين معها    زيارة المقاومة الثقافية لنهر النيل تشهد تفاعلاً واسعاً    بعد اكتمال المبلغ…(كوكتيل) تنشر كشف باسماء الفنانين المساهمين في المبادرة    منسق تطوير مشروع الزراعة: ايفاد ساهم في تمكين المستفيدين اقتصادياً    وصول 150 حاج وحاجة من شمال كردفان وسنار    بالفيديو: تويوتا تعدل واحدة من أشهر سياراتها وتجعلها أكثر تطورا    ضبط شبكة إجرامية تسوّق "نواة البلح" على أنه (بُن)    الهلال يفاجئ جماهيره بمدرب كونغولي خلفاً للبرتغالي    قرار من (كاف) ينقذ الاتحاد السوداني    السلطات الصحية تترقّب نتائج عينات مشتبهة ب(جدري القرود)    مصر: هناك أخبارٌ مغلوطة بأن الشرطة المصرية تشن حملات ضد السودانيين بسبب العملة    السودان.. ضبط"مجرم خطير"    القبض على متهمين بجرائم سرقة أثناء تمشيط الشرطة للأحياء بدنقلا    الحساسية مرض التكامل المزمن!!!!!!!!!    كواليس الديربي : رسالة صوتية مثيرة من أبوجريشة تحفز لاعبي المريخ لتحقيق الفوز على الهلال    التشكيلية رؤى كمال تقيم معرضا بالمركز الثقافي التركي بالخرطوم    جانعة العلوم الطبية تنظم حملة توعوية لمكافحة المخدرات    ضجة في أمريكا بعد قرار المحكمة العليا إلغاء حق الإجهاض.. بايدن يهاجم وترامب: "الله اتخذ القرار"    تقارير تطلق تحذيرًا عاجلاً..تسونامي يهدّد مدن كبرى بينها الإسكندرية    السلطات الصحية في السودان تترقّب نتائج عينات بشأن" جدري القرود"    زلزال قويّ يهزّ جنوب إيران ويشعر به سكان الإمارات    حماية الشهود في قضايا الشهداء.. تعقيدات ومخاطر    وصف بالفيديو الأجمل هذا العام.. ميادة قمر الدين تطلب حمل شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة تفاعل مع أغنياتها والشاب يقبلها في رأسها    شاهد بالفيديو.. "الشيخ الحكيم" يعرّض نفسه إلى لسعات النحل (بغرض العلاج)    تويوتا تعيد تدوير بطاريات السيارات الكهربائية    إيلا يعلن تأجيل عودته للسودان    تأبين الراحل إبراهيم دقش بمنتدى اولاد امدرمان    رويترز: مقتل 20 مدنيًا في مدينة غاو    صلاح الدين عووضة يكتب: الحق!!    الناتو يحذر من أن الحرب الروسية الاوكرانية "قد تستمر لسنوات"    احمد يوسف التاي يكتب: حفارات المتعافي واستثمار حميدتي    عثمان ميرغني يكتب: الرأي الأبيض.. والرأي الأسود    جدل امتحان التربية الإسلامية للشهادة السودانية.. معلّم يوضّح ل"باج نيوز"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



السفارات والقنصليات
نشر في الصحافة يوم 28 - 09 - 2012

٭ قبل أن نتحدث عن القناصل والاعمال التي يقومون بها في السفارات، سنوجه رسالة قصيرة جداً للسيد/ علي كرتي وزير الخارجية. رد شخصكم الكريم لوزير الخارجية البريطانية كان مقنعاً جداً ونتساءل أيضاً هل السفير البريطاني الجديد في الخرطوم قدم أوراق اعتماده للاخ عمر حسن احمد البشير رئيس الجمهورية؟ فمن المعروف في العلاقات الدولية والدبلوماسية ان السفراء الاجانب يقدمون اوراق اعتمادهم لرأس الدولة بينما القائم بالاعمال يقدم اوراق اعتماده لوزير الخارجية، والقائمون بالاعمال نوعان: قائم بأعمال رسمي وقائم بأعمال غير رسمي، فالقائم بأعمال غير الرسمي يقوم بأعمال القائم بالأعمال الرسمي أثناء غيابه في اجازة، والسفارة ترسل بخطاب لوزير الخارجية بأن القائم بالاعمال المؤقت سيمثل سفارته أثناء غياب القائم بالاعمال الرسمي. الاخ الوزير: من المعروف في العلاقات الدولية منذ اتفاقية ڤيينا عام 5191 واتفاقية ڤيينا لعام 1691 واتفاقية ڤيينا لعام 3691 هذه الاتفاقيات تركز على المعاملة بالمثل وحين يطالب بعض سفراء الدول الغربية مثل سفارة الولايات المتحدة الامريكية بأن يرسلوا المارينز لحماية سفاراتهم هل هم سيوافقون على ان ترسل الحكومة السودانية قوات لحماية سفارتهم في تلك الدول المذكورة؟.
السفارات في العالم في اعتقادي عبارة عن اوركسترا ويقود هذه الاوركسترا رئيس البعثة الذي يجب ان تتوفر فيه الثقافة الموسوعية والتحدث بلباقة باللغات الاجنبية لا سيما لغة البلد الذي يمثل فيه بلده، ومعاونوه كثر نذكر منهم على سبيل المثال الدبلوماسيين المسلكيين والملحقين (ملحق صحفي، عسكري، وفني، ديني، عمالي....الخ) وهؤلاء يتبعون الجهات التي اوفدتهم لكي يعملوا في السفارة فمثلاً الملحق العسكري يرسل تقاريره لوزارة الدفاع بشرط ان يطلع عليها رئيس البعثة، وسنتحدث فيما يلي عن القناصل والوظائف التي يؤدونها في سفارات بلادهم في الخارج.
قنصل فخري:
٭ القنصل الفخري يمارس نفس اختصاصات القنصل المسلكي، سواء أكان قنصلاً عاملا قنصلاً ام نائب ممثل قنصلي، ويعهد عادة بهذا المنصب الى بعض الشخصيات التجارية أو الاجتماعية من رعايا الدولة الموفدة أو رعايا الدولة المضيفة دون ان يتقاضوا أى راتب.
والقنصل الفخري يأتي بالمرتبة الثانية بعد القناصل المسلكيين ويتمتع بامتيازات محدودة ذكرتها اتفاقية العلاقات القنصلية، نحن نحبذ تعيين القناصل الفخريين من الدولة المستقبلة لأن هؤلاء في العادة شخصيات لها مكانتها في مجتمعهم وبهذه المكانة في مقدورهم ان يمدوا السفارة بكافة المعلومات الاقتصادية والثقافية والتكنولوجيا والحربية وهم لا يكلفون مبالغ كثيرة للسفارة.
قنصل مسلكي:
٭ هو موظف رسمي لدى الحكومة التي اوفدته، خلافاً للقنصل الفخري.
نائب قنصل:
٭ هو قنصل مسلكي (وقد يكون فخرياً) من الدرجة الثالثة، ويمارس الاختصاصات القنصلية تحت اشراف رئيس البعثة، سواء أكان قنصلاً أم قنصلاً عاماً.
يجوز لنائب القنصل ان يرأس البعثة القنصلية في المدن الصغيرة أو عند غياب رئيس البعثة.
وكيل قنصلي:
٭ هو ادنى درجة في السلك القنصلي، كما ورد في المادة التاسعة من اتفاقية ڤيينا للعلاقات القنصلية.
براءة تعيين القنصل:
٭ هي وثيقة اعتماد القنصل العام او القنصل أو نائب القنصل، وتصدر عادة اما عن رئيس الدولة أو عن وزير الخارجية، وتتضمن اسم القنصل المعتمد المحافظات الداخلة في اختصاصة، مع طلب تسهيل مهمته وفقاً للقوانين والاعراف الدولية.
وتقدم البراءة القنصلية اما بواسطة السفارة (في حال وجودها) أو بواسطة رئيس البعثة القنصلية أو بموجب مذكرة رسمية.
ويترتب على تقديمها إصدار ايجازة القنصلية حق ممارسة اختصاصه وتسلم الى القنصل مع البراءة القنصلية التي تعتبر ملكا للقنصل.
وليس للدبلوماسيين المكلفين ضمن السفارة بالاعمال القنصلية تقديم براءة قنصلية، ويحق له بالتالي المطالبة بإيجازة قنصلية.
ويحق لوزارة الخارجية رفض منح هذه الايجازة لاسباب تقدرها.
ويتصل القناصل في العاصمة بوزارة الخارجية في المحافظات التي تعتبر مرجعهم الرسمي.
اتفاقية قنصلية:
٭ هى اتفاقية تعقد بين دولتين تنظم تبادل التمثيل القنصلي بين البلدين، وتحدد مدى اختصاصات القناصل وحقوقهم وامتيازاتهم وحصانتهم، وقد تتناول ايضاً شروط اقامة رعايا كل من الدولتين لدى الدولة الاخرى.
والجدير بالملاحظة ان اختصاصات القناصل وامتيازاتهم بحصاناتهم اصبحت محددة دولياً بموجب اتفاقية ڤيينا للعلاقات القنصلية، الموقعة بتاريخ 42 ابريل 3691م، ولم تبق اية فائدة من عقد اتفاقيات قنصلية.
المهام القنصلية:
٭ حددت المادة الخامسة من اتفاقية ڤيينا لعلاقات القنصلية، الاختصاصات القنصلية بالامور التالية.
مراعاة القوانين المحلية:
1/ حماية مصالح الدولة الموفدة وحماية رعاياها.
2/ تنمية العلاقات الودية والتجارية والاقتصادية والثقافية والعلمية بين البلدين.
3/ تقديم التقارير عن تطور الحياة التجارية والاقتصادية والثقافية والعلمية في البلد المضيف.
4/ منح جوازات السفر وسمات الدخول والمرور ( التأشيرات).
5/ تقديم العون والمساعدة الى رعايا الدولة الموفدة.
6/ القيام بمهام الكاتب العدل وضبط الاحوال المدنية.
7/ حماية حقوق الإرث الخاصة برعايا الدولة الموفدة في بلد المضيف.
8/ حماية مصالح القُصر والعجزة من رعايا الدولة الموفدة.
9/ تأمين تمثيل رعايا الدولة الموفدة الغائبين عن البلاد امام المحاكم المحلية ( لحقوقهم ومصالحهم).
01/ مراقبة السفن البحرية والنهرية والطائرات العائدة للدولة الموفدة مع مراقبة ملاحيها.
11/ تقديم المساعدة الى هذه السفن والطائرات لتدقيق اوراقها، وتوقيعها عدد الاقتضاء واجراء التحقيق في الحوادث التي تقع فيها أثناء السفر اذا كانت القوانين المحلية تسمح بذلك.
21/ ممارسة الاختصاصات الاخرى التي تكلف بها البعثة القنصلية والمبنية بالاتفاقات الدولية أو التي لا تتعارض مع القوانين المحلية. هذه هى بعض الوظائف التي يقوم بها القناصلة المسلكيون والفخريون ذكرناها على سبيل المثال لا الحصر!
قائمة المسلك القنصلي:
٭ هى قائمة تصدر عن ادارة المراسم في وزارة الخارجية بصورة دورية، أى كل ستة أشهر، أو كل عام، وتتضمن اسوة بقائمة السلك الدبلوماسي والبعثات القنصلية المعتمدة مرتبة حسب الترتييب الهجائي للدولة، وتبين عناوين مكاتبهم ومساكنهم وارقام هواتفهم.
وتعتبر هذه القائمة وثيقة رسمية لمنح الامتيازات والحصانات المقررة للقناصل بمقتضي الاعراف والقوانين الدولية والمحلية.
موظف قنصلي:
٭ تطلق هذه التسمية بمقتضى اتفاقية ڤيينا للعلاقات القنصلية على كل موظف يمارس الاختصاصات القنصلية بحيث يشمل القنصل ونائب القنصل والقنصل الفخري والوكيل القنصلي والقائم بالاعمال القنصلية.
التمثيل القنصلي:
٭ تتم اقامة التمثيل القنصلي بين بلدين بموافقتهما (المادة 2- فقرة 1) ولا يعتبر التمثيل القنصلي اعترافاً بالدولة الناشئة، كما ان قطع العلاقات الدبلوماسية بين الطرفين لا يؤدي حتماً الى قطع العلاقات القنصلية (المادة 2- الفقرة 3).
القنصلية العامة:
٭ هو مقر مكاتب القنصلية المسلكية او الفخرية ويتمتع بامتيازات خاصة كوضع شعار الدولة الموفدة فوق المدخل ورفع العلم على البناية ( المادة 92 من اتفاقية ڤيينا) وبعض الحصانات كعدم اقتحامها إلا بموافقة رئيس البعثة (المادة 13)، وعدم تحري اوراقها الرسمية (المادة 933) والجدير بالذكر ان القناصل الذين ذكرناهم آنفاً وكل الملحقين لا يقدمون اوراق اعتمادهم لرأس الدولة في الدولة المستقبلة السفير هو الوحيد الذي يقدم اوراق اعتمادهم لوزير الخارجية في الدولة المستقبلة وهم على نوعين: قائمون بأعمال اصليون وقائمون بأعمال مؤقتون.
الكتاب الأبيض:
٭ وزارات الخارجية في مختلف دول العالم تعد كتاباً يحمل في طياته معلومات اقتصادية واجتماعية ويرسل هذا الكتاب لمختلف مراكز البحوث في الداخل والخارج والمنظمات الدولية والاقليمية، وهذا الكتاب يصدر بصفة دورية ويلقى الاضواء على أهم المشاكل ورؤى الدولة في مختلف الموضوعات وذلك على المستويات المحلية والاقليمية والدولية ويسمى هذا الكتاب بالابيض وقد يكون باللون الاخضر أو الاحمر طبقاً للون الغلاف!
والله من وراء القصد
خارج النص:
٭ أيها السادة في سوداننا العزيز ان الاسلام رسالة خالدة منذ اربعة عشر قرنا وجاء للبشرية في كل مكان الى أن يرث الله الارض ومن عليها، والفقهاء والائمة والذين درسوا الفقه الاسلامي تركوا بلادهم وجابوا مختلف الدول لنشر رسالة الدين الخالدة وكان همهم نشر الاسلام وإيصاله للبشرية جمعاء لأنهم كانوا يؤمنون ايماناً مطلقاً بأن الدين لم ينشر بقوة السلاح بل بالاقناع، فعمر بن العاص الصحابي الجليل حين دخل مصر لم يجبر الذين لا يعتنقون الاسلام بأن يدخلوا الاسلام وحقق العدالة بين المسلمين وغير المسلمين وحين ضرب نجله ابن احد المصريين طلب عمر بن الخطاب رضى الله عنه بأن يجيء الصحابي عمر بن العاص مع نجله ليقتص منه المصري وقال له اضرب ابن الاكرمين.
٭ خلاصة القول نحن لا ندعو لأن يقوم أئمة المساجد وغيرهم بالدعوة للعنف ونسأل ونتساءل لماذا البعض منا يطالب بعدم الموافقة على الحريات الاربع التي نؤيدها بشدة ونقول لهؤلاء لماذا دولة مثل النرويج ترسل القساوسة وغيرهم في دولة جنوب السودان والم يكن من المنطق ان يقوم العلماء المسلمون بنشر الدين الاسلامي في دولة جنوب السودات مع العلم بأن المسلمين في دولة جنوب السودان يحتاجون لمن يعلمهم أمور دينهم ويدعو الاخرين لاعتناق رسالة الاسلام الخالدة بالاقناع، وهناك اكاذيب سخيفة فبعض الدوائر الغربية وبعض العملاء في السودان بكل أسف يقولون ان عدد المسيحيين اكثر من المسلمين بينما أيها السادة المسيحي الكاثوليكي يتزوج بأكثر من واحدة وقد يصل العدد الى مائة بينما الديانة الكاثولكية لا تجوز الزواج إلا بواحدة!! واقول لهم صراحة إن هؤلاء الذين يرفضون الحريات الاربع قدموا هدية قيمة للصهيونية العالمية وسبب تعثر المفاوضات الجارية هي اسرائيل!!!
دكتوراة في فلسفة التربية بجامعة كنيدي ويسترن الامريكية
دبلوم في العلاقات الدولية والدبلوماسية من فرنسا
مؤلف كتاب الدبلوماسية في العالم الثالث
بكالوريوس في الصحافة من جامعة القاهرة الام 1964


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.